مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أبيقور بين التفلسف والسعادة د زهير الخويلدي             جهود المؤسسات الأكاديمية والعلمية المدنية لزرع فسائل النوابت والتداول في مسائل خطاب الثوابت : موقع الثوابت الدينية المغربية أنموذجا             سابقة.. تطليق عدل لزوجين دون علمهما، والشرطة القضائية تدخل على الخط             شرطي يشهر سلاحه لإيقاف صاحب كلب شرس عرض حياة المارة للخطر             اعتقال ثلاثة اشخاص بتهمة تزوير عقد زواج قاصر.             الاستيلاء على العقارات عن طريق التزوير بقلم ذ.: شيد وهابي             انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25 الرابط "بين الويدان وأفورار"..             أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا " اسماعيل حضار" صاحب محطة البنزين بتانوت             رشوة بـ 15 مليونا تطيح بقاض معروف ومستشار جماعي في بني ملال             أزيلال : بعد صفعات متتالية لرئيس المجلس الإقليمى ، الأغلبية والمعارضة يصوتون تأجيل نقط دورة يونيو ويخرجون ببيان             ميمون الرحموني يغني "أحواس"            ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️            شاهد ملخص اهداف المنتخب المغربي ضد ليبيريا | المغرب 2-0ليبيريا | maroc 2-0 lebiria            عويطة يكشف طريقة نصب زوجته عليه            عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

ميمون الرحموني يغني "أحواس"


ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️


شاهد ملخص اهداف المنتخب المغربي ضد ليبيريا | المغرب 2-0ليبيريا | maroc 2-0 lebiria


عويطة يكشف طريقة نصب زوجته عليه


. خطيب يحتضر أثناء إلقائه خطبة حول الموت.

 
كاريكاتير و صورة

عملية جراحية ببطاقة الراميد
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بعد رفض دخول الجزائر.. الوفد الإعلامي المغربي يعود إلى بلاده


تطور جديد في قضية "خاليلوزيتش" قد يقلب الأمور رأسا على عقب


الحكومة المغربية : قرار إقالة المدرب خليلوزيتش من اختصاص الجامعة الملكية...

 
الجريــمة والعقاب

بالصور.. هكذا تم قتل ودفن ثلاثيني على يد شقيقه بسبب الإرث في جريمة مراكش المروعة


ثلاث أشقاء ينهون حياة شخص بـ"البالا" و الساطور

 
الحوادث

أزيــلال / بنى عياط : مصرع شابتين وإصابة آخرين بجروح خطيرة في حادثة سير مروعة


سائق متهور يتسبب في حادثة سير بمنطقة دار الفلاح إقليم أزيلال

 
الأخبار المحلية

انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25 الرابط "بين الويدان وأفورار"..


أزيلال : بعد صفعات متتالية لرئيس المجلس الإقليمى ، الأغلبية والمعارضة يصوتون تأجيل نقط دورة يونيو ويخرجون ببيان


المحكمة تقرر استدعاء أطراف ملف جماعة بني عياط

 
الجهوية

رشوة بـ 15 مليونا تطيح بقاض معروف ومستشار جماعي في بني ملال


ضبط دركي رفقة قاصر داخل سيارته ببني ملال


مدينة القصيبة تهتز على خبر العثور على مهندس عاطل عن العمل جثة هامدة

 
الوطنية

سابقة.. تطليق عدل لزوجين دون علمهما، والشرطة القضائية تدخل على الخط


شرطي يشهر سلاحه لإيقاف صاحب كلب شرس عرض حياة المارة للخطر


اعتقال ثلاثة اشخاص بتهمة تزوير عقد زواج قاصر.


صنعت خصيصا لجولات الصيد.. سيارة للحسن الثاني معروضة للبيع


تلميذ يرسل أستاذا للمُستعجلات بعد منعه من الغشّ في الامتحانات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


مذكرات جندي "بوجادي" كتبها : لحسن كوجلي ‎
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 مارس 2014 الساعة 09 : 22


مذكرات جندي "بوجادي"

 كتبها : لحسن كوجلي ‎


   كانت مدينة اسا يوم ذخلناها، عبارة عن قرية صغيرة وبسيطة. تعيش في ظلام دامس
لا كهرباء ولا ماء. دخلناها ليلا وسنغادرها باكرا. لذا كان لزاما علينا ان ننسى متاعب
المئات الكيلومترات التي قطعناها، من اجل ان نتبضع من الدكاكين التي لاتزال مفتوحة.
تسللت الى احداها التي كان نورها مستمد من قنديل مركون في زاوية. الاغراض التي كنا نحتاج اليها كانت كثيرة جدا، بحكم اننا مقدمون على مواجهة عالم جديد ومجهول ليس فيه لا غيات ولا مستغيت سوى الله، الا اننا كنا نعاني من ازمات مالية بسبب راتبنا الهزيل ( 320،00 درهم) الراتب الشهري للجندي الذي وكلت له حماية الوطن.
  بتنا في ظروف اخجل من قولها، جوار حيطان قديمة ومتآكلة فرشنا الارض وتغطينا بالسماء.  في الصباح الباكر غادرنا المكان في اتجاه الزاك، مررنا بواد درعة التي يتجاوز عرضه قرابة كيلومترين. الواد الذي قرانا عنه في المناهج التعليمية وعرفنا انه اطول نهر في المغرب، كان يخفي اسرارا كبرى لا تعلمه الا ارامل الشهداء. واد
كان بالامس القريب مسرحا لعمليات كبرى راح ضحيته جنود شرفاء قدموا ارواحهم
في سبيل وحدة الوطن والاجيال القادمة.
بعد الواد لم نعد نرى سوى ما يوسوس العقل ويؤلم الاحاسيس ويوقض قشعريرة الراس. مخلفات اكواخ الجنود القدامى قبل تحرير الارض. ارض واشجار وجو وجبال
ليس لهم تصور في مخيلتنا. علامات تشوير مكتوبة بخط رديئ تخبرك باسماء اماكن
تزعزع احشائك من شدة الخوف لما كنا نسمع عن خطورتهم. البيرات، خنڭ لبرابر،
واد بلڭمادن، السميرة، تويزڭي ... قبل الزاك عرجنا الى اليسار لنسير قبالة سلسلة جبال امزلوك، كانت الشاحنة التي تقلنا تحوي قرابة 60 جندي، لا تسمع منهم كلمة ولا حديث، كانوا يتاملون وضع عالمنا الجديد الذي لايمكن لاي عقل مهما كان ان يتخيله مسبقا.
عالم غريب ومخيف، اول ما يدركني به هو حياة رعاة البقر الامركيين في افلام الويستيرن. ربما لو ترك لنا الخيار بين التقدم الى الامام او العودة الى منازلنا لتراجع الكل. كنت الاصغر بين اصدقائي سني لا يتجاوز 19 ربيعا، تغير مسار حياتي فجاة، من حجرة الدراسة، الى التكنة، الى الخندق. التويزكي مكان القاعدة الخلفية لوحدتنا. استوقفنا فيها قليلا لناخذ نفسا. كان المكان عبارة عن تكنة عسكرية، عن كتاب لتاريخ منسي كتبه ابطال منسيون منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتضر. كتاب لايستطيع الجبناء قراءته، مكتوب بدماء شهدائنا واسيادنا، نعم اسيادنا، فان لم تعترفون بهم ، انا اعترف وانحني اجلالا واقبل قبورهم. التويزكي المكان الذي لا يعرف الا لغة الرصاص، اللغة التي يتنقها اسيادي الجنود الذين سبقوني الى هنا، اللغة التي حررت الارض بوسائل بسيطة وبمقابل ابسط.  تركنا المكان وسرنا في اتجاه تيندوف، كانت
نضرات زملائي لبعضهم البعض تؤلمني، فعيونهم الغائرة ووجوههم الشاحب يكشف عن روحهم المدمرة. اما انا فكان يخيل الي اني في كوكب اخر، اختلط علي الامر
كنت احسب نفسي احد ابطال شريط هوليودي، كنت اتوقع هجوما مباغتا، ارى مساحات شاسعة، اتساءل من حررها، من ياثرى؟ بالطبع لن يكونوا سوى اشاوس
ابطال. كان تفكيري تتسارعه التخيلات والكلمات الصامتة، ابحت من بين اصداقي
عمن يشرح لي ما نحن فيه، لا اسمع منهم، بل ارى عيون جاهضة فقط.
  وصلنا الى ڭويرة عورة عصرا، كان في انتضارنا جموع من الجنود، منهم من يود تدوين اسماؤنا، ومنهم من اتى به الفضول ليرى وجوه جديدة، ليتما يجد من بيننا ابن مدينته او قبيلته. في الحين فرقوا علينا السلاح والدخيرة، اصبح لي سلاحا خاصا
انه الكلاشنيكوف و 360 رصاصة. وامصيبتاه ماذا جنيت على نفسي، طفل يحمل الكلاشنيكوف، ماذا يعني ذلك؟ الحقيقة واضحة، الموت ينتضرني بعد يوم او يومين.
يــــــتبــــــع


3512

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أفورار: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ،دار الولادة بأفورار " تحتفل "بإنتهاك كرامة المرأة!!!

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

ملاحظات أولية حول مذكرة الحركة الانتقالية الحلقة 1: تدبير الفائض والخصاص بقلم: ذ. الكبير الداديسي

أيت أعتاب : تخريب و هجوم على المؤسسات التعليمية.

100 ألف تلميذ يغادون المدرسة قبل إتمام التعليم الابتدائي

الدمقراطيون الجدد بمصر : بقلم مبارك الحسناوي

الأمازيغية وسلاح الانطلاقة الخاطئة بقلم: لحسن أمقران

نساء عشقن الملك الحسن الثاني .بقلم ذ.إدريس ولد القابلة

بورتريه صحافية: من جاكلين دافيد إلى زكية داوود بقلم :رشيد نجيب

نادي قضاة المغرب يجدد مطالبته بإقرار قوانين تنظيمية ضامنة للاستقلال الفعلي والحقيقي للسلطة القضائية.

مذكرات جندي "بوجادي" كتبها : لحسن كوجلي ‎





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

أبيقور بين التفلسف والسعادة د زهير الخويلدي


جهود المؤسسات الأكاديمية والعلمية المدنية لزرع فسائل النوابت والتداول في مسائل خطاب الثوابت : موقع الثوابت الدينية المغربية أنموذجا


الاستيلاء على العقارات عن طريق التزوير بقلم ذ.: شيد وهابي


علبة المناديل الورقية بقلم ذ:امينة السحاقي


المغــرب ... الجزائــر أشقاء في الحرب الباردة بقلم : عبد الإله شفيشو


إنطباع كتب يوسف بولجراف


أما آن لابن كيران أن يستحيي؟! بقلم : اسماعيل الحلوتي


لم نكن اوفياء للحلم بقلم : د.مالكة حبرشيد


صورة اليوم السبت 11 يونيو 2022 تحت عنوان : السوليما بقلم د : نصر الله البوعيشي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي الجزء الثاني الحلقة 02 الثانية

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا " اسماعيل حضار" صاحب محطة البنزين بتانوت


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ذ.: الحسين البحري ، مدير مدرسة وادي الذهب


أزيــلال : الموت يخطف منا المشمول برحمته الأخ :" سمير قافو " .. صدمة بين زملائه و أقاربه


أزيلال : تعزية في وفاة " طه الساقي " ابن صديقنا العزيز" الحاج الساقي" وهو في ريعان شبابه ...رحمة الله عليه

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

لعنة السياسة … أردوغان يستقبل ولي العهد السعودي بالأحضان بعد أن وصفه سابقا ب “المجرم”


القصة الكاملة لمقتل طالبة جامعة المنصورة «نيرة أشرف» على يد زميلها

 
أنشـطـة نقابية

فاتح ماي .. هذه تفاصيل الاتفاق الموقع بين الحكومة والنقابات والمتقاعدون خارج التغطية + فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة