مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         تفاصيل مثيرة في ملف اعتقال الدركي وخليلته بإقليم سيدي بنور             سفر بين الكلمات ذ , مالكــة حبرشيد             مدينة أفورار..ضرورة الانفتاح على نخب سياسية جديدة // ذ .مصطفى طه             أزيــلال : هولاكو على راس وكالة توزيع الكهرباء بواويزغت             تفاصيل تحطم طائرة “ميراج إف 1” في تاونات..الربان تمكن من القفز والنجاة// فيديو             اطلاق رصاصتين على مجرم قتل مواطنا ومحاولته الإعتداء على عناصر الشرطة،الأولى اصابته على مستوى اطرافه والثانية اخترقت كثفه             كفاكم ذلا لنا يا حكامنا // محمد همــشة             أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" موحا رقراق " والد اخواننا محمد ، حسن وسعيد ...             أزيلال : ارتفاع نسبة وفيات أطفال حديثي الولادة بالمستشفى الإقليمى .. والسبب غير معروف !             ماء العينين،أيقونة حياة لا تشبهنا // الحبيب عكي             الشاب خالد أزلماض فى اغنية رائعة عن مدينة أزيــلال             شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي            “زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات             المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.            فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو            خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الشاب خالد أزلماض فى اغنية رائعة عن مدينة أزيــلال


شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي


“زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات


المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.


فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو


بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية

 
كاريكاتير و صورة

خاص برجال التعليم .... " مسار "
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

اطلاق رصاصتين على مجرم قتل مواطنا ومحاولته الإعتداء على عناصر الشرطة،الأولى اصابته على مستوى اطرافه والثانية اخترقت كثفه

 
الحوادث

أزيلال : كسيدا خايبا بزاف ...خمسة قتلى و ترسل باقي الركاب إلى المستعجلات وعامل الإقليم ينتقل مكان الحادث // صور

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : هولاكو على راس وكالة توزيع الكهرباء بواويزغت


أزيلال : ارتفاع نسبة وفيات أطفال حديثي الولادة بالمستشفى الإقليمى .. والسبب غير معروف !


وزير الشباب والرياضة يكرم الأخ رشيد شكري المدير السابق لدار الشباب الشهيد محمد الزرقطوني بازيلال

 
الجهوية

إبراهيم مجاهد وبيكرات يبادران الى التسريع بخلق مستشفى جامعي و الاهتمام بالمستشفيات الاقليمية.


M le Wali, Abdeslam Bikrat a tenu une réunion avec le bureau de l’Association Ennasr des commerçants des fruits


إعلان عن إجراء مباراة لتوظيف ستة (6) أساتذة للتعليم العالي مساعدين

 
الوطنية

تفاصيل مثيرة في ملف اعتقال الدركي وخليلته بإقليم سيدي بنور


تفاصيل تحطم طائرة “ميراج إف 1” في تاونات..الربان تمكن من القفز والنجاة// فيديو


جريمة قتل مروعة تهز قلعة السراغنة


بعد عشرة أيام من البحث الأمن يفك لغز اختفاء فتاتين قاصرتين من أمام المدرسة


لأول مرة بالمغرب..قبلةٌ تَجُرُّ على زوجة عقوبة سجنية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

من هم هؤلاء الزعماء ؟ الذين أفرزتهم مسيرة… الحمير… كتبها : ذ. محمد علي أنور الرڰــيبي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 أكتوبر 2013 الساعة 39 : 16


منبر صوت الصمت

 

من هم هؤلاء الزعماء ؟

الذين أفرزتهم مسيرة الحمير

 ذ. محمد علي أنور الرڰــيبي


 

حينما نقول من هم هؤلاء ؟

      يطرح السؤال بعلامة استفهام طويلة وعريضة ، وقوس مفتوح على مصراعيه ، لأن هؤلاء كثر ، داخ الشعب في رصدهم ومعرفة مبتغاهم ، وتاه في متاهات القيل والقال ، وعز السؤال المعلق ، وتفاهة الجواب المنمق ، والبحت المضني عن الحقيقة الضائعة ، وانعدام المسؤولية ، وإعادة طرح السؤال :

   من المسؤول عن إ خفاقات الساسة والسياسيين ،  وضبابية السياسة في هذا البلد ؟

   حكومات تعاقبت على الحكم مند ربع قرن من الاستقلال ، وحكمت البلاد باسم الشعب ، غير أن الشعب براء منها .

          مطبخ الدولة السياسي قدم للشعب وصفات حكومية ، لكل فصل من الفصول السياسية للتاريخ المتداول. (الحكومات الضبابية الدستورية ، الحكومات الخريفية الذابلة ، وحكومات ربيعية قاحلة ، توجت بزعامات ، وقادة أحزاب سياسية بعقول حمير).

      تعيش البلاد الصقيع السياسي ، ويعيش الشعب الجمود والركود نتاج سياسة أودعت طموحاته ، ومتمنياته في المستقبل ، بثلاجات الحكومات ، ورمت بالمنجزات والمشاريع في مزبلة الاهمال ، وسوء التدبير واعدة إياه بوعود وهمية ! (ربيع اجتماعي زاهر ، وأمال  وردية في مضمون دستور 2011 ).

     دستور 2011 كان الامل المأمول ، والوردة المتفتحة التي قطفها الشعب في العرس الديمقراطي ، ووضعها في المزهريات الزجاجية المكعبة ، وسماها ورود الشفافية والمصداقية.

     وبعد العرس الانتخابي (الديمقراطي الصورة)، وشهر العسل (للوعود المعسولة) الذي لم يدم طويلا. تجرع الشعب خيبة الامل ، وكان دستور 2011 دستور الـوهـم ، والطرد الملغوم. لان الــشعب أحـس ، بـل تأكد له أنه عاد الى حكم وسياسة ما قبل دستور 2011 . وأن لا شيء تغير وأن لا ربيع مر من هنا.

      ─ انتظارات الشعب الواردة في مضمون الدستور خاب املها في التطبيق و التفعيل.

     ─ أوراش معلقة إلى أجل غير مسمى.

     ─ اقتصاد مترهل مخنوق باقتصاد الريع.

     ─ صـورة ضـبابـية دولـيا للمغرب ، بـتـمثيـلية دبـلوماسية فـاشلة ، سجلت العديد من الاخفاقات في مختلف الاصعدة. 

    ─ الرهانات السياسية ، ذابـت في خـضـم المزايدات البيزنطية والـصـارعـات الـحـزبية ، وتـصـفـيـة الحسابات الشخصية لــصــقــور الاحــزاب ، لاسـتـعــراض الـقــوة والـبـلطجة ، والـدفـاع عـن مصالحهم الـرعية ، في إطار الدعايات الانتخابية السابقة لأوانها.

      وسط هذا الزخم السياسي المفتعل و المقصود ، والموجه للطبقة الشعبية التي طالما حلمت بمغرب جديد في العهد الجديد. لزم المواطن المغلوب على أمره مكانه بدون حراك ، حائر بين الشك والفوضى.

تأمل ما حوله ومن حوله ، شلت حركته. وحركت الايادي الخفية حركات بمسميات دعائية واستعراضية،

للـتـمويه وشـغل بـال الـمواطن السـاذج ، عما يدور في الخفاء من فساد ونهب للمال العام ، تحت مظلة الـتـنديـد  ومـحاربة الـفساد ، وتبادل التهم والسباب الوقح ، بين المفسدين وكل منهم يطلب رأس الاخر، لتلميع صورته بدون خجل ، أمـام شـعب أدرك أن لا امـل يرجى في الـنـخب الـسياسية ، الـماسكة بـزمام الامور داخل المغرب وخارجه.

      مند الستينات من القرن الماضي. والمغرب يعيش حراك وحالات ، وتقلبات سياسية ، بين دسـاتير منزلة ومفروضة بصيغة من الصيغ ، وحكومات مفبركة وجاهزة للاستعمال ، وعلى مقاس شعب طيع،

متعايش ، مع كل مرحلة وظرفية سياسية.

             وبالرغم من تردي الاوضاع الاجتماعية ، والإفلاس الاقتصادي ، وهول المطبات التي يعاني منها الشعب في حياته المعيشية ، من جراء السياسات الارتجالية ، التي ساهمت في خلق الصراعات الطبقية الممنهجة ، التي تروم إلى  إغناء الغني وإفقار الفقير. نجد المسؤولين والقائمين عل الشأن العام ، يمطرون مسامعنا ومشاهدنا ، بوابل من التصريحات الصحافية المغرضة ، والتقارير المغلوطة والدراسات المعقدة والمستحيلة ، لزرع الاطمئنان الزائف بقلوب المواطنين ، وتجميل صورة الحكومة  (الناكرة) ، والبرلمان والمجالس المنتخبة (الصورية) ، وما هي الا تغليط وسياسة در للرماد في العيون والضحك على الذقون، ولغة الخشب التي الفها الشعب مند ربع قرن من الاستقلال .

          الحقيقة الصادمة ، وسيناريو مسرحية سياسة العبث ، أنه بعد أقل من سنتين من عمر الحكومة

التي جـاءت بعد مـخاض عسير وولادة قـيـصرية ، الـتي اتـت بـبـرنامـج حـكومي شـلت أوصـالـه وكـان

(مولود معوق) لم تجدي معه وصفة دستور 2011 . وأدخل المولود الغير المرغوب فيه لقاعة الانعاش لينظر في أمره في موعد لاحق ، أو إلى ما شاء الله أن يرحمه بوصفة دواء مستورد ، من أمنا فرنسا أو أبانا العم سام .

         إسـقاط هـذه الـحكومة التي شـغـلت الـرأي الـعام ، لا يحتاج الى جهد أو عـناء أو مناورات لأنها حكومة خلقت ضعيفة مند نشأتها ، ولأنها لم تولد كاملة مكتملة ، ولأن أوصالها رممت بتحالفات تختلف وإياها في النهج ، والبرنامج والمبدأ الايديولجي . فكانت حكومة مرقعة ، بأطياف سياسية رقعت بعضها لبعض ، عبارة عن حكومة هداوية (بزي دربلة الهداوي كما يقال) .

        وما الــنداءات الـتي نـادت وحـرضـت ، على الخروج إلى الشارع ، للـتنـديد بـمنـجزات الحكومة ، ومساهمتها في  تفقير الطبقة الشعبية ، ومعارضة الزيادة في المحروقات ، وموضوع صندوق المقاصة فـما هـو الا دهـاء ، ومـكر وخـدعة ســيـاسية ، مـن طـرف الـزعـامات والــقيادات الـسيـاسية الـمسخرة والـمدفوعة ، مـن طـرف الايـادي الـخفية ، الـتي تـعمل في خـفاء ، فـي تـيار ضد مصلحة الـشعب والتي خرجت في مسيرة الرباط ، مـستعـرضة قـوة  وعـضلات مـسـتـعـارة مـع الـعلم هي احـزاب سـاهمت هي الاخرى في فطرة حكمها ، وولايتها في اخفاقات سياسية و سوء التدبير، وقياداتها وزعمائها يتبجحون بالوطنية ، ومنهم المفسدون ، وأبناء الخونة من لبيات العقار وناهبي المال العام.

      هذه الصورة الاسـتعراضـية لـسياسة الـرذالـة ، جعلت الـشعب يسأم منهم ويعافهم . وكانت الصورة الحقيقية لهؤلاء الزعماء ، هي تـقـديمهم  لـمؤطـريـهم ، وعـقـولهـم الـمدبرة " الـسـادة الـحمير"، فكانت المسيرة الحميرية ، هي التعبير الحقيقي والصحيح ، لـيؤكد لـشعب خـدع في تقديره ، واحترامه لأحزابه وقادتاه وزعمائه ، الذين نهجوا سياسة الحمير، وبرامج الحمير، في تـدبير شـؤون الآدمـيـيـن ، مـقتدية بمثل حكيم مستبد مثلهم يهين الشعب  حيث قال : 

              (إن لم تشغل الشعب شغلك ، فالشعب كالحمار إن لم تحمل عليه  كثير لا يتقن المشي)

    ▪ سياسة الحمير وقيادات وزعماء الحمير ابتلينا بهم ، وزمن الحمير فرض علينا أن نعيشه.

   ▪ فهذه السياسة الحميرية أفصحت لنا اليوم عن مصدرهذا النهيق والزعيق ، الذي نهجته حكومتهم                                                                  زمن ولايتها ولمدة ربع قرن ، لكن ليس عيبا فالمجاورة تعدي ، وقديما قال آباؤنا:  

             " اربط لحمار مع لحمير يعلم الشهيق والنهيق ولا خرجان الطريق"

    ▪ اللهم الطف بنا ونجينا في زمن تسوسه الدواب والبهائم.       

            

           ونختم بهذا الدعاء الواقي :

( اللهم لا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا )


1 أكتوبر 2013   
                                                   

[email protected]

 



1814

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الفرق بين الحمير والبغال

عبد الرزاق عميرة

والحمار أذكى من البشر
الحمار يمكن له ان يعرف المكان الذى انطلق منه ليلا وبدون بوصلة ويكون بعيدا حتى ب 100 كلم
وقديما كان الناس يخزنون القمح فىما يسمى بال " توفري " وبعد سنتين يحتاجون الناس القمح وكان الحمار هو من يعرف المكان
واحب الحمار صاحب اجمل عينين فى العالم
واذكى مخلوق
لكن بعض البغال من البشر ونعنى بهم الإستقلاليون لا يعرفون ما معنى الحمار ؟
تبا له وتب

في 07 أكتوبر 2013 الساعة 14 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مقالة فى المستوى

أمال الصغري

" الحقيقة الصادمة ، وسيناريو مسرحية سياسة العبث ، أنه بعد أقل من سنتين من عمر الحكومةالتي جـاءت بعد مـخاض عسير وولادة قـيـصرية ، الـتي اتـت بـبـرنامـج حـكومي شـلت أوصـالـه وكـان (مولود معوق ) لم تجدي معه وصفة دستور 2011 . وأدخل المولود الغير المرغوب فيه لقاعة الانعاش لينظر في أمره في موعد لاحق ، أو إلى ما شاء الله أن يرحمه بوصفة دواء مستورد ، من أمنا فرنسا أو أباما العم سام "
هذه الفقرة جميلة جدا وتحمل الف معنى
اسلوب سلس ومفهوم عند كل من يريد ان يطلع على احوال البلاد والعباد
شكرا لكم استاذنا الجليل الركيبى

في 11 أكتوبر 2013 الساعة 54 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

أزيلال : " النشالة " يقومون بأول تجربة لهم ..سرقة حقيبة يدوية لفتاة !!!

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

واويزغت : صراع ما بين ممتهني النقل المزدوج و" النقل السري

أفورار : لقطات تؤرخ لحقيقة مهرجان أفورار

عذاب آخر بعد الإفراج من الأسر بقلم محمد سيموري: عضو المكتب الوطني

المهنة: معطل .بقلم: مبارك الحسناوي

جماعة من الشبان تقتلون شابا لأنه تحرش بفتاة من دوارهم

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

هل تخلت واشنطن عن تدعيم مقترح الحكم الذاتي باتجاه الاستفتاء ؟. بقلم :سعيد الوجاني

عجائب الدنيا الجديدة: فن الكلام بفلم :ذ.مصطفى باحدة

افورار : نداء ـــ قرية ايت اعزى لبلان بافورار المهشة

اختفاء شبان صحراويين بمخيمات تندوف لأسبوعين، وعائلاتهم تكتشف تواجدهم بسجون البوليساريو

بني ملال : شرطي من فرقة الصقور يطلق النارعلى لص من مسدسه المهني ..

من هم هؤلاء الزعماء ؟ الذين أفرزتهم مسيرة… الحمير… كتبها : ذ. محمد علي أنور الرڰــيبي

فلأغرسها الآن ..بقلم ذ. عبدالقادر الهلالي

ما نشوفوك أ الزين بقلم: ذ.محمد جمال الدين الناصفي :





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

سفر بين الكلمات ذ , مالكــة حبرشيد


مدينة أفورار..ضرورة الانفتاح على نخب سياسية جديدة // ذ .مصطفى طه


كفاكم ذلا لنا يا حكامنا // محمد همــشة


ماء العينين،أيقونة حياة لا تشبهنا // الحبيب عكي


بنكيران يفتي بالتبرج ! // اسماعيل الحلوتي


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. // ذ. عبد الله نعتي


" قشلة "مركز المقيم العسكري بأيت عتاب بإقليم أزيلال شاهدة على عصر فظاعة نظام "السخرة" و "العسة" و "الكلفة " الكاتب : أحمد فردوس


سؤال المرجعية الإسلامية لحزب "المصباح" حسن بويخف


المنشار : شخصية سنة 2018..! عبد القادر العفسي


الغـراب والـدّيب بولحية بواسطة مراد علمي


النفور من الدكتاتور ! // هدى مرشدي*


نهش بأسنان مستعارة! // منار رامودة

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تطالب بتحقيق العدالة الجبائية، عبر التوازن في تضريب الرأسمال والعمل.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

أعضاء جمعية ضحايا الارهاب يدعون إلى المهنية اثناء تغطية الأحداث الارهابية

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" موحا رقراق " والد اخواننا محمد ، حسن وسعيد ...


أزيـلآل : تعزية ومواساة فى وفاة الشاب :" الزبير "ابن اخينا ، " احساين الفيكيكى " الممرض البيطري

 
أخبار دوليــة

مهاجر مغربي يعيد محفظة لصاحبها بإيطاليا وهكذا كانت المكافأة المفاجئة


بعد صورها الجريئة ..السعودية الهاربة رهف تستفز عائلتها بصور جديدة .. شاهد


بالفيديو في تحد واضح للسعودية...وزيرة خارجية كندا تستقبل شخصيا الفتاة الهاربة "رهف"

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة