مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         صادم.. خمسيني وخليلته يشاركان في ذبح مسن من الوريد إلى الوريد             كارثة.. زوجة تخون شقيقتها مع زوجها وتصرخ أمام القاضي سنعود لبعضنا بعد السجن             بعد شرطة المرور.. ضباط البوليس يرتدون القبعات الجديدة اليوم : الأربعاء             مثير... مبلغ 20 مليون سنتيم المسروق يقود الى اعتقال المقاول الذي سرقت منه البندقية وهذا هو السبب الغ             رئيس جماعة أربعاء اقبلي يدعو الصحافة للتحري و يكشف حقيقة معارضي التنمية ببلدته             ازيلال : المجلس الإقليمي يصادق على مجموعة من اتفاقيات شراكة ذات الطابع الاجتماعي والاقتصادي             الجامعة الحرة للتعليم بإقليم أزيلال تستكمل هياكلها بتأسيس مكتب هيأة الإدارة التربوية             مغربيات يتصدرن دعارة "البرتوش" بإسبانيا             النظافة الصحية و سلامة اللحوم الحمراء موضوع يوم دراسي بمركز عين الجمعة             الصحافة المغربية بين الأجهزة والبام والبيجيدي محمد المساوي             اشهر 10 تصفيات فاشلة لزعماء العالم | خمسة منهم من الرؤساء العرب            أهداف مباراة الأهلي 5 - 0 النصر | الجولة الـ 25 الدوري المصري            تعلما كيف يقطع اليابنيون الشارع             اجمل المدن وجب زيارتها فى العال من بينهم مراكش            بنشرقي يستعرض مهاراته بالملاعب السعودية ويسجل هدفا خرافيا             الإعانات الى ساكنة الجبال            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

اشهر 10 تصفيات فاشلة لزعماء العالم | خمسة منهم من الرؤساء العرب


أهداف مباراة الأهلي 5 - 0 النصر | الجولة الـ 25 الدوري المصري


تعلما كيف يقطع اليابنيون الشارع


اجمل المدن وجب زيارتها فى العال من بينهم مراكش


بنشرقي يستعرض مهاراته بالملاعب السعودية ويسجل هدفا خرافيا

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

فوائد الأعشاب الطبية الصحية والجمالية

 
الرياضــــــــــــــــــــة

إتحاد أزيلال يتألق من جديد في بطولة الهواة لكرة القدم


مبروووك !...اتحاد ازيلال يهزم العيون خارج ميدانه ويقترب من الصدارة وفرحة عارمة في صفوف مشجعي الفريق

 
إعلان
 
الجريــمة والعقاب

كارثة.. زوجة تخون شقيقتها مع زوجها وتصرخ أمام القاضي سنعود لبعضنا بعد السجن

 
كاريكاتير و صورة

الإعانات الى ساكنة الجبال
 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

رئيس جماعة أربعاء اقبلي يدعو الصحافة للتحري و يكشف حقيقة معارضي التنمية ببلدته


ازيلال : المجلس الإقليمي يصادق على مجموعة من اتفاقيات شراكة ذات الطابع الاجتماعي والاقتصادي


أزيلال : عامل الإقليم يلتقي بأعضاء المجلس الجماعي انركي ويعدهم بإطلاق مشاريع إنمائية ذات بعد اقتصادي

 
الوطنية

صادم.. خمسيني وخليلته يشاركان في ذبح مسن من الوريد إلى الوريد


بعد شرطة المرور.. ضباط البوليس يرتدون القبعات الجديدة اليوم : الأربعاء


مغربيات يتصدرن دعارة "البرتوش" بإسبانيا

 
الجهوية

مثير... مبلغ 20 مليون سنتيم المسروق يقود الى اعتقال المقاول الذي سرقت منه البندقية وهذا هو السبب الغ


النظافة الصحية و سلامة اللحوم الحمراء موضوع يوم دراسي بمركز عين الجمعة


سوق السبت / الفقيه بنصالح : القبض على سارق السلاح النارى والملغ المالي وهذا هو المكان الذي اختبأ ف

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

انتحارات جماعيــة م عبد العالي بادو
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 نونبر 2013 الساعة 42 : 00


انتحارات جماعيــة

م عبد العالي بادو

بدات تباشير الخريف تلوح علي أرجاء مدينة دمنات. السماء مليئة بسحب بيضاء. والجو يحمل نسائم باردة.والأشجار شرعت تنفض عنها الأوراق اليابسة. وكائنات الغابة تستعد لبيات شتوي قاسي. لكن تلونات الطبيعة, وتقلبها, لا يتوقف بها سعي الأنسان بحثا عن الرزق. في أحد صباحات دمنات الخريفيية . استيقظ الفلاح أيت الخير , صلي الفجر بمسجد الحي. ثم تناول فطوره, وامتطي جواده.وتوجه الي ناحية ايمينيفري للاطمئنان على مجري مياه ساقية دمنات . وعندما وصل هضبة أفوزار, استرعي انتباهه أجساما تشبه أكياسا بيضاء متناثرة بين أشجار جبل اغري. لكز جواده واتجه مسرعا ليتاكد من الذي رآه. وفي طريقه تعثر جواده فنظر واذا به أمام جثة ضخمة لخنزير بري.نزل وبدأ يفحص الجثة الحيوانية فوجدها سليمة. التفت قريبا منه فشاهد جثث أخري .وغير بعيد جثث خنازير أخري. وفي وسط جبل أغري عدد لا يحصي من الجثث... قام على الفور وأبلغ رجال الشرطة . ومع شروق الشمس لاحظ الفلاحون القادمون من القري البعيدة عبر الغابة منظر جثث الخنازير. وتساءلوا عن سبب نفوق هذا العدد الهائل من الخنازير. ونظرا لأن ذخان حبة جاوي يمكن أن يملأ سماء دمنات . ذاع الخبر وانتشر وتجمهر الناس بين الأزقة وعلي الشارع الرئيسي يستفسرون عن سبب الكارثة العظمي. و أمام ساحة مسجد القصبة وقف كثيرون يشيرون بأصابعهم نحو الجبل. ومن لذيه وسيلة نقل ذهب لمعاينة جثث الخنازير عن قرب ومن عنده رغبة لرؤية المنظر مباشرة سخرت له بلدية دمنات سياراتها واستأجرت عشرات الحافلات .وبقرار عاملي انطلقت صفارة انذار الزواكة بدون توقف لتثير انتباه الناس . وصار عمال الحافلات يشحنون الناس كالطرود ولا تسمع سوى: يالله للي بغا يشوف حرب الحلوف . وما هي الا ساعات حتي امتلأت غابة أغري وساحة افوزار بالناس. مصلحة المياه والغابات تحركت بعشرين عنصرا من الخيالة لتحرير محضر حول الواقعة .واحصاء عدد الخنازير النافقة . أما أفراد الوقاية المدنية فاتخذت مايلزم لحماية الناس وأرسلت فريقا كبيرا بمعدات وخزانات كبيرة من الماء . فيما وصل مفتش شرطة بسيارته الشبح وهو يذخن غليونه ألقي نظرة على جثة خنزير وهمس في أذن ضابط بكلام ثم اتصل عبر اللاسلكي بكلام مرموز. أما رئيس جمعية علوم المناخ والرعد والغربان فخرج ببيان خفيف اللهجة . يدعو فيه السلطات الي شراء ثلاجات مجمدة كبيرة لحفض جثث الخنازير وتحنيط بعضها وقرر التبرع من مالية جمعيته بغرفة تبريد لهذا الغرض. وقام بتسيير مظاهرة من أنصار تغلاق الطباسل والطواجن رفع فيها شعار : تومسيسة قتلتوها والحلالف سممتوها – هذا عار هذا العار الخنزير في خطر – الخنزير يامسكين قتلوك بالتمرضين
فجاة حطت مروحية مكتوب عليها مسرح الجريمة وسط جموع الناس. نزل منها فريق بحقائب ثقيلة وشرعوا في تصوير مشاهد الجثث .وأخذ عينات منها. تقدم منهم مفتش الشرطة وقال لهم بفرنسية افريقية يجب أن يكون تقرير الخبرة الجنائية جاهزا بسرعة كي لا تنتقل العدوي الى البشر. عادت المروحية من حيث جاءت . وفي وسط المدينة أخذ براح المخزن يجوب أحياء دمنات بسيارة هوندا وهو ينادي :بأمر الله ومن المخزن ما تشربوا الما ديال البزبوز ولا ديال العيون عليكم بسيدي خرازم وسيدي علي تكلولي..
فيما كوكبة من الفقهاء دخلوا في جدال فقهي حول الجزء الحلال من الخنزير مع بعض شباب الموجة الجديدة .بعض المتهورين ضبطوا متلبسين بسلخ خنزيرين وتقطيع لحمهما. تم تصفيدهما من طرف ضباط الشرطة السريين المنتشرين بين جحافل المتجمهرين. فيما آخرون اختاروا قمة جبل أغري أضرموا النار في كومة كبيرة من الخشب ووضعوا خنزيرين كبيرين فوق اللهب . عشرات الفرق التلفزيونية العالمية وصلت الى عين المكان وشرعت في البث المباشر. مراسل قناة الجزيرة وقف أمام مجموعة من الخنازير وهو يقول ويشير بيده : هذه الخنازير خرجت بمشيئة الله لتتنزه في غابة دمنات لأن فيها مأواها ومرعاها واذا بها تقع ضحية الأستهتار بالبيئة. فمن المسئول عن هذه المجزرة ؟ وآخر ون حاصروا رئيس المجلس البلدي بالأسئلة من قبيل :هل هذه مؤامرة من المجلس ضد الخنازير يا سيادة الرئيس؟ أين دور جمعيات الصيد المتناحرة علي صيد الوحيش ؟ هل لموت الخنازير علاقة بالحساب الأداري ؟ أجابهم السيد الرئيس : لن أعلق على الحادث البئيس حتي ينتهي التحقيق ويصدر التقرير من السلطات أما عن جمع جثث الخنازير فسأطلب الدعم من بلديات جهة مراكش تانسيفت.
وفي مساء ذلك اليوم جاء في نشرة الأخبا رالرسمية :لقد تم احصاء عدد ثلاثة آلاف وأربعمائة وواحد وثلاثون خنزيرا  (3431 ) نافقا بغابة دمنات. ومايزال البحث جاريا عن دواعي هذا الحادث البيئي الأليم وسنوافيكم بالتفاصيل حال ورودها .
امتنع الناس عن شرب المياه خوفا من التسمم. واستعاضوا عنها بأصناف المونادا. وظلوا متسمرين أمام أجهزة الكمبيوتر والتلفزيون في انتظار الخبر اليقين. و مع منتصف الليل أعلن المذيع الرسمي ان الأمر ليس سوي عملية انتحار جماعية نفذتها الخنازير احتجاجا على صمت ادارة المياه والغابات أمام الهجوم الممنهج علي الغابة الذي تنفذه مافيا تجارة الخشب وأن الخنازير المنتحرة قدمت من غابة أيت امديس الشمالية وفطواكة وغجدامة ودمنات لعقد مؤتمرها. وأن الدولة سترسل فريقين واحد من هيئة المساحة الجيولوجية وآخر من قسم الاوبئة بوزارة الصحة العمومية لتقدير الأضرار التي لحقت بالمناطق الغابوية وستسخر كل الأمكانيات لدفن جثث الخنازير في مقبرة جماعية سيبني فوقها نصب تذكاري...



2045

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

جماعة من الشبان تقتلون شابا لأنه تحرش بفتاة من دوارهم

بيان حقيقــة من رئيس جماعة حد بوموسى

مختصرات من ايت اعتاب

محاصرة مستشارين بمقر الجماعة القروية لتاونزة و الاعتداء المستشار عزان الحسين

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

لم أمارس الدعارة بفيلا برلسكوني

أقوى لحظات اليوم الدراسي للفريق النيابي الاستقلالي بدمنات

جماعة دار ولد زيدوح وخرق المفهوم الجديد للسلطة‎

انتحارات جماعيــة م عبد العالي بادو

دعوة لجميع الأحزاب السياسية بإقليم أزيلال

تكريم نساء مبدعات في مجال الفن التشكيلي والشعر والغناء بازيلال

من يوقف نزيف استغلال المتسشارات الجماعيات باقليم ازيلال من طرف جمعيات انتهازية

مسيرة الأطر الإدارية الابتدائية بالرباط تخلق الحدث.





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الصحافة المغربية بين الأجهزة والبام والبيجيدي محمد المساوي


غضافرة الزمن المغدور ..بواسطة : ذ.مالكة حبرشيد


بين الهلوسة والخرف بقلم: لحسن أمقران


الفلسفة السياسية على نحو مختلف ..كتب : د زهير الخويلدي


رسالة من المنفى..قصة قصيرة . بواسطة : ابراهيم امين مؤمن


لا فرق بين التعليم المغربي و تربية البهائم بقلم : جواد مبروكي


دافعوا عن الأمازيغية .. لكن احترموا لغتنا العربية // عبد العزيز المحمدي


ما لا تعرفونه عن السلطان المولى إسماعيل بن الشريف // حاتم قسيمي

 
تهنـــئة
 
إعلان
 
أخبار دوليــة

مغربيتان تجبران طائرة على الهبوط بسبب اطلاق مسافر الريح


تذكار مغربي يغير حياة سائح إرلندي ويكسبه ثروة هائلة


محققون مغاربة ينتقلون الى هولندا لاستنطاق زعيم مافيا المدبر الرئيسي لجريمة مراكش .. التفاصيل المزيد

 
نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية
 
التعازي والوفيات
 
انشطة الجمعيات

جمعية "صوت المرأة الأمازيغية" تكشف عن أرقام مقلقة تهم ظاهرة تزويج الطفلات القاصرات بإقليم أزيلال


مجموعة مدارس إمداحن في موعد مع حدثين بارزين

 
رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

جمعية اولاد الجابري للتنمية تراسل عامل اقليم الفقيه بن صالح حول مال طلب فتح تحقيق بخصوص عدم تجاوب رئ

 
أنشـطـة نقابية

الجامعة الحرة للتعليم بإقليم أزيلال تستكمل هياكلها بتأسيس مكتب هيأة الإدارة التربوية

 
أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ
 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشطة حــزبية

حزب جبهة القوى الديمقراطية يسجل قلقه حيال تنامي مظاهر الأزمة بالبلاد.


بني ملال : السيد أخنوش من بني ملال يعلن عن أهمية النقاش حول أولويات وهوية الحزب في أفق صياغة عرض نها

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ

 
 

»  رسـالة مفتوحـة الي من يهمهم الأمر

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  تهنـــئة

 
 

»  نداء : البحث عن فقدان أوراق شخصية

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة