مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         المجلس الوطني للصحافة والإعلام الجهوي // -ذ محمد الحجام-             سرقة 900 مليون من ميزانية تنقلات الملك محمد السادس تجر عسكريين الى السجن             دمنات /عامل الإقليم يترأس حفل توزيع الجوائز لدوري رمضان بملاعب القرب             أزيلال / جماعة ايت عباس :إعطاء انطلاقة انجاز مشروع الطريق الرابطة بين مركز سكاط وانبدزكين             أزيــلال / تباروشت :من جديد.. ترفض تسجيل رضيعة باسم “سيليا” الأمازيغي ـ الصورة ـ             وفاة شخصين بسبب غياب الأمصال المضادة لسموم العقارب والأفاعي             أزيلال... الناصيري يصف اتهامات الرئيس السابق لجماعة أيت أومديس بالواهية ويعد بمقاضاته             تملالت : أسدل الستار عن النسخة الرابعة من الدوري الرمضاني لكرة القدم المصغرة بحي الشاوي             أزيــلال : جماعة " تامدة نمرصيد" تتحول الى قبلة للقمار وبيع المخدرات ...             بالفيديو/ عراف المونديال القط «أخيل» يكشف عن توقعه لمباراة الأسود والبرتغال             إنجلترا تفوز على تونس في الدقائق الأخيرة (فيديو)            فيما يلي ملخص المباراة الجنونية و الممتعة التي انهزم من خلالها حامل لقب كأس العالم أمام المكسيك:            العنوسة وعزوف الشباب عن الزواج            كأس العالم روسيا FIFA 2018: ملخص مباراة المغرب وايران            Kaltouma Tamazight : ATSBERT - كلثومة تمازيغت جديد 2018 : أتصبرت            المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين            بدون تعليق             اعلان لجميع الأساتذة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

إنجلترا تفوز على تونس في الدقائق الأخيرة (فيديو)


فيما يلي ملخص المباراة الجنونية و الممتعة التي انهزم من خلالها حامل لقب كأس العالم أمام المكسيك:


العنوسة وعزوف الشباب عن الزواج


كأس العالم روسيا FIFA 2018: ملخص مباراة المغرب وايران


Kaltouma Tamazight : ATSBERT - كلثومة تمازيغت جديد 2018 : أتصبرت


لحظة تتويج ملف التلاتي بكأس العالم 2026 -خسارة المغرب


أشهر حلقة سمير الليل.. قصة استغلال محامية معروفة جنسيا بالناظور لحمّال من بني ملال


Abdessamad Naciri - Dwa Lham (Official Lyrics) | 2018 | عبد الصمد ناصيري - دوا الهم

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

المنتخب المغربي أمام مهمة مستحيلة بعد إهدار الفرص أمام نظيره الإيراني


“بي إن سبورتس” تُعلن البرنامج الكامل للمباريات المفتوحة ــ بالمجان ــ في المونديال

 
الجريــمة والعقاب

سرقة 900 مليون من ميزانية تنقلات الملك محمد السادس تجر عسكريين الى السجن

 
كاريكاتير و صورة

المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب
 
الحوادث

أزيــلال / أفورار: حادثة سير مميتة بين حافلة النقل ودراجة نارية ....التفاصيل

 
الأخبار المحلية

دمنات /عامل الإقليم يترأس حفل توزيع الجوائز لدوري رمضان بملاعب القرب


أزيلال / جماعة ايت عباس :إعطاء انطلاقة انجاز مشروع الطريق الرابطة بين مركز سكاط وانبدزكين


أزيــلال / تباروشت :من جديد.. ترفض تسجيل رضيعة باسم “سيليا” الأمازيغي ـ الصورة ـ

 
الوطنية

بالفيديو/ عراف المونديال القط «أخيل» يكشف عن توقعه لمباراة الأسود والبرتغال


برلمانيو البيجيدي يحجون لروسيا من المال العام ويتركون المدن تغرق في الأزبال والفوضى


شرطي يطلق النار لتوقيف شخص عرض حياة عناصر الشرطة لتهديد جدي


السلطات الاسبانية ترفض منح التأشيرات للجنة التحقيق في الاستغلال الجنسي للعاملات المغربيات


بالصور.. الناظوري بوهدوز يعتذر للمغاربة عن إفساد فرحتهم ونشطاء يعلقون: رفقا بإبن الشعب

 
الجهوية

مهندس دولة معطل يلقي بنفسه من الطابق الأول لمنزل أسرته بهذه المدينة والسبب مؤلم!


Le Conseil provincial a tenu sa session ordinaire du mois de Juin


سيارة مجنونة تدهش شرطي من فرقة الدراجين وترسله إلى المستعجلات في حالة حرجة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

طقوس يوم عاشوراء: إحتفالات بوسائل متنوعة وسحر وشعودة .إنجاز/محمد الدهبي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 نونبر 2013 الساعة 58 : 21


 

      طقوس يوم عاشوراء: إحتفالات بوسائل متنوعة وسحر وشعودة 

    

إنجاز: محمد الدهبي

                           

   يصادف يوم عاشوراء العاشر من محرم , وهو يوم مليئ بالعديد من الطقوس والوقائع التي تختلف بإختلاف جخات المغرب سواء في المدن أو البوادي , فهناك من يجعل من هدا اليوم للربح في التجارة من خلال الرواج التجاري الدي يميزه , واخرون خصوصا النساء اللائي يجعلن منه يوم لممارسة اعمال سحرية وشعودة , في حين أن البغض يعتبراليوم كما هو مرسخ في دخنخم يوم لممارسة طقوس ترسخت كعرف وبقليد مند القدم .

أصل الاحتفال بيوم عاشوراء

وتعود عادة رش المياه، التي يحتفل بها أغلب المغاربة، ويعتقدون أنها جزء من العادات الإسلامية، إلى طقوس من الديانة اليهودية، كان يتمسك بها اليهود المغاربة منذ قرون، حيث أنهم يعتقدون أن الماء كان سببا لنجاة نبيهم موسى في هذا اليوم من بطش فرعون وجنوده، كما يؤكد ذلك القصص القرآني، وهو الأمر الذي استوعبه الإسلام السنة وجعله جزء منه، بالتنصيص على صوم يوم عاشوراء، ابتهاجا بإنقاذ الله لنبيه موسى، مع زيادة صوم يوم التاسع من شهر محرم، لمخالفة اليهود والتميز عنهم.  

  طقوس يوم عاشوراء     

حق بابا عيشور


حق بابا عيشور هو نشاط للأطفال في فترة عيد عاشوراء حيث يجول الأطفال من منزل لآخر مرتدين الاقنعة والأزياء التنكرية يطلبون الحلوى والفواكه الجافة أو حتى النقود وذلك بإلقاء السؤال "حق بابا عيشور?" على من يفتح الباب
. يعتبر حق بابا عيشور من أهم التقاليد في عاشوراء. حيث يقوم كل من يسكن في حي فيه الكثير من الأولاد بشراء الحلوى والفواكه الجافة وتحضيرها لحين قدوم الأولاد في العيد. أصبح هذا التقليد مشهورا في الا ونة الأخيرة حيث يعتبر كبديلا للالعاب النارية التي تؤدي عادة إلى مجموعة من الحوادث

عاشوراء بالمدينة المغربية

المغاربة يسمون يوم العاشر من محرم، بيوم زمزم. وفي هذا اليوم، يقومون برش الماء على بعضهم البعض. فيقوم أول من يستيقظ من النوم برش الباقين بالماء البارد، ويخرج عدد من الأطفال والشبان، خصوصا داخل الأحياء الشعبية، إلى الشوارع لرش كل من يمر بالماء. ومع مرور الساعات الأولى من الصباح يحمى وطيس "معارك المياه"، خصوصا بين الأصدقاء والجيران. ومن يرفض الاحتفال بماء "زمزم" من المارة، عبر رش القليل منه على ثيابه، قد يتعرض لتناوب عدد من المتطوعين لإغراق ثيابه بكل ما لديهم من مياه. ثم يتوج بوجبة اليوم بوجبة "الكسكس المغربي" الذين يستعملون به القديد الذي تم تخزينه من أضحية عيد الأضحى، خصوصا لهذا اليوم.

عاشوراء بالبادية المغربية 

أما في البوادي والأرياف المغربية فإن الماء في هذا اليوم يحتفظ بقدسية خاصة، حيث يلجأ الفلاحون وربات البيوت، مع إعلان الفجر، وقبل أن تطلع الشمس، إلى رش كل ممتلكاتهم بالماء البارد، حيث ترش قطعان الغنم والبقر، وغيرها، كما ترش الحبوب المخزنة، وجرار الزيت والسمن. وتقوم الأمهات برش وجوه الأبناء، الذين يتنافسون في الاستيقاظ المبكر، لأنهم يؤمنون، حسب ما يردده الأجداد، بأن من يكون هذا اليوم نشيطا يقضي كل عامه على نفس المنوال، ومن يتأخر في النوم إلى أن تشرق الشمس، يغرق في الكسل ما تبقى من العام. كما أن الكبار في الأرياف المغربية يؤمنون بأن كل ما مسه الماء هذا اليوم ينمو ويبارك الله فيه، وما لم يمسسه ماء قد يضيع خلال نفس العام.

عاشوراء لدى التجار المغاربة 

فيما يتعلق بالتجار، يسعون في عاشوراء لرفع وتيرة البيع، خصوصا داخل الأسواق، التي تخصص لمناسبة عاشوراء، لأن أي حركة بيع أو شراء تكون مباركة، وتؤثر في تجارتهم، بقية العام، مما يضطرهم إلى تخفيض الأسعار، وبذل كل ما يستطيعون، من أجل تشجيع زبائنهم على الشراء. ولا يكاد يحل المساء حتى تفرغ أسواق عاشوراء من السلع، وتصبح في بعض المناطق، التي لا تزال تتمسك بالعادات القديمة فضاءات فارغة من محتوياتها، كأنها لم تكن نشطة قبل ساعات فقط، والسر في ذلك أن اليوم التالي للعاشر من محرم يسمى عند التجار بيوم "الهبا والربا"، أي إن أي ربح يجنونه منه لن يكون إلى ربا لا يلحقه إلا الهباء على تجارتهم، مما يجعلهم يغلقون محلاتهم، ولا يبيعون أو يشترون شيئا في اليوم الموالي.

عند اليهود المغاربة

ويعتقد اليهود المغاربة بأن الماء في هذا اليوم يتحول إلى رمز للنماء والخير والحياة، مما يجعلهم حسب ما راج في بعض الكتابات، التي تناولت تاريخ اليهود المغاربة، يحتفون بالماء، ويتراشق به أطفالهم طيلة اليوم، في حين يرش به الكبار أموالهم وممتلكاتهم، أملا في أن يبارك الله لهم فيها.

ومن غير المستبعد أن تكون لهذه العادة في صفوف التجار جذور يهودية كذلك، بحكم أن اليهود المغاربة كانوا يمثلون، قبل عقود قليلة، أغلبية في بعض الأسواق المغربية، ورغم رحيل أغلبيتهم الساحقة إلى المشرق، فإن بعض عاداتهم وتقاليدهم لا تزال جزء من النسيج المغربي إلى اليوم.

وما يميز عاشوراء المغرب، رغم أنها مزيج من الأديان والمذاهب، أن المغاربة لا يؤمنون إلا بأمر واحد، هو أن احتفالاتهم مغربية موروثة عن الآباء والأجداد فقط، ولا يرون أنها تخالف الإسلام، أو تأخذ من سواه، فالإسلام الراسخ بعمق في قلوبهم رسوخ جبال الأطلس، قد جب كل ما قبله، وجعل من ميراث الأنبياء من قبل جزء من الدين المحمدي، الذي ختم الرسالات السابقة من دون أن ينكر فضلها.

عاشوراء والسحر والشعودة

يعتبر يوم عاشوراء فرصة جيدة للكثير من النساء للقيام بإعمال سحر وشعودة ابطلاقا من ترسخ فكرة أمخ يوم تنجح فيه هده الاعمال الابليسية , سواء للعازبات اللواتس يبحتن عن زوج طال انتظاره أو الحصول عن عمل لطول زمن البطالة التي نخرت أغلب الشباب النغاربة أو لكسر شوكة زوج مبسلط أو عينين زايغين . لدى يكثر اسنعمال البخور التي تفوح رائحتها من كل الجهات , ناهيك عن بعض الممارسات الاخرى من حرق شعر المراد سحره وكدا بعض الملابس الداخلية ومناديل تحتوي على مني الزوج .

دون أن ننسى زيارة الاطرحة المعروفة على الصعيد الوطني التي تكوم ممتلئة هدا اليوم كسيدي عبد الرحمان مول المجمر بمدينة الدار البيضاء ومولاي عبد الله امغار بالجدبدة وسيدي رحال البودالي مول السبوعة بقلعة السراغنة ومولاي ابراهيم بمراكش , هده الزيارات تكون في الغالب لممارسة اعمال سحر وشعودة من خلال تقديم قرابين من دجاج وقوالب السكر وغيرها من الهدايا التي ترمى في هده الاضرحة.

يوم الهبا والربا

يعقب عاشوراء في المغرب يوم "الهبا والربا" في الأسواق، يعرفها كل المغاربة بليلة "الشعالة"، حيث يتم إشعال نيران ضخمة في الساحات، سواء في البوادي أو داخل بعض المدن، التي لا تزال تردد صدى عادات موغلة في التاريخ، ويحيط بها الأطفال والنساء، وهم يرددون أهازيج، بعضها يحكي قصة مقتل الحسن والحسين، دون أن يشير إليهما بالاسم، بل يسميهما في كل المقاطع باسم "عاشور".

 

 

 

 



4178

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

ازيلال :دعوات إلى محاربة القنص العشوائي والتحذير من استنزاف الثروة الحيوانية

طقوس يوم عاشوراء: إحتفالات بوسائل متنوعة وسحر وشعودة .إنجاز/محمد الدهبي

دخول مدرسي يعد بالاحتقان بقلم :ذ:عكي خالد

موت الواقع عبر موت الجسد: قراءة في طقس بيلماون “بوجلود” بقلم ذ. أحمد أوبلوش

احتفالات وطقوس بيوم عاشوراء بوسائل متنوعة كالسحر والشعوذة والتسول من طرف النساء ــ فيديوهات

عَتَبي عليكَ صديقيَ المُلحِد - جـ 4 - فريضة الحَج أم الحَك ! ! بقلم: سالم الدليمي

الأصول النظرية للحراك العربي كتب : سعيد لعريفي

خطير : دوار بجماعة بني حسان فوق القانون

المغرب : ناقوس خطر الهجرة السرية يدق بواسطة حسام سعودي

طقوس يوم عاشوراء: إحتفالات بوسائل متنوعة وسحر وشعودة .إنجاز/محمد الدهبي

احتفالات وطقوس بيوم عاشوراء بوسائل متنوعة كالسحر والشعوذة والتسول من طرف النساء ــ فيديوهات

صَومَنا .. بينَ المفهوم الوثَني والمفهوم الإسلامي - القسم الثاني بقلم : ذ. سالم الدليمي

الصلاة من يوم الجمعة ليست صلاة يوم الجمعة ( دراسة نقدية ) بقلم الاستاذ :نزار الفجاري

من هم الشيعة؟





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

المجلس الوطني للصحافة والإعلام الجهوي // -ذ محمد الحجام-


دمنات : " نهار عيدكم نهار عطشكم ايها الدمناتيون.." // ذ.مولاي نصر الله البوعيشي


كيف تسقط الكرة أقنعة قريش؟ بقلم - عادل أداسكو


العالم بين الأزلية والإحداث عند كانط د زهير الخويلدي


رسالة من المنفى فلسطين تتحدث // إبراهيم أمين مؤمن


- طرائف مُول الحانوت: رِجالٌ مِن زَمن بُوكماخ. // الطيب آيت أباه


كرمو "مول الكنز" لقد عرى سوأتنا بقلم: رمسيس بولعيون


درب سدرة المنتهى كما لاح للفرنسي “رينيه غينو” بقلم: عز الدين عناية*


قصبة “عدي وبيهي”.. معلمة الريش التاريخية عدي الراضي.


هلْ أنتَ عقاب الله لي،،،؟ *ناديا يقين

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

وفاة شخصين بسبب غياب الأمصال المضادة لسموم العقارب والأفاعي


أزيــلال : صااادم ....الهيئة المغربية لحقوق الإنسان تخضع المستشفى الإقليمي لفحص تشخيصي شامل

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

طلب يد العون و المساعدة من المحسنين و ذوي القلوب الرحيمة

 
أخبار دوليــة

“نعم للحقيقة .. لا لدولة القبيلة ” شعار واجهته ميليشات البوليساريو بالرصاص الحي


الشرطة الهولندية تعثر على مليار ونصف وأسلحة نارية بحوزة مهرب مخدرات مغربي


الشرطة تعتقل والدي فتاة بعد أزيد من 31 سنة من العثور على ابنتهما “مقتولة”. وهكذا افتضح أمرهما

 
انشطة الجمعيات

مجلس جهوي يدعم جمعيتين ب650 مليون سنتيم وتبادل اتهامات خطيرة بين أعضائه


افاق ادماج الرائدات المتخرجات في سوق الشغل موضوع لقاء تواصلي بمركز التربية والتكوين افورار

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية
 
التعازي والوفيات

جمعية الأعالي للصحافة بازيلال وجريدة ازيلال24 تعزي في وفاة والد زميلنا عبد العزيز أبو عيسى

 
أنشـطـة نقابية

بني ملال / قاسمي محمد في اعتصام مفتوح أمام المديرية الجهوية للتجهيز ضد تسلط المدير الجهوي

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة