مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أبيقور بين التفلسف والسعادة د زهير الخويلدي             جهود المؤسسات الأكاديمية والعلمية المدنية لزرع فسائل النوابت والتداول في مسائل خطاب الثوابت : موقع الثوابت الدينية المغربية أنموذجا             سابقة.. تطليق عدل لزوجين دون علمهما، والشرطة القضائية تدخل على الخط             شرطي يشهر سلاحه لإيقاف صاحب كلب شرس عرض حياة المارة للخطر             اعتقال ثلاثة اشخاص بتهمة تزوير عقد زواج قاصر.             الاستيلاء على العقارات عن طريق التزوير بقلم ذ.: شيد وهابي             انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25 الرابط "بين الويدان وأفورار"..             أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا " اسماعيل حضار" صاحب محطة البنزين بتانوت             رشوة بـ 15 مليونا تطيح بقاض معروف ومستشار جماعي في بني ملال             أزيلال : بعد صفعات متتالية لرئيس المجلس الإقليمى ، الأغلبية والمعارضة يصوتون تأجيل نقط دورة يونيو ويخرجون ببيان             ميمون الرحموني يغني "أحواس"            ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️            شاهد ملخص اهداف المنتخب المغربي ضد ليبيريا | المغرب 2-0ليبيريا | maroc 2-0 lebiria            عويطة يكشف طريقة نصب زوجته عليه            عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

ميمون الرحموني يغني "أحواس"


ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️


شاهد ملخص اهداف المنتخب المغربي ضد ليبيريا | المغرب 2-0ليبيريا | maroc 2-0 lebiria


عويطة يكشف طريقة نصب زوجته عليه


. خطيب يحتضر أثناء إلقائه خطبة حول الموت.

 
كاريكاتير و صورة

عملية جراحية ببطاقة الراميد
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بعد رفض دخول الجزائر.. الوفد الإعلامي المغربي يعود إلى بلاده


تطور جديد في قضية "خاليلوزيتش" قد يقلب الأمور رأسا على عقب


الحكومة المغربية : قرار إقالة المدرب خليلوزيتش من اختصاص الجامعة الملكية...

 
الجريــمة والعقاب

بالصور.. هكذا تم قتل ودفن ثلاثيني على يد شقيقه بسبب الإرث في جريمة مراكش المروعة


ثلاث أشقاء ينهون حياة شخص بـ"البالا" و الساطور

 
الحوادث

أزيــلال / بنى عياط : مصرع شابتين وإصابة آخرين بجروح خطيرة في حادثة سير مروعة


سائق متهور يتسبب في حادثة سير بمنطقة دار الفلاح إقليم أزيلال

 
الأخبار المحلية

انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25 الرابط "بين الويدان وأفورار"..


أزيلال : بعد صفعات متتالية لرئيس المجلس الإقليمى ، الأغلبية والمعارضة يصوتون تأجيل نقط دورة يونيو ويخرجون ببيان


المحكمة تقرر استدعاء أطراف ملف جماعة بني عياط

 
الجهوية

رشوة بـ 15 مليونا تطيح بقاض معروف ومستشار جماعي في بني ملال


ضبط دركي رفقة قاصر داخل سيارته ببني ملال


مدينة القصيبة تهتز على خبر العثور على مهندس عاطل عن العمل جثة هامدة

 
الوطنية

سابقة.. تطليق عدل لزوجين دون علمهما، والشرطة القضائية تدخل على الخط


شرطي يشهر سلاحه لإيقاف صاحب كلب شرس عرض حياة المارة للخطر


اعتقال ثلاثة اشخاص بتهمة تزوير عقد زواج قاصر.


صنعت خصيصا لجولات الصيد.. سيارة للحسن الثاني معروضة للبيع


تلميذ يرسل أستاذا للمُستعجلات بعد منعه من الغشّ في الامتحانات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


في ذكرى 20 فبراير بقلم عبدالمالك أهلال
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 22 فبراير 2014 الساعة 23 : 00


في ذكرى 20 فبراير

 

 

بقلم عبدالمالك أهلال


قبل ثلاث سنوات من الان وبالضبط يوم 20 فبراير 2011 انطلقت احتجاجات  واسعة للشعب المغربي   في العديد من المدن والقرى استجابة للدعوة التي اطلقها نشطاء ومنظمات المجتمع المدني والحقوقي في اطار ما بات يعرف بحركة 20  فبراير ، للمطالبة بتغيير سياسي جذري وإلغاء الدستور الممنوح وللمطالبة أيضا بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية . وقد اختصرت الحركة هذه المطالب كلها في عنوان عريض اتخذته شعارا رئيسيا لها وهو "الشعب يريد اسقاط الفساد والاستبداد"، وقد شكلت مجموعة من الهيئات السياسية والنقابية والحقوقية  الدعامة الأساسية لهذه الحركة . التي كانت مصدر قوة لها حيث  ان وجود كل هذه الألوان السياسية في حركة واحدة لتحقيق أهداف واضحة رغم  الخلفيات المختلفة التي تنطلق منها كل هيئة والتي قد تصل أحيانا الى  حد التناقض ، يعتبر في حد ذاته إنجازا رائعا يحسب للحركة، غير أنه بعد توالي الأيام والشهور من انطلاق الحراك المغربي بدأت تظهر على السطح خلافات جدية بين مكونات الحركة، وكانت النتيجة توقيف جماعة العدل والإحسان مشاركة شبابها في الحركة في بيان نشرته على موقعها الرسمي يوم الأحد 18 دجنبر 2011 موضحة من خلال البيان أسباب ذلك التوقيف .

لا يمكن لاحد ان ينكر الدور الرئيسي للحركة في التنازلات ،التي لم تصل الى مستوى تطلعات الشعب ،والتي قدمتها السلطات الحاكمة والمتمثلة في  دستور ممنوح لا يختلف كثيرا عن سابقه وفي تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة والسماح لحزب العدالة والتنمية بتصدر نتائج الانتخابات الذي كان يهدد بالنزول الى الشارع ان لم تسمح له الماكينة المخزنية بتصدرهذا المشهد  خاصة انه تبنى شعار الحركة المتمثل في محاربة الفساد والمفسدين واسقاط الاستبداد والمستبدين في العديد من خطاباته الانتخابية  ،لكن بعد مرور مدة غير يسيرة على تشكيل الحكومة ظهر بالواضح ان القرارات التي يمكن ان تحارب الفساد والاستبداد بشكل نهائي ليست بيد الحكومة .وليست بيد الأحزاب التقليدية معارضة وموالاة، بل اصبح المشهد أكثرعبثية حيث عادت الماكينة المخزنية الى عاداتها القديمة وبطريقة أشد وأنكى وخير دليل على ذلك  تهشيم رؤوس المعطلين وغيرهم  في شوارع العاصمة بدون علم لوزير الداخلية ولا رئيس الحكومة .

بعد هذا كله يحق لنا ان نتساءل هل ان الأوان لتشكيل جبهة شعبية لموجة ثورية جديدة ضد الفساد والاستبداد وضد سياسات الدولة المخزنية العميقة؟التي بات دورها واضحا في كل الاختلالات البنيوية التي يعرفها المغرب في شتى الميادين . هذه الجبهة التي يجب ان تستوعب كل أبناء الوطن بدون اقصاء لأحد وتترك الاديولوجيات النتنة جانبا , لان المستفيد الوحيد الأوحد من هذا التشردم والتفرقة هي الدولة المخزنية العميقة التي طالما طبقت سياسة "فرق تسد"  لاستنزاف ثروات البلاد واستعباد العباد،ولنا في ما يحدث بمصر  دروس وعبر ،فقد عمل الفلول كل ما في وسعه من خلال اعلامه ورجال اعماله ليوقع بين رفاق ثورة 25يناير ،وقد أفلح في ذلك لينفرد بعد ذلك بالسلطة ويزج بهؤلاء  و هؤلاء في الزنازن والسجون ،فاعتبروا يا أولي الأبصار.



3110

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- جميل ..ولكن

حسين غ

تحليلك يا اخى فى المستوى ، الا ان الجانب الذى غفلته هو الهذف المتوخاة من حركة 20 فبراير ودور بعض الأحزاب فى محاربته كان التطاحن بين احزاب المخزن واليسار ، الا ان بعض اليساريين اتخدوه سلاحا من اجل محاربة عدوهم ومن بينهم بعض الأشغاص الذين برزوا بشكل ملفت فى التظاهرات وسرعان ما دبلوا لأنهم مسخرين فقط .

في 22 فبراير 2014 الساعة 15 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- الشعب يريد اسقاط الفساد والاستبداد

ايت ح. عثمان

أنا متفق معك فيما يخص خلق جبهة شعبية ضد الفساد والمفسدينوالاستبداد وضد سياسات الدولة المخزنية العميقة كما سميتها وهذا جد مهم
ولكن كيف ؟ وجب على الجمعيات الحقوقية والإعلام أن يتحرك وان يكون فى المستوى المطلوب دون خوف ودون انتما سياسى ، لتكوين جبهة ديمقراطية سليمة ...
برافو عليك

في 24 فبراير 2014 الساعة 26 : 23

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

صناعة الأبطال الرياضيين بقلم الناوي عبد العزيز

زاوية سيدي علي بن براهيم هي الأحق بتنظيم

الزاوية البصيرية ببني عياط اقليم ازيلال تحيي ذكرى انتفاضة سيدي محمد بصير التاريخية بالعيون

مقـام و ذكرى وحـدت بقلم : محمد علي أنور الرﮔـيبي

نساء عشقن الملك الحسن الثاني .بقلم ذ.إدريس ولد القابلة

الأمازيغية بين السجن المعنوي و محنة الاعتقال السياسي بقلم : ذ. حميد أعطوش

نيني لم يخرج من السجن بقلم جواد غسال

البقاء للأجنس لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما ب...قيمهم (عبد القادر الهلالي)‎

معاناتي في البحت عن زوجتي (10) بقلم : لحسن كوجلي

في ذكرى 20 فبراير بقلم عبدالمالك أهلال

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع واويزغت تخلد ذكرى20 فبراير

في ذكرى 20 فبراير: الأساتذة المتعاقدين ينخرطون في مسيرات الاقطاب للمطالبة بإسقاط ” الكونطرا” بعدد من المدن المغربية : طنجة مراكش أزيلال ..





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

أبيقور بين التفلسف والسعادة د زهير الخويلدي


جهود المؤسسات الأكاديمية والعلمية المدنية لزرع فسائل النوابت والتداول في مسائل خطاب الثوابت : موقع الثوابت الدينية المغربية أنموذجا


الاستيلاء على العقارات عن طريق التزوير بقلم ذ.: شيد وهابي


علبة المناديل الورقية بقلم ذ:امينة السحاقي


المغــرب ... الجزائــر أشقاء في الحرب الباردة بقلم : عبد الإله شفيشو


إنطباع كتب يوسف بولجراف


أما آن لابن كيران أن يستحيي؟! بقلم : اسماعيل الحلوتي


لم نكن اوفياء للحلم بقلم : د.مالكة حبرشيد


صورة اليوم السبت 11 يونيو 2022 تحت عنوان : السوليما بقلم د : نصر الله البوعيشي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي الجزء الثاني الحلقة 02 الثانية

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا " اسماعيل حضار" صاحب محطة البنزين بتانوت


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ذ.: الحسين البحري ، مدير مدرسة وادي الذهب


أزيــلال : الموت يخطف منا المشمول برحمته الأخ :" سمير قافو " .. صدمة بين زملائه و أقاربه


أزيلال : تعزية في وفاة " طه الساقي " ابن صديقنا العزيز" الحاج الساقي" وهو في ريعان شبابه ...رحمة الله عليه

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

لعنة السياسة … أردوغان يستقبل ولي العهد السعودي بالأحضان بعد أن وصفه سابقا ب “المجرم”


القصة الكاملة لمقتل طالبة جامعة المنصورة «نيرة أشرف» على يد زميلها

 
أنشـطـة نقابية

فاتح ماي .. هذه تفاصيل الاتفاق الموقع بين الحكومة والنقابات والمتقاعدون خارج التغطية + فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة