مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         الدرك الملكي بتارودانت يوقف شابا ذبح زوجة عمه             صاعقة برق قوية تنهي حياة تلميذين صغيرين أثناء عودتهما من المدرسة             صراع روسي أمريكي يؤجل التصويت على قرار حول الصحراء المغربية             الشرطة توقف شابا هدد بنشر صور جنسية لفتيات على الانترنت             بعد وصف المقاطعين بـ”المداويخ”.. عريضة دولية تطالب بوسعيد بالاعتذار للشعب             غابات و جبال افورار إقليم ازيلال تتحول إلى مطرح للازبال وتلويث للبيئة             تلاميذ بأزيلال يتناوبون على قسم بعد تضرر سقف قسم آخر بسبب الرياح             نداء للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة من أجل مساعدة مريض             حضو روسكم !!!ظاهرة السرقة و" الكريساج " تحت التهديد بالسلاح الأبيض بدأت تغزو مدينة أزيلال !!!             وفاة هنري ميشيل مدرب منتخب المغرب السابق             اهداف مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ 2-1 كاملة - جنون الشوالي【شاشة كاملة 】نصف نهائي ابطال اوروبا            خطير بالفيديو.... أستاذة تبادلت الضرب مع تلميذ وسط القسم بثانوية العرفان بتارودانت            محامية ضحايا بوعشرين تفجر قنبلة            توقيف عصابة إجرامية متخصصة في سرقة الأطفال بتدارت أنزا- أكادير            أحترس: إذا وجدت زجاجة بلاستيكية على عجلة سيارتك فأنت في خطر !!            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

اهداف مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ 2-1 كاملة - جنون الشوالي【شاشة كاملة 】نصف نهائي ابطال اوروبا


خطير بالفيديو.... أستاذة تبادلت الضرب مع تلميذ وسط القسم بثانوية العرفان بتارودانت


محامية ضحايا بوعشرين تفجر قنبلة


توقيف عصابة إجرامية متخصصة في سرقة الأطفال بتدارت أنزا- أكادير


أحترس: إذا وجدت زجاجة بلاستيكية على عجلة سيارتك فأنت في خطر !!

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

كوكتيل الوصفات للشعر باستعمال الحناء

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

شلالات اوزود تحتضن السباق الثاني الرياضة في خدمة التنمية المحلية


اتحاد ازيلال يمطر شباك مولودية طرفاية بسباعية ويرتقي الى الصف الثامن

 
الجريــمة والعقاب

الشرطة توقف شابا هدد بنشر صور جنسية لفتيات على الانترنت

 
كاريكاتير و صورة

العرب وامريكا
 
الحوادث

دمنات : حادثة سير بمنعرجات تفني تسفر عن مصرع سيدة وإصابة 11 شخص بجروح خطيرة

 
الأخبار المحلية

غابات و جبال افورار إقليم ازيلال تتحول إلى مطرح للازبال وتلويث للبيئة


تلاميذ بأزيلال يتناوبون على قسم بعد تضرر سقف قسم آخر بسبب الرياح


حضو روسكم !!!ظاهرة السرقة و" الكريساج " تحت التهديد بالسلاح الأبيض بدأت تغزو مدينة أزيلال !!!

 
الوطنية

الدرك الملكي بتارودانت يوقف شابا ذبح زوجة عمه


صاعقة برق قوية تنهي حياة تلميذين صغيرين أثناء عودتهما من المدرسة


بعد وصف المقاطعين بـ”المداويخ”.. عريضة دولية تطالب بوسعيد بالاعتذار للشعب

 
الجهوية

بني ملال / دار ولدزيدوح : الدرك الملكي يطيح بأشهر مروج للمخدرات


المديرية العامة للأمن الوطني تواصل سياسة الانفتاح بحضور متميز ومشاركة وازنة في انشطة الملتقى الدولي


سابقة... المحكمة المدنية تبرئ عدلين بعد قضائهما ل 10 سنوات بحكم من المحكمة العسكرية وهذه هي المفاجئة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الجمل بما حمل بقلم : جمال بدومة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يناير 2017 الساعة 44 : 02


الجمل بما حمل

 

جمال بدومة

 

 

سواء اتفقنا أو اختلفنا معه، شكّل الحكومة أو أعاد المفاتيح إلى أصحابها، سيبقى عبدالإله بنكيران شخصية فريدة في التاريخ السياسي المغربي، اختلطت فيها توابل درامية قلما تجتمع في شخص واحد. دمعته سهلة، ضحكته مُجلجِلة، كلماته عفوية، مواقفه غير متوقعة، عناده بلا حدود، لكنه يستطيع التحكم فيه. شخصية بنكيران، تخفي ملامح كوميدية، تظهر في الخطب والقفشات والقهقهات، التي تنوب عن الشروحات الطويلة أحيانا، حتى في عز الأزمات. ولعله أول مسؤول يقحم الحياة الخاصة في السياسة، بسلاسة مدهشة، لدرجة يصعب معها أن نعرف الحد الفاصل بين الخاص والعام في حالة رجل لا يتردد في الاستنجاد بقصصه العائلية والشخصية كي يشرح موقفا أو يوضح تفصيلا أو لمجرد إبهار من ينصتون إليه. عن قصد أو غير قصد، يتقن بنكيران نقل حياته الخاصة إلى المجال العام، من خلال استعمال محكم لتقنيات التواصل الحديثة، سواء عبر شبكات التواصل الاجتماعي أو الحوارات والتصريحات الصحافية أو من خلال تلبية دعوات إلى حضور ندوات ومناسبات ومجالس، يحولها إلى منصات لإطلاق جمل وعبارات تثير الدهشة أو التعاطف أو الجدل أو الضحك.

 

الوفاة التراجيدية لرفيق دربه عبدالله بها، عمقت البعد الدرامي في شخصية الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، وكشفت الوجه الإنساني لرجل تنزل دموعه كلما تذكر صديق عمره. مؤخرا، عندما قرأت ما نقله على لسانه الزميل يونس مسكين في “أخبار اليوم” بمناسبة رحيل والدته، تغمدها الله برحمته، اعتقدت أنني أطالع صفحات من كتاب “الأيام” لطه حسين أو “الخبز الحافي” لمحمد شكري أو إحدى مسرحيات وليم شكسبير: الرجل فقد شقيقه في اليوم الذي مات فيه بها، بل في الساعة نفسها والعهدة على مسكين… مسكين بنكيران، المصائب تنزل على رأسه دفعة واحدة، لكنه بدل أن يحتفظ بالحزن لنفسه وللمقربين منه، يفضل أن يشاركه مع المغاربة أجمعين، بدل أن يضمده في صمت، يجعل من جرحه “معرضا لسائح يعشق جمع الصور”، كما يقول محمود درويش.

 

عندما أثير لغط حول التصريحات التي شبه فيها النساء بـ”الثريات” وامتدت الاحتجاجات إلى البرلمان، استطاع أن يقلب الموقف في أقل من دقيقة. برلمانية الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل ثريا لحرش، التي أحست أنها معنية أكثر من أي امرأة أخرى بقضية “الثريات”، بسبب اسمها على الأرجح، جاءت إلى الجلسة الأسبوعية وهي ترفع لافتة تستنكر تصريحات رئيس الحكومة، فيما يحاول رفاقها التشويش على كلمته تحت القبة، وفجأة سمعنا بنكيران يقول للبرلمانية: “قلبي اللافتة قلبيها!”… وذهبت الكاميرا نحو الصف الذي يجلس فيه المحتجون لنرى ثريا لحرش تقلب اللافتة بارتباك وعلى عجل، مما أثار موجة من الضحك…

 

كثيرا ما ينتصر بنكيران على خصومه بضحكة أو قفشة أو بلاغ قصير، كذلك الذي قصف به عزيز أخنوش مساء الأحد، وختمه بعبارته الأثيرة: “انتهى الكلام”، واضعا حدا لمسلسل مكسيكي عنوانه: “هيا نشكل الحكومة!”

 

ثلاثة أشهر من المشاورات واللقاءات والضغوطات والمفاوضات السريالية، كلما تراجع فيها خطوة يهجمون عليه خطوتين، حتى لم نعد نعرف من كلفه الملك بتشكيل الحكومة، بنكيران أم أخنوش؟

 

ما إن انتصر “المصباح” في الانتخابات وتنفست عجلات “الجرار”، حتى كلفوا وزير الفلاحة بتربية “الحمام”، أركبوه “حصانا” ووضعوا في يمناه “سنبلة”، وفي يسراه “وردة”، وأرسلوه كي “يوقف البيضة فالطاس”. المهمة الأولى كانت إبعاد “الاستقلال” عن الحكومة، انتقاما من حميد شباط، الذي رفض “الانقلاب” على صناديق الاقتراع، كما خطط من يصنعون الشمس والمطر والخرائط الانتخابية، في اليوم الموالي للاستحقاق. فشلوا في الانقلاب ونجحوا في الانتقام، بعد أن استغلوا تصريحات شباط حول موريتانيا، مثلما استغل الفرنسيون “ضربة المروحة” كي يستعمروا الجزائر. ثلاثة أشهر من الأخذ والرد، لخصها بنكيران في قصة “الشناق” الذي التقى بدويا يريد بيع جمل، وبعد أن فحصه صار يتكلم بلغة الجمع: “شحال غادي نطلبو فيه؟”. اليوم، ها هو بنكيران يشرح لهم بالخشيبات أن حزبه فاز بالانتخابات التشريعية، فإما أن يتركوه يشكل الحكومة أو يترك لهم “الجمل بما حمل”!

 



835

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إعـــتذار

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

دار ولد زيدوح : معاناة ساكنة من غلاء فاتورة الماء الكهرباء

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

تعزية لعائلة المرحوم الحاج محمد أغجدام

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

تعزية فى وفاة والد الإعلامي عزيز هيبى

الجمل بما حمل بقلم : جمال بدومة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الامازيغية لغة الدولة… أيضا بقلم - عبد الله بوشطارت


مايه...مكسورة بقلم : مالكة حبرشيد


العقل زمن الأمويين بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري الحسن


إبليس فى محراب العبودية بقلم : :إبراهيم أمين مؤمن


أربَعِينِيَّةُ مول الحانوت!! بقلم / الطيب آيت أباه


مشروع السجن الوطني للصحافة بقلم - الأستاذ والصحفي بوشعيب حمراوي


سيد الخمار : قصة الغراب مع طه حسين


افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم .. بقلم : ماري القصيفي


أيها الناشط الأمازيغي، كم مقالا كتبت باللغة الأمازيغية؟ // مبارك بلقاسم


" تكلوا جنابكم " بقلم رشيد نيني

 
إعلان
 
طلب مساعدة والله لايضيع اجر المحسنين

نداء للمحسنين و ذوي القلوب الرحيمة من أجل مساعدة مريض

 
أخبار دوليــة

صراع روسي أمريكي يؤجل التصويت على قرار حول الصحراء المغربية


وفاة هنري ميشيل مدرب منتخب المغرب السابق


اعترافات «أحمد» قاتل «ميادة»: «حاولت أغتصبها 45 دقيقة.. وعندي كبت جنسي»

 
انشطة الجمعيات

تملالت : إحداث تعاونية الطلوح للمرأة في مجال الصناعة التقليدية بجماعة الطلوح إقليم الرحامنة


دمنات / قافلة طبية ناجحة لجمعية مرضى داء السكري بدمنات + صور .

 
أنشطة حــزبية

ازيلال/ جماعة تيفرت نايت حمزة : الأخ صالح حيون المفتش الإقليمي يشرف على تجديد مكتب فرع حزب الاستقلال

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : نبأ وفاة المغفور له السيد " حسن غزال" رحمة الله عليه..


أزيلآل : تعزية ومواساة في وفاة والدة أخينا :" علي بامو " رحمها الله


أزيــلال : تعزية وموساة في وفاة زوجة " سعيد رقيق " صاحب مقهى " الجناديل "

 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  طلب مساعدة والله لايضيع اجر المحسنين

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة