مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أطلس ماراثون.. تنظيم الدورة الأولى من 14 إلى 16 أكتوبر المقبل بأزيلال             الصيف خرف ، و النار "ڭداة " وقضت ! كتب يوسف بولجراف             هيجل وفنومينولوجيا الروح بين منهج الديالكتيك ومغامرة الوعي لقلم :د زهير الخويلدي             لاقطو النبق..أطفال يحاولون تأمين حاجياتهم المدرسية ببيع             اعتزام "جمهورية القبايل" فتح قنصلية بالداخلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي             وزارة التعليم تستعد لإنهاء التعاقد وتزف خبرا مفرحا للمتعاقدين ..             بعد الإفراج عنه من عقوبة الإعدام.. سعدون حل بالمغرب مساء اليوم السبت             عامل اقليم أزيلال ، السيد محمد عطفاوي ، يقدم واجب العزاء لعائلة المشمول برحمته محمد الداغي ...             أزيــلال : صاحب مطعم “طاجين الدود” يغادر أسوار السجن المحلي             ازيلال: رئيس الجماعة الترابية يعلن عن الدورة العادية لشهر اكتوبر .             شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي            ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو            مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور             festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني             شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي


ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو


مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور


festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني


فيديو كليب للفنان حماد أوزود في مناظر طبيعية إقليم أزيلال

 
كاريكاتير و صورة

شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : صاحب مطعم “طاجين الدود” يغادر أسوار السجن المحلي


ازيلال: رئيس الجماعة الترابية يعلن عن الدورة العادية لشهر اكتوبر .


دمنات /دوريات أمنية بمحيط المؤسسات التعليمية لتوفير الأمن والحفاظ على سلامة التلاميذ .


أزيلال : مجموعة الجماعات الترابية الأطلسين الكبير والمتوسط تعقد دورة استثنائية


أزيلال : المحكمة تدين “مسخوط الوالدين”بسبعة اشهر سجنا نافذا

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

أطلس ماراثون.. تنظيم الدورة الأولى من 14 إلى 16 أكتوبر المقبل بأزيلال


وفاة "حدو جادور" أسطورة ألعاب القوى في المغرب


جامعة الكرة تعلن رسمياً تعيين وليد الركراكي مدرباً للمنتخب الوطني

 
الجريــمة والعقاب

اعتقال خليجيين بعد قنصهم لأعداد كبيرة من طيور اليمام نواحي مراكش


شجار عائلي ضواحي شفشاون ينتهي بجريمة قتل الأب

 
الحوادث

ازيلال : مصرع شخصين جراء سقوط شاحنة ببحيرة بين الويدان


“سطافيط” تنهي حياة طفل في حادثة سير بقلعة السراغن

 
الجهوية

والي جهة بني ملال : التطور الحضري والعمراني يتسم بتنامي المناطق الضاحوية والمراكز القروية


الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تنهي التحقيق مع الوزير السابق “مبديع”


توقيف شاب مبحوث عنه بعد إقدامه على ترويع الساكنة ببني ملال

 
الوطنية

وزارة التعليم تستعد لإنهاء التعاقد وتزف خبرا مفرحا للمتعاقدين ..


بعد الإفراج عنه من عقوبة الإعدام.. سعدون حل بالمغرب مساء اليوم السبت


عرض خيالي ... شركة الطيران الأيرلندية “ريان إير” تقدم رحلات بين المغرب وإسبانيا بأقل من 100 درهم


والد الطالب سعدون : “الملك محمد السادس أنقذ إبني من الموت وأشكر ولي العهد السعودي على تدخله”


إيقاف “مختطف طفلة القنيطرة” تبلغ من العمر 5 سنوات ، أثناء هروبه بقارب صيد

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


أرواحنا متجذّرة في السّماء.. بقلم :ذ.نجية الأحمدي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 04 يناير 2021 الساعة 23 : 01


أرواحنا متجذّرة في السّماء..

بقلم :ذ.نجية الأحمدي

 


عند النهايات ننظر للبدايات.. معظم البدايات جميلة مثيرة ومغرية، لكن النهايات نادرا ما تكون كذلك.

 

حين نمسك خيط البداية تكون الطريق غامضة وزاخرة بالمفاجآت والمغامرات وأشياء لا ندركها.. تثير فضولنا وتخلق فينا رغبة دفينة تحثّنا على مواصلة السّير لاكتشاف المحطة القادمة.

 

رغبة تولّد إرادة وإرادة تولد قدرة وقدرة تلازمنا إلى أن تتسلخ أقدامنا على عتبة النهاية… ليتّضح أن الدّهشة تحوّلت إلى عادة والرّحلة أصبحت مألوفة لا إثارة فيها بعدما فقدت الشرارة.. هكذا نجد أنفسنا نبحث عن البداية في محاولة لخلق الأشياء فينا ومن حولنا.

 

عند النهاية في الحب، لماذا ننظر للبداية؟

 

حين تبدأ العلاقة بالانحدار نحو المغيب وتتسلّل البرودة إلى أطرافها، تصيبها بالشّلل وتوشّحنا بلون الرماد، فنجد أنفسنا في جلسات عميقة مع الذّات، نتذكّر كيف بدأت الحكاية.. نركز على الدهشة الأولى والدّفق الأول.. ندقّق في التّفاصيل التي تستنزفنا، في العطر الذي غاص في المسام واللّحن الذي سكن الأغوار.. نقفز إلى لحظات الفرح الطفولي الذي انساب من الأرواح وعبر بالدّمع الذي بلّل الأحلام، وصار بالغضب الذي أفقدنا التوازن والسّكينة. نستحضر محطات الشك واليقين وكلّ تلك البراكين والزلازل التي لم تقو على اقتلاع جذور النبض ولم تزدنا إلا إيمانا بالحب.

 

تتضخّم الأسئلة في رؤوسنا المليئة بالهموم والأوهام، كيف يغادرنا من صدّقناه وألفناه وائتمناه وآمنا به وربطنا به الغد والأماني والآفاق؟ أين ترك الوعود والورود؟ أين ضيع القبل والأحضان…؟ أتراه طيفا اختفى بين السّحاب، أو قوس قزح زارنا في يوم ماطر ورحل، وهل سيغدو شبحا يهدّ المضجع ويهدد الفؤاد إذا ما زاره النبض في الزمن القادم؟

 

إنها الذاكرة تمارس حقها في الاحتجاج وتقاوم الأفول، إنه القلب يصرخ عاريا بحوافه الدامية في وجه الهزيمة والخيبة والفقد والخذلان.

 

نحن بكل هذا نحاول أن نعيد تشكيل وجه الحب والقبض عليه وإن لم نقبض في الحقيقة سوى على خيوط من ريح.. نحن إلى وهج يستعاد ولا يعود، نرفض أن نستيقظ من حلمنا الجميل ولا نقبل أن تغدو مشاعرنا مجرد وهم وذكرى تندثر مع الزمن، أن نتحول إلى كائن مكسور ومجوف من الداخل.

 

في أعماقنا ندرك أن مآل العالم إلى الصّمت وشرايينه إلى الاجتفاف. بمعنى أن الأشياء جميعها تنتهي، وبالتالي لا بد من نهاية لكي تكون هناك بداية. وبما أن الأمر لا ينحصر فقط في مشاعرنا وقصص الحب التي عشناها أو نعيشها، ففي هذا نوع من العزاء لنا لنتقبّل الفقدان ونتعود على الفطام.

 

لكي ندرك ما معنى القدر وما معنى أن تموت أشياء، لتحيا أخرى كي تستكمل الحياة دورتها، لكن النهايات تبقى درساً قاسياً لا نتلقنه بالمجان ويكلفنا الكثير من الدّمار ويبقى الزّمن أملنا لنحظى بالنسيان ونتمكن من ترميم أرواحنا وإعادة الاعمار. علينا فقط أن نوقن أن الحب كالشمس وكالإيمان لا ينبغي أن ندخله مغلفين بالضباب أو كمقامرين يراهنون على المشاعر أو كصيادين يتبعون الفريسة إلى أن يحصلوا عليها ثم ينتقلون للبحث عن أخرى؟؟ فالحبّ خير أسمى يسافر في المطلق والأزل.. وعلينا أن نتّقي لعنته الصادقة التي تطارد كل من شوّه وجهه وحوّل حقله الأخضر إلى مستنقع من الوحل وعبث بالمشاعر المقدسة. فإذا ما تحتّم علينا الوداع يوما، يجب أن نجعله راقيا وساميا كأرواحنا المُتجذّرة في السماء.

 



1230

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



علاش...علاش بقلم: حسن جابا الصحراوي

الأسباب الحقيقية التي جعلت الجماهير المغربية تنقلب على المنتخب الجزائري في آخر لحظة

مذكرات جندي الحلقــــــ( 8 )ــــة كتبها : لحسن كوجلي

همســـــات اللـــــيل : المذكرة التاسعة عشر : رسالة افتراضية لمن يهمهم الامر بقلم : ذ/ محمد الذ

القيمة من الايمان بقلم : ذ.عبدالقادر الهلالي

أنا والمراقب العام وزوليخا بنت دمنات الحلقة (4 ) محمد أمدغوس

هذه حقيقة ممثلة الشركة التي اتهمت الشرطية بسرقة مجوهراتها والأمنيين العشرة المتهمين بالقتل

المراقب العام “الطيب واعلي” رئيس المنطقة الأمنية الاقليمية لتاروادنت يعين نائبا لوالي الأمن الجهوي ب

زدت يا جسر تعلقا في قلوبنا بواسطة : الحبيب عكي

ماذا وراء حملة التغيير في الإدارة العامة للأمن الوطني؟

أرواحنا متجذّرة في السّماء.. بقلم :ذ.نجية الأحمدي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الصيف خرف ، و النار "ڭداة " وقضت ! كتب يوسف بولجراف


هيجل وفنومينولوجيا الروح بين منهج الديالكتيك ومغامرة الوعي لقلم :د زهير الخويلدي


لاقطو النبق..أطفال يحاولون تأمين حاجياتهم المدرسية ببيع


اعتزام "جمهورية القبايل" فتح قنصلية بالداخلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


شكوك معقولة إزاء القمة العربية في الجزائر! الكاتب د. :عبد الحميد جماهري


فلتسعد "العصابة" بانتصاراتها الزائفة والمخجلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


هذه تحديات الدخول المدرسي الجديد، فمن يرفعها 2/2 بقلم :الحبيب عكي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة السادس والسابعة ..) . الكاتب د.: محــمد همــشة

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بوساطة سعودية.. روسيا تطلق سراح المغربي ابراهيم سعدون


المحكمة تقبل طلب والد الطالب المغربي إبراهيم سعدون المحكوم بالإعدام

 
أنشـطـة نقابية

ممارسات لا أخلاقية وطرد تعسفي وحكرة في حق موظفين ببرنامج القصور والقصبات بوزارة السكنى بطلها مدير البرنامج

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة