مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         جماعة تباروشت : جمعيات المجتمع المدني تستنكر إقصائها من عضوية هيئة المساواة وتكافؤ الفرص واللجنة الم             ازيلال : عامل الإقليم يستقبل ساكنة ايت عبدي ويعدهم باستئناف أشغال المشروع ألطرقي الهام لفك العزلة             “على من يضحك ابن كيران” بقلم : أحمد عصيد             مغاربة العالم منزعجون من التقارير الكاذبة المزدوجة بقلم : عبدالمجيد مصلح             27 عاما في حق دركيي واد نون             فيديو وصور .. أمطار غزيرة وفيضانات تغمر أحياء وشوارع بالرباط وسلا             الصويرة: ناظر بثانوية تأهيلية يعتدي جنسيا على زميلة ابنته في الدراسة             فظيع:شابة تقتل أمها بوحشية وتشوه وجهها بكأس زجاجي             حل بسيط يخلصك من «القولون العصبي» اي المصران الغليظ ...مجربة             ازيلال: ورشة تكوينية في موضوع "المشرح المدرسي من النص الى العرض"             قاضي إعدام صدام حسين يكشف سرا عمره 10 سنوات ويعتقد بعودة البعثيين!!            شاهد مشهد رائع.. ساكنة غينيا تخرج للشوارع لاستقبال الملك محمد السادس ♥            مول الكتشي هربان من الشتا في مراكش تا دخل ف طابلات العاصير            لقطة رائعة .. الملك محمد السادس يأمر حارسه بأخذ الصور للجالية المغربية التي رحبت به في غينيا             قافلة تضامن | قافلة اجتماعية و طبية بقرى دمنات النائية إقليم ازيلال‎            بنكيران والحمامة            
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

صور الشهر

 
صوت وصورة

قاضي إعدام صدام حسين يكشف سرا عمره 10 سنوات ويعتقد بعودة البعثيين!!


شاهد مشهد رائع.. ساكنة غينيا تخرج للشوارع لاستقبال الملك محمد السادس ♥


مول الكتشي هربان من الشتا في مراكش تا دخل ف طابلات العاصير


لقطة رائعة .. الملك محمد السادس يأمر حارسه بأخذ الصور للجالية المغربية التي رحبت به في غينيا


قافلة تضامن | قافلة اجتماعية و طبية بقرى دمنات النائية إقليم ازيلال‎


نايضة في القنوات الجزائرية .. والسبب المغرب


سمير الليل بكاء مؤثرلعثمان من بني ملال


حياة الشابة مريم من نواحي بني ملال في خطر : نداء إلى ذوي القلوب الرحيمة

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ما هو النقرس؟ الجاوت ، النقرس أو داء الملوك

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

اتحاد أزيلال لكرة القدم ينهزم أمام مولودية العيون و يحافظ على مركزه بالترتيب العام و الحارس بوعبيد ي


أكاديمية بني ملال خنيفرة تستقبل ممثلي الجهة في كأس (ج) الدولي


سان جيرمان يقسو على البرصا و يُمزق كبريائه برباعية

 
الجريــمة والعقاب

اعتقال باشا من داخل مكتبه متلبسا برشوة


20 سنة سجنا نافذة لشاب “مزق” مؤخرة عشيقته بسكين في البيضاء

 
كاريكاتير و صورة

بنكيران والحمامة
 
الأخبار المحلية

ازيلال : عامل الإقليم يستقبل ساكنة ايت عبدي ويعدهم باستئناف أشغال المشروع ألطرقي الهام لفك العزلة


ازيلال: ورشة تكوينية في موضوع "المشرح المدرسي من النص الى العرض"


هزة أرضية تضرب جماعة واويزغت ونواحيها وتجبر الساكنة على مغادرة أسرتهم


إلقاء القبض على أخطر مروج مخدرات مبحوث عنه بمركز أيت امحمد


أزيــلآل:زخات مطرية متفرقة و ناقص 04 درجات و01 درجة بداخل الإقليم

 
الوطنية

27 عاما في حق دركيي واد نون


فيديو وصور .. أمطار غزيرة وفيضانات تغمر أحياء وشوارع بالرباط وسلا


الصويرة: ناظر بثانوية تأهيلية يعتدي جنسيا على زميلة ابنته في الدراسة


فظيع:شابة تقتل أمها بوحشية وتشوه وجهها بكأس زجاجي

 
الجهوية

الفقيه بنصالح :اعتقال مروج مخدرات رفقة و الدته ومعه كمية كبيرة من المحجوزات


الفقيه بنصالح : فضيحـة..إعتقال زوجة ” داعشي ” وهي تمارس الجنس مع متزوج


الفقيه بن صالح / أولاد عياد : “القاتل الصامت” ينهي حياة تلميذ

 
أدسنس
 
الحوادث

حادثة لاعبات كرة السلة تدفع المكتب المسير لتقديم استقالة جماعية وانتقادات لمجلس الجهة (صورة)


شاحنة تصدم خمس سيارات بشارع محمد السادس ببني ملال


مقتل شخص وإصابة 7 آخرين في حادثة سير مروعة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

أفارقة جنوب الصحراء يتحدثون الأمازيغية أفضل من بعض المغاربة! بقلم :رشيد الحاحي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 نونبر 2016 الساعة 27 : 01


 أفارقة جنوب الصحراء يتحدثون الأمازيغية أفضل من بعض المغاربة!


بقلم :رشيد الحاحي

 

توقفت أنتظر دوري وأجواء كوب 22 تعم المكان، نظر إلي الشاب بائع البيض والبطاطس، الأكلة الأرخص بساحة جامع الفنا بمراكش، وبعد تبادل النظرات أضاف "منزكين أستاذ لاباس، قل يان إميك أتسفليدت"، ما معناه، أهلا أستاذ، انتظرا قليلا لتسمع.

بدأ في إعداد الرغيف (الخبزة) التي يحمل بيده، ساأل شخصا جالسا بملامح إفريقية جنوب الصحراء، يتأكد ذلك أكثر من خلال الهواتف النقالة التي وضعها بجانبه أي أنه أحد البائعين الأفارقة المتجولين الذين صاروا جزء من المشهد اليومي بجل المدن المغربية، "ما راد أك كيس كخ؟ أجابه بلكنته "سناة تكلاي". أي سأله ماذا سأحضر لك، أجابه خبز ببيضتين.

بعد قليل طلب منه البائع " إما أزليم"، أجابه "ياه أزليم"، أي هل أضيف البصل فأجابه نعم أضف البصل. وبعد أن انتبه إلى تتبعي لحوارهما نظر إلي وأضاف بلكنته الإفريقية "نكي أمزيغ أشلحي ن تحناوت"، أي أنني أمازيغي من منطقة تحناوت. تفاجأت بأهمية ما يجري بين الشخصين، فصديقنا لم يكتف فقط بإبلاغي أنه يتحدث الأمازيغية بل مارس حقه في تعريف نفسه أمازيغيا من منطقة تحناوت التي يقطن بها، كما أكد.

وبعد أن تابعت تبادلهما أطراف الحديث لثلاثة أو أربع دقائق بكل تلقائية، نظر إلي الشاب البائع وسألني "أشلحي أيكا أ وستاذ؟"، أي هو أمازيغي، أجبته بتمعن "ياه أر أر إسوال تمازيغت"، أي نعم يتحدث الأمازيغية. تسلمت رغيفي المحشو بالبيض والبطاطيس والزيت، الذي يذكرني بأيام الدراسة والتكوين الجامعي بمراكش، تبادلنا الابتسامات وانصرفت والعديد من الأسئلة تراودني.

أولى هذه الأسئلة: لماذا لا يتحدث بعض المغاربة الأمازيغية، ولا يقبلون عليها، رغم أنها لغتهم الأكثر تداولا على المستوى الاجتماعي والحميمي والتواصلي بالعديد من الجهات والمناطق؟ وثاني هذه الأسئلة: لماذا تعبر مواقف وردود البعض عن تجليات عقد سوسيو نفسية اتجاه الأمازيغية، وكيف صار بعض الأمازيغ أنفسهم ضحايا الخيارات الإيديولوجية للدولة والأحزاب والجماعات القومية والدينية، أو التمثلات الخاطئة وسوء الوعي، فيفقدون لغتهم أو يتنكرون لها فيما غيرهم يتعلمها؟

أما ثالثها فهو: كيف سيكون مستقبل الوضع اللغوي والثقافي والهوياتي بالمغرب مستقبلا، فإضافة إلى أن العديد من المهاجرين جنوب الصحراء القاطنين بمدن عديدة منها مراكش وأكادير وإنزكان وتزنيت ومكناس وخنيفرة والناظور...، يقبلون على التحدث بالأمازيغية، وآخرين بمدن أخرى يتحدثون الدارجة المغربية، فلغات الدول والمجتمعات والقبائل من جنوب الصحراء بدورها بدأت تروج في فضائنا السمعي في عدة مدن، بل أن أحياء بالكامل صارت تحتضن هذا المزيج الذي يبقى مستقبله مثيرا للأسئلة .

هذه أسئلة في حاجة إلى تناولها بما يكفي من الدراسة والتحليل العلمي والتناول الحقوقي من طرف الباحثين والدارسين والحقوقيين مستقبلا، أما السياسيين فنعلم أنهم دائما غافلون في انتظار لعبة الانتخابات وتوزيع كعكة المناصب.

في هذه اللحظة، تذكرت عديد السنوات التي قضيتها أستاذا مكونا بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، وبعض النقاشات التي كانت تجمعني بطلبتي الأساتذة فيما يرتبط بمجزوءات التكوين ومواصفات مهنة التعليم وشروط تحقيق أهدافه ونتائجه . وبما أن مناطق الجهة والإقليم هي مناطق أمازيغية، كنت أنبههم إلى أن التدريس والتواجد بالمناطق الأمازيغية لسنتين أو أكثر هو فرصة لا تعوض للمدرسين الراغبين في تعلم الأمازيغية، وعلى أهمية التواصل مع السكان واحترام ثقافة الساكنة خصوصا في الأوساط القروية للنجاح في مهمة التربية والتعليم وتحقيق المدرسة والمدرس لأدوارهما والمهام المنوطة بهما.

كما يذكرني مئات الأساتذة الخريجين من خلال زملائهم الذين أتلقيهم بين الفينة والأخرى بمضامين هذا النقاش الذي خبروه وهو أن المدرس الذي يقضي سنوات بوسط أمازيغي، يعلم أطفالا لغتهم الأم هي الأمازيغية، ويعاشر ويعيش بين ساكنة ثقافتها هي الأمازيغية، ولم يتعلم لغتهم ولم يتأثر بثقافتهم، فهو يعاني من عائق أو بلوكاج نفسي أو إيديولوجي مرتبط بمتمثلات مسبقة أو عجز ما.

إن الأمازيغية باعتبارها لغة رسمية للدولة مند دستور 2011، في الحاجة اليوم بعد كل التأخير والاستهتار الحاصل، إلى تمكين قانوني ومؤسساتي منصف وفعال، يثمن التراكم والاختيارات المحسومة، ويتجاوز سياسة الارتجال والتردد والاستيعاب الجديدة، ويجعل المغاربة يتصالحون ويقدمون ويتواصلون على المسوتين الشفاهي والكتابي بلغتهم وثقافتهم الوطنية الامازيغية التي بدأ ينافسهم فيها مهاجروا جنوب الصحراء الذين يبدو أنهم يدركون جيدا معنى وقيمة أن يتحدث المهاجر أو المقيم اللغة الوطنية لبلد إقامته وهجرته.



297

0






 

 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجماعات المتأسلمة هي وليدة السياسة وعلماء البلاط .بقلم : عثمان أيت المهدي

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

البوليساريو إبن لا شرعي للمغرب والجزائر بقلم ذ.محمد الحجام

حتى لا يخبو الأمل بقلم ذ .احمد عصيد

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

التيه الأمازيغي بقلم : عبد النبي إدسالم

هل ينجح الانقلابيون في جَرّ مصر إلى حرب أهلية؟ بقلم : ذ . فؤاد الفاتحي

لماذا وصف مصري مساند ل-الإخوان- المغربَ ب-ملجأ اللقطاء-؟ بقلم : محمد بودهان

مدينة بني ملال تستعد لإستقبال مجموعة من الافارقة جنوب الصحراء

أفارقة جنوب الصحراء يتحدثون الأمازيغية أفضل من بعض المغاربة! بقلم :رشيد الحاحي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

“على من يضحك ابن كيران” بقلم : أحمد عصيد


مغاربة العالم منزعجون من التقارير الكاذبة المزدوجة بقلم : عبدالمجيد مصلح


الحكمة الغائبة بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري


طقس عاشوراء وزمزم في بلدة ابزو بقلم : الأستاذ الكبير : المصطفى فرحات


لماذا يتجاهل العرب أمجاد وإسهامات الأمازيغ عبر التاريخ ؟ بقلم : وهيبة بوحلايس


الأعلام الجغرافية بالمغرب: ألأمازيغية نموذجا بقلم: محمد آيت بود


اَلْإِعْفَاءَاتُ: مُحَاوَلَةٌ لِلْفَهْمِ! بقلم : ذ صالح ايت خزانة


*** همسات 9 *** بقلم : منال الحزام


صاحب الكابوس بقلم ذ : محمد بنعزيز


من ذكريات السبعينات بازيلال الغالية. .. بواسطة ذ محمد همشـــة

 
أخبار دوليــة

حل بسيط يخلصك من «القولون العصبي» اي المصران الغليظ ...مجربة


“قاتلة” شقيق رئيس كوريا استلمت هذا المبلغ.. والعملية استغرقت 5 ثوان!!

 
انشطة الجمعيات

جماعة تباروشت : جمعيات المجتمع المدني تستنكر إقصائها من عضوية هيئة المساواة وتكافؤ الفرص واللجنة الم


ازيلال : تعاونية جبال الخير للخدمات الفلاحية تنظم لقاءا تواصليا مع التعاونيات الفلاحية يوم 23 فبراير


بيان من نقابات وجمعيات مهنية تعليمية تندد فيه بقرار طرد رجال التعليم بسبب انتمائهم للعدل والإحسان

 
التعازي والوفيات

تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته والد الأستاذ : سعيد الساقية مدير بالثانوية التأهيلية أيت بوك


أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة بعفو الله : عبد الصمد التوامــي

 
إعلان
 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة