مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         مقتل " فائـد " بالعيون، وكل الاحتمالات واردة..             المغرب يبقي على عقوبة الإعدام في 11 جريمة فقط             اعتقال ابنة عامل تتجول بالشارع وهي في حالة سكر طافح !             وزير الداخلية يوقف قرارا للرباح بخصوص ربط المنازل بعداد الكهرباء ويصدر دورية للولاة وللعمال             بعد الشائعات حول الملك محمد السادس وزوجته السابقة للا سلمى.. محامي العائلة الملكية يضع النقط على الحروف             بعد رحيل “رونار”..الجامعة لن تعين مدربا مغربيا والبديل شبه محسوم             أزيــلال : مؤلم.. العثور على جثة طفلة داخل بئر             عندما ينحسر التاريخ في دمنات .. ويتحول إلى مراحيض عموميّة //- إسماعيل عزام             افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم // ماري القصّيفي             الأمازيغية و حقيقة تزوير التاريخ // نجاة الغوز             بعد رحيله… رونار يوجه رساله للملك محمد السادس            استقبال تاريخي لأبطال إفريقيا المنتخب الوطني الجزائري في باب الزوار بالجزائر العاصمة            لحضة وصول طائرة المنتخب الجزائري إلى مطار الجزائر             كيف تهكم مذيع مغربي على مستمعة انتقدت اداء منتخب البلاد ؟            زوج يعتدي على زوجته بجماعة المجاطية أولاد الطالب بإقليم مديونة و الدرك الملكي يرفض استقبالها            أغرب المطارات ...هبوط طائرة ركاب فوق رؤوس المواطنين             فيديو خطير يوثق لحظة سرقة محل للمجوهرات بانزكان من طرف 3 نساء وطفلة             لقاء تأطيري لكسابي الأغنام و الماعز بجماعة فم الجمعة بإقليم أزيلال            السيسى سيستمر فى الحكم             بدون تعليق             برامج التلفزيون في رمضان .. "الرداءة"            غـــــــــــلاء الأســـــعار             الحق في الاضراب !!            الوزير يشرح             الكسلاء يضربون اساتذتهم             ثمن الخضر والفواكه بازيلال             بنكيران يكذب الظهير الملكي حول المعاش التكميلي و يعترف بحصوله على معاش 7 ملايين            الماء الصالح للشرب .... منكم واليكم            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

بعد رحيله… رونار يوجه رساله للملك محمد السادس


استقبال تاريخي لأبطال إفريقيا المنتخب الوطني الجزائري في باب الزوار بالجزائر العاصمة


لحضة وصول طائرة المنتخب الجزائري إلى مطار الجزائر


كيف تهكم مذيع مغربي على مستمعة انتقدت اداء منتخب البلاد ؟


زوج يعتدي على زوجته بجماعة المجاطية أولاد الطالب بإقليم مديونة و الدرك الملكي يرفض استقبالها


أغرب المطارات ...هبوط طائرة ركاب فوق رؤوس المواطنين


فيديو خطير يوثق لحظة سرقة محل للمجوهرات بانزكان من طرف 3 نساء وطفلة


لقاء تأطيري لكسابي الأغنام و الماعز بجماعة فم الجمعة بإقليم أزيلال


أغنية الوالدين . من التراث الجزائري . غناء شحرورة الأطلس : إيمان بوطور


بكاء بونجاح و عطال بعد تأهل الجزائر I فوز صعب =( I ركلات الترجيح I

 
كاريكاتير و صورة

السيسى سيستمر فى الحكم
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

المشروبات الصحية والمفيدة التي تروي عطش الصيف

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بعد رحيل “رونار”..الجامعة لن تعين مدربا مغربيا والبديل شبه محسوم


بدر هاري يعلن موعد “الثأر” من ريكو والأخير يرد بقوة!

 
الجريــمة والعقاب

جريمة قتل بشعة.. اختطاف و اغتصاب شابة في عمر الزهور و إضرام النار بجسدها


الأمن يعتقل 8 متورطين في مقتل سيدة بالرباط بينهم من تناقل شريط الفيديو دون التبليغ عن الجريمة

 
الحوادث

20 دركيا يصابون بجروح بليغة في حادثة سير خطيرة

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : مؤلم.. العثور على جثة طفلة داخل بئر


أزيــلال / واويزغت : اسد في الوكالة ونعامة خارج المكتب


مرضى أزيلال وبني ملال يستفيدون من حملة مجانية

 
الجهوية

بني ملال: انتشال جثتي الأب وابنه بعد أن جرفتهما مياه وادى الربيع .. وهذا ما وقع !


بسبب العسالي: الداودي يهدد بالاستقالة من مجلس جهة بني ملال


Beni MELLAL M Nabil Hmina, Président de L’USMS, préside la cérémonie d’installation de deux nouveaux doyens

 
الوطنية

مقتل " فائـد " بالعيون، وكل الاحتمالات واردة..


المغرب يبقي على عقوبة الإعدام في 11 جريمة فقط


اعتقال ابنة عامل تتجول بالشارع وهي في حالة سكر طافح !


وزير الداخلية يوقف قرارا للرباح بخصوص ربط المنازل بعداد الكهرباء ويصدر دورية للولاة وللعمال


بعد الشائعات حول الملك محمد السادس وزوجته السابقة للا سلمى.. محامي العائلة الملكية يضع النقط على الحروف

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 مارس 2013 الساعة 35 : 19


 

                        في ذكرى 23 مارس

 

حيث وجب التخليد لمرتين، مرة وفاءا لشهداء الانتفاضة الشعبية المجيدة 23 مارس 1965 بالبيضاء وبغالبية المدن المغربية الكبرى.. والمرة الثانية احتفاءا بتأسيس أول منظمة سياسية اتخذت لنفسها المرجعية الماركسية اللينينية كسند وموجه لعملها النضالي، منظمة 23 مارس التي تشكلت وأعلنت عن نفسها ذلك اليوم بالذات من سنة 1970.
ردّا على القرار التصفوي والطبقي الذي أصدره النظام، عبر وزيره السيئ الذكر "بنهيمة"، والقاضي بمنع التكرار في الصفوف الابتدائية التعليمية، ووضع الحواجز في وجه التلاميذ كبار السن من الالتحاق بالإعدادي لإجبارهم على الالتحاق بمؤسسات التكوين المهني التي قذفت بأفواجها وخريجيها للشارع دون عمل مضمون.. ردّا على هذه السياسة الطبقية التي قتلت أحلام الجماهير الشعبية العريضة التي راهنت على تعليم أبناءها كي ينالوا الشهادات اللازمة لنقلهم لمستوى اجتماعي ومعيشي أحسن.. انتفضت الجماهير التلاميذية والطلابية معلنة عن الإضراب الوطني العام الذي تجاوبت معه بسرعة، قطاعات عمالية عريضة، خاصة بمدينة البيضاء.
وبفعل الدور التأطيري العظيم الذي كان يقوم به حينها الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، نجح الالتحام التلاميذي الطلابي العمالي الشعبي، بقوة وبسرعة فائقة كالنار في الهشيم.. لم تنفع معه سوى الدبابات والهليكوبتيرات والرصاص الحي الذي مزج بوحشية الدماء مع بعضها، دماء الشباب والشيوخ والكهول، دماء الرجال والنساء، دماء جميع الفئات والطبقات الشعبية المحرومة التي وجدت نفسها فجأة وجها لوجه مع حقيقة الاستقلال المغشوش، وحقيقة من استفاد من مغادرة الاستعمار الفرنسي والاسباني لبلدنا المغرب، وحقيقة الحكومات المتعاقبة، وحقيقة النخبة السياسية..الخ
بعد حملة الاعتقالات والمحاكمات والتصفيات الإجرامية الكبرى لعناصر المقاومة وجيش التحرير، وملاحقة ما تبقى منهم والدفع بهم لمغادرة الوطن.. إضافة للأزمة الاقتصادية المتفاقمة وانفضاح الوعود التي قدّمت لجيل مقاومة الاستعمار كان القرار "البنهيمي" بمثابة النقطة التي أفاضت الكأس أو القشة التي كسرت ظهر البعير.. أعلنت خلالها الجماهير عن ميلاد حقبة جديدة، حددت خلالها موقفها من النظام والمَلكية وأحزاب الحركة الوطنية..الخ
كانت الانتفاضة بمثابة الانطلاقة لنقاش قوي، نظري وسياسي حول مستقبل الوطن، ومصير الشعب المغربي.. خاصة بعد تخلي القوى السياسية الإصلاحية عن الجماهير التي لم تضمد جراحها بعد، ولم تحصي شهدائها ومعطوبيها ومعتقليها ومختطفيها.. بعد، حتى هرولت هذه الأحزاب للتفاوض مع القصر وكأنها تتبرء مما فعله "الغوغاء" المنتفضون!
انطلق النقاش داخل المؤسسات التعليمية بجميع أنواعها، ثانويات وجامعات ومؤسسات التكوين المهني حول طبيعة النظام، وطبيعة الثورة المنشودة والحزب الثوري والنظرية الثورية والتشكيلة الطبقية، وقوى الثورة..الخ بتأثر كبير بالثورة الفلسطينية وانطلاق العمل الفدائي المسلح، وبتجارب الصين وفيتنام، وانتصارات شعوبها ضد الاستعمار وعملائه المحليين..الخ
تشكلت النواة الأولى بداية من القواعد الشبابية، الطلبة والتلاميذ، قواعد الأحزاب الوطنية، الاتحاد الوطني للقوات الشعبية أساسا، لتنتقل عدوى النقاش لحزب التحرر والاشتراكية، خاصة بعد هزيمة 1967 العربية، التي تم اعتبارها بمثابة هزيمة للأنظمة العربية المسماة تقدمية، وهزيمة بالتالي لجميع أحزاب البرجوازية الصغيرة، الإصلاحية والتحريفية، المدافعة عنها.
عوامل أخرى كالثورة الثقافية في الصين، والثورة العالمية للطلاب سنة 68، والصراع داخل الحركة الشيوعية العالمية بعد المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي السوفياتي.. عجّلت بتحويل هذه الحركة الشبابية من تمرد على القيادات، إلى حركة سياسية واعية عزز صفوفها بعض المثقفين والمناضلين داخل حركة المقاومة، معلنة القطيعة الفكرية والسياسية والتنظيمية مع هذه الأحزاب السياسية الإصلاحية والمتخاذلة التي تتجلى عن المعارك الجماهيرية في بداية الطريق لتختار دروب المساومات والمفاوضات..الخ
هذا بشكل مختصر ما أردت أن أقوله في هذه الذكرى بالنظر للحيف الذي لحق هذه المنظمة الثورية "منظمة 23 مارس" والذي لا يعطي أدنى اعتبار لما قدمته للحركة الماركسية اللينينية المغربية في إطار النقاش النظري والسياسي، وفي إطار الكفاح الميداني والتنظيمي.. حيث يتم التركيز في الغالب عن المراجعات والارتدادات والانحراف..الخ دون نقاش للتجربة وتناولها من جميع جوانبها، تقديرا لجهودها وتضحيات مناضليها في السجون رفاق الشهيد رحال رمز الطبقة العاملة المغربية المكافحة.
فتحية بهذه المناسبة لكل الشهداء المجهولين، الذي سقطوا برصاص النظام خلال هذه الانتفاضة ومناسبات أخرى.. تحية لجميع الأطر الذين وضعوا اللبنات الأولى لحركة فكرية سياسية بيّنت للشباب، ولأول مرة في تاريخ المغرب الحديث، أن هناك ماركسية غير الماركسية التي روّجت لها التحريفية داخل حزب التحرر والاشتراكية - الشيوعي سابقا -، وأن هناك اشتراكية مغايرة للاشتراكية التي دعت لها بعض الأنظمة العربية وممثليها في المغرب حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية..
تحية لجميع من ساهم وراكم من داخل هذه المعارك الطبقية الكبرى، في الفكر والسياسة وفي النضال الميداني.. بهدف تطوير تجربة الحركة الماركسية اللينينية المغربية، وتقوية عودها بما يخدم مصلحة الكادحين المغاربة، عمال وفقراء الفلاحين، تجار ومستخدمين صغار، معطلين وباعة متجولين..الخ ويطور نضالاتهم من أجل البديل الاشتراكي الذي لا بديل عنه، حيث الكرامة بحق، والمساواة بحق، والديمقراطية بحق، والعدالة الاجتماعية بحق..الخ


                                                                                     وديع السرغيني



3353

0






 

للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 
 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

صناعة الأبطال الرياضيين بقلم الناوي عبد العزيز

زاوية سيدي علي بن براهيم هي الأحق بتنظيم

الزاوية البصيرية ببني عياط اقليم ازيلال تحيي ذكرى انتفاضة سيدي محمد بصير التاريخية بالعيون

مقـام و ذكرى وحـدت بقلم : محمد علي أنور الرﮔـيبي

نساء عشقن الملك الحسن الثاني .بقلم ذ.إدريس ولد القابلة

الأمازيغية بين السجن المعنوي و محنة الاعتقال السياسي بقلم : ذ. حميد أعطوش

نيني لم يخرج من السجن بقلم جواد غسال

البقاء للأجنس لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما ب...قيمهم (عبد القادر الهلالي)‎

معاناتي في البحت عن زوجتي (10) بقلم : لحسن كوجلي

في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

عدم محاسبة القضاة ولا مراقبتهم عن الأحكام التي يصدرونها منطق استبدادي بقلم ذ. أحمد ابادرين، المحامي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

عندما ينحسر التاريخ في دمنات .. ويتحول إلى مراحيض عموميّة //- إسماعيل عزام


افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم // ماري القصّيفي


الأمازيغية و حقيقة تزوير التاريخ // نجاة الغوز


حقائق قد تصدم بعض الأمازيغ!! // إبراهيم الوزاني


عَــــروسُ الأرض شعـــر: حســـين حســــن التلســــيني


سكان الأطلس ...ضحايا الوهم // شجيع محمد ( مريرت ) :


رائحة الفساد .. // عبد الحق بلشكر


علم الجبر والبرمجة عند أبي جعفر الخوارزمي بقلم : د زهير الخويلدي


لِمَ شلت ضراوة كلبين لحرس الحدود الإسرائيلي أمام شاب فلسطيني ؟! بقلم : حماد صبح


عند اقدام الصمت بقلم : ذ. مليــكة حرشيد


روّج مصطلحاتك الأمازيغية // مبارك بلقاسم


رسالة من ذ.حسن أوريد إلى رشيد نيني

 
السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

انفجار الماضي كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة

 
التعازي والوفيات

تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " إخلف ايت اصحا " عم رئيس جماعة تامدة نومرصيد


تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " عــلي الناصري " موظف سابق بوزارة التجهيز بأزيلآل


أزيلال : تعزية فى وفاة المقاول : الحاج محمد فاندي ، رحمه الله ...


تعزية وموساة في وفاة شقيق أخينا الأستاذ :" لحسن السليماني " رحمه الله

 
نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة
 
البحث عن متغيب

إختفاء طفل في ظروف غامضة إقليم خنيفرة

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية
 
أنشـطـة نقابية

أزيلال : الإتحاد المحلي يدعو لوقف تنفيذ حكم إفراغ مقر النقابة بوادي زم

 
انشطة الجمعيات

جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة تطالب بإنفاذ القانون ضد تعنيف واغتصاب الأطفال والنساء

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

فيديو...عام ونصف العام.. كلب “ينتظر” صاحبه في المكان نفسه!

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  البحث عن متغيب

 
 

»  السيرة الذاتية ل:" محمــد همشـــة "

 
 

»  نداء المحسنين وذوي القلوب الرحيمة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة