مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أبيقور بين التفلسف والسعادة د زهير الخويلدي             جهود المؤسسات الأكاديمية والعلمية المدنية لزرع فسائل النوابت والتداول في مسائل خطاب الثوابت : موقع الثوابت الدينية المغربية أنموذجا             سابقة.. تطليق عدل لزوجين دون علمهما، والشرطة القضائية تدخل على الخط             شرطي يشهر سلاحه لإيقاف صاحب كلب شرس عرض حياة المارة للخطر             اعتقال ثلاثة اشخاص بتهمة تزوير عقد زواج قاصر.             الاستيلاء على العقارات عن طريق التزوير بقلم ذ.: شيد وهابي             انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25 الرابط "بين الويدان وأفورار"..             أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا " اسماعيل حضار" صاحب محطة البنزين بتانوت             رشوة بـ 15 مليونا تطيح بقاض معروف ومستشار جماعي في بني ملال             أزيلال : بعد صفعات متتالية لرئيس المجلس الإقليمى ، الأغلبية والمعارضة يصوتون تأجيل نقط دورة يونيو ويخرجون ببيان             ميمون الرحموني يغني "أحواس"            ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️            شاهد ملخص اهداف المنتخب المغربي ضد ليبيريا | المغرب 2-0ليبيريا | maroc 2-0 lebiria            عويطة يكشف طريقة نصب زوجته عليه            عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

ميمون الرحموني يغني "أحواس"


ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️


شاهد ملخص اهداف المنتخب المغربي ضد ليبيريا | المغرب 2-0ليبيريا | maroc 2-0 lebiria


عويطة يكشف طريقة نصب زوجته عليه


. خطيب يحتضر أثناء إلقائه خطبة حول الموت.

 
كاريكاتير و صورة

عملية جراحية ببطاقة الراميد
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بعد رفض دخول الجزائر.. الوفد الإعلامي المغربي يعود إلى بلاده


تطور جديد في قضية "خاليلوزيتش" قد يقلب الأمور رأسا على عقب


الحكومة المغربية : قرار إقالة المدرب خليلوزيتش من اختصاص الجامعة الملكية...

 
الجريــمة والعقاب

بالصور.. هكذا تم قتل ودفن ثلاثيني على يد شقيقه بسبب الإرث في جريمة مراكش المروعة


ثلاث أشقاء ينهون حياة شخص بـ"البالا" و الساطور

 
الحوادث

أزيــلال / بنى عياط : مصرع شابتين وإصابة آخرين بجروح خطيرة في حادثة سير مروعة


سائق متهور يتسبب في حادثة سير بمنطقة دار الفلاح إقليم أزيلال

 
الأخبار المحلية

انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25 الرابط "بين الويدان وأفورار"..


أزيلال : بعد صفعات متتالية لرئيس المجلس الإقليمى ، الأغلبية والمعارضة يصوتون تأجيل نقط دورة يونيو ويخرجون ببيان


المحكمة تقرر استدعاء أطراف ملف جماعة بني عياط

 
الجهوية

رشوة بـ 15 مليونا تطيح بقاض معروف ومستشار جماعي في بني ملال


ضبط دركي رفقة قاصر داخل سيارته ببني ملال


مدينة القصيبة تهتز على خبر العثور على مهندس عاطل عن العمل جثة هامدة

 
الوطنية

سابقة.. تطليق عدل لزوجين دون علمهما، والشرطة القضائية تدخل على الخط


شرطي يشهر سلاحه لإيقاف صاحب كلب شرس عرض حياة المارة للخطر


اعتقال ثلاثة اشخاص بتهمة تزوير عقد زواج قاصر.


صنعت خصيصا لجولات الصيد.. سيارة للحسن الثاني معروضة للبيع


تلميذ يرسل أستاذا للمُستعجلات بعد منعه من الغشّ في الامتحانات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


"الأمازيغية المُطَبِّعة” بقلم " ذ.رمضان مصباح الإدريسي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 يناير 2014 الساعة 48 : 00


“خِدَاجُ الحركة الأمازيغية المُطَبِّعة”

رمضان مصباح الإدريسي

Ramdane3.ahlablog.com

مستوى الوطن:

الخِداج لغة “إلقاء الحامل حملَها قبل أوانه ،وان كان تام الخَلقِ”؛ويستعمل الأمازيغ الزناتيون فعل “ثَغْرَيْ” للدلالة على نفس المعنى. وقد بحثت عن وصف دقيق لما يخوض فيه اليوم غلاة الأمازيغية – خلافا للمعتدلين وحتى اللامبالين- من قضايا وطنية وعربية كبرى ،بل مصيرية ،فلم أجد أفضل من هذا اللفظ .

لم يستتب شيء بعد – رغم الدسترة- للأمازيغية ؛لأن الغلاة دخلوا على الخط فأفسدوا الربيع الأمازيغي المغربي ،كما فعلت جماعات المتطرفين في الدول العربية الملتهبة. لم تكن عين الملاحظ لتخطئ انقلاب هؤلاء الغلاة على خطاب أجدير – المُؤَسس على اقتناع الدولة المغربية بضرورة الاستفادة من كل مكوناتها الثقافية – حتى قبل أن يجف مداده،بترجمته ترجمة غريبة ،بأبجدية متطرفة، وبمعاني موغلة في العرقية :

*التشكيك في الأهداف العقدية للفتح الإسلامي،وفي الانصهار التام بين أمازيغ شمال إفريقيا والعرب ؛خلافا لما واجهوا به كل الشعوب التي استعمرت الأرض دون أن تقوى على استمالة الوجدان.

* نفي أن يكون المولى إدريس الأكبر أسس دولة ادريسية ،بالقوة والشساعة التي يتحدث عنها المؤرخون ،ومنهم حتى ابن خلدون.

*التشكيك المتهافت ،بل المتهور في نسبة المولى إدريس الأصغر إلى والده؛رغم ما في هذا من نيل من شرف كنزة الأمازيغية الأوربية؛وما فيه من اتهام كبار أمازيغ البلاط –وقتها- بالغفلة والسذاجة.وما فيه أيضا من استفزاز آني للأدارسة الأمازيغ الذين ألجأتهم الظروف السياسية المعروفة ،في مستهل القرن الرابع الهجري،إلى الاختلاط بالأمازيغ في الجهات الأربع للوطن. تحدث كل هذه الكبيرة من شخص لم يستسغ نكتة من سليل لهؤلاء الأدارسة.أيوجد ظلم أكثر من هذا يا أصحاب المظلومية؟ أتهمك بأنك سليل سِفاح وأرفض منك وصف البخل منكتا.

*التنكر لكل الجهود التي بذلها علماء الأمازيغ،قديما وحديثا ،من فقهاء ومؤرخين ولغويين..- بل حتى الدول الأمازيغية التي توالت – لخدمة الحضارة الإسلامية واللغة العربية ؛إيمانا منهم بأنها اللغة المؤهلة لاستيعاب الانصهار بين كل ألأجناس المشكلة للدولة الإسلامية الكبرى ،وان توزعت وتجافت كياناتها. ومن المغربات تخوين طارق بن زياد لأنه خطب وقال : أيها الناس أين المفر؟ ولم يقل ممزغا خطبته: “آميدن مانيس غا ثرولم؟”( أمازيغية زناتية).

أما مراسلات البطل عبد الكريم الخطابي،و كفاحه من أجل مغرب عربي موحد؛ ولم يجد نفسه ملزما ليصرح ، مدققا ،بأنه أمازيغي أيضا لأن هذا تحصيل حاصل، فلا حجية لها لدى الغلاة.ونفس الحكم بالنسبة للمدرسة الفكرية لصاحب سوس العالمة والمعسول ،الذي لم يقف أبدا عند أي نزوع هوياتي عرقي لأنه،وبكل بساطة، لم يكن موجودا .

*الفهم الضيق والمغرض والتسييسي لمدلول الثقافة الأمازيغية بإقصاء كل الروابط التاريخية والمعاصرة التي تربطها بالثقافة العربية الإسلامية للمغاربة؛فمن خلال تتبع أنشطة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية –على مدى سنوات- يتضح أنه يجتث – عن قصد-هذه الثقافة من بيئتها ،ويتعامل معها وكأنها جزيرة منغلقة. حتى المعيرة أقصت ،بل نفرت من كل كلمة يشتم منها الأصل العربي ؛وهذا ما دفعها لنحت ألفاظ جديدة، رغم أن ثراء اللغة العربية وأبجديتها ملك للأمازيغ أيضا؛وهي ملكية بناء وتقعيد وليس توظيفا اضطراريا فقط ،كما يرى البعض.

إن إقصاء المعهد شمل اللغة العربية بالدرجة الأولى ؛وبعدها باقي الأمازيغيات التي قطعت شوطا في التلاقح مع العربية ،بل حتى مع الفرنسية.لقد عوقبت هذه الأمازيغيات لأنها خضعت لقوانين التطور الطبيعية .

وعليه فأن يولد المولود صارخا فهذا دليل على سلامته البدنية،أما أن يولد صارخا ومكشرا بأنياب طويلة وتقطر دما ،من قطعه لثدي أمه فهذا هو المسخ بعينه..

لم يكف هذا المولود ما فعل بأمه ،بل وقف ونظر بعينين محمرتين إلى العمة والخالة ،واشرأب صوب الحارة والحي والمدينة …

دون أن يتريث غلاة الحركة حتى يفهموا المدلول الحقيقي لدسترة الأمازيغية ،واشتغاله ثقافيا ،و وطنيا وليس أمازيغيا فقط ،تنادو ا للتنزيل السريع ،وانفردوا بتدبيج مشروع قانون تنظيمي قائم مرة أخرى على إقصاء باقي الفرقاء المعنيين بكل المكونات اللغوية والثقافية في البلاد ؛واستغلوا تهافت بعض السياسيين على أصوات الصناديق ،وليس أصواتهم الأمازيغة،لرفع المشروع الأحادي إلى مستوى المشروع النيابي .

لولا تدخل الجهات العليا ،وهي في أقصى درجات التتبع الذكي، لكنا اليوم في حرج سياسي وثقافي كبير. لاأقول هذا تهويلا إذ هو الواقع الذي تجاهر به ليس الأمازيغيات المقصية فقط ،بل حتى المغاربة غير الأمازيغ.

كانوا ينتظرون إجابات على أسئلتهم:لماذا الدسترة؟ وكيف يتم التنزيل؟وماهي فرص نجاح التثاقف؟ هذه الأسئلة لها الأسبقية على مشروع القانون التنظيمي؛ولا يخفى أن الجانب الكبير من الإجابات يُنتظر حتى من نشطاء الأمازيغية ،جمعيات وأفرادا؛إذ من الضروري بناء الثقة وحصول الاطمئنان الثقافي المجتمعي ،بل حتى الأمن اللغوي. كل هذا القي به عرض الحائط ،بل ومدت الأسلاك الشائكة حتى لا يدخلن الجزيرة أحد من “العربان” ،ولا حتى من نفس الأرخبيل الأمازيغي.

ولو قُيض لنا حكماء لنصحونا بأن نشتغل أولا على المكون الحساني في صحرائنا ،وهو المكون الذي سيشكل روح الحكم الذاتي الذي أنفقنا الكثير على بنيته المعمارية التحتية. كيف نتثاقف، حتى فنيا، مع الصحراء التي نختزلها اليوم في مجرد رقصة الكدرة؟ كيف نستوعب ،غدا ،شباب صحراوي عائد الى ثقافة الوطن من ثقافة كوبا ،وليس تندوف فقط.

ولكن الغلاة لا يفهمون في الحكمة ولا في قضايا الوطن المصيرية .

المستوى العربي والإسلامي:

لم يكْفِ الغلاة كل هذا ؛وبدا لهم أن كل فلاة ترمي إليهم بقاتل ،وكل مقال ناقد لا يرونه يأتمر بأمر نفسه ،فسعوا حثيثا الى الاستقواء على بني جلدتهم ولو بالصهيونية ؛مجاهرين بمواقف معادية لقضية العرب الأولى ،ومسترخصين حتى الدماء المغربية التي سالت نصرة للأمة العربية والإسلامية. مناوشة قضية مصيرية كبرى من طرف حركة خداج .

لم تعرف حتى كيف تقف وقفة منتصبة ومسنودة شعبيا ودولتيا حتى تطاولت في البنيان الوهمي :تامزغا الكبرى ،مشروع حليف مستقبلي لإسرائيل الكبرى. وما فاض عن يهودا ومازغ يلقى في بحر العرب حتى تتحلل عظامه وتتشكل منها جزر تخترقها مياه المجاري..

ويتساءلون بكل غباء عن “مدلول الصهيونية”.عجبا تشابه عليهم البقر.

وتوالت الاحتجاجات ،والتفسيرات المتخاذلة، لقانون تجريم التطبيع؛وهو القانون الذي أرى أنه ما كان له أن يظهر في ظروفنا الوطنية هذه،ولا حتى الإقليمية ،اعتبارا لجهود طرفي الصراع المباشرين وسعيهما من أجل حل دائم.

لكن –وقد ظهر خطأ- لا يجب أن نهتبلها فرصة لنغازل إسرائيل ،معبرين لها عن كوننا –كأمازيغ- ملقحين ضد أنفلونزا العرب. لن يرضى عنكم حتى دعاة السلام من الاسرائليين أنفسهم ؛ولا حتى الاتحاد الأوروبي ،وكل الضمائر الحية في العالم.

مهما احتلتم في شروحكم ،وكبر شأن شراحكم – سلطة وليس علما-فقصدكم واضح للجميع إلا من والاكم ووالى أصواتكم الانتخابية.

لم توقروا حتى لجنة القدس التي يترأسها المغرب ،وعزلتم الأمة العربية والإسلامية وقرارات اللجنة تنزل في مراكش.

فإذا كانت إسرائيل مظلومة مغربيا، كما ترون -”وعين الرضا عن العيب كليلة” – فلماذا اضطر المغرب الى نجدة المقدسيين،ومنهم مغاربة – بتأسيس اللجنة وبيت المال- في ما يخص إحداث مرافق حيوية يجب أن تخجل الدولة الصهيونية من عدم توفيرها منذ زمان.

أما يهود إسرائيل المغاربة ؛وهم صهاينة بأكثر من دليل ،فلم يظهر منهم أبدا أي دعم لمغاربة بيت المقدس على الأقل ؛والحال أنكم تتبجحون بمشاريع سيقيمونها في المغرب ،ولا ترون في تجريم التطبيع سوى حرمان للمغرب من ملايير الشيكل الإسرائيلي.

حبذا لو توفر لنا دليل واحد على تميز يهود إسرائيل المغاربة عن غيرهم ؛بل أعتى الصهاينة منهم ومن غيرهم من يهود العالم العربي الذين توفر لهم أكثر من سبب ليكونوا قلب الصهيونية النابض والضارب بقسوة.

لقد سبق أن ذكرت بأنني تتبعت كل شريط تنغير جريزاليم فلم أظفر بذكر واحد لمأساة الفلسطينيين ،نسمعها ولو منافقة من فم يهودي مغربي. كفاكم من تزييف الحقائق ..

خداج أمازيغي بدت له الأمة العربية والإسلامية في أضعف حالاتها فانقض على الجسد العليل ،وكأن السقطة أبدية،وانتصاب الصهيونية سرمدي. وهو نفس موقف بعض البيوتات المغربية الغنية التي احتمت بدول أجنبية ،وهي في خريطة الوطن – مستهل القرن العشرين-ظنا منها أن الدولة المغربية هوت ،وأن الملكية غدت ذكرى من الأمس.

إنكم أيها الغلاة لا تمثلون أمازيغ المغرب ؛فلا تُقوِّلوهم ما لم يقولوا ،وليس لكم أن تُحُمِّلوهم ما لا طاقة لهم به .

لقد فشلت قبلكم فرنسا الكولونيالية لأن للمغرب قلبا نابضا لا ينال منه الخدر مهما قوي وطال.

ومن “آيات الله” الأمازيغية الصامدة في وجه الصهيونية،وانما يأكل الذئب من الغنم القاصية.



3559

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تحقيق: ظاهرة الإجهاض بالجهة تحت مجهر أزيلال 24

هذا عار.. تلميذ يضرب أستاذه بثانوية اوزود التأهيلية

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

فنون أحواش بين الجمالية والارتباط بقضايا الوطن بقلم :الحسن ساعو

دعوة إلى فك الاحتجاز عن النسوة بمخيمات تندوف

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

جماعة من الشبان تقتلون شابا لأنه تحرش بفتاة من دوارهم

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

ذاكرة كفاح النساء: صفحة المرأة بجريدة الاتحاد المغربي للشغل (الطليعة).بقلم :زكية داود

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

تهديدات التيار السلفي بالمغرب للمفكر العلماني أحمد عصيد . بقلم: الحسن زهور

مساجد وأئمة أمازيغ! بقلم :حسن بويخف

إسدال الستار على فعاليات المهرجان الصيفي لمدينة أزيلال

اللغة الأمازيغية مهددة بالانقراض. بقلم : ص - عزماوي

لماذا وصف مصري مساند ل-الإخوان- المغربَ ب-ملجأ اللقطاء-؟ بقلم : محمد بودهان

الحركة الثقافية الأمازيغية

خطير:حركة ريفية مسلحة تدعو للانفصال عن المغرب

الامازيغ في مسيرة يودا و في وقفة احتجاجية يوم الاثنين من اجل التجريم القانوني للعنصرية ضد الامازيغ

"الأمازيغية المُطَبِّعة” بقلم " ذ.رمضان مصباح الإدريسي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

أبيقور بين التفلسف والسعادة د زهير الخويلدي


جهود المؤسسات الأكاديمية والعلمية المدنية لزرع فسائل النوابت والتداول في مسائل خطاب الثوابت : موقع الثوابت الدينية المغربية أنموذجا


الاستيلاء على العقارات عن طريق التزوير بقلم ذ.: شيد وهابي


علبة المناديل الورقية بقلم ذ:امينة السحاقي


المغــرب ... الجزائــر أشقاء في الحرب الباردة بقلم : عبد الإله شفيشو


إنطباع كتب يوسف بولجراف


أما آن لابن كيران أن يستحيي؟! بقلم : اسماعيل الحلوتي


لم نكن اوفياء للحلم بقلم : د.مالكة حبرشيد


صورة اليوم السبت 11 يونيو 2022 تحت عنوان : السوليما بقلم د : نصر الله البوعيشي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي الجزء الثاني الحلقة 02 الثانية

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا " اسماعيل حضار" صاحب محطة البنزين بتانوت


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ذ.: الحسين البحري ، مدير مدرسة وادي الذهب


أزيــلال : الموت يخطف منا المشمول برحمته الأخ :" سمير قافو " .. صدمة بين زملائه و أقاربه


أزيلال : تعزية في وفاة " طه الساقي " ابن صديقنا العزيز" الحاج الساقي" وهو في ريعان شبابه ...رحمة الله عليه

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

لعنة السياسة … أردوغان يستقبل ولي العهد السعودي بالأحضان بعد أن وصفه سابقا ب “المجرم”


القصة الكاملة لمقتل طالبة جامعة المنصورة «نيرة أشرف» على يد زميلها

 
أنشـطـة نقابية

فاتح ماي .. هذه تفاصيل الاتفاق الموقع بين الحكومة والنقابات والمتقاعدون خارج التغطية + فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة