مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         ازيــلال / أفورار : سقوط سيارة فى قاع القناة والسائق انقذ حياته سباحة ...             أزيــلال : بداية زراعة الزعفران "الذهب الأحمر" بديل اقتصادي وفلاحي ينعش ساكنة الإقليم ..             بعد 84 جلسة بالمحكمة.. ملف حراك الريف يدخل مراحله الأخيرة             شابة عشرينية تفارق الحياة في جلسة خمرية ماجنة بضيعة فلاحية … تفاصيل مثيرة             الله ياربي الله.. عون مصلحة بجماعة يقودها “البيجيدي” يقدم على الانتحار بعد طرده من العمل             بالصور.. شرح لطريقة إيداع طلب منحة التعليم العالي من موقع منحتي             ازيلال : أزيد من 13 ألف مرشحة لاجتياز الامتحان الاشهادي لبرنامج محاربة الأمية ومابعد محاربة الأمية             L’EST de Beni Mellal : l’industrie automobile s’organise             مواطنون يعثرون على جثة شابة مقتولة ومرمية في الخلاء ببني ملال             جانب من الخطّة الإستراتيجيّة لمول الحانوت!! // الطيب آيت أباه             الزوجة المنقبة بسطات التي راحت ضحية تهمة الخيانة الزوجية تحصل على البراءة ومحاميتها تتعرض لاعتداء            ملتحي يضبط زوجته تخونه مع صديقه            ملخص مباراة المـ غـ رب والـ بـرتـ ـغال 0-1 اداء رائع من الاسود وهدف رونـ الـ دو وجنون عصام الشوالى            جماهير المغرب في المدرجات ترفض رفع العلم الاسرائيلي و تطرد صاحبه بالقوة            إمرأة مغربية تريد إنتحار من مبنى شاهد قبل حدف ( inti7ar)مدينة تيزنيت            المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين            بدون تعليق             اعلان لجميع الأساتذة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

الزوجة المنقبة بسطات التي راحت ضحية تهمة الخيانة الزوجية تحصل على البراءة ومحاميتها تتعرض لاعتداء


ملتحي يضبط زوجته تخونه مع صديقه


ملخص مباراة المـ غـ رب والـ بـرتـ ـغال 0-1 اداء رائع من الاسود وهدف رونـ الـ دو وجنون عصام الشوالى


جماهير المغرب في المدرجات ترفض رفع العلم الاسرائيلي و تطرد صاحبه بالقوة


إمرأة مغربية تريد إنتحار من مبنى شاهد قبل حدف ( inti7ar)مدينة تيزنيت


كأس العالم روسيا FIFA 2018: ملخص مباراة روسيا ومصر


إنجلترا تفوز على تونس في الدقائق الأخيرة (فيديو)


فيما يلي ملخص المباراة الجنونية و الممتعة التي انهزم من خلالها حامل لقب كأس العالم أمام المكسيك:

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

المنتخب الوطني المغربي ينهي مباراة البرتغال مرفوع الرأس


المنتخب المغربي أمام مهمة مستحيلة بعد إهدار الفرص أمام نظيره الإيراني

 
الجريــمة والعقاب

هكذا تمت عملية إعادة تمثيل جريمة اختطاف رضيعة من المستشفى وسط هتافات الساكنة

 
كاريكاتير و صورة

المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب
 
الحوادث

ازيــلال / أفورار : سقوط سيارة فى قاع القناة والسائق انقذ حياته سباحة ...

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : بداية زراعة الزعفران "الذهب الأحمر" بديل اقتصادي وفلاحي ينعش ساكنة الإقليم ..


ازيلال : أزيد من 13 ألف مرشحة لاجتياز الامتحان الاشهادي لبرنامج محاربة الأمية ومابعد محاربة الأمية


كلمة في حق القائد الفيلالي المنقل إلى ازيلال

 
الوطنية

بعد 84 جلسة بالمحكمة.. ملف حراك الريف يدخل مراحله الأخيرة


شابة عشرينية تفارق الحياة في جلسة خمرية ماجنة بضيعة فلاحية … تفاصيل مثيرة


الله ياربي الله.. عون مصلحة بجماعة يقودها “البيجيدي” يقدم على الانتحار بعد طرده من العمل


بالصور.. شرح لطريقة إيداع طلب منحة التعليم العالي من موقع منحتي


لائحة تنقيلات وتغييرات في صفوف رجال السلطة..

 
الجهوية

L’EST de Beni Mellal : l’industrie automobile s’organise


مواطنون يعثرون على جثة شابة مقتولة ومرمية في الخلاء ببني ملال


Résultats de la session ordinaire du Bac 2018 : la meilleure moyenne enregistrée est de 19,28.

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الجمل بما حمل بقلم : جمال بدومة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يناير 2017 الساعة 44 : 02


الجمل بما حمل

 

جمال بدومة

 

 

سواء اتفقنا أو اختلفنا معه، شكّل الحكومة أو أعاد المفاتيح إلى أصحابها، سيبقى عبدالإله بنكيران شخصية فريدة في التاريخ السياسي المغربي، اختلطت فيها توابل درامية قلما تجتمع في شخص واحد. دمعته سهلة، ضحكته مُجلجِلة، كلماته عفوية، مواقفه غير متوقعة، عناده بلا حدود، لكنه يستطيع التحكم فيه. شخصية بنكيران، تخفي ملامح كوميدية، تظهر في الخطب والقفشات والقهقهات، التي تنوب عن الشروحات الطويلة أحيانا، حتى في عز الأزمات. ولعله أول مسؤول يقحم الحياة الخاصة في السياسة، بسلاسة مدهشة، لدرجة يصعب معها أن نعرف الحد الفاصل بين الخاص والعام في حالة رجل لا يتردد في الاستنجاد بقصصه العائلية والشخصية كي يشرح موقفا أو يوضح تفصيلا أو لمجرد إبهار من ينصتون إليه. عن قصد أو غير قصد، يتقن بنكيران نقل حياته الخاصة إلى المجال العام، من خلال استعمال محكم لتقنيات التواصل الحديثة، سواء عبر شبكات التواصل الاجتماعي أو الحوارات والتصريحات الصحافية أو من خلال تلبية دعوات إلى حضور ندوات ومناسبات ومجالس، يحولها إلى منصات لإطلاق جمل وعبارات تثير الدهشة أو التعاطف أو الجدل أو الضحك.

 

الوفاة التراجيدية لرفيق دربه عبدالله بها، عمقت البعد الدرامي في شخصية الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، وكشفت الوجه الإنساني لرجل تنزل دموعه كلما تذكر صديق عمره. مؤخرا، عندما قرأت ما نقله على لسانه الزميل يونس مسكين في “أخبار اليوم” بمناسبة رحيل والدته، تغمدها الله برحمته، اعتقدت أنني أطالع صفحات من كتاب “الأيام” لطه حسين أو “الخبز الحافي” لمحمد شكري أو إحدى مسرحيات وليم شكسبير: الرجل فقد شقيقه في اليوم الذي مات فيه بها، بل في الساعة نفسها والعهدة على مسكين… مسكين بنكيران، المصائب تنزل على رأسه دفعة واحدة، لكنه بدل أن يحتفظ بالحزن لنفسه وللمقربين منه، يفضل أن يشاركه مع المغاربة أجمعين، بدل أن يضمده في صمت، يجعل من جرحه “معرضا لسائح يعشق جمع الصور”، كما يقول محمود درويش.

 

عندما أثير لغط حول التصريحات التي شبه فيها النساء بـ”الثريات” وامتدت الاحتجاجات إلى البرلمان، استطاع أن يقلب الموقف في أقل من دقيقة. برلمانية الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل ثريا لحرش، التي أحست أنها معنية أكثر من أي امرأة أخرى بقضية “الثريات”، بسبب اسمها على الأرجح، جاءت إلى الجلسة الأسبوعية وهي ترفع لافتة تستنكر تصريحات رئيس الحكومة، فيما يحاول رفاقها التشويش على كلمته تحت القبة، وفجأة سمعنا بنكيران يقول للبرلمانية: “قلبي اللافتة قلبيها!”… وذهبت الكاميرا نحو الصف الذي يجلس فيه المحتجون لنرى ثريا لحرش تقلب اللافتة بارتباك وعلى عجل، مما أثار موجة من الضحك…

 

كثيرا ما ينتصر بنكيران على خصومه بضحكة أو قفشة أو بلاغ قصير، كذلك الذي قصف به عزيز أخنوش مساء الأحد، وختمه بعبارته الأثيرة: “انتهى الكلام”، واضعا حدا لمسلسل مكسيكي عنوانه: “هيا نشكل الحكومة!”

 

ثلاثة أشهر من المشاورات واللقاءات والضغوطات والمفاوضات السريالية، كلما تراجع فيها خطوة يهجمون عليه خطوتين، حتى لم نعد نعرف من كلفه الملك بتشكيل الحكومة، بنكيران أم أخنوش؟

 

ما إن انتصر “المصباح” في الانتخابات وتنفست عجلات “الجرار”، حتى كلفوا وزير الفلاحة بتربية “الحمام”، أركبوه “حصانا” ووضعوا في يمناه “سنبلة”، وفي يسراه “وردة”، وأرسلوه كي “يوقف البيضة فالطاس”. المهمة الأولى كانت إبعاد “الاستقلال” عن الحكومة، انتقاما من حميد شباط، الذي رفض “الانقلاب” على صناديق الاقتراع، كما خطط من يصنعون الشمس والمطر والخرائط الانتخابية، في اليوم الموالي للاستحقاق. فشلوا في الانقلاب ونجحوا في الانتقام، بعد أن استغلوا تصريحات شباط حول موريتانيا، مثلما استغل الفرنسيون “ضربة المروحة” كي يستعمروا الجزائر. ثلاثة أشهر من الأخذ والرد، لخصها بنكيران في قصة “الشناق” الذي التقى بدويا يريد بيع جمل، وبعد أن فحصه صار يتكلم بلغة الجمع: “شحال غادي نطلبو فيه؟”. اليوم، ها هو بنكيران يشرح لهم بالخشيبات أن حزبه فاز بالانتخابات التشريعية، فإما أن يتركوه يشكل الحكومة أو يترك لهم “الجمل بما حمل”!

 



943

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إعـــتذار

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

دار ولد زيدوح : معاناة ساكنة من غلاء فاتورة الماء الكهرباء

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

تعزية لعائلة المرحوم الحاج محمد أغجدام

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

تعزية فى وفاة والد الإعلامي عزيز هيبى

الجمل بما حمل بقلم : جمال بدومة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

جانب من الخطّة الإستراتيجيّة لمول الحانوت!! // الطيب آيت أباه


أحمد بوكماخ. تجربة تأليف مدرسي لم تتكرر عبدالله البقالي


الدِّيمو // إسحاق الجباري الطاهري


محمد مونيب ونهاية أسطورة “الظهير البربري”// محمد بودهان


إنْ تَجِدْ خِلا فَأسْكِنْهُ حَشىً // رمضان مصباح الإدريسي


حـــائط مبكى //ذة. مالكـة حبرشيد


المجلس الوطني للصحافة والإعلام الجهوي // -ذ محمد الحجام-


دمنات : " نهار عيدكم نهار عطشكم ايها الدمناتيون.." // ذ.مولاي نصر الله البوعيشي


كيف تسقط الكرة أقنعة قريش؟ بقلم - عادل أداسكو


العالم بين الأزلية والإحداث عند كانط د زهير الخويلدي

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

دمنات : بداية مشجعة لمستشفى القرب بدمنات وادارته تفتح أبوابها أمام كل الفاعلين...


وفاة شخصين بسبب غياب الأمصال المضادة لسموم العقارب والأفاعي


أزيــلال : صااادم ....الهيئة المغربية لحقوق الإنسان تخضع المستشفى الإقليمي لفحص تشخيصي شامل

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

طلب يد العون و المساعدة من المحسنين و ذوي القلوب الرحيمة

 
أخبار دوليــة

صراع بين المهدي بناني وأحد منافسيه ينتهي بتطاير سيارة المغربي في الهواء (فيديو)


مثير: “إيهاب” يكشف كيف تقمص أبوه شخصية رئيس الحكومة العثماني للحجز في أفخم المطاعم بأمريكا


“نعم للحقيقة .. لا لدولة القبيلة ” شعار واجهته ميليشات البوليساريو بالرصاص الحي

 
انشطة الجمعيات

إعلان عن تنظيم حملة طبية بدواير أزيلال أيت موسى بجماعة سيدي عبد الله البشواري


مجلس جهوي يدعم جمعيتين ب650 مليون سنتيم وتبادل اتهامات خطيرة بين أعضائه

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية
 
التعازي والوفيات

جمعية الأعالي للصحافة بازيلال وجريدة ازيلال24 تعزي في وفاة والد زميلنا عبد العزيز أبو عيسى

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة