مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         عـــاجل /أزيــلال : المديرية الإقليمية تفتح أبواب الداخليات للمتبارين والمتباريات الوافدين خارج ا             محورية القدس في القضية الفلسطينية/ د زهير الخويلدي             ما لا تعرفونه عن أشهر ثلاثة مجرمين في تاريخ المغرب             فريق كرة القدم بتارودانت يفوز ب" بقرة " ...             عامل ازيلال يتدخل لفك اعتصام سكان قبيلة كنطولة بورزازات حول مشكل المراعي             خطير.. حجز 20 ملياراً بمنزل البرلماني الاستقلالي المعتقل بتهمة الفساد وابتزاز منعشين عقاريين             شهداء الصهد: غرق شاب في عقده الثاني ونقل جثته للتشريح             أغذية لتقوية الذاكرة ، أغذية لتقوية الدم ومصادر الحديد             فيديو /تفاصيل جديدة في قضية مقتل طالب مغربي يدرس الطب بأوكرانيا بطعنة في جهازه التناسلي             احتجاجات الريف بين المطالب والقانون بقلم: د. حسن عبيابة             بشرى الضو تحرج عثمان مولين (مول البندير) علي المباشر " نتا شاد جنسي " شاهد كيف أجاب            يوم قال حواص صاحب 17 المليار لمواطنة مغربية ''والله حتا نطحنك ''            مدننا التاريخ والعمارة مدينة "دمنات" رد الإعتبار للموروث الثقافي            Documentaire le Maroc vu du ciel France 2 HD (Complet)            بعد نهاية جنازة والد مرتضى شعارات ترفع الان.            الزيادات المرتقبة            
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

صــور الشهر

 
صوت وصورة

بشرى الضو تحرج عثمان مولين (مول البندير) علي المباشر " نتا شاد جنسي " شاهد كيف أجاب


يوم قال حواص صاحب 17 المليار لمواطنة مغربية ''والله حتا نطحنك ''


مدننا التاريخ والعمارة مدينة "دمنات" رد الإعتبار للموروث الثقافي


Documentaire le Maroc vu du ciel France 2 HD (Complet)


بعد نهاية جنازة والد مرتضى شعارات ترفع الان.


مخطط إرهابي استهدف الحرم في ليلة ختم القرآن


القبض على جوج شفارا ديال مراكش بفضل نشر صورهما في مواقع التواصل الإجتماعي


أزيلال / أيت بولي : قسم واحد يتابع فيه 250 تلميذا دراستهم


هل يمكن أن تتوفر أزيلال على مثل هذه النافورة ؟


أكادير..لص يحتمي بالأسلاك الكهربائية هربا من المواطنين

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

أغذية لتقوية الذاكرة ، أغذية لتقوية الدم ومصادر الحديد

 
الرياضــــــــــــــــــــة

أزيــلال : جمعية المحامين تنظم دوري رمضان بشراكة مع ودادية العدل و تكرم الاستاد تزي

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

ما لا تعرفونه عن أشهر ثلاثة مجرمين في تاريخ المغرب


مراكش : التحرش يدفع فتاة إلى قتل فرنسي و قطع جثته إلى أشلاء

 
كاريكاتير و صورة

الزيادات المرتقبة
 
الأخبار المحلية

عـــاجل /أزيــلال : المديرية الإقليمية تفتح أبواب الداخليات للمتبارين والمتباريات الوافدين خارج ا


عامل ازيلال يتدخل لفك اعتصام سكان قبيلة كنطولة بورزازات حول مشكل المراعي


عامل إقليم ازيلال يؤدي صلاة عيد الفطر بمصلى المدينة وحفلة استقبال بالعمالة


ازيلال : زوجة الأب تحتجز فتاة لمدة 12 سنة داخل منزل


رئيس المجلس الاقليمي يرد بقوة على تدوينة النائب البرلماني محمد تيكوتين

 
الوطنية

فريق كرة القدم بتارودانت يفوز ب" بقرة " ...


خطير.. حجز 20 ملياراً بمنزل البرلماني الاستقلالي المعتقل بتهمة الفساد وابتزاز منعشين عقاريين


بالفيديو: الأميرة للا خديجة تعزف على الغيتار أمام جلالة الملك


لائحة السفراء الجدد الذي عينهم الملك محمد السادس بالمجلس الوزاري

 
الجهوية

شهداء الصهد: غرق شاب في عقده الثاني ونقل جثته للتشريح


عاجل :تطورات خطيرة بملف ضحية مصحة خاصة ببني ملال


بني ملال : خطير وفي رمضان…عصابة من 5 أفراد تختطف فتاة قاصر كانت متوجة للمسجد وتغتصبها تحت التهديد با

 
أدسنس
 
الحوادث

أزيــلال : حادثة سير مميتة بعد صلاة عيد الفطر أودت بحياة شاب ...


دراجة نارية c90 تصطدم بعمود كهربائي واحتراق صاحبها ونقله في حالة حرجة للمستعحلات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الجمل بما حمل بقلم : جمال بدومة
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 يناير 2017 الساعة 44 : 02


الجمل بما حمل

 

جمال بدومة

 

 

سواء اتفقنا أو اختلفنا معه، شكّل الحكومة أو أعاد المفاتيح إلى أصحابها، سيبقى عبدالإله بنكيران شخصية فريدة في التاريخ السياسي المغربي، اختلطت فيها توابل درامية قلما تجتمع في شخص واحد. دمعته سهلة، ضحكته مُجلجِلة، كلماته عفوية، مواقفه غير متوقعة، عناده بلا حدود، لكنه يستطيع التحكم فيه. شخصية بنكيران، تخفي ملامح كوميدية، تظهر في الخطب والقفشات والقهقهات، التي تنوب عن الشروحات الطويلة أحيانا، حتى في عز الأزمات. ولعله أول مسؤول يقحم الحياة الخاصة في السياسة، بسلاسة مدهشة، لدرجة يصعب معها أن نعرف الحد الفاصل بين الخاص والعام في حالة رجل لا يتردد في الاستنجاد بقصصه العائلية والشخصية كي يشرح موقفا أو يوضح تفصيلا أو لمجرد إبهار من ينصتون إليه. عن قصد أو غير قصد، يتقن بنكيران نقل حياته الخاصة إلى المجال العام، من خلال استعمال محكم لتقنيات التواصل الحديثة، سواء عبر شبكات التواصل الاجتماعي أو الحوارات والتصريحات الصحافية أو من خلال تلبية دعوات إلى حضور ندوات ومناسبات ومجالس، يحولها إلى منصات لإطلاق جمل وعبارات تثير الدهشة أو التعاطف أو الجدل أو الضحك.

 

الوفاة التراجيدية لرفيق دربه عبدالله بها، عمقت البعد الدرامي في شخصية الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، وكشفت الوجه الإنساني لرجل تنزل دموعه كلما تذكر صديق عمره. مؤخرا، عندما قرأت ما نقله على لسانه الزميل يونس مسكين في “أخبار اليوم” بمناسبة رحيل والدته، تغمدها الله برحمته، اعتقدت أنني أطالع صفحات من كتاب “الأيام” لطه حسين أو “الخبز الحافي” لمحمد شكري أو إحدى مسرحيات وليم شكسبير: الرجل فقد شقيقه في اليوم الذي مات فيه بها، بل في الساعة نفسها والعهدة على مسكين… مسكين بنكيران، المصائب تنزل على رأسه دفعة واحدة، لكنه بدل أن يحتفظ بالحزن لنفسه وللمقربين منه، يفضل أن يشاركه مع المغاربة أجمعين، بدل أن يضمده في صمت، يجعل من جرحه “معرضا لسائح يعشق جمع الصور”، كما يقول محمود درويش.

 

عندما أثير لغط حول التصريحات التي شبه فيها النساء بـ”الثريات” وامتدت الاحتجاجات إلى البرلمان، استطاع أن يقلب الموقف في أقل من دقيقة. برلمانية الكونفيدرالية الديمقراطية للشغل ثريا لحرش، التي أحست أنها معنية أكثر من أي امرأة أخرى بقضية “الثريات”، بسبب اسمها على الأرجح، جاءت إلى الجلسة الأسبوعية وهي ترفع لافتة تستنكر تصريحات رئيس الحكومة، فيما يحاول رفاقها التشويش على كلمته تحت القبة، وفجأة سمعنا بنكيران يقول للبرلمانية: “قلبي اللافتة قلبيها!”… وذهبت الكاميرا نحو الصف الذي يجلس فيه المحتجون لنرى ثريا لحرش تقلب اللافتة بارتباك وعلى عجل، مما أثار موجة من الضحك…

 

كثيرا ما ينتصر بنكيران على خصومه بضحكة أو قفشة أو بلاغ قصير، كذلك الذي قصف به عزيز أخنوش مساء الأحد، وختمه بعبارته الأثيرة: “انتهى الكلام”، واضعا حدا لمسلسل مكسيكي عنوانه: “هيا نشكل الحكومة!”

 

ثلاثة أشهر من المشاورات واللقاءات والضغوطات والمفاوضات السريالية، كلما تراجع فيها خطوة يهجمون عليه خطوتين، حتى لم نعد نعرف من كلفه الملك بتشكيل الحكومة، بنكيران أم أخنوش؟

 

ما إن انتصر “المصباح” في الانتخابات وتنفست عجلات “الجرار”، حتى كلفوا وزير الفلاحة بتربية “الحمام”، أركبوه “حصانا” ووضعوا في يمناه “سنبلة”، وفي يسراه “وردة”، وأرسلوه كي “يوقف البيضة فالطاس”. المهمة الأولى كانت إبعاد “الاستقلال” عن الحكومة، انتقاما من حميد شباط، الذي رفض “الانقلاب” على صناديق الاقتراع، كما خطط من يصنعون الشمس والمطر والخرائط الانتخابية، في اليوم الموالي للاستحقاق. فشلوا في الانقلاب ونجحوا في الانتقام، بعد أن استغلوا تصريحات شباط حول موريتانيا، مثلما استغل الفرنسيون “ضربة المروحة” كي يستعمروا الجزائر. ثلاثة أشهر من الأخذ والرد، لخصها بنكيران في قصة “الشناق” الذي التقى بدويا يريد بيع جمل، وبعد أن فحصه صار يتكلم بلغة الجمع: “شحال غادي نطلبو فيه؟”. اليوم، ها هو بنكيران يشرح لهم بالخشيبات أن حزبه فاز بالانتخابات التشريعية، فإما أن يتركوه يشكل الحكومة أو يترك لهم “الجمل بما حمل”!

 



396

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

www.azilal24.com@gmail.com

أو

العنوان الجديد

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



إعـــتذار

واويزغت :حملــة لإقرار ثبوت الزواج بمدينة واويزغت

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

دار ولد زيدوح : معاناة ساكنة من غلاء فاتورة الماء الكهرباء

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

تعزية لعائلة المرحوم الحاج محمد أغجدام

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

تعزية فى وفاة والد الإعلامي عزيز هيبى

الجمل بما حمل بقلم : جمال بدومة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

محورية القدس في القضية الفلسطينية/ د زهير الخويلدي


احتجاجات الريف بين المطالب والقانون بقلم: د. حسن عبيابة


طرائفٌ تجاريّة لِلْعِبرَة مِن عَصرِ مَا قبلَ الدّرهَمِ الأَزْبَط ! بقلم : الطيب آيت أباه


متغيرات في مشهد الحراك بقلم: عبدالحق الريكي


ونام عصام وقت الرحيل؟؟ بقلم: الحبيب عكي


"تيوورا ن يكنا" أو عندما ينتظر سكان الجنوب الشرقي انفتاح أبواب السماء في ليلة القدر ! / مصطفى ملو


حراك "أرّيف" ودروس الدولة للمغاربة بقلم لحسن أمقران


للذكرى !!!! 20 يونيو 1981 .. حكاية إضراب عام سالت فيه دماء مغربية غزيرة / إسماعيل عزام


المقاطعـــة بقلم : محمد همشـــة


لن أحمل البندقية ياأبي بقلم : عبد الكريم ساورة

 
إعلان
 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

فرنســا : المطالبة بترحيل الإمام الذي زرع الفتنة و التفرقة بين المغاربة، يبتز و يتاجر و يتغيب، لا حس

 
أخبار دوليــة

فيديو /تفاصيل جديدة في قضية مقتل طالب مغربي يدرس الطب بأوكرانيا بطعنة في جهازه التناسلي


هكذا رد القطريون على مطالب السعودية والإمارات لرفع الحصار

 
التعازي والوفيات

تعزية ومواساة لعائلة " مهتدي " في وفاة المشمول بعفو الله الشاب خالد مهتدي ...


الكاتب العام لعمالة ازيلال يعزي في وفاة والد راضيس بأفورار


أزيلال: تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " سيدي أحمد حضار " ...

 
انشطة الجمعيات

ابن بطوطة : المسافر الذي لا يتعب


إمداحن : جمعية واورينت للتنمية والتعاون تنظم " قفة رمضان " لفائدة المحتاجين بالمنطقة


قضية اعدام حصان رميا بالرصاص الحي بالطريق العام بالجماعة الترابية بدار ولدزيدوح تصل الى مكتب السيد ا

 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 

 

 

 شركة وصلة