مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         امن مراكش يطلق الرصاص من اجل توقيف مقرقب اشهر سكينا بساحة جامع الفنا             حكومة لا لا تاعلات: الحاجة إلى إسلام أمازيغي بقلم: عبدالله بوشطارت             قلعة السراغنة : خطير: شخص هائج يقتل زوجته بوحشية ويحاول الإنتحار             فريق طبي بميدلت ينجح في استبدال كلي لمفصل ركبة وورك مريضتين             جريمة بشعة.. مصري يقتل مغربيا ويحرق جثته بطنجة             نزع حزام السروال يثير مرتفقي استئنافية بني ملال             البحث عن متغيب/ أزيــلال ــ تكلا : اختفاء السيد :" محمد طولي " في ظروف غامضة‎             دمنات /حزب الحمامة يستكمل تنظيماته الموازية.             الحكم بالسجن النافذ ضد عمدة وجدة ورئيس جهة الشرق بتهمة تبديد المال العام             بعد اقتطاع أجرتهم… الأكاديميات الجهوية للمملكة تقرر صرف مستحقات أساتذة التعاقد             هذا هو المغربي الذي رفع آذان الجمعة في نيوزيلندا أمام جموع غفيرة من المصلين و المتضامنين             الأمين العام لحزب الاستقلال يرقص على إيقاعات أمازيغية وبرلماني مريرت يستقبله بالرصاص            شاب مسيحي بنيوزيلندا يدخل المسجد لأجل إعتناق الإسلام            العثماني يقول كل شيء عن إدماج المتعاقدين والزنزانة 9 والقانون الإطار             كلام جميل عن مدينة أزيلال             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

هذا هو المغربي الذي رفع آذان الجمعة في نيوزيلندا أمام جموع غفيرة من المصلين و المتضامنين


الأمين العام لحزب الاستقلال يرقص على إيقاعات أمازيغية وبرلماني مريرت يستقبله بالرصاص


شاب مسيحي بنيوزيلندا يدخل المسجد لأجل إعتناق الإسلام


العثماني يقول كل شيء عن إدماج المتعاقدين والزنزانة 9 والقانون الإطار


كلام جميل عن مدينة أزيلال


وفاة شيخ وهو ساجد داخل مسجد بآسفي و مواطنون يقبلون رأسه

 
كاريكاتير و صورة

الكسلاء يضربون اساتذتهم
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أعراض أمراض الكلي، وظائفها وطرق العلاج

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

عاجل..الدايلي ميل البريطانية: ميسي لن يلعب ضد الأسود بطنجة


عمر آيت شيتاشن، ابن مدينة أزيــلال ، يتوج بطلا لسباق مراكش الوطني على الطريق

 
الجريــمة والعقاب

قلعة السراغنة : خطير: شخص هائج يقتل زوجته بوحشية ويحاول الإنتحار


بنى ملال : جلسة خمرية تنتهي بجريمة قتل بشعة.. والسبب علبة سجائر!

 
الحوادث

أزيــلال / جماعة بنى عياط : شاحنة مثلجات تدهس تلميذاً و ترديه قتيلاً بطريقة بشعة ! صور

 
الأخبار المحلية

أمزازي يبدأ في “نشر” الأمن بمحيط المدارس بأقليم أزيلال .. و أساتذة التعاقد به يستهزؤون :


نقابة بدمنات تدعو “المديرين” لاتخاذ قرار تاريخي ضد تحريك مسطرة “ترك الوظيفة” ودعت مديرية التعليم لسحب مراسلة "تحريك المسطرة"


المديرية الإقليمية بأزيلال تنظم دورة تكوينية لفائدة الأساتذة أطر الأكاديمية المتدربون فوج 2019 للاستفادة من التكوينات الاشهادية

 
الجهوية

نزع حزام السروال يثير مرتفقي استئنافية بني ملال


بالفيديو.. من بني ملال التامك يفتتح الجامعة الربيعية لفائدة النزلاء


بني ملال: شاب يضرم النار في جسده بسبب خلاف مع زوجته

 
الوطنية

امن مراكش يطلق الرصاص من اجل توقيف مقرقب اشهر سكينا بساحة جامع الفنا


فريق طبي بميدلت ينجح في استبدال كلي لمفصل ركبة وورك مريضتين


جريمة بشعة.. مصري يقتل مغربيا ويحرق جثته بطنجة


الحكم بالسجن النافذ ضد عمدة وجدة ورئيس جهة الشرق بتهمة تبديد المال العام


بعد اقتطاع أجرتهم… الأكاديميات الجهوية للمملكة تقرر صرف مستحقات أساتذة التعاقد

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الملائكة أيضا في خدمة فقهاء البترول بقلم : أحمد عصيد
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 غشت 2016 الساعة 37 : 00


الملائكة أيضا في خدمة فقهاء البترول

 

بقلم : أحمد عصيد

 

 

أعلن القرضاوي مرة أخرى بأن الملائكة ستتدخل حتما لإنقاذ محمد مرسي من سجن العسكر، لأنه رئيس “مؤمن”، كما تدخل جبريل لإنقاذ إردوغان “المؤمن” من الانقلاب العسكري الذي قاده فقيه آخر “مؤمن” بدوره يُدعى “فتح الله كولن”، يعتبره أتباعه بدوره بأنه مدعوم من الملائكة، بل ويعمل على تسخير الجنّ كما زعم عمدة مدينة أنقرة.
المشهد كئيب إلى درجة لم يعد معها مسليا ولا باعثا على الضحك، إلا إن كان ضحكا مرّا كما قال المتنبي: “وكم ذا بمصرَ من المضحكاتِ ولكنه ضحكٌ كالبُكا”.

إنه مشهد مظلم يعطي صورة عن أمة في مأزق حضاري خانق، لم تعد تدري كيف تغادره، أمة خارج التاريخ، لا تعثر على باب الدخول إليه، كما لا تستطيع المضي بدونه في أي اتجاه، وهي من فرط تخبطها لم تجد غير اللجوء إلى الخرافة والدجل، كما تعودت على ذلك على مدى قرون طويلة شاع فيها الجهل والتخلف والاستبداد السياسي والديني وانتشار الأوبئة والمجاعات وزيارة الأضرحة والاعتقاد في إمكان تدخل الغيب لمدّ يد العون للبشر المقهورين، إنه التاريخ يعيد نفسه، بشكل لا يخلو من مكر الأقدار وسخريتها.

لم تتدخل الملائكة لإنقاذ محمد مرسي في الوقت المناسب، لكنها غيرت رأيها بعد ذلك، وهي الآن تتهيأ لإخراجه من السجن، ربما بفضل تدخل من القرضاوي، لكنها كانت في الموعد مع إردوغان حيث أنقذته من الانقلاب وساعدته على اعتقال جميع معارضيه (والعهدة مرة أخرى على القرضاوي)، ولا شكّ أنها ساهمت معه في أول تصويت مظفر بالبرلمان يقرّ بتزويج الطفلات في سن 12 سنة، إذ يبدو أن الملائكة لا ترتاح إلا باغتصاب الأطفال، تركيا العلمانية التي تحتلّ الرتبة 16 دوليا باقتصاد قويّ ومزدهر، تتدهور إلى حدّ تحكم معه على طفلاتها بالاغتصاب من قبل المرضى النفسيين من الكهول والبالغين الذين يجدُون في افتضاض بكارات الطفلات دليل فحلوتهم ورجولتهم، يا له من نصر مبين، ويا لها من صحوة مباركة !

وتستعد الملائكة بلا شك لدعم السيد بنكيران وجماعته في المغرب في الانتخابات القادمة، وهو الذي يعدّ لائحة من المرشحين الإلهيين، وذلك بعد أن ساعدته لشهور خلت في توزيع المواد الغذائية على سكان الأحياء الفقيرة، الذين سيستقبلون نفس الذين وزعوا عليهم تلك المواد وهم يرتدون قمصانا عليها رمز المصباح، لكن، لأن الملائكة تغسل وجوههم من أوساخ الفساد والرشوة، فإنها تبدو مضيئة بنور الصلاح والتقوى، بينما الأغبياء الذين سيوزعون الأوراق المالية من فئة مائتي درهم يوم التصويت هم الفاسدون، لأنهم ليسوا مؤيدين من الملائكة.

للملائكة دور خطير في صناعة التاريخ يغفله كل الخبراء والملاحظين، وينبهنا إليه القرضاوي ومن معه من علماء المسلمين (لم يصدر اتحاد علماء المسلمين أي بيان لاستنكار الأقوال اللامسؤولة لرئيسه)، ولعل من أكبر مظاهر هذه المعجزة ما يقع في سوريا، فإذا كانت الحرب المدمرة التي نادى إليها اتحاد علماء المسلمين برئاسة القرضاوي والريسوني قد استمرت لكل هذه السنوات دون أن يسحق النظام السوري معارضيه من المجاهدين الأبرار، فما ذلك إلا لأن الملائكة تساهم بقسط وافر في “جبهة النصرة”، كما تساهم في الذبح والجلد وقطع الرؤوس وبتر الأطراف، فالملائكة لا تقف عند حبّ اغتصاب الطفلات، بل إنها أيضا على ما يبدو متعطشة لدماء البشر.

لا يزعجنا أن يكون القرضاوي على هذا القدر من الجهل والاستخفاف بعقول الناس، فهو لا يمكن أن يكون إلا في مستوى الواقع الرديء الذي أنجبه، لكن يؤذينا حقا أن نرى أعداد المسلمين التي تنساق كما الأنعام وراء الخرافة، تماما مثلما كانت عليه منذ قرون، كما لو أن شيئا لم يتغير، وكما لو أن عصرنا لم يعرف الثورات العلمية المذهلة التي أيقظت البشر من سبات عصور الانحطاط، والتي كلما زادت الغربيين تواضعا ونهما إلى المعرفة، زادتنا شعورا بتضخم الذات ورغبة في دفن رؤوسنا في التراث.

لست أدري كيف سيقوم الفقهاء بتبرير الهزائم والنكسات القادمة، ولا كيف سيجيبون على سؤال طرح منذ مائة عام، وهو لماذا تخلف المسلمون وتقدم غيرهم ؟ لكن من المؤكد أن الملائكة لن تسعفهم بالجواب ولن تظل دائما في خدمتهم، لأنها ستكون قد تعبت من قوم لا يعترفون بأخطائهم.



1134

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

أزيلال:"...الإعتداء على جمعية ابو بكر الصديق ..." السيد حسن أتغلياست يوضح

جماعة من الشبان تقتلون شابا لأنه تحرش بفتاة من دوارهم

عنــــدما تثــــبت الأمــــازيغية مغــــربية الصـــــحراء بقلم مدير جريدة سوس+

أيت امحمد :الطريق الرابطة بين ايت امحمد وازيلال صالحة للحرث

جماعة دار ولد زيدوح وخرق المفهوم الجديد للسلطة‎

العدل والاحسان: هل يعد المرتد عن دين المخزن مرتدا عن الإسلام؟ بقلم : حميد المهدوي

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

مريرت : يوم من اجل ساكنة الأراضي السلالية- الجموع- لقبائل ايت اسكوكو .

المنسق الجهوي لحزب الاستقلال يحل ببني ملال للتواصل مع مناضلي الحزب بجهة تادلا ازيلال

الملائكة أيضا في خدمة فقهاء البترول بقلم : أحمد عصيد





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

حكومة لا لا تاعلات: الحاجة إلى إسلام أمازيغي بقلم: عبدالله بوشطارت


الوظيفة حق وواجب ..وليس امتياز أو ريع. // محمد فلالي.


انفجار الماضي. بقلم : ذ. محمــد همشــة


أنين النخل ذ. مالــكة حبرشيد


رجال السياسة والدين العرب والمسلمين ومجزرة نيوزيلندا – بقلم : د. كاظم ناصر


أين هو الجمهور الفلسفي؟ // د زهير الخويلدي


الزواج المختلط ومعاناة مغاربة العالم ذ سليمة فراجي


رقصة الغجري المنشق عن القبيلة // عبد اللطيف برادة


"الجُّوطُونْ" بَين التّحفِيز و"التّخرمِيزْ"!! بقلم : الطيب آيت أباه


التعايش السياسي...المطلب المغربي المفقود بقلم :ذ.عبد العزيز أبامادان


بوتفليقة الزعيم الصوري والحاكم الإفتراضي بقلم : محمد الصديق اليعقوبي


قصيدة (محنة الشعراء ) بقلم :ابراهيم امين مؤمن

 
البحث عن متغيب

البحث عن متغيب/ أزيــلال ــ تكلا : اختفاء السيد :" محمد طولي " في ظروف غامضة‎

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

دمنات /حزب الحمامة يستكمل تنظيماته الموازية.


بلاغ حزب جبهة القوى الديمقراطية حول تفاعلات ملف الأساتذة المتعاقدين.


أمسية ربيع الرائدات، الجمعة 22 مارس الجاري بقاعة أبا حنيني بالرباط، تحت شعار: //مسارات إنسانية، ضمن مسيرة إدماج المرأة في التنمية//

 
أنشـطـة نقابية

الجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) تطالب وزارة الصحة بتحمل مسؤوليتها في نازلة مستشفى الليمون وتبعاتها القانونية والاعتذار لعائلات الرضع


موخاريق يخلف نفسه على رأس نقابة UMT لولاية تالثة وأنهى أشغال المؤتمر الوطني

 
انشطة الجمعيات

دمنات /تكريم نساء في حفل بهيج بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.


دمنات/جمعية التكافل والجماعة الحضرية تحتفيان بالمرأة العاملة بيومها العالمي


ازيلال / امليل : الاحتفاء برائدات ومدربات مركز التربية والتكوين بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

دمنات : انهيار جدار سقيفة أحد المحلات ينهي حياة تلميذ بدمنات رحمة الله عليه


أزيــلال : تعازي وموساة فى وفاة المشمول برحمته " برحال " التاجر المعروف بالمدينة

 
أخبار دوليــة

اليوم الجمعة : نيوزيلندا كلها ترتدي الحجاب تضامنا مع المسلمين


عبد العزيز ..قصة البطل الأفغاني الذي تصدى للإرهابي وأنقذ العشرات في نيوزيلاندا


وفاة غامضة لعارضة مغربية شاهدة على ليالي برلسكوني الحمراء

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة