مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         أزيلال : فريق اتحاد أزيــلال تحت المجهر !.. السبب الحقيقى لإنهزامه !!             الموت يخطف الشيخ الركيبي والد المراكشي زعيم البوليساريو             هلا استقامت حكومتنا ووزيرة مائنا والمطالبون بتوفير الماء فيرسل الغفار جل جلاله السماء عليهم مدرارا و             من سيرة ولد الجبال:شبح وقطاع طرق ،في مواجهة الفقيه الجبلي // رمضان مصباح الادريسي             الحقيقة الضائعة في تصريحات وزير جزائري معتوه افتقد قواعد الدبلوماسية ….             اعتقال شاب اختطف قاصر وافتض بكارتها             بنى ملال : عبد المومن طالب مدير أكاديمية الدار البيضاء سطات يحضى بتكريم الأبطال للمرة الثانية             أزيــلال/ بني عياط : القناة المائية تلفظ جثة إمرأة ...             المحكمة تبرأ معتقل حراك دمنات             نساء قانتات ونساء فاسقات وأخريات ناجحات وبطلات بقلم : فارس محمد             قناة المغاربية تبهدل الخنزير مساهل            واويزغت : فتاة شابة تعيش التشرد وتبكي بحرارة:''عفاكم عتقوني وْلاَ ديوني الحبس            تنغير : شاهد لحظة انفجار قنينات الغاز و اشتعال النيران بالشاحنة المحملة بالقنينات            مصر لم تدخل الإسلام في عهد عمرو بن العاص            "نجوى"،للشاعر الكبير صلاح الوديع،ألحان الأستاذ عبد السلام غيور،أداء إيمان بوطور(بدون موسيقى)            يا ربي السلامة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

قناة المغاربية تبهدل الخنزير مساهل


واويزغت : فتاة شابة تعيش التشرد وتبكي بحرارة:''عفاكم عتقوني وْلاَ ديوني الحبس


تنغير : شاهد لحظة انفجار قنينات الغاز و اشتعال النيران بالشاحنة المحملة بالقنينات


مصر لم تدخل الإسلام في عهد عمرو بن العاص


"نجوى"،للشاعر الكبير صلاح الوديع،ألحان الأستاذ عبد السلام غيور،أداء إيمان بوطور(بدون موسيقى)


أروع ما قالته برلمانية اقليم ازيلال التي وصلت البرلمان في طاكسي: أنا بنت الجبل ونجي على رجليا


الخطاب الكامل للملك محمد السادس بمناسبة إفتتاح الدورة التشريعية للبرلمان المغربي


رجلان يهاجمان مقاتل محترف فيMMA فيتلقيان علقة ساخنة


سيول جارفة في قرية أرفلان تتسبب في وفاة شخصين كانا يبحثان عن الماء الصالح للشرب


شاب كتخونو مرتو: ولدت معاها ثلاثة وكاتخوني مع مجموعة ديال الرجال ودارو فيا ..

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

مواضيع متنوعة عن الأمراض التي تتعلق بالعظام كيفية العلاج والتداوي بالاعشاب

 
الرياضــــــــــــــــــــة

أزيلال : فريق اتحاد أزيــلال تحت المجهر !.. السبب الحقيقى لإنهزامه !!

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

توقيف قاصر متهم بالقتل


بئس المصير .. وفاة مغتصب طفلة بمكناس بعد تذويب البلاستيك على عضوه التناسلي

 
كاريكاتير و صورة

يا ربي السلامة
 
الأخبار المحلية

أزيــلال/ بني عياط : القناة المائية تلفظ جثة إمرأة ...


المحكمة تبرأ معتقل حراك دمنات


أزيلال : عامل الإقليم يقوم بزيارة ميدانية للتتبع سير الدخول المدرسي بالمؤسسات التعليمية بزاوية احنصا


أزيلال : أزيد من 45 مليون درهم لتزويد الماء الصالح للشرب لمجموع من الجماعات القروية


تهنئة : عملية جراحية ناجحة...للاخ " ابراهيم المنصوري " ...

 
الوطنية

الموت يخطف الشيخ الركيبي والد المراكشي زعيم البوليساريو


الحقيقة الضائعة في تصريحات وزير جزائري معتوه افتقد قواعد الدبلوماسية ….


اعتقال شاب اختطف قاصر وافتض بكارتها


عبد الكريم بنعتيق ( ابن أزيلال ) ينجح في إزاحة ‘البوليساريو’ عن رئاسة لجنة الهجرة واللجوء بالاتحاد ا

 
الجهوية

بنى ملال : عبد المومن طالب مدير أكاديمية الدار البيضاء سطات يحضى بتكريم الأبطال للمرة الثانية


تفكيك خلية تابعة لـ"داعش" .. تفاصيل اعتقال شخصين بزاوية الشيخ ببني ملال


BENI MELLAL// M Abdelmoumen Talib à l’honneur

 
الشفاء العاجل

مركــــز بني عياط : المناضل حسن شهبون يصاب بوعكة صحية

 
أدسنس
 
الحوادث

حادثة سير تودي بحياة دركي ينحدر من بني ملال وهذه قصته المؤلمة


أزيلال : اصطدام قوي بين سيارة" بيكوب "ودراجة نارية (تريبرتور) ترسل شابا الى العناية المركزة .. التفا

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

أفارقة جنوب الصحراء يتحدثون الأمازيغية أفضل من بعض المغاربة! بقلم :رشيد الحاحي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 نونبر 2016 الساعة 27 : 01


 أفارقة جنوب الصحراء يتحدثون الأمازيغية أفضل من بعض المغاربة!


بقلم :رشيد الحاحي

 

توقفت أنتظر دوري وأجواء كوب 22 تعم المكان، نظر إلي الشاب بائع البيض والبطاطس، الأكلة الأرخص بساحة جامع الفنا بمراكش، وبعد تبادل النظرات أضاف "منزكين أستاذ لاباس، قل يان إميك أتسفليدت"، ما معناه، أهلا أستاذ، انتظرا قليلا لتسمع.

بدأ في إعداد الرغيف (الخبزة) التي يحمل بيده، ساأل شخصا جالسا بملامح إفريقية جنوب الصحراء، يتأكد ذلك أكثر من خلال الهواتف النقالة التي وضعها بجانبه أي أنه أحد البائعين الأفارقة المتجولين الذين صاروا جزء من المشهد اليومي بجل المدن المغربية، "ما راد أك كيس كخ؟ أجابه بلكنته "سناة تكلاي". أي سأله ماذا سأحضر لك، أجابه خبز ببيضتين.

بعد قليل طلب منه البائع " إما أزليم"، أجابه "ياه أزليم"، أي هل أضيف البصل فأجابه نعم أضف البصل. وبعد أن انتبه إلى تتبعي لحوارهما نظر إلي وأضاف بلكنته الإفريقية "نكي أمزيغ أشلحي ن تحناوت"، أي أنني أمازيغي من منطقة تحناوت. تفاجأت بأهمية ما يجري بين الشخصين، فصديقنا لم يكتف فقط بإبلاغي أنه يتحدث الأمازيغية بل مارس حقه في تعريف نفسه أمازيغيا من منطقة تحناوت التي يقطن بها، كما أكد.

وبعد أن تابعت تبادلهما أطراف الحديث لثلاثة أو أربع دقائق بكل تلقائية، نظر إلي الشاب البائع وسألني "أشلحي أيكا أ وستاذ؟"، أي هو أمازيغي، أجبته بتمعن "ياه أر أر إسوال تمازيغت"، أي نعم يتحدث الأمازيغية. تسلمت رغيفي المحشو بالبيض والبطاطيس والزيت، الذي يذكرني بأيام الدراسة والتكوين الجامعي بمراكش، تبادلنا الابتسامات وانصرفت والعديد من الأسئلة تراودني.

أولى هذه الأسئلة: لماذا لا يتحدث بعض المغاربة الأمازيغية، ولا يقبلون عليها، رغم أنها لغتهم الأكثر تداولا على المستوى الاجتماعي والحميمي والتواصلي بالعديد من الجهات والمناطق؟ وثاني هذه الأسئلة: لماذا تعبر مواقف وردود البعض عن تجليات عقد سوسيو نفسية اتجاه الأمازيغية، وكيف صار بعض الأمازيغ أنفسهم ضحايا الخيارات الإيديولوجية للدولة والأحزاب والجماعات القومية والدينية، أو التمثلات الخاطئة وسوء الوعي، فيفقدون لغتهم أو يتنكرون لها فيما غيرهم يتعلمها؟

أما ثالثها فهو: كيف سيكون مستقبل الوضع اللغوي والثقافي والهوياتي بالمغرب مستقبلا، فإضافة إلى أن العديد من المهاجرين جنوب الصحراء القاطنين بمدن عديدة منها مراكش وأكادير وإنزكان وتزنيت ومكناس وخنيفرة والناظور...، يقبلون على التحدث بالأمازيغية، وآخرين بمدن أخرى يتحدثون الدارجة المغربية، فلغات الدول والمجتمعات والقبائل من جنوب الصحراء بدورها بدأت تروج في فضائنا السمعي في عدة مدن، بل أن أحياء بالكامل صارت تحتضن هذا المزيج الذي يبقى مستقبله مثيرا للأسئلة .

هذه أسئلة في حاجة إلى تناولها بما يكفي من الدراسة والتحليل العلمي والتناول الحقوقي من طرف الباحثين والدارسين والحقوقيين مستقبلا، أما السياسيين فنعلم أنهم دائما غافلون في انتظار لعبة الانتخابات وتوزيع كعكة المناصب.

في هذه اللحظة، تذكرت عديد السنوات التي قضيتها أستاذا مكونا بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين، وبعض النقاشات التي كانت تجمعني بطلبتي الأساتذة فيما يرتبط بمجزوءات التكوين ومواصفات مهنة التعليم وشروط تحقيق أهدافه ونتائجه . وبما أن مناطق الجهة والإقليم هي مناطق أمازيغية، كنت أنبههم إلى أن التدريس والتواجد بالمناطق الأمازيغية لسنتين أو أكثر هو فرصة لا تعوض للمدرسين الراغبين في تعلم الأمازيغية، وعلى أهمية التواصل مع السكان واحترام ثقافة الساكنة خصوصا في الأوساط القروية للنجاح في مهمة التربية والتعليم وتحقيق المدرسة والمدرس لأدوارهما والمهام المنوطة بهما.

كما يذكرني مئات الأساتذة الخريجين من خلال زملائهم الذين أتلقيهم بين الفينة والأخرى بمضامين هذا النقاش الذي خبروه وهو أن المدرس الذي يقضي سنوات بوسط أمازيغي، يعلم أطفالا لغتهم الأم هي الأمازيغية، ويعاشر ويعيش بين ساكنة ثقافتها هي الأمازيغية، ولم يتعلم لغتهم ولم يتأثر بثقافتهم، فهو يعاني من عائق أو بلوكاج نفسي أو إيديولوجي مرتبط بمتمثلات مسبقة أو عجز ما.

إن الأمازيغية باعتبارها لغة رسمية للدولة مند دستور 2011، في الحاجة اليوم بعد كل التأخير والاستهتار الحاصل، إلى تمكين قانوني ومؤسساتي منصف وفعال، يثمن التراكم والاختيارات المحسومة، ويتجاوز سياسة الارتجال والتردد والاستيعاب الجديدة، ويجعل المغاربة يتصالحون ويقدمون ويتواصلون على المسوتين الشفاهي والكتابي بلغتهم وثقافتهم الوطنية الامازيغية التي بدأ ينافسهم فيها مهاجروا جنوب الصحراء الذين يبدو أنهم يدركون جيدا معنى وقيمة أن يتحدث المهاجر أو المقيم اللغة الوطنية لبلد إقامته وهجرته.



495

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الجماعات المتأسلمة هي وليدة السياسة وعلماء البلاط .بقلم : عثمان أيت المهدي

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

البوليساريو إبن لا شرعي للمغرب والجزائر بقلم ذ.محمد الحجام

حتى لا يخبو الأمل بقلم ذ .احمد عصيد

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

التيه الأمازيغي بقلم : عبد النبي إدسالم

هل ينجح الانقلابيون في جَرّ مصر إلى حرب أهلية؟ بقلم : ذ . فؤاد الفاتحي

لماذا وصف مصري مساند ل-الإخوان- المغربَ ب-ملجأ اللقطاء-؟ بقلم : محمد بودهان

مدينة بني ملال تستعد لإستقبال مجموعة من الافارقة جنوب الصحراء

أفارقة جنوب الصحراء يتحدثون الأمازيغية أفضل من بعض المغاربة! بقلم :رشيد الحاحي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هلا استقامت حكومتنا ووزيرة مائنا والمطالبون بتوفير الماء فيرسل الغفار جل جلاله السماء عليهم مدرارا و


من سيرة ولد الجبال:شبح وقطاع طرق ،في مواجهة الفقيه الجبلي // رمضان مصباح الادريسي


نساء قانتات ونساء فاسقات وأخريات ناجحات وبطلات بقلم : فارس محمد


محاكمة الفلسفة بقلم : محمد أكديد


حظر كتب أئمة داعش خطوة ليست كافية للقضاء على الإرهاب نهائياً بقلم :حسن حمزة العبيدي


تتمة قصة زواج فاظمة الفاشل.2 بواسطة : ذ. محمد همـــشة


في الربع المكتظ من الهزيمة بواسطة : مالكة حبرشيد


سفر الكلمات بقلم سميرة البتلوني


مغاربة والحب ولعنة سيزيف بقلم : هشام حمدي


الوصايا السبع للمحكمة الدستورية حول النظام الداخلي للمجلس الأعلى للسلطة القضائية بواسطة : هشام الع


Respect aux gens qui veillent sur nous Par :: Moumni

 
تهنـــئة

تهنئة بمناسبة ازديان فراش الأخ " سمير البقالي " بمولود جديد


فراش الصديق " مولاي هشام البومسهولي يزدان بمولود جديد

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

الدرك الفرنسي يوقف تاجري مخدرات مغربيين حولا أكثر من 400 مليار نحو المغرب


الشرطة الهولندية تحبط محاولة تهريب زعيم "مافيا" مغربي يقبع بسجن "رورموند" بواسطة مروحية

 
انشطة الجمعيات

قريبا افتتاح مركز متخصص في كمال الأجسام و التنشيط البدني والإيروبيك بمدينة ازيلال


تاكلفت : حفل توزيع ملابس جديدة لفائدة تلميذات داخلية الإناث لثانوية

 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

استفسار في شان عدم دعوة جمعية الأطلس للكتاب والثقافة والتنمية بازيلال


أزيــلال / دمنات : مصطفى فطاح عضو هيئة طاقم ازيلال24 يتعرض لتهديد بالقتل من طرف ذو سوابق عدلية بدمنا

 
أنشـطـة نقابية

الجامعة الحرة للتعليم ببني ملال تهنا رجال و نساء التعليم ضحايا تصريف الفائض

 
أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

أزيلال : رشيد خلاف " متشرد " بسبب الإهمال ، حالة إنسانية تتطلب التدخل العاجل


حالة إنسانية صعبة من أنوال تُناشد القلوب الرحيمة

 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنـــئة

 
 

»  الشفاء العاجل

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة