مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         افتتاح السنة التكوينية الخاصة بسلك تأهيل هيئة التدريس بالفرع الاقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة بأزيلال             اغتصاب معتقل بـ”كراطة”… الوكيل العام يأمر بالاستماع إلى 7 موظفين والضحية يكشف عن معطيات صادمة             قلعة السراغنة :صعقة كهربائية تقتل شابا في الشارع العام بطريقة مأساوية             سائق سيارة مجنونة يدهس شرطيا بطريقة مأساوية ويلوذ بالفرار             أزيــلال : وفاة إمرأة حامل وجنينها بالمستشفى الإقليمي .. توضيح             على هامش سحل رجل سلطة بإقليم أزيلال بواسطة سيارة خفيفة             بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني في حق الشرطي الموقوف عن العمل هشام الملولي.             الفقيه بنصالح / اولاد امبارك : العثور على جثة رجل “محروقة” بإحدى الضيعات الفلاحية             حكــم تـرتــــدي ثـــــوب الشعـــــر وأخـــرى ثــــــوب النـثـــــر(1) بقلم : حســين حســن التلســـيني             مقابلة مع بول ريكور عن جدوى الفلسفة اليوم، ترجمة د زهير الخويلد             الكوري سون يسجل هدف خرافيا في الدوري الإنجليزي على طريقة مارادونا             قصيدة جادك الغيث للسان الدين الخطيب. غناء الفنانة الملتزمة ايمان بوطور            محاولة اختطاف فاشلة لفتاتين بالمحمدية والأمن يعتقل الفاعلين            11 قتيلا و39 جريحا في حادث انقلاب حافلة ضواحي تازة            شاهد الأب الذي قتل إبنه وقطعة يتحدث بدم بارد عن إختفاء إبنه قبل إنكشاف أمره            العثور على سحر يحتوي على طلاسم وصورة الضحية وملابسها في مقبرة مهجورة ببنسليمان            العرض السياسي الذي نظمه المكتب الاقليمي للحزب الاشتراكي الموحد بأزيلال. نبيلة منيب            الدكتور بنحمزة رئيس المجلس العلمي لوجدة يوصّف اللغة الأمازيغية بلغة الشيخات...            ارضاء الذواق            الحكومة المغربية             احنا معاك وراك يا رايس السيسى             لا صورانص والتعليم الخصوصي             الملعب الذي تحول الى مقبرة             الرباح يعلن الحرب على المقالع            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الكوري سون يسجل هدف خرافيا في الدوري الإنجليزي على طريقة مارادونا


قصيدة جادك الغيث للسان الدين الخطيب. غناء الفنانة الملتزمة ايمان بوطور


محاولة اختطاف فاشلة لفتاتين بالمحمدية والأمن يعتقل الفاعلين


11 قتيلا و39 جريحا في حادث انقلاب حافلة ضواحي تازة


شاهد الأب الذي قتل إبنه وقطعة يتحدث بدم بارد عن إختفاء إبنه قبل إنكشاف أمره


العثور على سحر يحتوي على طلاسم وصورة الضحية وملابسها في مقبرة مهجورة ببنسليمان


العرض السياسي الذي نظمه المكتب الاقليمي للحزب الاشتراكي الموحد بأزيلال. نبيلة منيب


الدكتور بنحمزة رئيس المجلس العلمي لوجدة يوصّف اللغة الأمازيغية بلغة الشيخات...


لحظة تسليم الهبة الملكية لزاوية الشيخ سيدي إبراهيم البصير بإقليم أزيلال


لزعر يعود من جديد عطا العصير الشيخ الفيزازي

 
كاريكاتير و صورة

ارضاء الذواق
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

دعاء لأختنا الغاليه "شافية كمال " بالشفاء العاجل

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

أزيــلال : عامل إقليم يعطي انطلاقة العدو الريفي في نسخته55

 
الجريــمة والعقاب

استئنافية طنجة تحكم بالإعدام على مواطن مصري وشريكه المغربي


تفاصيل جريمة العرائش المرعبة: أب يقتل طفله و يمزقه أشلاءا و يلقي به في حاوية أزبال وبمساعدة زوجته الشابة// صور و فيديو

 
الحوادث

مقتل 10 أشخاص وإصابة العشرات في انقلاب حافلة بين واد أمليل وتازة

 
الأخبار المحلية

افتتاح السنة التكوينية الخاصة بسلك تأهيل هيئة التدريس بالفرع الاقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة بأزيلال


أزيــلال : وفاة إمرأة حامل وجنينها بالمستشفى الإقليمي .. توضيح


أزيــلال : عامل الاقليم يترأس حفل احياء الذكرى 21 لوفاة المغفور له الحسن الثاني ..

 
الجهوية

الفقيه بنصالح / اولاد امبارك : العثور على جثة رجل “محروقة” بإحدى الضيعات الفلاحية


مريرت و غياب البنيات التحتية


شرطة بني ملال تعتقل طالبين و 6 أشخاص هددوا أمن وسلامة مستعملي الطريق العمومية

 
الوطنية

اغتصاب معتقل بـ”كراطة”… الوكيل العام يأمر بالاستماع إلى 7 موظفين والضحية يكشف عن معطيات صادمة


قلعة السراغنة :صعقة كهربائية تقتل شابا في الشارع العام بطريقة مأساوية


سائق سيارة مجنونة يدهس شرطيا بطريقة مأساوية ويلوذ بالفرار


بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني في حق الشرطي الموقوف عن العمل هشام الملولي.


مٌسلم يعقد قرانه رسميا على أمال صقر بعد الخروج المثير لطليقته

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

بيان حول قضية بن حماد والنجار
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 غشت 2016 الساعة 40 : 15


بيان حول قضية بن حماد والنجار

 

 

 

بيان

 

استأثرت قضية السيد عمر بن حماد والسيدة فاطمة الزهراء النجار، القياديين السابقين بحركة التوحيد والإصلاح، باهتمام الرأي العام الوطني بشكل كبير وحاد، بلغ صداه منابر إعلامية دولية، بالنظر إلى مكانة الشخصين المعنيين، وتوجههما الفكري والديني.

إلا أن المنحى الذي اتخذته القضية، من الناحية الإعلامية والشعبية، وتصريف الحسابات السياسية التي أرخت بضلالها على مجريات الموضوع، فضلا عن ملابسات القضية من أساسها، دفع المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان إلى تدارس القضية، والإدلاء بموقفه إزاءها، بكل موضوعية ومسؤولية.

وعلى ضوء ما ثم تدارسه من معطيات تخص الشخصين المعنيين، وملابسات الحادثة، وكذا الرجة الإعلامية التي صاحبت القضية، يعلن المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان للرأي العام ما يلي :

- إن حادثة اعتقال السيد عمر بن حماد والسيدة فاطمة الزهراء النجاري، بمحاذاة أحد شواطئ الدار البيضاء، بدعوى ممارسة الخيانة الزوجية قد أخذت منحى تجاوز البعد الموضوعي في المخالفة القانونية، وصار حملة شرسة وممنهجة، في سياق ما يتعرض له أحد التيارات الإيديولوجية والدينية المتواجدة ببلادنا، وأحد الأحزاب السياسية الكبيرة بالبلاد، وهو ما من شأنه أن يغذي الاحتقان بين التيارات القائمة، التي تؤتت للفكر وللثقافة المغربيين، وللتراث المغربي، المتعدد الروافد والمشارب، بصرف النظر عن الموقف الرافض أو الموافق أو المحياد حيال ما أقدم عليه المعنيان بالأمر.

- إن المؤسسة الأمنية المعنية، التي أشرفت على عملية الضبط، بشكل عرضي حسبما رشح من معلومات غير مؤكدة، تتحمل المسؤولية كاملة في تسريب الخبر، مما أدى إلى خرق قرينة البراءة، التي تعتبر أحد أسس مبدأ المحاكمة العادلة، كما ساهمت في تأجيج الضجة الإعلامية دون أن يكون لذلك مبررا موضوعيا.

- إن ما أقدمت عليه الضابطة القضائية المعنية، يعتبر خرقا واضحا للمادة 17 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، الذي ينص صراحة على عدم جواز المس بخصوصيات شخص، من شأنها النيل من شرفه أو سمعته.

- إن ما بدر من الشخصين المعنيين، يحتمل تفسيره ضدهم، كما يحتمل تفسيره لصالحهم، ويبقى للقضاء سلطة تقدير الواقعة، بالرغم مما راج من معلومات، عن كونهما كانا على توافق ورغبة بخصوص اقترانهما، ومشهود به لدى بعض من محيطهما، لكن وجه الشبهة الأساسية يتعلق بتواجد المعنيين في المكان الخطأ وفي التوقيت الخطأ، فيما شكلت الضجة الإعلامية مصدر الأزمة الحقيقية، بل ومصدرا لمعاناة شديدة لأفراد أسرتيهما ومحيطهما الاجتماعي، بشكل لا يمكن تقبله.

- إن ما يروج له على نطاق واسع، عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بخصوص قضية السيد بن حماد والسيدة النجار، وغيرهما من قضايا تمس خصوصيات الناس، بات يشكل أزمة حقيقية، تسائل دور الإعلام والتكنولوجيا ببلادنا في تكريس مقومات التعايش والاحترام المتبادل، لتحقيق الديمقراطية وحقوق الإنسان المنشودتين، حيث باتت أعراض الناس وأسرارهم، مادة إعلامية للتشفي والتهكم، بل ومعول لتخريب وتدمير كيانات الأسر، بصرف النظر عن التوجهات الفكرية والإيديولوجية والقناعات الفردية والجماعية، مما يعد بحق شكلا من أشكال الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، المعنوية والنفسية، تتحملها الأطراف التي سربت الموضوع، والمنابر الإعلامية، التي لعبت دورا ممنهجا في نفث سمومها الحاقدة في حق شخصين، لا زالا بريئين إلى أن تثبت إدانتهما، مما يؤجج النزاعات وبنفث بذور الشقاق بين مكونات النخب المغربية، والشعب المغربي برمته.

- إن من يتذرعون بحرية التعبير، وينشرون روايات مغرضة، بخصوص الواقعة أو غيرها من الوقائع المشابهة، إنما ينتهكون أعراض الناس، ويخربون بيوت الآخرين بأيديهم، بوعي وبسابق إصرار وترصد، مما يستلزم إعادة النظر في قوانين النشر، سواء عبر المنابر الإعلامية أو في المواقع الافتراضية.

- إن عدم مراعاة خصوصيات الناس وأعراضهم، حتى وإن كانوا مخالفين للقوانين الجاري بها العمل، ونشر غسيلهم، مجرد ضرب تحت الحزام وتصفية لحسابات مقيتة، تغذيها حمى الانتخابات التشريعية المقبلة، وهو ما يحيلنا إلى الإشكاليات الحقيقية التي يعيش على إيقاعها النسق السياسي المغربي، بكل تناقضاته وتجلياته.

- إن ما أقدم عليه الشخصين المعنيين لا يستحق كل هذه الضجة الإعلامية المفتعلة، وكل التحليلات الناقمة، وسهام النقد الموجهة إلى توجهاتهم الإيديولوجية وفي حق تنظيمهم الدعوي، لا تعدو أن تكون محاولة للصيد في الماء العكر، والأدهى من ذلك، تبدو غايتها محاولة لإلهاء الشعب المغربي عن التحديات الحقيقية التي تواجهه، والمتعلقة بالمستقبل السياسي للمغرب، وبنزاهة وديمقراطية الانتخابات التشريعية المقبلة، حيث أن الرأي العام للأسف قد انجر انجرارا نحو متاهات، لا تخدم سوى الفساد السياسي المستشري ببلادنا، والذي يعتبر مصدر كل الآفات التي نعيشها ونتجرع تكاليفها المرة، جيلا بعد جيل.

 

وعليه، فإن المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان :

- يدعو القضاء بضرورة مراعاة مبادئ المحاكمة العادلة في معالجة الموضوع.

- يدعو المنابر الإعلامية بضرورة التحلي بروح المسؤولية، وعدم الانجرار وراء الرغبة في كسب أعداد القراء واللايكات على حساب أعراض الناس وخطاياهم، والعمل على احترام خصوصية الطرفين، طالما أن أمرهما بات بين يدي القضاء، حيث أن كل مواطن يمكن أن يسقط في الخطأ، إلا أن القيم السامية في المجتمع الإنساني، واحترام القانون هو السبيل الوحيد لإعادة الأمور إلى نصابها، فيما التشهير يبقى جريمة نكراء لا تقل جرما عن الجرم نفسه أو أكثر، وفتنة مفزعة، قد تخرب البيوت، بل والمجتمعات برمتها.

- كما يدعو النخب، الحقوقية والسياسية والإعلامية، التواقة لفضح الفساد الحقيقي، إلى رصد الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، ومواجهة سمسارة وعرابي التزوير الانتخابي، وفضح السياسات العمومية المفقرة، والمنتهكة لكافة الحقوق، السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

 

حرر بالرباط بتاريخ 25 غشت 2016

المكتب الوطني للمركز المغربي لحقوق الإنسان

 

 



2835

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- حديث الساعة

مغربية

إنما الاعمال بنيات والمنافقين لم ولن ينصرهم الله ياك ديننا الحنيف حرم زواج العرفي لانه لا يوجد فيه شروط الزواج ومن اهم هده الشروط الاعتراف والعلن بالزواج فأين أنتم يا اصحاب الفقه والفضيلة ام هو حلال عليكم وحرام على الناس لم تحترمو الله ولا حتى سنكم ولا أولادكم

في 29 غشت 2016 الساعة 53 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



بيان حقيقــة من رئيس جماعة حد بوموسى

أزيلال: من يحمي لوبي المقاولات ؟

حالة استثنائية باقليم ازيلال استعدادا للزيارة الملكية

مهرجان سوق السبت أولاد النمة في دورته الثانية تحت شعار التنوع الثقافي في خدمة الجهوية المتقدمة من 5

سعيد موسكير- أحوزار- والداودية بمهرجان أفورار ...والمجموعات المحلية تطالب بإشراكها

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

المكتب الوطني للكهرباء بافورار يهب حواسيب لتلاميذ م.م لعوينة ببني عياط.

إسدال الستار على فعاليات المهرجان الصيفي لمدينة أزيلال

جماعة تباروشت بدون سائق سيارة اسعاف

يا للفضيحة.. مجرم خارج القضبان ..بقلم ذ. محمد جمال الدين الناصفي

بيان حول قضية بن حماد والنجار

بلاغ للرأي العام حول مستجدات الملف ألمطلبي الخاص بساكنة أنركي والمتمثل في بناء إعدادية

جديد فى ملف تصفية البرلمانى عبد اللطيف مدراس وسفره الى الخارج 7 مرات فى اقل من 20 يوما

فيديوهات بوعشرين الجنسية التي توثق المعاشرة الحميمية مع صحافيات و سكرتيرات و هذه هي التفاصيل الصادمة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

على هامش سحل رجل سلطة بإقليم أزيلال بواسطة سيارة خفيفة


حكــم تـرتــــدي ثـــــوب الشعـــــر وأخـــرى ثــــــوب النـثـــــر(1) بقلم : حســين حســن التلســـيني


مقابلة مع بول ريكور عن جدوى الفلسفة اليوم، ترجمة د زهير الخويلد


سؤال الثقافة المغربية بين الخصائص والتحديات بواسطة : الحبيب عكي


ضريبة الكوارث ! /// اسماعيل الحلوتي


نیران غضب الشعب الإیراني تلتهم بنوك ورموز النظام // نظام مير محمدي


تعليم اللغة الأمازيغية بالدارجة بالمغربية // مبارك بلقاسم


بالتأكيد إبعاد السيسي وارد بقلم : مصطفى منيغ


غرائب الرايس / الرياشة !!! // المصطفى حتيم


رسالة طفل سوري لأمه الشهيدة بقلم : منصف الإدريسي الخمليشي

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
انشطة الجمعيات

دمنات : جمعية التضامن ترسم البسمة على شفاه الاشخاص في وضعية إعاقة


ميزانية الأمازيغية” تجمع “التجمع العالمي الأمازيغي” بـ”البام” و "الأحرار" داخل مجلس المستشارين

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة والد اخينا وصديقنا " هشام احرار "

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

أعضاء الشبيبة الاستقلالية يرفعون دعوى قضائية ضد الطرمونية ولمباركي والمكاوي إلى القضاء بسبب خروقات قانونية

 
أنشـطـة نقابية

المنظمة الديمقراطية للشغل تعتبر المادة 9 مخالفة للدستور ولفصل السلطات وفيها انتهاك لحقوق المواطنين

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بالفيديو: فتاة مغربية تعربد بتركيا وتهاجم المارة بقنينة خمر وتفاجئ المحققين بهذه المعطيات

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة