مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         محمد السادس يترأس مجلساً للوزراء اليوم : الاثنين ولائحة ولاة وسفراء جدد على مكتب المٓلك             أزيلال / أوزود : تساؤلات حول قانون الصحافة الإلكترونية في المغرب في ظل مدونة الصحافة والنشر             قانون الصحافة و النشر الجديد موضوع يوم دراسي من تنظيم جمعية الأعالي للصحافة بشراكة مع المبادرة الوط             اعتقال مدير شركة للتسويق الشبكي متهم باختلاس مبالغ طائلة من ضحاياه بمدن مختلفة             تعازئنا الحارة في وفاة شقيق صديقنا : عبد القادر الغناوي             ازيلال : الكاتب العام للعمالة يتفقد ويطمئن على أحوال المرضى المستفيدين من الحملة الطبية في جراحة الأ             لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران.             ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة             وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة             4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.             مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري            مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة            رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب            أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”            دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج            الخيانة الزوجية            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مغربي مغبون خلف جبال أزيلال : تقطعات علينا الطريق و بقاو فيا الدراري


مشاهد نادرة..الجيش المغربي يأسر جنودا جزائريين ويحصل على غنائم مهمة


رحلة السوق في أخطر مسلك جبلي بالمغرب


أنا أخون زوجي يهذه الطريقة او “هاشنو كيعجبني ندير”


دار الطالبة تُنقذ الفتيات من مشقة التنقل اليومي لمنازلهم في ظل تساقط الثلوج


أضواء على الأمازيغية / المنتخبون والقضية الأمازيغية مع الأستاذ الحسين أزكاغ


الثلج الأول بمدينة أزيلال السنة الماضية 2017


تفاصيل صادمة عن واقعة تصوير نساء عاريات بمراكش


ابعد 25 ضربة حرة مجنونة في تاريخ كرة القدم ◄ صواريخ لا تصد قتلت حراس المرمي


التبوريشة .. الشرطي نورد الدين يتراجع عن الانتحار بعد إرتماء والدته عليه ومشاهدة دموعها

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

فطريات المهبل أسبابها وعلاجها بالاعشاب

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

تفاصيل صادمة عن واقعة خنق زوج لزوجته حتى الموت بأيت ملول بسبب الشك، والنوم بجوارها كأن شئيا لم يقع.

 
كاريكاتير و صورة

الخيانة الزوجية
 
الحوادث

أزيــلال : صور !! انقلاب حافلة أزيلال / فاس على مشارف جماعة أفورار.. الحصيلة ...


قصبة تادلة : مؤلم.. نهاية مروعة لحياة رياضي مغربي تعرض لحادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

أزيلال / أوزود : تساؤلات حول قانون الصحافة الإلكترونية في المغرب في ظل مدونة الصحافة والنشر


قانون الصحافة و النشر الجديد موضوع يوم دراسي من تنظيم جمعية الأعالي للصحافة بشراكة مع المبادرة الوط


اعتقال مدير شركة للتسويق الشبكي متهم باختلاس مبالغ طائلة من ضحاياه بمدن مختلفة

 
الوطنية

محمد السادس يترأس مجلساً للوزراء اليوم : الاثنين ولائحة ولاة وسفراء جدد على مكتب المٓلك


ضبطه في حضنها فقتله وغادر رفقتها إلى الصويرة


وزارة التعليم تطالب الاكاديميات بتسريع اداء أجور الأساتذة المتعاقدين/ وثيقة


وفد من مجلس جهة بني ملال- خنيفرة برئاسة ابراهيم مجاهد ، يزور ساكنة المناطق المتضررة من موجة البرد وا

 
الجهوية

القصة الكاملة " ليموزيـن" التي استنفـرت درك خريبكـة ...


Prise de mesures proactives pour protéger les SDF contre la vague de froid qui sévit à Beni Mellal


مفتشو الداخلية يفتحصون بلدية الفقيه بنصالح التي يرأسها ‘مبديع’ بعد تسجيل خروقات مالية وتعثر مشاريع م

 
أدسنس
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

عن الطحالب الإلكترونية والإرتزاق الصحافي بقلم : ذ.محمد أمدغوس
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 أكتوبر 2013 الساعة 58 : 23



    عن الطحالب الإلكترونية والإرتزاق الصحافي         

ذ.محمد أمدغوس


ثورة شبكة المعلومات الدولية الأنترنت ,التي شهدها العالم في العقد الأخير. نبتت كالفطر بالمغرب ,مائات من النطاقات الالكترونية. اقتحم بها أصحابها ميدان الصحافة على حين غرة . بهوية مجهولة ,ومؤهلات منعدمة . وسقطوا في الصحافة سقوط المعدة الفارغة في كل شيئ يمضغ .ينشرون على حسب هواهم مواد هجينة ,ملفقة وسخيفة. مستغلين الفراغ القانوني وسبل التخفي التي تتيحها شبكة الانترنت .

وهنا لا يهم الأسلوب, ولا الاخطاء النحوية والاملائية ,ولا تحري الحقيقة من أجل المصداقية. لأن الناشر نفسه جاهل بهذه الامور. وفاقد الشيئ لا يعطيه ,كما يقول المثل. وتري الركاكة مطية للاطناب, والحشو الكلامي طريقا سهلا للقفز على المعلومات. في مواد موقعة تحت اسم فلان الفلاني. الذي يأخذ التزكية من صاحب الموقع الفلاني. وهلم تفاهة واسفافا وتشهيرا, وعلى الصحافة السلام.

وفي ما يشبه فانتازيا من الضجيج الذي لا تكاد تفهم منه شيئا . غير الفوضي أو قل هي كتابات على الجدران, يخربشها كل من هب ودب . وبطبيعة الحال فانا هنا لا اعمم لأن هناك مواقع صحافة الكترونية مسئولة ,تقدم مواد ذات جودة ومصداقية, ومعروف أصحابها.ولملأ مساحتها, وتجديد موادها ,لا تخجل هذه المواقع الصحافية النشاز من سرقة مجهود الاخرين ,بطريقة نقل ولصق ,ولا تخجل من استقطاب السماسرة, والوسطاء, والبركاكة ,ومنحهم صفة مراسل لينشروا ما يحلو لهم من الهمزات واللمزات والثرثرات دون اعتبار للاخلاق .

وقد برزت باقليم ازيلال طحالب قطر بها سقف بعض هذه المواقع. تراها تعرض خدماتها على رجال الادارة والسلطة .كما تفعل البغايا . وتتغنج متمنطقة ألة تصوير. وتقوم من دون اذن وبدون مقابل, بتغطية أية ضرطة سلطوية ,كماسح الاحذية حينما يبالغ في تلميع الجزمات مع الاحترام لماسح الاحذية . واحيانا يكون المقابل الذي يتلقاه بقايا اكل من موائد المناسبات الرسمية .أو تسول بضع دريهمات. وهذه الطحالب ماكان لها أن توجد لولا ان فسح لها المجال أشباه الناشرين الألكترونيين .الذين يفرحون لانهم يحصلون على مواد مجانية. في حين ان الطحالب الصحافية تفرح لانها وجدت منبرا لعرض الخدمات الاشهارية. التي تعود بالنفع على معدتها الخاوية. وكمن هشمت الحرارة راسه , يقتحم طحلبا من هذه الطحالب مجالات معرفية ,وظواهر اجتماعية تحتاج القراءة وبذل المجهود . ليكتب ويصدر الاحكام على عواهنها دون أن يجد من يدعس له الاذنين .واذا غابت المضادات والمبيدات تتسلطن الطفيليات .

رحم الله زمان أقلام التحرير .وقلم التحرير هي وظيفة يشغلها صحافي متمرس .يكون عضوا في هيئة تحرير جريدة او مجلة. يقوم بتصحيح وتقويم اعوجاج المواد التي يرسلها الكتاب والمراسلين. ولا يجيز نشر الا المواد الصحافية التي تستوفي الشروط حفاظا علي ضمير اللغة ورونقها .وانتصارا للحقيقة .ولم يكن ليحلم أي واحد يريد دخول غمار مهنة المتاعب أن يخلق له اسما, الا اذا كان متمكنا وموهوبا وذو نفس طويل ...ننتظر من الوزارة الوصية على قطاع الاعلام أن تسرع بتنزيل قانون النشر الالكتروني الى حيز التطبيق كي يكون كل ناشر ومراسليه تحت الرقابة والمساءلة القانونيتين فالوضع أصبح لا يحتمل.....

وقد بدأت في اجراء استطلاع للرأي حول ظاهرة الإرتزاق الصحافي سأنشره عما قريب على صفحات أزيلال24

 

 

 

 



2402

8






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- الى مدراء البوابات الجهوية

لا يهم

وبما ان السيد محمد امدغوس بدأ فى تحليل هذه الظاهرة ، اي الإسترزاق الصحفى عند بعض المراسلين بالجهة ، لماذا لا تقام ندوة خاصة ونحاول ان كشف عن الأوراق وبالأسماء وهذا اضعف الإيمان
اوعلى الأقل نشر اسمائهم على بعض البوابات الشريفة ليعرفهم الجميع وحتى يعرفهم من يستغلونهم
وهل نسيتم بزو ؟ التى يقوم بها اثنين من مراسلين وابتزاز السكان ويهددونهم بنشر مواضع ضدهم ، وكم من مرة نراهم يقومون بتغطية حدث ويضعون بطائقهمعلى صدريتهم وكاننا لا نعرف من يكونون ؟
نتمنى من مدراء البوابات ، وبل ارجو منهم واتوسل وابوس أٍجلهم ان يعيدوا النظر فى المراسلين .
نرجوكم ونتوسل بكل كلم ان تراجعوا انفسكم
وربما ان الكثير مثقف معى

في 10 أكتوبر 2013 الساعة 32 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- مراسلو المخزن

متتبع عن قرب


شكرا لك اخى السيد أمدغوس ، وقد سبق لي ان شكرتك وطلبت منك انا الآخر ان تفتح فواهة بندقيتك على الذين صاروا بين يوم وعشية مراسلين تابعين للاسترزاق مأجورين من أسيادهم ، يكتبون تفهاتهم والتي تقوح منها رائحة مرحاضهم من أجل ملء البطن او بعض الدريهمات .
ومنهم من اتخد الكتابة والصورة مطية لتهديد الشرفاء ونقل اخبار زائفة لأن الضحية لم يعد يستحمل العطاء والضحايا كنمودج من دمنات ؟
وهناك نوع آخر من المراسلين يقطعون مسافات كثير وكبيرة من اجل تغطية حدث ، وبالمجان ، لكن فى الحقيقة ليس بالمجان ؟ لأن الضحية ستؤدي غير النقد ومتواجدون ببنى ملال وازيلال ولفقيه بنصالح
اما النوع الثالث ، فهم من يقوم بسرقة مجهودات الآخريـــــن من المواقع الإليكترونية او الورقية وضع اسمه مكان كاتبه وهم موجودون بأزيلال وافورار ، ******** .
واما المتبلحسين للسلطة متواجدون بأفورار ، وهم تحت الطلب ، ومعروفون عند الدرك الملكى ويتسابق هذا لشخص من أجل نشر الحواث وما يمليه عيه رجال الدرك عبر الهاتف ، وينتقل بسيارته الخاصة من اجل تخطية حدث بالمقابل ويستغل مجموعة من الجمعيات وما يصطلح عله هنا ب الفاسد
وهناك من يقوم بابتزاز المواطنين ويرغمهم على الركوع بالمقابل ، واضعف الأمان بالخضروات والفاكهة ، وهذا النوع متواجد بسوق السبت وهم اثنين .
اما المستفيدون الحقيقيون هم مراسلى بنى ملال وخريبكة ، ويعرفون من اين تأكل الكتف ، بحيث يحسنون الطلب بالكلام المعسول و بالطتابات المزوقة مرصودة بالبيان البديعى ويقومون بزيارات الى الشركات ومدراء التسويق والتصدير وينتقلون الى الرباط والبيضاء باسم الجمعية التى زوروا اسماء رجالاتها ، وهذا النوع متواجد ببنى ملال
ولا اريد ان انسى الذين يكتبون من أجل الكتابة ، ينقلون الوقائع بالمحايدة ، ولا تراهم يغطون الحوادث ابدا ولا تراهم فى المحافل الولائية الا درارا ولا تراهم مع رؤساء او الفرقاء الا نادرا ولا يطلبون مال التغطية، رؤوسهم مرفوعة دائما
من هذا المنبر اقول لهم وهم معرفون ، لكم منا الكلمة الطيبة والاحترام

في 11 أكتوبر 2013 الساعة 18 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- مسترزق بالقوة

امين الدمناتي

********** دمنات وهو*****
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
السلام عليكم

أخي الفاضل امين الدمناتي
لا يمكن لنا نشر مثل هذه الردود، وهي من شروط النشر ، فإذا كانت لك عداوة مع هذا الشخص ،او مس بكرامتكم كما تدعى ، فهناك باب العدالة مفتوح اذا كانت لك ادلة .
مرة اخرى نعتذر عن نشر ها الرد
وكذلك رد الملقب ب " الأفوراري ".
لا تنهاجم الأشخاص بل نحاول تقويم الاعوجاج فقط .
وهذا هو هدف الكاتب
الإدارة

في 11 أكتوبر 2013 الساعة 41 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- ولما لا ؟

البزيوى

ما معنى الإسترزاق؟
وما معنى الأقلام المأجورة ؟
كلاهما يتتم الآخر
فالحقيقة ان هذا الموضوع جد شائك وجد مهم بحيث وضع الكاتب الأصبع على الجرج
مند عامين ، اقلبت الكفة وصار الجميع يحاولون ان يصبحوا مراسلين بدون تكوين وبدون اسلوب صحفى .
الهدف منه تكوين شخصية عير التى كان معروفا بها اي تخويف او ماولة تخويف من بحوله .
ثانيا ، خلع جلباب الذى كان معرفا به وارتداء ثياب تليق بالجلوس مع القائد والخليفة وتبتز رؤساء المجالس وتجلس فى قاعة الولائم مع العامل ...
هو كثيرون ومعرفون عند الجميه ، ولو جلبت اطراف الجديث مع اي احد عن فلان اوفلان سيحكي لك عنه الف حكاية .
من الذى وجب ان نحاكمه فى نظرنا ؟
سؤال اجاب عليه احد المعلقين ، انهم اصحاب البواباب ؟
هؤلاء الذين قاموا وبدأوا يوزعون البطائق على كل من هب ودب و يفتخرون بها اماما مجىء احد الضيوف وهم يلتقطون صورا بآلآت تصوريهم المهترئه التى لا تتعدى ثمنها 250 درهم ؟؟؟
رحم الله احد المراسلين المبار ببلدتى حيث انه قال لي يوما : عندما تجد فلان يكتب فى المنابر الإعلامية وتجده يجالس الباشا وو اعلم ان الإعلام قد توفى
ومن هذا المنبر ، انا الآخر اتمنى من كل اصحاب البوابات ، اي بوابات الجهة ان يقوما بلقاء ويتفقون على ما يجدى هذه الجهة .
ولى اقتراح لما لا يقوم المراسلون النزهاء بتحقيق حول ما يقوم به بعض الإعلاميين ونشره او ان تقوم النقابة الوطنية للصحافة بها التحقيقة ومتابعة المتورطين قضائيا
على كل ما زلنا فى زمن لا يرجى منه خير ا

في 11 أكتوبر 2013 الساعة 26 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- نعلة الله عليكم صبا صبا يامراسلى اللإسترزاق

خ .ا

نراى البعض منهم بمدينة سوق السبت يتسابقون لنيل عطف الرئيس ومنهم من يجالس مدراء المدارس الخاصة من اجل الكبش  ! !
تفو..

في 13 أكتوبر 2013 الساعة 34 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- لماذا ؟

دمناتى وافتخر

لماذا لم ينشر تعليقى ؟؟
ارى انكم تتسترون على هذا المراسل الذى يتكلم عليه الكل .
نرجو منكم ان تكونوا محايدين .
انا لم اسب او اقدح بل كتبت ما هو واقعى .
انتظر النشر

في 13 أكتوبر 2013 الساعة 11 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- اى الي امدغوس

الإدارة

نعتدر سي امدغوس على عدم ادراج تعليقك الاخير نظرا لما يحتويه من الفاض ونعوت تتعدى حدود اللياقة والحوار المتمدن وكدالك حتى لا تدخل في سجال وليس نقاش لا جدوى منه واعلم اخي انك حين يكتب مقال وينشريموت الكاتب ويحيى المقال وما يحمله من افكار يدافع عن نفسه بنفسه ادا كان يحتوي على مقومات صلبة.
والف شكر على مساهماتك القيمة .

في 16 أكتوبر 2013 الساعة 48 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- merci

Journaliste pro

cet article est un avertissement pour ces imbeciles qui prennent les gens comme des proie et je cite M ****** et **** de beni mellal.*** et *** d'afou et *** de souksebt et le directeur*****
Is sont vraiment singlès
Anous de les attaquès
Merci AMADGHOUSS

في 18 أكتوبر 2013 الساعة 44 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كتابة ضبط اختصرها: عبدالقادر الهلالي‎

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

أفورار: نساء تكانت يحتفلن بيومهن العالمي بطريقتهن الخاصة

حادثة سير مميتة ببني ملال ...وما زالت شاحنات الأزبال تحصد الأرواح

أمن ازيلال يعتقل " قوادتين " ومجموعة من العاهرات ...

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

سوق السبت :الطبيب المتورط في عمليات الإجهاض السرية طبيب عسكري سابق

بني ملال :استدعاء جديد للجنرال عرشان و لرئيس هيئة الأطباء و عضو لجنة فنية كشهود.

عن الطحالب الإلكترونية والإرتزاق الصحافي بقلم : ذ.محمد أمدغوس

عن الطحالب الإلكترونية والإرتزاق الصحافي بقلم : ذ.محمد أمدغوس





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

"إعترافات يسرى "العاهرة // يسرى التائبة


"فطنة ديك في غابة الثعالب" // جلال الحمدوني


مرحبا إيناس عبدالدايم.. ولكن // أحمد إبراهيم الشريف


ما بال النعرة القبلية تشتد عندنا عاما بعد عام ؟ / محمد شركي


تاكللا ن-إيناير (عصيدة يناير) بقلم : عز الدين بونيت


صناعة الأرقام والتلاعب بالإحصائيات! / محمد ازرور


على صدر صخرة .... ينام الحلم ! قلم : ذ.مــالكة حبرشيد


الحرب مع البوليساريو يجب أن تبتدئ من أساسها //عادل قرموطي


أموال الحقاوي التي تداوي بقلم : بديعة الراضي


لا تلاحقوا الإعلام.. لاحقوا الفساد بالإعلام بقلم : عصام واعيس‎


ماذا يعني الاستقلال في وثيقة 11 يناير 1944؟ بقلم : محمد أديب السلاوي

 
تهنـــئة
 
إعلان
 
أخبار دوليــة

لغز مقتل المهاجر المغربي احمد فضيل حرقا وتدخل الأستاذة كوثر بدران.


4 طلقات من سلاح أوتوماتيكي تنهي حياة شاب مغربي من طرف “مافيا المخدرات” بهولندا.


“ضرب وعلق من رجليه”.. كواليس ما جرى مع الوليد بن طلال بسجن الحائر

 
نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية
 
التعازي والوفيات

تعازئنا الحارة في وفاة شقيق صديقنا : عبد القادر الغناوي

 
انشطة الجمعيات

أزيلال : تنظيم يوم طبي لإجراء فحوصات طبية والأدوية لفائدة الأشخاص بدون مأوى

 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

في انتظار الزلزال الديني إمام مسجد أبو بكر الصديق يغادر مقر عمله من جديد

 
أنشـطـة نقابية

ازيلال : انتخاب رزوقي كاتبا إقليميا للجامعة الحرة للتعليم

 
أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشطة حــزبية


 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنـــئة

 
 

»  نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة