مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         كفاكم ذلا لنا يا حكامنا // محمد همــشة             أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" موحا رقراق " والد اخواننا محمد ، حسن وسعيد ...             أزيلال : ارتفاع نسبة وفيات أطفال حديثي الولادة بالمستشفى الإقليمى .. والسبب غير معروف !             ماء العينين،أيقونة حياة لا تشبهنا // الحبيب عكي             بنكيران يفتي بالتبرج ! // اسماعيل الحلوتي             وزير الشباب والرياضة يكرم الأخ رشيد شكري المدير السابق لدار الشباب الشهيد محمد الزرقطوني بازيلال             إبراهيم مجاهد وبيكرات يبادران الى التسريع بخلق مستشفى جامعي و الاهتمام بالمستشفيات الاقليمية.             جريمة قتل مروعة تهز قلعة السراغنة             M le Wali, Abdeslam Bikrat a tenu une réunion avec le bureau de l’Association Ennasr des commerçants des fruits             بعد عشرة أيام من البحث الأمن يفك لغز اختفاء فتاتين قاصرتين من أمام المدرسة             شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي            “زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات             المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.            فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو            بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية             خاص برجال التعليم .... " مسار "             المجرد والإغتصاب             الحكومة تساهم بالتغطية الصحية بجبال ازيلال قريبا كالعادة             من قتل الصحفي السعودي خاشقجي            أزيــلال :الخدمة مجانية بالمستشفى الإٌقليمى ...مرحبا بكم            الدخول المدرسى             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شاهد كيف يخدم الجنود في الجيش العراقي


“زيد يا الملك زيد “..العونيات دايرين البوز هاذ اليامات


المهرجان الثامن الثقافي للثرات الأمازيغي لمنطقة بزو بإقليم ازيلال-بني ملال 2018.


فيديو يدمع العين.. حالة صحية واجتماعية متدهورة لبطل إفريقي في الجيدو


بمناسبة حلول السنة الجديدة الأمازيغية لكم هذه الهدية


لقطة رائعة لقنص الخنزير البري بأيت عتاب ازيلال

 
كاريكاتير و صورة

خاص برجال التعليم .... " مسار "
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

إنتفاخ الساقين، الأسباب والوقاية وطرق العلاج

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

الجنس في الغابة... ضبط زوجة في احضان عشيقها

 
الحوادث

أزيلال : كسيدا خايبا بزاف ...خمسة قتلى و ترسل باقي الركاب إلى المستعجلات وعامل الإقليم ينتقل مكان الحادث // صور

 
الأخبار المحلية

أزيلال : ارتفاع نسبة وفيات أطفال حديثي الولادة بالمستشفى الإقليمى .. والسبب غير معروف !


وزير الشباب والرياضة يكرم الأخ رشيد شكري المدير السابق لدار الشباب الشهيد محمد الزرقطوني بازيلال


فضيع ...شاب يقدم على الانتحار بايت أعتاب

 
الجهوية

إبراهيم مجاهد وبيكرات يبادران الى التسريع بخلق مستشفى جامعي و الاهتمام بالمستشفيات الاقليمية.


M le Wali, Abdeslam Bikrat a tenu une réunion avec le bureau de l’Association Ennasr des commerçants des fruits


إعلان عن إجراء مباراة لتوظيف ستة (6) أساتذة للتعليم العالي مساعدين

 
الوطنية

جريمة قتل مروعة تهز قلعة السراغنة


بعد عشرة أيام من البحث الأمن يفك لغز اختفاء فتاتين قاصرتين من أمام المدرسة


لأول مرة بالمغرب..قبلةٌ تَجُرُّ على زوجة عقوبة سجنية


حيازة أسد ضخم لدى شخص، والتحقيق مع الأخير يكشف عن مفاجآت أخرى.


النيابة العامة تكشف عن ارتفاع ثروة البرلماني ‘مول 17 مليار’ إلى 140 مليار !

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

فلأغرسها الآن ..بقلم ذ. عبدالقادر الهلالي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 أكتوبر 2013 الساعة 16 : 14


       

 

قبل أن تقوم الساعة

  عبدالقادر الهلالي

 

      إذا قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها

  ثقافة السياسة وثقافة المحاسبة خطان لا يلتقيان ،

1-        السياسة عندنا ليست من العلوم الدقيقة بل  إن ثقافة السياسة وثقافة الدقة والمحاسبة  مِثْلُ خطين

متوازيين، إذا التقيا فلا حول ولا قوة إلا بالله، وإذا حدث ذلك بإذن الله ، فاعلم انك والحمد لله تتمتع براحة خارج  البلد، هذا البلد الذي نتنفس هوائه ونشرب مائه ونأكل غلته ولا ينقصنا فيه إلا راحة البال والسلام.

بعدما هاجرت من (صحافة المتاعب) إلى (الصحافة من غير متاعب) أو هذا ما هُيِّأَ لي على الأقل عندما كنت مْتْعْلّمْ مبتدأ، في مهنتي الجديدة التي  أبعدتني عن مهنة المتاعب (من الصحافة نفسها) إلى متاعب المهنة (مع الصحافة أيضا)، وهي تبدأ من متاعب التوزيع إلى متاعب التسيير المالي  وتنتهي إلى متاعب المؤسسة نفسها، قبل أن ينشر "المْعْلّْمْ " أوراقه بتمامها. ثقافة النشر هي أيضا من  ثقافة المؤسسة[[1]].

2- أنا الآن في نهاية هذا المشور المهني الذي أذلني ولم يعلمني أي شيء. وجدت نفسي عامل نشر، ينشر فحولة الوطن على الجهات وينشر خصوبة الجهات على الوطن. خدمة وطنية تمام التمام.

قلت أنني كنت معلم مبتدأ، ماذا أخذت من المعلم؟  عشرين سنة خدمة، أجد نفسي في نهاية المشور، منشورا مثل الأوراق التي كنت أنشرها   "كعون نشر" في خدمة الناشر"الوطني". نتحدث الآن عن تدبير المارد البشرية. كيف تم تدبيري بصفة شخصية من طرف المعلم الذي "خدمني" كما كنت اخدمه وأكثر،

اتحدى الفساد قبل أن يفسدني،

2- ... والخدمة فيها وفيها كما تعلمون. أنا الآن أقصد المعنى الذي اخترعه د امحمد بوستة، وهو معلم شاطر في السياسة، عندما كانت السياسة مهنة بائرة عند الناس، أقصد مهنة لا تجزي العطاء، ولكن المعلم كان يبيع كل شيء إلا نفسه ، من كان يستطيع أن يدفع ثمن بوستة، عندما كانوا يراودونه ليقبل أن يشتري حكومة، مثل جحا الذي باع دارا رخيصة لمغفل يقبل أن يشتري الدار ، وجحا يحتفظ بملكية المسمار داخل الدار، و بوستة يرفض أن يشتري الدار بمسمارها، مسمار جحا كان هو ادريس البصري، مسمار النظام البائد،كما نعرف.

 أخدم والفساد يخدم(ني) عبارة ذ بوستة[2] عن "الخدمة" في الديمقراطية "المخدومة"، أستعملها بنفس المعنى، حيثما يكون تزييف، خدعة، فساد، فثمة علاقة مخدومة، مالاعبينش، لم نسمع هذه الكلمة منذ بوستة حتى جاء شباط ، شباط قالها أيضا وقلب الطاولة على رئيس الحكومة، الله يعطيك الصحة، قلبت علينا المواجع في هذا الزمن الذي ...ماتت السياسة فيه، لنتحدث اذن عن الحكامة. (نعتذر للسيد وزير الحكامة لأننا نتدخل في مهامه وهو الحْكَّام الأول في زمن الحَكاَمة الرديئة.

الحكامة وعلاقة الشغل وما بينهما

3- في الحقيقة ، ليست هناك علاقة صحيحة بينهما، اما العلاقة الفاسدة ، فهي الفساد نفسه، الفساد الذي قد يفسد العلاقة بين المشغل والعامل، أنا فيلسوف الحالات، كما شرحت لكم الفلسفة كحالة انسانية، وأطنبت في الحالة التي سميتها بضيغة المؤنث، الحالة النسوية،  أنا الآن احدثكم عن حالة مهنية، تعيدنا الى حالة العبودية التي يظن الجميع اننا انتهينا منا مند قرون.

اذا لم تتشبع علاقة العمل بقيمة الحرية، هنا عبودية بشكل آخر

 4- انتهينا من الحالة الفلسفية ومن الحالة النسوية،ومن حالة فقدان الحرية(العبودية)، كلها حالات، علاقات وقيم، حرية الانسان عندما تكون في الميزان، الحرية التي توجد في صلب الوعي الانساني، عندما تنتج علاقة العمل شكلا جديدا من اشكال العبودية،  تلك التي نظن ان الانسانية دفنتها منذ قرون،

نتوقف هنا لنتساءل:  هل انتهت العبودية أم أن الذي انتهى هو شكل تاريخي لهذه العبودية و4 دجنبر اليوم العالمي للقضاء على العبودية، يصبح يوما من أيام الله الأخرى (يوم حر بشكل مخدوم أيضا)

سوق العمل الذي سوق النوادر(اقلب شقلب في تطوان)، ليس سوقا للخردوات، سوقا للقيم المتلاشية بالاستعمال. العمل الجيد يجب أن يكون خدمة يستفيد منها المشغّْل الذي يستهلك قيمة العمل، و استثمار يستفيد منه العامل أيضا، اذا أردنا أن تبقى علاقة العمل علاقة انسانية بين الناس، الخبرة هي القيمة المضافة التي تفضل لي ويمكن أن أستغلها لتحسين وضعيتي وكذلك لأشعر بالاستقلال عن المشغل.

قبل أن أتحدث عن العمل، هناك الاستعداد للعمل، يسمى التكوين المهني، وهناك التكوين الذي يمنح للعامل أثناء حياته النشطة: اعادة التكوين، التداريب، الخبرة التي تتحسن بمرور الوقت، ما يسمح أن نقول: المعمل أو فضاء الشغل، ليس ورشة للإنتاج، لفائدة المشغل فقط، العمل هو أكثر من ذلك فرصة الانسان، ليكون انسانا افضل، العمل هو هذه القيمة الاضافية، تدبير الموارد البشرية RH، لا يمكن ان يدبر خارج هذا الفهم اذا تكلمنا عن حكامة جيدة في هذا المجال من التدبير.  

العامل ليس آلة حددنا قيمتها مرة واحدة، كما حددنا مدة الحياة المهنية durée de vie  التي تنتهي، سنوات فقط قبل نهاية الحياة البيولوجية، فيحال العامل على المعاش، ليموت في بيته، حتى لا نقول: العمل يقتل،الحالة الميؤوس، لا تعد حالة طبية، عوض أن يعتذر الطبيب عن هذا الفشل العلاجي،جثت المرضى يرمى بها خارج المصحات، حتى تموت كما ينبغي، من غير ان تحسب على الفشل الطبي.

قلت أنني كنت معلم مبتدأ، المعلم (السيد) أرادها علاقة عبودية بكل المقاييس ! المْعْلّْمْ(السيد) استعمل "تخليطة " كيميائية عجيبة، فيها بهارات الحسابات وبخور الاعلام، صنع مني العبد الذي أراده، كما اخترع فرانكشتاين الوحش المشهور أدبيا،  أنا وأمثالي المهنيين، زومبييات zombis، أجساد بلا روح، أو على الأصح وحوش بروح عبيد"مشرطين الحناك"،  لا أستطيع أن أحرر رقبتي(من قال لكم أنني أرغب في ذلك؟)،

من قال لكم أن العبد يريد الحرية؟ اسألوه اذا كان يتحملها.

5- الحرية هي أن تكون مستقلا عن السيد، شرطها الأول هو الكفاءة، والكفاءة المهنية ليست فقط قيمة يختارها المشغل، حق من الحقوق التي يشتريها بأرخص ثمن، الكفاءة المهنية هي ايضا حق من حقوق العامل الحر، يمكن أن يبيعها بأغلى ثمن، العمل ليس هو استهلاك ، يستهلك العامل عمله مقابل ان يعيش، ويعيش حتى يستهلك مدة الفائدة التي ننتظرها منه، وهي مدة محدودة، تكاد تقترن بمدة الحياةdurée de vie ، المعاش فترة قصيرة نتأقلم فيها مع الموت الذي سيأتي عما قريب، العامل الذي ينتظر فقط أن يحال على المعاش، عامل مكبل بسلاسل العبودية المهنية.      


مساهمة في ثقافة المؤسسة

6- المؤسسة التي أشتغل فيها هي مؤسسة ثقافية بامتياز، لأنها منفتحة على كل الثقافات: ثقافة الخبر واحدة من الثقافات التي تساهم فيها المؤسسة، وثقافة النشر ثقافة نطبقها بشعار قدسي : اذا قامت القيامة وفي يدك فسيلة فاغرسها، قلت لكم انني سأظل المْتْعْلّمْ البوجادي مهنيا، افتحوا كراساتكم، أستاذ مادة "ثقافة المؤسسة" يبدأ الدرس الأول، دروس الدعم وبالمجان، اكتبوا العنوان أولا: ثقافة العامل الحر


 



[1]   تلك التي  تَحَمَّلَتْ حماقات كثيرة، أقلها أن "المدير المؤسس"،  وبعدما استنفد كل أغراضه من المؤسسة، قرر أن يترك الجمل بما حمل، وأقنع (شركائه الذين كانوا فقط يمثلون هذا الدور)،  ووزع الشركاء الغنيمة بينهم، بالتساوي أو بمكيال الشطارة، الأصول ما ثبت منها وما نقل، والعبيد أيضا،هل كان صاحبنا يحتاج إلى إقناع هؤلاء الشركاء (الشكليين)الذين... ثقافة المحاسبة غير مطلوبة  في نشاطهم العادي الذي يسمونه "السياسة"وأسميها "الزعامة"، لأنها تبدأ بالزعامة وتنتهي بالزعامة أيضا، لا حساب في الأول ولا عقاب في الختام، السياسة عندنا ليست من العلوم الدقيقة بل  إن ثقافة السياسة وثقافة الدقة والمحاسبة  مِثْلُ خطين متوازيين، إذا التقيا فلا حول ولا قوة إلا بالله،وإذا حدث ذلك بإذن الله ، فاعلم انك والحمد لله تتمتع براحة خارج  البلد، هذا البلد الذي نتنفس هوائه ونشرب مائه ونأكل غلته ولا ينقصنا فيه إلا راحة البال والسلام،

[2]    سياسي مغربي من ايام الكتلة الوطنية، عرض عليه الحسن الثاني أن يترأس حكومة انقاذ وطنية،  واشترط أن يكون البصري وزير الداخلية، فأجاب: مالاعبينش، لم نسمع هذه الكلمة حتى جاء شباط ، شباط قالها أيضا وقلب الطاولة على رئيس الحكومة، الله يعطيك الصحة، قلبت علينا المواجع في هذا الزمن الذي ...ماتت السياسة فيه، لنتحدث اذن عن الحكامة.



2392

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- برناتشو

ذ.ثريا ح .

وربما لا تعلم ان لك قراء ، ولكن ، ان استطيع ان اسميهم ، نخبويون .
كنا يوم الجمعة فى بهو المحكمة ، واذا باحد الأساتذة اي محامون أحدهم اسمه حنين على ما اعتقد ، يناقشون موضوع ما ، وذا باحد هم يقول لصاحبه ، ان السيد الهلالي عبد القادر تطرق لهذا الموضوع اجابه انه قرا لك هذا الموضوع ، وقالوا جميعا ان اسلوبه تغلب عليه الفلسفة التى تسخر .
فعلا اننا نقرأ لك نحن كأساتذة فى التعليم
ومن منا لا يعرف السيد الهلالى ، اي برنارتشو ان صح القول


في 28 أكتوبر 2013 الساعة 56 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 


 

 

 
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



مقـام و ذكرى وحـدت بقلم : محمد علي أنور الرﮔـيبي

فلأغرسها الآن ..بقلم ذ. عبدالقادر الهلالي

جمعية المدافعين عن الحكم الذاتي والوحدة الوطنية والتنمية الجهوية لجهة تادلة - أزيلال

القيامة الآن...قوموا تغنموا كتبها: عبدالقادر الهلالي‎

جماعات قيادة فم الجمعة تخرج عن بكرة أبيها في اتجاه أزيلال استعدادا للزيارة الملكية الميمونة

أزيلال : أجمل مدار للموكب الملكي في الجهة ...

معاناتي في البحث عن زوجتي الحــــــ17ــــلقة ‎ بقلم : لحسن كوجلي

خطة المدير العام كتبها : عبدالقادر الهلالي

2965 سنة على بداية احتفال الأمازيغ برأس السنة الأمازيغية عادل أداسكو

نتائج إحصاء 2014: عدد سكّان المغرب يفوق 33.8 مليون نسمة

فلأغرسها الآن ..بقلم ذ. عبدالقادر الهلالي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

كفاكم ذلا لنا يا حكامنا // محمد همــشة


ماء العينين،أيقونة حياة لا تشبهنا // الحبيب عكي


بنكيران يفتي بالتبرج ! // اسماعيل الحلوتي


رد على ما ورد في الفصل التمهيدي من كتاب حول عروبة (البربر) لكاتبه سعيد الدارودي. // ذ. عبد الله نعتي


" قشلة "مركز المقيم العسكري بأيت عتاب بإقليم أزيلال شاهدة على عصر فظاعة نظام "السخرة" و "العسة" و "الكلفة " الكاتب : أحمد فردوس


سؤال المرجعية الإسلامية لحزب "المصباح" حسن بويخف


المنشار : شخصية سنة 2018..! عبد القادر العفسي


الغـراب والـدّيب بولحية بواسطة مراد علمي


النفور من الدكتاتور ! // هدى مرشدي*


نهش بأسنان مستعارة! // منار رامودة


سمفونية الجوع بقلم : ذ.مالكـة حبرشيد


المقاومة بين الحق والواجب // د زهير الخويلدي

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

جبهة القوى الديمقراطية تطالب بتحقيق العدالة الجبائية، عبر التوازن في تضريب الرأسمال والعمل.

 
أنشـطـة نقابية
 
انشطة الجمعيات

أعضاء جمعية ضحايا الارهاب يدعون إلى المهنية اثناء تغطية الأحداث الارهابية

 
موقع صديق
 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته :" موحا رقراق " والد اخواننا محمد ، حسن وسعيد ...


أزيـلآل : تعزية ومواساة فى وفاة الشاب :" الزبير "ابن اخينا ، " احساين الفيكيكى " الممرض البيطري

 
أخبار دوليــة

مهاجر مغربي يعيد محفظة لصاحبها بإيطاليا وهكذا كانت المكافأة المفاجئة


بعد صورها الجريئة ..السعودية الهاربة رهف تستفز عائلتها بصور جديدة .. شاهد


بالفيديو في تحد واضح للسعودية...وزيرة خارجية كندا تستقبل شخصيا الفتاة الهاربة "رهف"

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة