مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أبيقور بين التفلسف والسعادة د زهير الخويلدي             جهود المؤسسات الأكاديمية والعلمية المدنية لزرع فسائل النوابت والتداول في مسائل خطاب الثوابت : موقع الثوابت الدينية المغربية أنموذجا             سابقة.. تطليق عدل لزوجين دون علمهما، والشرطة القضائية تدخل على الخط             شرطي يشهر سلاحه لإيقاف صاحب كلب شرس عرض حياة المارة للخطر             اعتقال ثلاثة اشخاص بتهمة تزوير عقد زواج قاصر.             الاستيلاء على العقارات عن طريق التزوير بقلم ذ.: شيد وهابي             انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25 الرابط "بين الويدان وأفورار"..             أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا " اسماعيل حضار" صاحب محطة البنزين بتانوت             رشوة بـ 15 مليونا تطيح بقاض معروف ومستشار جماعي في بني ملال             أزيلال : بعد صفعات متتالية لرئيس المجلس الإقليمى ، الأغلبية والمعارضة يصوتون تأجيل نقط دورة يونيو ويخرجون ببيان             ميمون الرحموني يغني "أحواس"            ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️            شاهد ملخص اهداف المنتخب المغربي ضد ليبيريا | المغرب 2-0ليبيريا | maroc 2-0 lebiria            عويطة يكشف طريقة نصب زوجته عليه            عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

ميمون الرحموني يغني "أحواس"


ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️


شاهد ملخص اهداف المنتخب المغربي ضد ليبيريا | المغرب 2-0ليبيريا | maroc 2-0 lebiria


عويطة يكشف طريقة نصب زوجته عليه


. خطيب يحتضر أثناء إلقائه خطبة حول الموت.

 
كاريكاتير و صورة

عملية جراحية ببطاقة الراميد
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بعد رفض دخول الجزائر.. الوفد الإعلامي المغربي يعود إلى بلاده


تطور جديد في قضية "خاليلوزيتش" قد يقلب الأمور رأسا على عقب


الحكومة المغربية : قرار إقالة المدرب خليلوزيتش من اختصاص الجامعة الملكية...

 
الجريــمة والعقاب

بالصور.. هكذا تم قتل ودفن ثلاثيني على يد شقيقه بسبب الإرث في جريمة مراكش المروعة


ثلاث أشقاء ينهون حياة شخص بـ"البالا" و الساطور

 
الحوادث

أزيــلال / بنى عياط : مصرع شابتين وإصابة آخرين بجروح خطيرة في حادثة سير مروعة


سائق متهور يتسبب في حادثة سير بمنطقة دار الفلاح إقليم أزيلال

 
الأخبار المحلية

انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25 الرابط "بين الويدان وأفورار"..


أزيلال : بعد صفعات متتالية لرئيس المجلس الإقليمى ، الأغلبية والمعارضة يصوتون تأجيل نقط دورة يونيو ويخرجون ببيان


المحكمة تقرر استدعاء أطراف ملف جماعة بني عياط

 
الجهوية

رشوة بـ 15 مليونا تطيح بقاض معروف ومستشار جماعي في بني ملال


ضبط دركي رفقة قاصر داخل سيارته ببني ملال


مدينة القصيبة تهتز على خبر العثور على مهندس عاطل عن العمل جثة هامدة

 
الوطنية

سابقة.. تطليق عدل لزوجين دون علمهما، والشرطة القضائية تدخل على الخط


شرطي يشهر سلاحه لإيقاف صاحب كلب شرس عرض حياة المارة للخطر


اعتقال ثلاثة اشخاص بتهمة تزوير عقد زواج قاصر.


صنعت خصيصا لجولات الصيد.. سيارة للحسن الثاني معروضة للبيع


تلميذ يرسل أستاذا للمُستعجلات بعد منعه من الغشّ في الامتحانات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


فاطمة تابعمرانت هذه المرأة الأصيلةُ حدّ النخاع بقلم : عبد السلام خلفي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 يناير 2014 الساعة 23 : 23


فاطمة تابعمرانت هذه المرأة الأصيلةُ حدّ النخاع


عبد السلام خلفي


هي امرأة لا ككل النساء… هي امرأة فريدة… هي امرأة تجمع بين الصدق في القول والحب في الفعل… عندما تقف أمام جمهورها تشعُرُ وكأن الأرض تميد في دواخلها قرونٌ من الأصالة المُعتّقة… تشعر وكأنها تزرع التاريخ من جديد… تشعرُ وكأن الأمازيغية روح فيها تنبعثُ باسقة من قسمات وجهها… تشعر بكل الأجداد وكل الفنون وكل التواريخ تمور تحت قدميها … تشعرُ بماسينيسا مترنماً على وقْع أنغامها … وتشعر بتاكفاريناس متوسطاً رقصة أحيدوس يتبارى أمام قوة كلماتها… وتشعر بصيفاكس يعيد تشكيل رقصة أحواش على نبضات معاني شِعْرها… وتشعر بيوغرطن مستلاً سيفَهُ ثملاً بعنفوان غنائها… وتشعر بداميا وأكسيل بين يديها يُقبلان جبهتها وينسلاّن يعانقان تراب رجليْها… وعلى الربوة الأخرى تشعرُ بـ “بابا يوبا” طرِباً يرقص تارة وتارة أخرى يستمع إليها أو يناديها… تشعرُ بكل الملوك الأمازيغ وكل الفنانين وكل الشعراء وكل المقاومين الذين ماتوا دفاعاً عن هذه الأرض يحيطون بها … هي امرأة الأرض… هي امرأة الجذور… هي امرأة الإحساس المرهف الأصيل… هي امرأة الأفق الجميل … هي المرأة التي تقول بالقلب … وإذا قالت سمعَ الصدقُ لرنين كلماتها، واستجابت لآهاتها كل ذرّات الأرض الأمازيغية بريفها وسوسها وأطلسها… بكل بقعة من بقاع تامازغا… بسهولها وجبالها وأنهارها وهضابها وصحرائها وبحارها…

هي امرأة لا ككل النساء… هي امرأةٌ فريدةٌ… هي امرأة الفن والأرض… لا تتنكر لجذورها… لا تتنكر للسانها… لا تتنكر لأبيها “يوبا” وهي تناديه: “أَ بابا يوبا” … وإذا وقفت في البرلمان وقفت شامخة وتكلّمت بلغة “يوبا”… بلغة الأرض… بلغة القلب… هي لا تطرحُ أسئلة على من لا يفقهها، ولكنها تُعلنُ الحبَّ… حبَّ الوطن… حبّ الأهل والأحباب… حبَّ من مات من أجل هذا البلد… حُبّ فنّ هذا البلد… حبّ تاريخ هذا البلد… حب الانتماء إلى هذا البلد… ليست شرقية ولا غربية… بل هي مزروعة في تربة البلد… تأتيها الرياح شرقاً وغرباً فتفتحُ لها النوافذ والمنافذ لكنها أبداً لا تفرطُ في عبق البلد… هو عبقٌ تحملُه في رقصاتها… في شِعْرِها… في نغمات معانيها… في دمها… أبداً لم تُغيرها الرياح الأجنبيةُ الهوجاء… لم يُغيّرها الكرسي الوثيرُ في البرلمان…لم يُغيرها كما فعل بالكثير ممن تنكروا للسان البلد….أو استعاروا لهم ألسنة أُخرى كي يقتلوا البلد…

عندما استضافتني السنة الماضية كي نحتفل بالسنة الأمازيغية وجدْتُها وتزنيتُ عند الباب مُرحّبَة… وجدتُها بلكنتها الأمازيغية وبلباسها الأمازيغي العريق منفرجة الأسارير تستقبل الأمازيغ وكأنها تستقبلُ أبناءها… لقد كان احتفالاً بالمغرب وبهوية المغرب… كان احتفالاً ببنات وأبناء المغرب … في سوس والأطلس والريف… لم تُميّز بينهن بينهم… كانت تكلمُهُنّ وتُكلمُهم … تسأل عنهُنّ وعنهم… تبحثُ عنهُنّ وعنهم… تضعهنّ وتضعُهم في رموش عينيها… أسرت إليّ: “kullutn gin imazighen” أحسستُ أن قلبَها أوسَع، وأنها فهمت معنى المزوغة أكثر مما فهمهُ بعضُ المناضلين منّا… لم تُميّز في تكريمنا… فمنَّا الباحث والشاعر والأديب والمناضل… ومنا الريفيّ والأطلسيُّ والسوسي… ولكنها ظلّت تنظر إلينا كما يقول الفنان الأمازيغي الكبير خالد إيزري:

Nccin marra d ijjn

Ngga am iDuDan ufus

وهاهي ذي سنة 2964 تستقبلُ، مرة أخرى، أفواجاً من الأمازيغ فتستضيفُ بعضهمُ وتكرّمُ الآخرين… وها هو ذي المناضل الأمازيغي (من الريف) الكبير محمد بودهان يُكرّم تماماً كما تمَّ تكريمي أنا أيضاً السنة الماضية.

فشكراً لك فاطمة وشكراً لجمعية “تايري” وشكراً لما تحملينه من قيم سامية.


 

 



2902

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

الملك قادم ...الملك غير قادم

الحلقة الأولى : الفتنة أشد من القتل بقلم: ذ.مولاي محمد أمنون بن مولاي

دمنات: البناء العشوائي...واقع الحال والقوانين

مكناس : اعتقال خالة العاهل المغربي وأحد ابنائها

النساء ...النساء.بقلم : نورالدين كنز

شكاية من السيد موحى اسقزاي الى السيد وكيل جلالة الملك بابتدائية أزيلال

هل ينجح الانقلابيون في جَرّ مصر إلى حرب أهلية؟ بقلم : ذ . فؤاد الفاتحي

معاناتي في البحت عن زوجتي(3)‎ بقلم :لحسن كوجلي

بلاغ صحفي : وقفة تضامنية و تنديدية مع هبة و جيهان ضحيتي الاعتداء الجنسي يوم الاثنين 5 غشت 2013

فاطمة تابعمرانت هذه المرأة الأصيلةُ حدّ النخاع بقلم : عبد السلام خلفي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

أبيقور بين التفلسف والسعادة د زهير الخويلدي


جهود المؤسسات الأكاديمية والعلمية المدنية لزرع فسائل النوابت والتداول في مسائل خطاب الثوابت : موقع الثوابت الدينية المغربية أنموذجا


الاستيلاء على العقارات عن طريق التزوير بقلم ذ.: شيد وهابي


علبة المناديل الورقية بقلم ذ:امينة السحاقي


المغــرب ... الجزائــر أشقاء في الحرب الباردة بقلم : عبد الإله شفيشو


إنطباع كتب يوسف بولجراف


أما آن لابن كيران أن يستحيي؟! بقلم : اسماعيل الحلوتي


لم نكن اوفياء للحلم بقلم : د.مالكة حبرشيد


صورة اليوم السبت 11 يونيو 2022 تحت عنوان : السوليما بقلم د : نصر الله البوعيشي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي الجزء الثاني الحلقة 02 الثانية

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا " اسماعيل حضار" صاحب محطة البنزين بتانوت


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ذ.: الحسين البحري ، مدير مدرسة وادي الذهب


أزيــلال : الموت يخطف منا المشمول برحمته الأخ :" سمير قافو " .. صدمة بين زملائه و أقاربه


أزيلال : تعزية في وفاة " طه الساقي " ابن صديقنا العزيز" الحاج الساقي" وهو في ريعان شبابه ...رحمة الله عليه

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

لعنة السياسة … أردوغان يستقبل ولي العهد السعودي بالأحضان بعد أن وصفه سابقا ب “المجرم”


القصة الكاملة لمقتل طالبة جامعة المنصورة «نيرة أشرف» على يد زميلها

 
أنشـطـة نقابية

فاتح ماي .. هذه تفاصيل الاتفاق الموقع بين الحكومة والنقابات والمتقاعدون خارج التغطية + فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة