مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         أزيلال / شلالات أوزود : السياح يشتكون من غلاء أسعار وقوف السيارات والمطاعم ..الحل ؟             جامعة لقجع توقف مدرب أمل فريق رجاء بني ملال لمدة 6 أشهر             دمنات :"دعم الحكامة المحلية والديمقراطية التشاركية بالمغرب" برنامج للجمعية الأمريكية للمحامين والقضا             هذا ما حدث لآيت العريف في ليلته الأولى بسجن عكاشة             إيقاف جندي متورط في أزيد من 30 عملية سرقة بالرشيدية             Des projets au service du développement Par SAID FRIX             بيان توضيحي في شأن الإغماءات بثانوية تابن خلدون بتديلي             الإعلان عن تأسيس المركز المغربي للأبحاث اللغوية والأدبية والتربوية بمدينة فاس             السجن النافد للمعلمة التي جمعت بين زوجين في مراكش             محامي صدام حسين يكشف عن عروض أمريكية لإطلاق سراحه             لقطة رائعة..شوفو ردة فعل الأمير مولاي الحسن بعد تجمهر عدد من المعجبين على الملك محمد السادس بأمريكا            المحامي زيان ينقد فتاة من الانتحار بالرياط ويتبنى قضيتها            Tawada n Imazighen a Rabat 23 avril 2017            بالفيديو : نظرة على المغرب من السماء            جيش السيسي وإعدامات خارج القانون            اعتقال بوليسي            
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

صور الشهر

 
صوت وصورة

لقطة رائعة..شوفو ردة فعل الأمير مولاي الحسن بعد تجمهر عدد من المعجبين على الملك محمد السادس بأمريكا


المحامي زيان ينقد فتاة من الانتحار بالرياط ويتبنى قضيتها


Tawada n Imazighen a Rabat 23 avril 2017


بالفيديو : نظرة على المغرب من السماء


جيش السيسي وإعدامات خارج القانون


الملك محمد السادس يعطي تعليماته بعودة العلاقات الديبلوماسية مع كوبا وفتح سفارة مغربية بهافانا


أول رسالة نارية من فاضح الزفت الى العثماني بعد خطابه بالبرلمان


أول تصريح بالدموع للفنانة فاطمة تيحيحيت بعد اتهامها بممارسة الجنس في فيديو فاضح


عاجل | فينزويلا تستفز المغرب فجعلها تندم أمام العالم بخطة ذكية لم تتوقعها..!!


شاهد أقوى وأشرس مداخلات بنكيران في البرلمان

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

الفوائد الساحرة لمشروبات الأعشاب الساخنة في الفصول الباردة

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

أزيــلآل : خسرنا المباراة والصعود الى القسم الممتاز ..

 
الجريــمة والعقاب

إفراج مشروط عن سعد لمجرد وإلزامه بوضع سوار إلكتروني وحريته لا تتعدى 30 م ²


بني ملال : إعتقال ستيني اغتصب طفلة عمرها 4 سنوات داخل حانوت البقالة

 
كاريكاتير و صورة

اعتقال بوليسي
 
الأخبار المحلية

أزيلال / شلالات أوزود : السياح يشتكون من غلاء أسعار وقوف السيارات والمطاعم ..الحل ؟


دمنات :"دعم الحكامة المحلية والديمقراطية التشاركية بالمغرب" برنامج للجمعية الأمريكية للمحامين والقضا


Des projets au service du développement Par SAID FRIX


بيان توضيحي في شأن الإغماءات بثانوية تابن خلدون بتديلي


أزيلال : الماء الشروب والتطهير السائل والطريق تجبر نساء توجا لكنز إلى تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر ا

 
الوطنية

هذا ما حدث لآيت العريف في ليلته الأولى بسجن عكاشة


إيقاف جندي متورط في أزيد من 30 عملية سرقة بالرشيدية


السجن النافد للمعلمة التي جمعت بين زوجين في مراكش


قلعة السراغنة : صادم وبالصور..اختطاف طفل واغتصابه قبل قتله ورمي جثته في بئر...

 
الجهوية

جامعة لقجع توقف مدرب أمل فريق رجاء بني ملال لمدة 6 أشهر


Le journalisme et les médias au service du développement durable


لفتيت يعفي باشا بني ملال من منصبه ويلحقه بالعمالة

 
أدسنس
 
الحوادث

الفقيه بنصالح : مقتل شخصين وإصابة آخرين بجروح خطيرة في حادثة سير مروعة


فم الجمعة / ابزو : وفاة شاب يقود دراجة نارية من نوع c90 وطاكسي كبير...


وفاة 3 دركيين وإصابة 2 بجروح خطيرة في حادثة سير ضواحي كلميم

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

أفارقة جنوب الصحراء يتحدثون الأمازيغية أفضل من بعض المغاربة! بقلم :رشيد الحاحي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 نونبر 2016 الساعة 27 : 01


 أفارقة جنوب الصحراء يتحدثون الأمازيغية أفضل من بعض المغاربة!


بقلم :رشيد الحاحي

 

توقفت أنتظر دوري وأجواء كوب 22 تعم المكان، نظر إلي الشاب بائع البيض والبطاطس، الأكلة الأرخص بساحة جامع الفنا بمراكش، وبعد تبادل النظرات أضاف "منزكين أستاذ لاباس، قل يان إميك أتسفليدت"، ما معناه، أهلا أستاذ، انتظرا قليلا لتسمع.

بدأ في إعداد الرغيف (الخبزة) التي يحمل بيده، ساأل شخصا جالسا بملامح إفريقية جنوب الصحراء، يتأكد ذلك أكثر من خلال الهواتف النقالة التي وضعها بجانبه أي أنه أحد البائعين الأفارقة المتجولين الذين صاروا جزء من المشهد اليومي بجل المدن المغربية، "ما راد أك كيس كخ؟ أجابه بلكنته "سناة تكلاي". أي سأله ماذا سأحضر لك، أجابه خبز ببيضتين.

بعد قليل طلب منه البائع " إما أزليم"، أجابه "ياه أزليم"، أي هل أضيف البصل فأجابه نعم أضف البصل. وبعد أن انتبه إلى تتبعي لحوارهما نظر إلي وأضاف بلكنته الإفريقية "نكي أمزيغ أشلحي ن تحناوت"، أي أنني أمازيغي من منطقة تحناوت. تفاجأت بأهمية ما يجري بين الشخصين، فصديقنا لم يكتف فقط بإبلاغي أنه يتحدث الأمازيغية بل مارس حقه في تعريف نفسه أمازيغيا من منطقة تحناوت التي يقطن بها، كما أكد.

وبعد أن تابعت تبادلهما أطراف الحديث لثلاثة أو أربع دقائق بكل تلقائية، نظر إلي الشاب البائع وسألني "أشلحي أيكا أ وستاذ؟"، أي هو أمازيغي، أجبته بتمعن "ياه أر أر إسوال تمازيغت"، أي نعم يتحدث الأمازيغية. تسلمت رغيفي المحشو بالبيض والبطاطيس والزيت، الذي يذكرني بأيام الدراسة والتكوين الجامعي بمراكش، تبادلنا الابتسامات وانصرفت والعديد من الأسئلة تراودني.

أولى هذه الأسئلة: لماذا لا يتحدث بعض المغاربة الأمازيغية، ولا يقبلون عليها، رغم أنها لغتهم الأكثر تداولا على المستوى الاجتماعي والحميمي والتواصلي بالعديد من الجهات والمناطق؟ وثاني هذه الأسئلة: لماذا تعبر مواقف وردود البعض عن تجليات عقد سوسيو نفسية اتجاه الأمازيغية، وكيف صار بعض الأمازيغ أنفسهم ضحايا الخيارات الإيديولوجية للدولة والأحزاب والجماعات القومية والدينية، أو التمثلات الخاطئة وسوء الوعي، فيفقدون لغتهم أو يتنكرون لها فيما غيرهم يتعلمها؟

أما ثالثها فهو: كيف سيكون مستقبل الوضع اللغوي والثقافي والهوياتي بالمغرب مستقبلا، فإضافة إلى أن العديد من المهاجرين جنوب الصحراء القاطنين بمدن عديدة منها مراكش وأكادير وإنزكان وتزنيت ومكناس وخنيفرة والناظور...، يقبلون على التحدث بالأمازيغية، وآخرين بمدن أخرى يتحدثون الدارجة المغربية، فلغات الدول والمجتمعات والقبائل من جنوب الصحراء بدورها بدأت تروج في فضائنا السمعي في عدة مدن، بل أن أحياء بالكامل صارت تحتضن هذا المزيج الذي يبقى مستقبله مثيرا للأسئلة .

هذه أسئلة في حاجة إلى تناولها بما يكفي من الدراسة والتحليل العلمي والتناول الحقوقي من طرف الباحثين والدارسين والحقوقيين مستقبلا، أما السياسيين فنعلم أنهم دائما غافلون في انتظار لعبة الانتخابات وتوزيع كعكة المناصب.

في هذه اللحظة، تذكرت عديد السنوات التي قضيتها أستاذا مكونا بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، وبعض النقاشات التي كانت تجمعني بطلبتي الأساتذة فيما يرتبط بمجزوءات التكوين ومواصفات مهنة التعليم وشروط تحقيق أهدافه ونتائجه . وبما أن مناطق الجهة والإقليم هي مناطق أمازيغية، كنت أنبههم إلى أن التدريس والتواجد بالمناطق الأمازيغية لسنتين أو أكثر هو فرصة لا تعوض للمدرسين الراغبين في تعلم الأمازيغية، وعلى أهمية التواصل مع السكان واحترام ثقافة الساكنة خصوصا في الأوساط القروية للنجاح في مهمة التربية والتعليم وتحقيق المدرسة والمدرس لأدوارهما والمهام المنوطة بهما.

كما يذكرني مئات الأساتذة الخريجين من خلال زملائهم الذين أتلقيهم بين الفينة والأخرى بمضامين هذا النقاش الذي خبروه وهو أن المدرس الذي يقضي سنوات بوسط أمازيغي، يعلم أطفالا لغتهم الأم هي الأمازيغية، ويعاشر ويعيش بين ساكنة ثقافتها هي الأمازيغية، ولم يتعلم لغتهم ولم يتأثر بثقافتهم، فهو يعاني من عائق أو بلوكاج نفسي أو إيديولوجي مرتبط بمتمثلات مسبقة أو عجز ما.

إن الأمازيغية باعتبارها لغة رسمية للدولة مند دستور 2011، في الحاجة اليوم بعد كل التأخير والاستهتار الحاصل، إلى تمكين قانوني ومؤسساتي منصف وفعال، يثمن التراكم والاختيارات المحسومة، ويتجاوز سياسة الارتجال والتردد والاستيعاب الجديدة، ويجعل المغاربة يتصالحون ويقدمون ويتواصلون على المسوتين الشفاهي والكتابي بلغتهم وثقافتهم الوطنية الامازيغية التي بدأ ينافسهم فيها مهاجروا جنوب الصحراء الذين يبدو أنهم يدركون جيدا معنى وقيمة أن يتحدث المهاجر أو المقيم اللغة الوطنية لبلد إقامته وهجرته.



349

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجماعات المتأسلمة هي وليدة السياسة وعلماء البلاط .بقلم : عثمان أيت المهدي

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

البوليساريو إبن لا شرعي للمغرب والجزائر بقلم ذ.محمد الحجام

حتى لا يخبو الأمل بقلم ذ .احمد عصيد

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

التيه الأمازيغي بقلم : عبد النبي إدسالم

هل ينجح الانقلابيون في جَرّ مصر إلى حرب أهلية؟ بقلم : ذ . فؤاد الفاتحي

لماذا وصف مصري مساند ل-الإخوان- المغربَ ب-ملجأ اللقطاء-؟ بقلم : محمد بودهان

مدينة بني ملال تستعد لإستقبال مجموعة من الافارقة جنوب الصحراء

أفارقة جنوب الصحراء يتحدثون الأمازيغية أفضل من بعض المغاربة! بقلم :رشيد الحاحي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الأمازيغي بين الأمس واليوم بقلم : عذري مازغ


طقوس السحر عند اليهود المغاربة بقلم : عبدالحميد بنخويا


رسالة من أعماق أنثى .. إلى رجل تعشقه ( غزل + 18 )


حقيقة التصوف بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري


الأمازيغ واللعب الصغير... بقلم : عمر افضن


جنس وعنف وفساد مالي وتعمد توجيه الإهانات لمن حولهم.. الملف الأسود.. لأبناء الملوك والرؤساء العرب! /


اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم : انغير بوبكر


تجديد التربية من خلال إيتيقا الفكر المركب بقلم : د زهير الخويلدي


من ذكريات ازيلال الغالية . بواسطة : محمد همـــشة


أقصر القصص في العالم بواسطة : جودت هوشيار

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

محامي صدام حسين يكشف عن عروض أمريكية لإطلاق سراحه


فتاة تبيع غشاء بكارتها بأزيد من 2.5 مليار سنتيم!

 
انشطة الجمعيات

الإعلان عن تأسيس المركز المغربي للأبحاث اللغوية والأدبية والتربوية بمدينة فاس


بني عياط: في اللقاء الدولي لمغاوري الكهوف لمنظمة الكشاف المغربي


التنسيقية الوطنية للمغاربة المسيحيين : رسالة الى السيد رئيس الحكومة

 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

حق الرد مكفول : " شركة " :Moyen Atlas " ترد على مقال: " ساكنة جماعة أيت أوقبلي يشتكون من خروقات شركة


أزيـــلال : فضيحة: ساكنة جماعة أيت أوقبلي يشتكون من خروقات شركة Moyen Atlas للتجهيز والإسثتمار و مكت


صرخــة من مسلمي فرنـسا : السید عبد الكمال الشاوي، زرع الحقد والكراهیة بین المغاربة

 
أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

التلميذ عمر بن إيشو مريض بالقلب يناشدكم لإنقاذ حياته

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : أطر ثانوية ولي العهد الإعدادية تعزي عائلة المشمول برحمته : رشيد أيت دحمان

 
أنشـطـة نقابية

الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية بأزيلال التابعة للاتحاد المغربي للشغل تجدد مكتبها الإ

 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة