مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] / مدير الموقع : إديــر عنوش / سكرتير التحرير : هشام أحــرار         حضو روسكم !!!ظاهرة السرقة و" الكريساج " تحت التهديد بالسلاح الأبيض بدأت تغزو مدينة أزيلال !!!             وفاة هنري ميشيل مدرب منتخب المغرب السابق             المستشار بركات لوزير الصحة: البرامج الصحية الموجهة لساكنة العالم القروي لا تقبل المزايدات السياسية             شلالات اوزود تحتضن السباق الثاني الرياضة في خدمة التنمية المحلية             عاصفة رعدية تخلف خسائر كبيرة في الأشجار المثمرة بايت بوكماز             بني ملال / دار ولدزيدوح : الدرك الملكي يطيح بأشهر مروج للمخدرات             المديرية العامة للأمن الوطني تواصل سياسة الانفتاح بحضور متميز ومشاركة وازنة في انشطة الملتقى الدولي             صور : مصرع تلميذة جراء سقوط عمود كهربائي عليها بالخميسات             بعدما نفت مديرية الحموشي خبر اعتقال مسيحي بالرباط .جهات تدعي التنسيقية كذبت بدورها خبر الاعتقال واكد             أزيــلال / فم الجمعة : سرقة سيارة فلاحية من نوع " إيسيزي بيكوب "..             خطير بالفيديو.... أستاذة تبادلت الضرب مع تلميذ وسط القسم بثانوية العرفان بتارودانت            محامية ضحايا بوعشرين تفجر قنبلة            توقيف عصابة إجرامية متخصصة في سرقة الأطفال بتدارت أنزا- أكادير            أحترس: إذا وجدت زجاجة بلاستيكية على عجلة سيارتك فأنت في خطر !!            كويسي:"المغرب لديها حظوظ كبيرة لاستضافة كأس العالم"            العرب وامريكا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

خطير بالفيديو.... أستاذة تبادلت الضرب مع تلميذ وسط القسم بثانوية العرفان بتارودانت


محامية ضحايا بوعشرين تفجر قنبلة


توقيف عصابة إجرامية متخصصة في سرقة الأطفال بتدارت أنزا- أكادير


أحترس: إذا وجدت زجاجة بلاستيكية على عجلة سيارتك فأنت في خطر !!


كويسي:"المغرب لديها حظوظ كبيرة لاستضافة كأس العالم"

 
وصفات الإستاذة شافية كمال

كوكتيل الوصفات للشعر باستعمال الحناء

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

شلالات اوزود تحتضن السباق الثاني الرياضة في خدمة التنمية المحلية


اتحاد ازيلال يمطر شباك مولودية طرفاية بسباعية ويرتقي الى الصف الثامن

 
الجريــمة والعقاب

فتاة تضع “أقراص النوم” لوالديها، لتستقبل عشيقها بغرفتها. وهكذا افتضح أمرها !

 
كاريكاتير و صورة

العرب وامريكا
 
الحوادث

دمنات : حادثة سير بمنعرجات تفني تسفر عن مصرع سيدة وإصابة 11 شخص بجروح خطيرة

 
الأخبار المحلية

حضو روسكم !!!ظاهرة السرقة و" الكريساج " تحت التهديد بالسلاح الأبيض بدأت تغزو مدينة أزيلال !!!


المستشار بركات لوزير الصحة: البرامج الصحية الموجهة لساكنة العالم القروي لا تقبل المزايدات السياسية


عاصفة رعدية تخلف خسائر كبيرة في الأشجار المثمرة بايت بوكماز

 
الوطنية

صور : مصرع تلميذة جراء سقوط عمود كهربائي عليها بالخميسات


بعدما نفت مديرية الحموشي خبر اعتقال مسيحي بالرباط .جهات تدعي التنسيقية كذبت بدورها خبر الاعتقال واكد


“سانديك” يهتك عرض طفلة أثناء عودتها من المدرسة .

 
الجهوية

بني ملال / دار ولدزيدوح : الدرك الملكي يطيح بأشهر مروج للمخدرات


المديرية العامة للأمن الوطني تواصل سياسة الانفتاح بحضور متميز ومشاركة وازنة في انشطة الملتقى الدولي


سابقة... المحكمة المدنية تبرئ عدلين بعد قضائهما ل 10 سنوات بحكم من المحكمة العسكرية وهذه هي المفاجئة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

إيطاليا تقف إجلالا للمغربي بائع "الكلينيكس" الذي أصبح مهندسا
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 11 دجنبر 2013 الساعة 24 : 04


إيطاليا تقف إجلالا للمغربي بائع "الكلينيكس" الذي أصبح مهندسا - See more at: http://fkihbensalah.net/%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D9%82%D9%81-%D8%A5%D8%AC%D9%84%D8%A7%D9%84%D8%A7-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D8%A6%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%83%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A-%D8%A3%D8%B5%D8%A8%D8%AD-%D9%85%D9%87%D9%86%D8%AF%D8%B3%D8%A7#sthash.i2UMZaRU.dpuf
إيطاليا تقف إجلالا للمغربي بائع "الكلينيكس" الذي أصبح مهندسا - See more at: http://fkihbensalah.net/%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D9%82%D9%81-%D8%A5%D8%AC%D9%84%D8%A7%D9%84%D8%A7-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D8%A6%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%83%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A-%D8%A3%D8%B5%D8%A8%D8%AD-%D9%85%D9%87%D9%86%D8%AF%D8%B3%D8%A7#sthash.i2UMZaRU.dpuf

إيطاليا تقف إجلالا للمغربي بائع "الكلينيكس" الذي أصبح مهندسا

 

 

 

محمد الإدريسي من إيطاليا

 

قليلون هم من كانوا يعلمون بسر تواجد كل ذلك العدد الهائل من الصحفيين والمصورين يوم مناقشة الطالب المغربي "عبد المولى الخديري"، المعروف باسم رشيد، لأطروحته لنيل دبلوم الهندسة المدنية، رغم أنه لم يكن الوحيد الذي ينتظر دوره للمرور أمام اللجنة.

ولكن ما إن أعلنت اللجنة عن قرارها بنجاح الطالب المغربي، حتى اكتشف الجميع حقيقة ذلك الطالب الخجول الذي لا تكاد الإبتسامة تفارق محياه، حتى أنه أصبح حديث الساعة لمدة تزيد عن الشهرين لحدود اليوم.

رشيد، 26 سنة المزداد بمدينة خريبكة المغربية، لم يكن سوى ذلك الشاب الذي ألفته الشوارع وسط مدينة طورينو، وحتى مدخل الجامعة التي تخرج منها، وهو يقوم ببيع بعض الأشياء البسيطة، مثل "البريكات" والمناديل الورقية، وهي المهنة التي زاولها منذ أن وطأت قدماه أرض المدينة الإيطالية، وعمره لم يتجاوز الحادية عشرة سنة.

ورغم بعده عن دفئ العائلة في سن مبكرة، إلا أن تشجيع أخويه الكبيرين اللذين استقدماه معهما، وكذا إحدى السيدات اليابانيات، استطاع "رشيد" أن يتخطى صعوبات الإندماج في المحيط المدرسي بسهولة، رغم إقراره بأنه كان يتصور في كل مرة ينتقل من مرحلة إلى أخرى من مراحل التعليم، أنها ستكون الأخيرة، "حتى دخولي الجامعة لم أكن أظن أنني سأتوفق فيه، وهذا ما يجعلني أحس اليوم بنوع من الافتخار" يقول رشيد.

وبادرت جميع وسائل الإعلام الإيطالية إلى تحيته على جهوده ومثابرته، وخصصت له أكبر البرامج التلفزيونية، ضمنتها فقرات خاصة للإشادة بماحققه "الماروكينو بائع البريكات الذي أصبح مهندسا"، ولم يتخلف عن الإشادة بإنجاز المهاجر المغربي حتى حزب رابطة الشمال المعادي للأجانب الذي حياه على إنجازه، معتبرا إياه "نموذجا للاندماج".

ولم يكد يجف مداد خبر تخرج رشيد بائع "الكلينكس" و"البريكات" من الجامعة التقنية المتعددة التخصصات بطورينو، وهي إحدى أهم الجامعات الإيطالية، حتى أعلن المهاجر المغربي بنفسه وعبر صفحات جريدة "لاستامبا"، إحدى أكبر الجرائد الإيطالية، أنه يرفض المشاركة في أحد أشهر البرامج التلفزيونية العالمية، بعدما عرض عليه القائمون على برنامج "بيغ براذر" المشاركة في نسخته الإيطالية القادمة، وهو البرنامج الذي يفتح أبواب الشهرة على مصراعيه لكل المشاركين فيه.

رشيد ـ وعلى طريقة الكبار، حسب وصف أحد الصحفيين الإيطاليين ـ اعتذر عن المشاركة، فالشهرة من خلال برنامج تلفزيوني لا تهمني، فما يهمني هو مواصلة الدراسة، وأصدقائي يصفونني بالأحمق مع كل ما أضيعه من إغراءات، إلا أنني لم أقتنع بمنطقهم، ولن أندم عن قراري، لأن ما يبقى في الأخير هو ما يتطلب منك مجهودا أكثر، أما الشهرة العرضية فهي زائلة لا محالة" وفق تعبير رشيد المغربي.

وأردف الشاب مبررا رفضه المشاركة في برنامج تلفزيوني يفتح له أبواب الشهرة، بأنه "لو كان يبحث عن الطرق السهلة لما ثابر كل هذه السنوات، دارسا بالليل، ومكدا بالنهار، وأن كل ما يتمناه هو أن أن يجد عملا في إطار تخصصه بإحدى مكاتب الهندسة حتى يتمكن من متابعة دراسته العليا".

وبمناسبة أدائه اليمين القانونية أمام عمدة مدينة طورينو، لحصوله على الجنسية الإيطالية، صرح هذا الأخير أنه يشعر بافتخار كبير، وهو يوقع مرسوم حصول رشيد على الجنسية الإيطالية، متمنيا أن يكون نموذجا لجميع الأجانب المقيمين بطورينو. ومن جانبه شكر "رشيد" جميع من وقف إلى جانبه طيلة مسيرته، وخاصة زبائنه الذين ساهموا في تحصيله العلمي بطريقة أو بأخرى، والذين سيفتقدهم بعد تغيير المهنة" يقول رشيد مازحا

محمد الإدريسي من إيطاليا

- See more at: http://fkihbensalah.net/%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D9%82%D9%81-%D8%A5%D8%AC%D9%84%D8%A7%D9%84%D8%A7-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D8%A6%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%83%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A-%D8%A3%D8%B5%D8%A8%D8%AD-%D9%85%D9%87%D9%86%D8%AF%D8%B3%D8%A7#sthash.i2UMZaRU.dpuf

قليلون هم من كانوا يعلمون بسر تواجد كل ذلك العدد الهائل من الصحفيين والمصورين يوم مناقشة الطالب المغربي "عبد المولى الخديري"، المعروف باسم رشيد، لأطروحته لنيل دبلوم الهندسة المدنية، رغم أنه لم يكن الوحيد الذي ينتظر دوره للمرور أمام اللجنة.

 ولكن ما إن أعلنت اللجنة عن قرارها بنجاح الطالب المغربي، حتى اكتشف الجميع حقيقة ذلك الطالب الخجول الذي لا تكاد الإبتسامة تفارق محياه، حتى أنه أصبح حديث الساعة لمدة تزيد عن الشهرين لحدود اليوم.

 رشيد، 26 سنة المزداد بمدينة خريبكة المغربية، لم يكن سوى ذلك الشاب الذي ألفته الشوارع وسط مدينة طورينو، وحتى مدخل الجامعة التي تخرج منها، وهو يقوم ببيع بعض الأشياء البسيطة، مثل "البريكات" والمناديل الورقية، وهي المهنة التي زاولها منذ أن وطأت قدماه أرض المدينة الإيطالية، وعمره لم يتجاوز الحادية عشرة سنة.

 ورغم بعده عن دفئ العائلة في سن مبكرة، إلا أن تشجيع أخويه الكبيرين اللذين استقدماه معهما، وكذا إحدى السيدات اليابانيات، استطاع "رشيد" أن يتخطى صعوبات الإندماج في المحيط المدرسي بسهولة، رغم إقراره بأنه كان يتصور في كل مرة ينتقل من مرحلة إلى أخرى من مراحل التعليم، أنها ستكون الأخيرة، "حتى دخولي الجامعة لم أكن أظن أنني سأتوفق فيه، وهذا ما يجعلني أحس اليوم بنوع من الافتخار" يقول رشيد.

 وبادرت جميع وسائل الإعلام الإيطالية إلى تحيته على جهوده ومثابرته، وخصصت له أكبر البرامج التلفزيونية، ضمنتها فقرات خاصة للإشادة بماحققه "الماروكينو بائع البريكات الذي أصبح مهندسا"، ولم يتخلف عن الإشادة بإنجاز المهاجر المغربي حتى حزب رابطة الشمال المعادي للأجانب الذي حياه على إنجازه، معتبرا إياه "نموذجا للاندماج".

 ولم يكد يجف مداد خبر تخرج رشيد بائع "الكلينكس" و"البريكات" من الجامعة التقنية المتعددة التخصصات بطورينو، وهي إحدى أهم الجامعات الإيطالية، حتى أعلن المهاجر المغربي بنفسه وعبر صفحات جريدة "لاستامبا"، إحدى أكبر الجرائد الإيطالية، أنه يرفض المشاركة في أحد أشهر البرامج التلفزيونية العالمية، بعدما عرض عليه القائمون على برنامج "بيغ براذر" المشاركة في نسخته الإيطالية القادمة، وهو البرنامج الذي يفتح أبواب الشهرة على مصراعيه لكل المشاركين فيه.

 رشيد ـ وعلى طريقة الكبار، حسب وصف أحد الصحفيين الإيطاليين ـ اعتذر عن المشاركة، فالشهرة من خلال برنامج تلفزيوني لا تهمني، فما يهمني هو مواصلة الدراسة، وأصدقائي يصفونني بالأحمق مع كل ما أضيعه من إغراءات، إلا أنني لم أقتنع بمنطقهم، ولن أندم عن قراري، لأن ما يبقى في الأخير هو ما يتطلب منك مجهودا أكثر، أما الشهرة العرضية فهي زائلة لا محالة" وفق تعبير رشيد المغربي.

 وأردف الشاب مبررا رفضه المشاركة في برنامج تلفزيوني يفتح له أبواب الشهرة، بأنه "لو كان يبحث عن الطرق السهلة لما ثابر كل هذه السنوات، دارسا بالليل، ومكدا بالنهار، وأن كل ما يتمناه هو أن أن يجد عملا في إطار تخصصه بإحدى مكاتب الهندسة حتى يتمكن من متابعة دراسته العليا".

 وبمناسبة أدائه اليمين القانونية أمام عمدة مدينة طورينو، لحصوله على الجنسية الإيطالية، صرح هذا الأخير أنه يشعر بافتخار كبير، وهو يوقع مرسوم حصول رشيد على الجنسية الإيطالية، متمنيا أن يكون نموذجا لجميع الأجانب المقيمين بطورينو. ومن جانبه شكر "رشيد" جميع من وقف إلى جانبه طيلة مسيرته، وخاصة زبائنه الذين ساهموا في تحصيله العلمي بطريقة أو بأخرى، والذين سيفتقدهم بعد تغيير المهنة" يقول رشيد مازحا

قليلون هم من كانوا يعلمون بسر تواجد كل ذلك العدد الهائل من الصحفيين والمصورين يوم مناقشة الطالب المغربي "عبد المولى الخديري"، المعروف باسم رشيد، لأطروحته لنيل دبلوم الهندسة المدنية، رغم أنه لم يكن الوحيد الذي ينتظر دوره للمرور أمام اللجنة.

ولكن ما إن أعلنت اللجنة عن قرارها بنجاح الطالب المغربي، حتى اكتشف الجميع حقيقة ذلك الطالب الخجول الذي لا تكاد الإبتسامة تفارق محياه، حتى أنه أصبح حديث الساعة لمدة تزيد عن الشهرين لحدود اليوم.

رشيد، 26 سنة المزداد بمدينة خريبكة المغربية، لم يكن سوى ذلك الشاب الذي ألفته الشوارع وسط مدينة طورينو، وحتى مدخل الجامعة التي تخرج منها، وهو يقوم ببيع بعض الأشياء البسيطة، مثل "البريكات" والمناديل الورقية، وهي المهنة التي زاولها منذ أن وطأت قدماه أرض المدينة الإيطالية، وعمره لم يتجاوز الحادية عشرة سنة.

ورغم بعده عن دفئ العائلة في سن مبكرة، إلا أن تشجيع أخويه الكبيرين اللذين استقدماه معهما، وكذا إحدى السيدات اليابانيات، استطاع "رشيد" أن يتخطى صعوبات الإندماج في المحيط المدرسي بسهولة، رغم إقراره بأنه كان يتصور في كل مرة ينتقل من مرحلة إلى أخرى من مراحل التعليم، أنها ستكون الأخيرة، "حتى دخولي الجامعة لم أكن أظن أنني سأتوفق فيه، وهذا ما يجعلني أحس اليوم بنوع من الافتخار" يقول رشيد.

وبادرت جميع وسائل الإعلام الإيطالية إلى تحيته على جهوده ومثابرته، وخصصت له أكبر البرامج التلفزيونية، ضمنتها فقرات خاصة للإشادة بماحققه "الماروكينو بائع البريكات الذي أصبح مهندسا"، ولم يتخلف عن الإشادة بإنجاز المهاجر المغربي حتى حزب رابطة الشمال المعادي للأجانب الذي حياه على إنجازه، معتبرا إياه "نموذجا للاندماج".

ولم يكد يجف مداد خبر تخرج رشيد بائع "الكلينكس" و"البريكات" من الجامعة التقنية المتعددة التخصصات بطورينو، وهي إحدى أهم الجامعات الإيطالية، حتى أعلن المهاجر المغربي بنفسه وعبر صفحات جريدة "لاستامبا"، إحدى أكبر الجرائد الإيطالية، أنه يرفض المشاركة في أحد أشهر البرامج التلفزيونية العالمية، بعدما عرض عليه القائمون على برنامج "بيغ براذر" المشاركة في نسخته الإيطالية القادمة، وهو البرنامج الذي يفتح أبواب الشهرة على مصراعيه لكل المشاركين فيه.

رشيد ـ وعلى طريقة الكبار، حسب وصف أحد الصحفيين الإيطاليين ـ اعتذر عن المشاركة، فالشهرة من خلال برنامج تلفزيوني لا تهمني، فما يهمني هو مواصلة الدراسة، وأصدقائي يصفونني بالأحمق مع كل ما أضيعه من إغراءات، إلا أنني لم أقتنع بمنطقهم، ولن أندم عن قراري، لأن ما يبقى في الأخير هو ما يتطلب منك مجهودا أكثر، أما الشهرة العرضية فهي زائلة لا محالة" وفق تعبير رشيد المغربي.

وأردف الشاب مبررا رفضه المشاركة في برنامج تلفزيوني يفتح له أبواب الشهرة، بأنه "لو كان يبحث عن الطرق السهلة لما ثابر كل هذه السنوات، دارسا بالليل، ومكدا بالنهار، وأن كل ما يتمناه هو أن أن يجد عملا في إطار تخصصه بإحدى مكاتب الهندسة حتى يتمكن من متابعة دراسته العليا".

وبمناسبة أدائه اليمين القانونية أمام عمدة مدينة طورينو، لحصوله على الجنسية الإيطالية، صرح هذا الأخير أنه يشعر بافتخار كبير، وهو يوقع مرسوم حصول رشيد على الجنسية الإيطالية، متمنيا أن يكون نموذجا لجميع الأجانب المقيمين بطورينو. ومن جانبه شكر "رشيد" جميع من وقف إلى جانبه طيلة مسيرته، وخاصة زبائنه الذين ساهموا في تحصيله العلمي بطريقة أو بأخرى، والذين سيفتقدهم بعد تغيير المهنة" يقول رشيد مازحا

محمد الإدريسي من إيطاليا

- See more at: http://fkihbensalah.net/%D8%A5%D9%8A%D8%B7%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A7-%D8%AA%D9%82%D9%81-%D8%A5%D8%AC%D9%84%D8%A7%D9%84%D8%A7-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A-%D8%A8%D8%A7%D8%A6%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%83%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A-%D8%A3%D8%B5%D8%A8%D8%AD-%D9%85%D9%87%D9%86%D8%AF%D8%B3%D8%A7#sthash.i2UMZaRU.dpuf

 

 

 



1502

0






للاتصال بنا

عبر البريد الإليكتروني

[email protected]

أو

العنوان الجديد

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

الفقيه بن صالح: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة مشاركات ومشاركون يتعلمون كيفية التناظر من خلال موضوع"

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

لم أمارس الدعارة بفيلا برلسكوني

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

زهرة حلمومي زوجة مهاجر مغربي من سوق السبت ترفع تظلمها لوزير العدل

أنف «بينوكيو»الطويل. بقلم ذ. محمد حدوي

الزاوية البصيرية ببني عياط اقليم ازيلال تحيي ذكرى انتفاضة سيدي محمد بصير التاريخية بالعيون

كرونولوجيا إطلاق سراح الأسرى المغاربة بتندوف .الحلقة السادسة .بقلم : ذ.محمد سيموري .واويزغت.

إيطاليا تقف إجلالا للمغربي بائع "الكلينيكس" الذي أصبح مهندسا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الامازيغية لغة الدولة… أيضا بقلم - عبد الله بوشطارت


مايه...مكسورة بقلم : مالكة حبرشيد


العقل زمن الأمويين بقلم : الشيخ سيدي عبد الغني العمري الحسن


إبليس فى محراب العبودية بقلم : :إبراهيم أمين مؤمن


أربَعِينِيَّةُ مول الحانوت!! بقلم / الطيب آيت أباه


مشروع السجن الوطني للصحافة بقلم - الأستاذ والصحفي بوشعيب حمراوي


سيد الخمار : قصة الغراب مع طه حسين


افتحي ساقيك أيّتها العاهرة الصغيرة ليولد الوطن العظيم .. بقلم : ماري القصيفي


أيها الناشط الأمازيغي، كم مقالا كتبت باللغة الأمازيغية؟ // مبارك بلقاسم


" تكلوا جنابكم " بقلم رشيد نيني

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

وفاة هنري ميشيل مدرب منتخب المغرب السابق


اعترافات «أحمد» قاتل «ميادة»: «حاولت أغتصبها 45 دقيقة.. وعندي كبت جنسي»


أين يعيش أبناء معمر القدافي…الحقيقة الكاملة

 
انشطة الجمعيات

تملالت : إحداث تعاونية الطلوح للمرأة في مجال الصناعة التقليدية بجماعة الطلوح إقليم الرحامنة


دمنات / قافلة طبية ناجحة لجمعية مرضى داء السكري بدمنات + صور .

 
أنشطة حــزبية

ازيلال/ جماعة تيفرت نايت حمزة : الأخ صالح حيون المفتش الإقليمي يشرف على تجديد مكتب فرع حزب الاستقلال

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : نبأ وفاة المغفور له السيد " حسن غزال" رحمة الله عليه..


أزيلآل : تعزية ومواساة في وفاة والدة أخينا :" علي بامو " رحمها الله


أزيــلال : تعزية وموساة في وفاة زوجة " سعيد رقيق " صاحب مقهى " الجناديل "

 
موقع صديق
تادلة أزيلال
 
أنشـطـة نقابية
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  وصفات الإستاذة شافية كمال

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 شركة وصلة