مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         التجنيد الإجباري مقابل 2000 درهم في الشهر             كـــرة القدم بقلم : يطو لمغاري             حادث مأساوي يسفر عن مقتل مواطن، وإصابة “باشا” و أفراد عائلته إصابات بليغة.             ردا على الذين يواصلون تضليل الرأي متهمين الوزير بن اعتيق بخدمة مناضلي حزبه // حيمري البشير             بنى ملال / تيموليلت :3 قتلى وجرحى ضمنهم أطفال في حادث سير خطير تسبب فيه “كارو” بإقليم بني ملال             من يكون ‘بنشعبون’ خبير المال والأعمال ورجل ثقة القصر وزير المالية الجديد؟             تعيين "عبد السلام بكرات " واليا على جهة بني ملال خنيفرة             رئيس اتحاد ازيلال لكرة القدم يقدم استقالته والجمع العام العادي للنادي ينتخب حرث لحسن خلفا له             أزيلال : أزمة سيولية بعد توقيف جميع ( 9 ) الموزعات أللآلية للنقود بكل البنوك             أزيــلال : توشيح صدور عدد من الموظفين المتقاعدين بأوسمة ملكية على هامش الإنصات للخطاب الملكي             تصريح ممزوج بالدموع لخديجة ضحية قضية شرف الفقيه بن صالح..خطفوني ووشمو ليا            فضيحة من العيار الثقيل... شفار عين أسردون بني ملال الذي سرق معزة للمرأة جبلية فقيرة.            التسجيل الكامل للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك و الشعب            فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها            شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية             أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية             المســتشفى الإقليمــي بازيــلال             المجرد اصبح اضحوكة فى المغرب             علاش شدوكوم ؟؟            العرب وامريكا             في بلاد الكفار             المستشفيات بجهة بنى ملال خنيفرة             الإعانات الى ساكنة الجبال             الخيانة الزوجية             مغاربة ينتقدون قانون الراجلين           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

تصريح ممزوج بالدموع لخديجة ضحية قضية شرف الفقيه بن صالح..خطفوني ووشمو ليا


فضيحة من العيار الثقيل... شفار عين أسردون بني ملال الذي سرق معزة للمرأة جبلية فقيرة.


التسجيل الكامل للخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 65 لثورة الملك و الشعب


فتاة من ازيلال ،عضتها لفعى ومالقاتش الدواء فالسبطار كانو غايقطعو ليها يديها


شاهد اهداف مباراة برشلونة إشبيلية


40 ثانية مذهلة لزلزال إندونيسيا.. فرار جماعي حاسم من مسجد

 
كاريكاتير و صورة

أزيـــلال : المستشفى الإقليمى يتحول الى محطة طرقية
 
وصفات الإستاذة شافية كمال

ماهو التعرق؟ أسبابه وكيفية العلاج؟

 
حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

الأضاحي في زمن الثورة الرقمية بقلم ذ المصطفى شرو

 
إعلان
 
رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

نداء إنساني لانقاد حياة الطفل عبد المالك حجاج من مرض سرطان الدم بازيلال

 
الرياضــــــــــــــــــــة
 
الجريــمة والعقاب

فضيحة ..حادثة سير تقود إلى كشف زوجة "رباطية" تخون زوجها بحضور طفلتهما ..

 
الحوادث
 
الأخبار المحلية

أزيلال : أزمة سيولية بعد توقيف جميع ( 9 ) الموزعات أللآلية للنقود بكل البنوك


أزيــلال : توشيح صدور عدد من الموظفين المتقاعدين بأوسمة ملكية على هامش الإنصات للخطاب الملكي


رائحة كريهة وراء العثور على جثة متقاعد يستنفر الساكنة والسلطات بازيلال

 
الجهوية

تعيين "عبد السلام بكرات " واليا على جهة بني ملال خنيفرة


والي جهة بني ملال خنيفرة يشرف على توزيع سيارات للاسعاف ودراجات نارية لولاية الأمن


الفقيه بنصالح : جديـــد: نشر قصة احتجاز واغتصاب 14وحشا بشريا لقاصر باولاد عياد

 
الوطنية

التجنيد الإجباري مقابل 2000 درهم في الشهر


حادث مأساوي يسفر عن مقتل مواطن، وإصابة “باشا” و أفراد عائلته إصابات بليغة.


من يكون ‘بنشعبون’ خبير المال والأعمال ورجل ثقة القصر وزير المالية الجديد؟


جلالة الملك يرسم معالم استراتيجية فعالة لمحاربة البطالة وانخراط الشباب في الأوراش التنموية


هام جدا للمسافرين في عيد الأضحى عبر الطريق السيار

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

ما نشوفوك أ الزين بقلم: ذ.محمد جمال الدين الناصفي :
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 دجنبر 2013 الساعة 38 : 02


ما نشوفوك أ الزين

 

بقلم: ذ.محمد جمال الدين الناصفي :

شيء جميل أن تستفيق السيدة بسيمة الحقاوي وزيرة التنمية الإجتماعية والأسرة والتضامن من غفوتها وتخرج من جعبة وزارتها، مقترحا لمشروع قانون جديد يجرم التحرش الجنسي بالمغرب، ويتضمن عقوبات سالبة للحريات، قد تصل إلى خمس سنوات، والمشكل ليس في إضافة أو إقتراح قوانين جديدة، وإنما تفعيل تلك القوانين الموجودة أصلا ،ومسألة التحرش الجنسي بالمغرب أومانسميه بالضسارة هو نتاج لأختلال كبير في ثقافتنا نحو نظرتنا للمرأة في مجتمع لا زالت تسيطر عليه النعرة الرجولية رغم المساحيق الماكرة التي تضعها الدولة ومعها جل الهيآت السياسية لاستغلال النساء عبر النسب المأوية الخادعة التي تِؤتث تواجدهن في المؤسسات وفي بعض مراكز القرار دون الإهتمام العميق والجدي بمكانتهن في المجتمع، وأكثر من ذلك تركهن فريسات لكل أنواع الشدود الأخلاقي، والسلوكات الذكورية المستفزة التينسميها التحرش الجنسي.

إن هذه القضية هي مسألة ثقافية وتهم المجتمع برمته، وتهم كذلك الذكر والأنثى،لكن الواقع على الأرض يتحدث عن اشمئزاز كبير من طرف الفتيات والشابات والنساء عموما اتجاه حملات المضايقة التي يتعرضن لها سواء في الإدارة أو المعمل أو الحقل أو الشارع العام، والتي تظل أغلبها طي الكتمان خوفا من  انتقامات المدير أو الرئيس أو رب المعمل أو حتى من زنادقة الشارع، كما أن هناك متزوجات يتعرضن يوميا لأنواع التحرش في العمل عبر رسائل الشكر المبالغ

فيها، والإطناب والمديح بمناسبة أو غيرها، والحديث الغزلي الذي يتحول مع مرور الوقت إلى نوع من المصائد التي غالبا ما تنتهي بالمآسي، والكوارث وتتعدى منطق التحرش إلى الإنغماس في الحرمات.

تصوروا معي أن مسؤو لا تربويا بدرجة مدير، طاح به السقف مسكين وأرسل رسالة نصية عبر هاتفه النقا ل إلى أستاذة تحت مسؤوليته يعبر لها فيها عن مشاعره السفلى ويكتب بالواضح: أنا مهلوك….إمتى نشوفوك أ الزين.. الفضيحة وصلت إلى المسؤو لين المباشرين وتم الإلتفاف عليها، وإقبارها، ومن سخرية واقعنا أن الشيخ الزمزمي غفرالله له أفتى بجواز الإحتكاك المباشر، والتزاحم والإلتصاق في الحافلات حتى وإن أدى ذلك إلى بلوغ النشوة الكبرى أو إلى ماتحمد عقباه.

وعلى ذكر الحافلات تستحضرني واقعة تقول أن شابة مكتنزة كانت ضمن الراكبات الواقفات، ووسط الإزدحام أحست بعضو حاد يتسرب تدريجيا ألى مؤخرتها فاستدارت وقالت للشخص الذي التصق بها: آش كاتدير فقال لها بسداجة معليم أختي، ….لا قلت ليك آش كادير دروك، فأجابها بنوع من البلادة :أنا في عطلة.

وقبل شهرين تعرض أستاذ لمادة اللغة العربية في إحدى الثانويات لموقف يستحق خشبة المسرح، أكثر منه فصل دراسي فقد طلب من تلامذته إعداد موضوع يهم أحد النصوص الأدبية، وبعد تصحيح هذه النصوص وتقييمها حضر في الحصة الموالية ووزع أوراق التصحيح، وأخبرهم أن التلميذة بشرى حصلت على أحسن وأجمل نص….فانفجر التلاميذ والتلميذات بالضحك الذي انقلب إلى صراخ وهستيريا، ولم يستوعب الأستاذ ما قاله إلا بعد فوات الآوان.

وقمة السخرية والدعابة والنكثة المعروفة عند المغاربة عموما هوما جرى لإحدى العائلات حيث أقبلت على حفل ختان إبنها المعاق ذهنيا والذي تجاوز الثامنة عشر من عمره، وفرحة بهذه المناسبة أقاموا له حفلا كبيرا نشطه أحد أجواق الشيخات، فأجلسوا الإبن مع الضيوف في باحة المنزل، ولما بدأت الركزة والشطيح، بدأت إحدى الشيخات ترقص وتحرك مؤخرتها الضخمة، مما جعل العضو التناسلي للشاب المخثن يتحرك ويتبصبص في مكانه محدثا له أوجاعا كثيرة ومؤلمة فقال لأمه: عفاك أمي قولي ليها تجلس راه كاتعكرني……والحقيقة المرة هي أن بعض الشابات هن من أصبحن يتحرشن بالرجال في العمل وفي الشارع العام باسم الحرية الشخصية، وكيف يمكن لك أن تحبس أنفاسك الفوقية والتحتية وأنت ترى بأم عينك شابة ممكيجة وتصر على إظهار كل مفاتنها وخاصة اللواتي أصبحن يركزن على مؤخراتهن بشكل فاضح حتى أصبحت هذه المؤخرات برميل بارود أو وسيلة من وسائل الدمار الشامل لكل أحاسيس الذكور،وحتى عندمايخرج بعض الرجال لقضاء أغراضهم خارج المنزل يصابون بالدوخة والدوران،وينسون حتى لماذا أصلا خرجوا من منازلهم، ولأي سبب؟

مثل هؤلاء الشابات العاريات هن سبب هذه الألفاظ التي نسمعها كل يوم في الطريق العام، وأصبحت متداولة عند الكل مثل مانشوفوك أالزين، ريحت الحنة عطات، اللي عندو عندو، اسمر اللون يستاهل مليون،آح أتوالين،أو راتيك الحال أزين أزينينو، كلها ألفاظ تدخل ضمن قاموس التحرش الجنسي الذي يكون سببه المباشر هذه المشاهد المقززة للشابات المترنحات العاريات،وهو ترجمة حقيقية لثقافتنا وأخلاقنا وسلوكاتنا الشاذة، ولا يمكن للسيدة الوزيرة أن تعالجها باسم القانون والزجر،فمكان استئصالها ومحاربتها هو التحول الذي ينبغي أن يطال تربيتنا العامة ومنظومتنا التعليمية بالمدارس وسلوكاتنا المنحرفة وإعلامنا المريض،فبالله عليكم هل سمعتم يوما أن شابة أو امرأة محترمة في لباسها وعرضها وعليها علامة الحشمة والوقارةوالحياء تعرضت للتحرش؟ هل تتصورون معي أ ن امرأة متحجبة متزنة ستكون عرضة للمضايقة  أو التحرش، أسئلة نطرحها للجميع ولكم واسع النظر.



1904

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أيت عتاب : آفاق التنمية الحقيقية ، وضرورة توضيح مسار المقاربة التشاركية المحلية...

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

تعزية ومواساة للزميل لحسن أگرام فى وفاة أخته لطيفة ....

معاناتي في البحت عن زوجتي (5)‎ بقلم : ذ.لحسن كوجلي

البقاء للأجنس لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما ب...قيمهم (عبد القادر الهلالي)‎

يقتل زوجته ليلة الزفاف لأنه شك في عذريتها كتبها ذ.محمد أمدغوس

ما نشوفوك أ الزين بقلم: ذ.محمد جمال الدين الناصفي :

مفردات الجنس عند العرب ...بقلم : كامل النجار -

الرجاء تهزم امام مينيرو

فاطمة تابعمرانت هذه المرأة الأصيلةُ حدّ النخاع بقلم : عبد السلام خلفي

ما نشوفوك أ الزين بقلم: ذ.محمد جمال الدين الناصفي :





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

كـــرة القدم بقلم : يطو لمغاري


ردا على الذين يواصلون تضليل الرأي متهمين الوزير بن اعتيق بخدمة مناضلي حزبه // حيمري البشير


الجيش أفضل مدرسة لـ"تقويم" الشباب والحد من الإجرام والفوضى والتطرف الديني


المعلم الذي في خاطري‎ بقلم: نادية أغنغون


الداودي مجنون الحكومة.. أو الوزير اللي مقطع وراقيه بقلم: رمسيس بولعيون


حكومة المجلدات الفارغة ! اسماعيل الحلوتي


مَنْ يُدَحْرِجُ ..عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ بقلم :ابراهيم امين مؤمن


مغالطات في مقدمة كتاب "عروبة البربر" ذ ,عبد الله نعتي


منتخب المغرب أمازيغي ومنتخب السعودية ممثل العرب // مبارك بلقاسم


حنضلة...أضناه الانتظار بقلم:ذ. مالكة حبرشيد

 
أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

الإهمال الطبي يهدد ببتر يد " نجمة " فتاة بإقليم أزيلال-فيديو-


أزيــلال / واولى :فين وزير الصحة ؟؟/ دواوير تخرج في مسيرة على الأقدام من أجل مستوصف القرب / فيديو

 
إعلان
 
هذا الحدث
 
أخبار دوليــة

تشييع جنازة محمد الصالح يحياوي أحد شخصيات ثورة التحرير في الجزائر


الأمن يسقط عصابة خطيرة جنت 30 مليون من الهواتف المسروقة


عندما يتحدث الدجالون .. رجل دين يقول ترقبوا قيام الساعة يوم 28 يوليوز الجاري (فيديو)

 
انشطة الجمعيات

دمنات / حملة تحسيسية ناجحة حول داء السكري بجماعة سيدي بولخلف .


دمنات / جمعية مرضى داء السكري بدمنات تشرع في حملات تحسيسية بالداء الفتاك‎

 
التعازي والوفيات

أزيلآل : تعزية و مواساة في وفاة المشمول برحمته : " عبد الله التوامي " ...

 
موقع صديق
 
أنشطة حــزبية

المصطفى بنعلي في المجلس الوطني لجبهة القوى الديمقراطية: *الوضع العام نتاج سياسة حكومية

 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  هذا الحدث

 
 

»  رسالة الى ذوي القلوب الرحيمة

 
 

»  أخبار الصحة بإقليم أزيـلال

 
 

»  حديث الساعة بقلم ذ .المصطفى شرو

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة