مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         خنيفرة : حرب شرسة ليلية بين شبان تنتهي بإزهاق روح عشريني، ورمي جثته في مكان خلاء.             الأطباء المتدربون والحاجة إلى تلقيح ! // اسماعيل الحلوتي             رائحة كريهة وراء العثور على جثة متقاعد يستنفر الساكنة والسلطات بازيلال             أزيــلال : 228 مليارا لتفعيل مشاريع تنموية جديدة بالإقليم             الروح ولات رخيصة... جريمتا قتل بشعتين راح ضحيتها شابان في يوم واحد بهذه المدينة !             الفقيه بنصالح / اولاد عياد :احتجاز قاصرــ17 سنة ــ لمدة شهر والتناوب على اغتصابها من طرف 10 أشخاص             أزيــلال : مصرع سائح برتغالي بمنتجع شلالات أوزود .. التفاصيل             المعلم الذي في خاطري‎ بقلم: نادية أغنغون             الداودي مجنون الحكومة.. أو الوزير اللي مقطع وراقيه بقلم: رمسيس بولعيون             أزيــلال : بمناسبة عيد الأضحى .. السلطات مطالبة بوضع حد للتلاعب بتسعيرة تذاكر النقل الطرقي             فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها            شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية             40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد            بنكيران لشبيبة حزبه.. لحمار صاحبي وخصكوم تكونو في مستوى حسن التعامل مع الحيوانات            فضيحة مصورة بالفيديو تهز المستشفى الاقليمي لأزيلال            أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها


شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية


40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد


بنكيران لشبيبة حزبه.. لحمار صاحبي وخصكوم تكونو في مستوى حسن التعامل مع الحيوانات


فضيحة مصورة بالفيديو تهز المستشفى الاقليمي لأزيلال


شيخ سلفي سعودي: ‘يحق للملك ورئيس الدولة ممارسة الزنا وحرام علينا إنتقاده’

 
كاريكاتير و صورة

أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الأضاحي في زمن الثورة الرقمية بقلم ذ المصطفى شرو

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

فضيحة ..حادثة سير تقود إلى كشف زوجة "رباطية" تخون زوجها بحضور طفلتهما ..

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

رائحة كريهة وراء العثور على جثة متقاعد يستنفر الساكنة والسلطات بازيلال


أزيــلال : 228 مليارا لتفعيل مشاريع تنموية جديدة بالإقليم


أزيــلال : مصرع سائح برتغالي بمنتجع شلالات أوزود .. التفاصيل

 
الجهوية

خنيفرة : حرب شرسة ليلية بين شبان تنتهي بإزهاق روح عشريني، ورمي جثته في مكان خلاء.


الروح ولات رخيصة... جريمتا قتل بشعتين راح ضحيتها شابان في يوم واحد بهذه المدينة !


الفقيه بنصالح / اولاد عياد :احتجاز قاصرــ17 سنة ــ لمدة شهر والتناوب على اغتصابها من طرف 10 أشخاص

 
الوطنية

هام جدا للمسافرين في عيد الأضحى عبر الطريق السيار


بسبب خروف العيد ، ماسح للأحدية ينحر زوجته و« شرملة » ابنيه الطفلين وشقيقه وزوجة شقيقه


لهذا طلب التوزاني من الشهيد المانوزي عدم السفر إلى تونس


دركيون يستعطفون الملك بمناسبة عيد الأضحى لإعادتهم لعملهم بعد تبرئتهم من جنح و جنايات !


لخلعة شادا فيهم .. الوزيران " يتيم " و " الداودي " في حكومة العثماني يتحسسان رأسيهما ،..

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

مول الحانوت في مسيرة إستخلاص الديون بقلم : الطيب آيت أباه من تمارة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 دجنبر 2016 الساعة 52 : 00


مول الحانوت في مسيرة إستخلاص الديون

  الطيب آيت أباه من تمارة
- مول الحانوت في مسيرة إستخلاص الديون .
  بين حين وآن ترقبوا من مول الحانوت أن يوافيكم بآخر الفحوصات والصيحات التي تكشف آثار العلل المُصاحبة لقطاع التجارة ، أمراضٌ نعاني منها في صمت فتاك دون أدنى مواسات من الجهات المعنية ، صمتٌ مريب يحبس الأنفاس و إهمال جمّد الجلمود . تدمرٌ لايزيد المريض إلا تألما ونصبا ، تتفتت معه قلوبنا أشلاءً وتئن له الضمائر الحية توجسا . فما يُحاك في الخفاء من غيبيات أوقد نار الشكوك و أطلق عنان التخمينات من محركاتٍ تعالت أصواتها همسا ، ورويدا رويدا إخترق العويل والصراخ السكونَ ، فتعانقت الأوجاع كالرعد دَوّى وزمجر .
  ألاَ إن من نحسبهم أيقاض إنما هم رقود ، لو إطلعت عليهم لولّيت منهم إنتكاسا و لمُلئت منهم تدمرا . لقد ضاقت السبل وإنقطع الرجاء لما عمّ البلاء ، فخرج الصبور من جحره يتلمس خطى المظلومين على دروب الإحتجاج . زرافات وركبانا يتهيأون للتدافع كالموج العارم ، يقذف الأدى كما تلفظ البحار الجيف . لعل الوقت قد حان للكف من التجاهل و الإزدراء ، فقد بلغ السيل بمول الحانوت أقصى درجات الزبى ؟
  قضى مول الحانوت وأفنى حياته بكل مراحلها في تدوين سيرة الفقر بين ثنايا أكوام من الكنانيش في مواجهة أعباء أحياء بمختلف عُمّارها ، وعوض إنصافه بما يستحق من تقدير وإحترام ، تتواصل مجازاته بفتح سجلات متعددة الإعتمادات قصد تموين صناديق الدار الكبيرة ! أرى من وجهة نظري أن يحمل التجار كل سجلاتهم ويقصدون بها البرلمان ، حتى يضعوا كل الذين ساهموا في تحميلهم ما لا طاقة لهم به أمام أضخم معرض لكناش الكريدي ، كأغرب إحتجاج شهده العالم . أقترح إذا ما إستوجب الأمر ذلك إسم : مسيرة إستخلاص الديون ، وقتها سندرك من الدائن ومن المدين ؟
  هزلت ، فحتى الخبز الذي يعتبر من ضروريات العيش الكريم لدى البؤساء ، لم يسلم هو الآخر من بطش الخبثاء ، وربما لن نبالغ إذا ما قلنا أن من الخبز ما قتل ! سيما وأنه المرادف اللصيق بالرزق أو صورته التوأم في آلبوم ثقافتنا الشعبية بدليل (je travaille pour photographier un morceau de pain) ، هاته النعمة التي يطالها التخسيس أزمة بعد أخرى ، إذا ما لبث الحال على ماهو عليه ، أكاد أجزم أننا سنستيقظ في صباح ما على قطعة الخبز ، وقد أضحت في حجم قرص الأسبرين ، حينذاك سيقرر القائمون على شؤوننا ، أيهما أصلح للمستهلك ، إبتلاعها مع رشفة ماء أم تدويبها في كوب من الشاي ؟. فعلى غرار ما يقع للمريض المبتلى بداء القصور الكلوي ، نرى كيف أصاب قطعة الأغروم هاته نوع من الفشل والإعياء ، ليختل التوازن جراء ذلك على مستوى توزيع حصص المنافع بنسب معقولة بين كل المستفيدين من إنتاج وإستهلاك هذا الغداء الحيوي ، إذ كلما إشتعلت أسعار مكونات الخبز ، وإرتفعت مصاريف اليد العاملة ، وتفاقمت واجبات الطاقة ، يتقلص وزنها من الإجهاد . أرباب المطاحن يرهقونها من جهة و الموزعون من جهة وحرفيوا الخبز من جهة أخرى ، أضف إليهم كل الدائرين في فلكهم من واضعي الأصابع في هاته الدورة الخبزية ، أما المستهلك فمسترسل في تدمره المتواصل من برنامج حمية تنحيفها الصارم . هذا دون الحديث عن جحافل من العشوائيين يخبزون ليل نهار خارج طائلة القانون ، ويحاصرون المخابز العصرية بمجنزراتهم ، ومِن هؤلاء مَن يزيد الطين تاكْلا ، عندما يبيع خبز (الدار) ، فيقصد الحانوت المجاور ليجلب منه صَحّة إما شكارة للتلفيف أو فكة الأوراق النقدية . لذلك عندما نمحص ونحقق نصطدم دوما بالقصور الأخلاقي في كل مناحي حياتنا اليومية ، يظهر ذلك جليا في الخرف المستشري على مستوى تدبير الأمور المندرجة ياحسرة في خانة الأولويات . أسوء الحالات وضاعة إستنزاف وإستهلاك طاقات الشباب في الخواء و الفراغات بين الدروب والأزقة . بدون شك قد ينتهي بنا تصريفٌ من هذا القبيل إلى الذهول أمام نوع من الإبادة لموارد أيقونة هذا الشعب الطيب ، تلك التي ضلت الطريق في بلوغ من يحسن صياغتها ، وليس تمة من عائق للتنمية أفظع من هذا الإهمال ، حتى ليكاد يتفق الجميع أنك لن تعثر خلف مقود قطارنا المتعثر على شيء آخر عدا الفقر . فقر محصور في المأكل و المشرب ، لم يصنع أكثر من أجيال تهتم بالطعام أفضل من همها بالمعرفة ، تقتات من العقول و تفكر بالمعدة ، تتمرد و تثور في أقوى اللحظات سوءً ضد الذوات ، فتتنفس من إيلامها عبق الوجود المشوه ، والنتيجة أبدان أشبعناها بما لايفيد ، تسيرها عقول حجبنا عنها جوهر ما تجيد ؟
  ملخص العبث أننا برعاية الفساد مهما سلكنا من مناهج ركيكة ، تخِرُّ القوى وينهزم الإدراك ، فندور مضغوطين وفق جاذبية اللعبة ، ككراة حظ يراهن عليها تجار الظرفية . مشاهد من بورتريهات حبلى بخير وفير ، نما حتى ضاقت به الأرحام ، كأجنة تكابد للإنسلاخ من غشاء التبعية لأجلِ العبور نحو فضاء الإنطلاق ، تمخض عن ذات الوضع حراك ينطوي على شر بلا ملامح ، أغرى عيونا أسَرَها لمعان البرواز . هو أيضا مول الحانوت كذلك ، ضاق وضجر من تجديد المناعات للصمود في مواجهة شظف التعايش مع المتناقضات ، منذ رمت به مبتورا منجانيقُ الحاجة من المشتل حيث الجدور بلا رعاية ، إلى المجهول وسط غابة كثيفة الألغاز بلا بداية ولا نهاية ؟
  ماذا تتوقعون من أبناء مول الحانوت ، وهم يلاحظون كيف يتفانى كفيلهم لأجل خدمة ساكنة الحي ، مجازفا بزينة الحياة إرضاء للغريب على حساب القريب ، وفي المقابل يأتي اليوم من يحاول هدم هذا الكيان بجرة قلم ؟. شخصيا لست متشائما كوننا اللحظة نصنع الحدث ، رافضين البتة أن نكون على أكثر تقدير من أدواته ، ولكن شرط أن ينتبه كل التجار الملوحين لوسائل النقل التي عجت بها فجأة الطرق المؤدية إلى التفاوض . فمن الرزانة الكياسة في إختيار الوسيلة الأنجع والسائق المتمكن ، تجنبا لإحتمال أداء دور الشخص الذي إستقل سيارة أجرة ، في نكتة تحكي أن هذا الأخير أصابه الذهول ، حينما لاحظ أن السائق لا يكترث لإشارات الضوء الأحمر ، فقرر إستفساره عن هذا السلوك المنافي للقانون ، ليطمئنه العبقري أنه من نوابغ زمانه في هذا المضمار ، مستشهدا عن خروقاته بخزعبلات يبتلعها الراكب من موقع لازمة (سلك حسن لك) ، إلى أن توقف عند إشارة الضوء الأخضر ! ثم طفق يتفلسف أنه بهكذا إبداع ، إنما يفسح المجال لنابغة آخر كي يبتكر ويبدع ؟ 
  هنا وجب إتخاد القرار الصائب بالنزول من المركبة والتبليغ عن صاحبها ، قبل الإنطلاق في مغامرات أخرى ، مع التحلي بالحيطة والحذر مِنْ مادْ ماكسْ لا يجيد التأني بقدر ما يطير من المقلاة . لعل من إكتسب خبرة يفيدنا في عثرة ، إن من الخبز ما قتل ، ولكن كولشي داير بوز تحت شعار : ماكاينش مع من ؟
  


752

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

إدانة مصور البورنوغرافية بسنة حبسا نافذا بالفقه بن صالح

توثيق الزواج و التسجيل بالحالة المدنية بواويزغت يوم 8 مارس المقبل

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

بلاغ صحفي اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بني ملال خريبكة

سوق السبت : حمادي عبوز وهبه صاحب الجلالة ماذونية سيارة اجرة بالرباط وضاعت منه ببني ملال

مجموعة السلام لخرجي المساعدة الاجتماعية بالمغرب تحتج

أفورار: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،دار الولادة بأفورار " تحتفل "بإنتهاك كرامة المرأة!!!

الفقيه بن صالح : فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يطلب من الوالي فتح تحقيق

حِكمـة حَـانُوتيّـة بطُـعم السُّـكر ..بقلم : الطيب آيت أباه تمارة

مول الحانوت في وقفة إحتجاجية‎ بقلم: الطيب آيت أباه تمارة

مول الحانوت في مسيرة إستخلاص الديون بقلم : الطيب آيت أباه من تمارة

مول الحانوت في حديقة الخنازير ! بقلم : الطيب آيت أباه من تمارة

أربَعِينِيَّةُ مول الحانوت!! بقلم / الطيب آيت أباه

مول الحانوت في التّاريخ والجغرافيّة!! بقلم : الطيب آيت أباه





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الأطباء المتدربون والحاجة إلى تلقيح ! // اسماعيل الحلوتي


المعلم الذي في خاطري‎ بقلم: نادية أغنغون


الداودي مجنون الحكومة.. أو الوزير اللي مقطع وراقيه بقلم: رمسيس بولعيون


حكومة المجلدات الفارغة ! اسماعيل الحلوتي


مَنْ يُدَحْرِجُ ..عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ بقلم :ابراهيم امين مؤمن


مغالطات في مقدمة كتاب "عروبة البربر" ذ ,عبد الله نعتي


منتخب المغرب أمازيغي ومنتخب السعودية ممثل العرب // مبارك بلقاسم


حنضلة...أضناه الانتظار بقلم:ذ. مالكة حبرشيد


آخر كلمات إسحاق بابل : دعوني اكمل عملي ! // جودت هوشيار


كفانا مهرجانات وهدر للأموال قلم : نجيبة بزاد بناني.

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

الإهمال الطبي يهدد ببتر يد " نجمة " فتاة بإقليم أزيلال-فيديو-


أزيــلال / واولى :فين وزير الصحة ؟؟/ دواوير تخرج في مسيرة على الأقدام من أجل مستوصف القرب / فيديو

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أخبار دوليــة

تشييع جنازة محمد الصالح يحياوي أحد شخصيات ثورة التحرير في الجزائر


الأمن يسقط عصابة خطيرة جنت 30 مليون من الهواتف المسروقة


عندما يتحدث الدجالون .. رجل دين يقول ترقبوا قيام الساعة يوم 28 يوليوز الجاري (فيديو)

 
انشطة الجمعيات

دمنات / حملة تحسيسية ناجحة حول داء السكري بجماعة سيدي بولخلف .


دمنات / جمعية مرضى داء السكري بدمنات تشرع في حملات تحسيسية بالداء الفتاك‎

 
التعازي والوفيات

أزيلآل : تعزية و مواساة في وفاة المشمول برحمته : " عبد الله التوامي " ...

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية

المصطفى بنعلي في المجلس الوطني لجبهة القوى الديمقراطية: *الوضع العام نتاج سياسة حكومية

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة