مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         حقوق أطﻔﺎﻝ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻷﺻﻠﻴﺔ، المملكة المغربية نموذجا*             كورونا :هل سيصبح "الجواز الصحي" إجباريا لممارسة مختلف الأنشطة اليومية ؟ بقلم : الأسـتـاذ مـروان اغـربـاوي ـ مــحــام.             عاجل ....وزارة الصحة تدعو المواطنين للتوجه لأقرب مركز للتلقيح لأخذ جرعاتهم بدون شرط عنوان وبلد السكن             بنى ملال : هكذا لقيت أم مصرعها في حادثة بعدما ضحت بنفسها لإنقاد طفلتيها             تعليمات صارمة من وزارة الداخلية للولاة والعمال من أجل تفعيل هذا القرار و مواجهة خطر انتكاسة وبائية             بعد إرتفاع عدد حالات المصابين بكورونا.. العثماني يلمح لإمكانية فرض حجر شامل بالمغرب             سكتة قلبية تنهي حياة "عريس" شاب بشاطئ "كيمادو" بالحسيمة             حزب “الأحرار” يحسم في أسماء وكلاء لوائحه الانتخابية بـالدوائر الانتخابية بجهة بني ملال خنيفرة             فقدان التنوع البيولوجي بجبال الأطلس الكبير الأوسط لأزيلال يهدد الأنظمة الإيكولوجية د. عبد الرزاق العلامي             تحديات القوة الاستخباراتية للمملكة المغربية // ذ/ الحسين بكار السباعي             وهبي واللقاء المشترك بين قيادتي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة            قصيدة شعرية أمازيغية أطلسية كلها معاني و فوائد على الطريق الرابطة بين أنركي و تيلوكيت.            الإخوة أبو زعيتر يدخلون الفرحة على عائلات معوزة أياما قبل عيد الأضحى بأقليم ازيلال وأقاليم أخرى             نزهة بدوان و عامل إقليم أزيلال يشرفان على تتويج مجموعة من رياضيين ازيلال            الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

وهبي واللقاء المشترك بين قيادتي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة


قصيدة شعرية أمازيغية أطلسية كلها معاني و فوائد على الطريق الرابطة بين أنركي و تيلوكيت.


الإخوة أبو زعيتر يدخلون الفرحة على عائلات معوزة أياما قبل عيد الأضحى بأقليم ازيلال وأقاليم أخرى


نزهة بدوان و عامل إقليم أزيلال يشرفان على تتويج مجموعة من رياضيين ازيلال


مؤلـ ـم..تدهور حالة الأب الذي ضـربه إبنه وعملية خطـيرة بالرأس تنتظره


شاب شجاع ينقذ أطفالاً من حريق منزل بالناظور


مبديع يدافع عن توزيع ريع ملايير التقاعد على البرلمانيين ويستغرب عدم التصويت عليه بمجلس النواب


ملخص مباراة الرجاء الرياضي وشبيبة القبائل 2-1 || مباراة مجنونة || جنون عصام الشوالي

 
كاريكاتير و صورة

الباقي بعد الانتخابات ...
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

نجم الفرنسي المسلم "أنيلكا" يمضي عيد الأضحى بأحياء تطوان الشعبية


أزيـلال : نزهة بدوان ،رئيسة الجامعة الملكية للرياضة للجميع و عامل الإقليم ، يشرفان على تتويج مجموعة من المدارس الرياضي.

 
الجريــمة والعقاب

فاجعة.. شخص عمره 54 سنة يقتل زوجته وابنته الشابة وينتحر ببندقية صيد في سلا


خنيفرة : جريمتان مروعتان في يوم العيد تستنفر المصالح الأمنية

 
الحوادث

بنى ملال : هكذا لقيت أم مصرعها في حادثة بعدما ضحت بنفسها لإنقاد طفلتيها


أزيــلال : إصطدام هوليودي بين دراجتين ناريتن ينتهي اصابة ثلاثة اشخاص ونقلهم الى المستشفى الجهوي ببنى ملال

 
الأخبار المحلية

أزيلآل : مندوبية الصحة وشركائها يفتحون باب التسجيل للراغبين في التشغيل بالقطاع من أطباء وممرضين


أزيلال .. فطور جماعي تضامني بالمركز الاجتماعي للأشخاص بدون مأوى بمناسبة عيد الأضحى


أزيــلال : باشا المدينة يترأس لقاء تواصليا مع ؤساء جمعيات المجتمع المدني للتحسيس بأهمية الالتزام بالتدابير الاحترازية ضد كورونا.

 
الجهوية

تفاصيل إعتقال مسير المقهى ونادلة واثنين من الزبائن في جريمة قتل بسوق السبت


الفقيه بنصالح : جريمة قتل ثلاثيني بحديقة تهز هذه المدينة بعد خلاف داخل مقهى..


الفقيه بنصالح.. توقيف مخزني سرق نحاس مجمع الفوسفاط

 
الوطنية

عاجل ....وزارة الصحة تدعو المواطنين للتوجه لأقرب مركز للتلقيح لأخذ جرعاتهم بدون شرط عنوان وبلد السكن


تعليمات صارمة من وزارة الداخلية للولاة والعمال من أجل تفعيل هذا القرار و مواجهة خطر انتكاسة وبائية


بعد إرتفاع عدد حالات المصابين بكورونا.. العثماني يلمح لإمكانية فرض حجر شامل بالمغرب


سكتة قلبية تنهي حياة "عريس" شاب بشاطئ "كيمادو" بالحسيمة


توضيح هام بخصوص جوازات التلقيح المقبولة من طرف السلطات الأمنية ب "الباراجات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


"سعاد في المكتبة" لأحمد بوكماخ او حينما يتولى الاميون زمام الأمور رشيد صبار
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 أبريل 2021 الساعة 38 : 01


"سعاد في المكتبة" لأحمد بوكماخ او حينما يتولى الاميون زمام الأمور

 

 

رشيد صبار

 

عودة من جديد اعزائي القراء معكم في قصة جديدة من قصص سلسلة "إقرأ" للكاتب احمد بوكماخ ،وهو الاب الروحي والبيولوجي لهذه السلسلة من خمسة أجزاء، هذه السلسلة التي جائت في مرحلة ما بعد استقلال المغرب لترسم بعد ذلك مسار جيل عريض من المغاربة، الذين طالعوا قصصا على قدر كبير من التفرد والتميز في سلسلة "اقرأ" منذ سنوات الخمسينات وحتى اواخر السبعينات، ولا يزال الكثير من الناس يشترونها اليوم من اجل احفادهم. انها قصة حب كبيرة بين مغاربة كثيرين وبين تلاوة "اقرأ".

ساتقاسم معكم من خلال هذا العمود قصة أخرى لكاتبنا احمد بوكماخ، والتي عنونها ب "سعاد في المكتبة" ويروي مايلي:عندما وصلت سعاد إلى المكتبة، سالتها المكلفة : <<ماذا تريدين يا صغيرتي>>؟ فاجابت سعاد: <<اريد ان أخذ كتابا>>فقالت المكلفة :<<انك صغيرة، لا تستطيعين كتابة اسمك>>فقالت سعاد :<<انا استطيع كتابة اسمي>>واخت قلما وكتبت:سعاد السوسي، فابتسمت المكلفة، واعطتها كتابا جميلا، لان المكلفة، كانت تعرف جيدا مدى الأهمية الكبيرة للمطالعة في حياة الاطفال سواء كانت في حياتهم الاكاديمية ام الحياتية المختلفة، والتي تعد من الادوات والوسائل الهامة في تطوير وبناء معرفتهم وقدراتهم ومهاراتهم.

اما كاتبنا احمد بوكماخ لم يؤلف للبنايات ولا للفضائات الاسمنتية، او للبحوث الكيميائية والأبراج، بل بعد حوالي اكثر من نصف قرن كان يتنبأ ويتوقع لما نعيشه الان واليوم ببلادنا، فقصة سعاد في المكتبة هذه الفتاة التي استطاعت ان تكتب اسمها في سن السادسة من عمرها وحصلت من خلاله على كتاب من المكتبة، كان كاتبنا يتوقع انه يوما ما سيصل اميون وجهلاء الى المجال السياسي من منتخبينا لتسيير الشأن العام،فالكثير منهم لا يعرف كتابة اسمه كما كتبته سعاد.


والامية السياسية جهل الفرد باي معلومات سياسية وعدم اهتمامه بالشأن السياسي العام، والامي في السياسة هو الشخص الذي لا يقرأ صفحات الواقع السياسي والاجتماعي كي يستفيد منه سواء كانت القرائة تاريخية او واقعية، وما يدور حول هذا الواقع من تداخلات واستنتاجات، فكما انه لا يستطيع ان يقرأ فهو لا يستطيع ان يكتب في الواقع شيأ لتستفيد منه الناس في حاضرهم ومستقبلهم، فتتحمل اميته الاجيال بالتخلف والانحسار والفساد الاجتماعي والخلقي وغيرها من التداعيات، وهذا النوع من البشر يوزعون لتسيير الجماعات منها الحضرية والقروية بتزكية من قيادات الاحزاب التي تحصل هي على رؤساء الحكومات ووزراء ورؤساء المجالس البرلمانية ونوابهم، ومديرون عامون لمؤسسات اقتصادية ومعاهد عليا وغيرها من المناصب. وجهلهم هذا واميتهم هذه تؤدي بهم الاخلال بالقوانين او التجاوزات على حقوق الاخرين والمجتمع، ومخالفة القانون كلما كان ذلك ممكنا امامهم، ناهيك على استخدام الرشوة والوساطة لتحقيق الأهداف بحيث اصبح ذلك مقبولا وشائعا في المجتمع لدرجة مقلقة، وهذا ما ادى بالكثير الى الزج بهم بالسجون واصدار احكام قاسية عليهم، وتغريمهم بغرامات كبيرة.

آن الاوان لضرورة التزام الاحزاب السياسية واعداد ميثاق انتخابي بمثابة ميثاق شرف توقع عليه جميع الاحزاب السياسية والسلطات العمومية وتلتزم فيه الاولى بإحترام اخلاقيات التنافس الشريف، ورفض ومنع تزكية تجار الانتخابات والاميين والجهلاء، وتجار المحرمات، وعدم استعمال المال كشرط للحصول على التزكيات واصوات الناخبين، فيما يلتزم الثاني السهر على الحياد والحرص على شفافية ونزاهة العملية الانتخابية، بهذا وعلى يقين اننا سنحصل على نخبة جديدة مثقفة صالحة والتي ستشكل الخريطة المستقبلية للبلاد.

اما الاميون والجهلاء فبدل توجيههم الى المجال السياسي وبالاخص للانتخابات، يجب ان نوجههم اولا إلى محو الامية ولا عيب فيه، ويراد به القدرة على القرائة والكتابة، وقد توسع هذا المصطلح ليشمل ايظا القدرة على استخدام اللغات والارقام والصور والوسائل الاخرى للفهم، وحتى يتسنى لهم كتابة اسمائهم كما كتبته سعاد وهي طفلة.
حقا إنه لأمر عجيب.. فسعاد في عصر بوكماخ تم تتويجها عن علمها بكتاب.. أما الأميون في عصرنا، فيتم تتويجهم عن جهلهم بمنحهم مناصب المسؤولية والقرار


462

0






 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

اسفي: الغش والتبزنيس في بيوت الله

قطاع الصحة العمومية يعيش أوضاعاً كارثية بإقليم الفقيه بن صالح.

حتى لا يخبو الأمل بقلم ذ .احمد عصيد

مجموعة الدراسات والأبحاث في العلاقات المغربية المشرقية فى ندوة: "ركب الحاج المغربي والتواصل الروحي و

افورار : قائد المركز يسيء معاملة باعة بالقرب من الحديقة العمومية.

واويزغت :عريضة ضد الفرح تطرح اكثر من سؤال و تستوجب التنبيه

فورار: رصاص القناصة تزعج ساكنة ايت اعزى لبلان‎

نساء عشقن الملك الحسن الثاني .بقلم ذ.إدريس ولد القابلة

واويزغت: سوء فهم العريضة و المقال اسال مدادا كثيرا

بــــيــان على إثر انعقاد المؤتمر الثالث للمركز المغربي لحقوق الإنسان أيام 6-7-8 دجنبر 2013

خلافات تؤجل الجمع العام التجديدي للجمعية الخيرية الإسلامية لافورار

افورار : تعزية في وفاة الرجل القوي بالمدينة

رسائل الى انديرا كتبها الحسين أزنزار

تراشق بالماء القاطع عند مدخل مقر الجامعة الملكية للقنص +فيديو

مجلس جطّو" يعلن نتائج التدقيق في "التدبير المفوض المحلّي"

انتخاب الأخ هشام أحرار عضوا للمكتب التنفيذي للعصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية

بيان حقيقة من مدير مؤسسة ثانوية حمان الفطواكي بدمنات

"تمريضيات"‎ بقلم : ابراهيم نات خويا

السيد المحترم : التاريخ كتب : أحمد أيت واكريم





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

كورونا :هل سيصبح "الجواز الصحي" إجباريا لممارسة مختلف الأنشطة اليومية ؟ بقلم : الأسـتـاذ مـروان اغـربـاوي ـ مــحــام.


فقدان التنوع البيولوجي بجبال الأطلس الكبير الأوسط لأزيلال يهدد الأنظمة الإيكولوجية د. عبد الرزاق العلامي


تحديات القوة الاستخباراتية للمملكة المغربية // ذ/ الحسين بكار السباعي


المغرب أقوى من زوابعكم الوهمية! // اسماعيل الحلوتي


الفرنسيّون :نعم للجوسسة علينا الا المغرب فهو بمثابة عار // يوسف غريب


في ذكراها المئوية.. معركة "أنوال" عندما مرّغ الريفيون أنف إسبانيا في الطين بقلم ذ. : حسن أوريد


الطفلة والعجوز بقلم : د.عبد الصمد الشنتوف


تقرير مصير أم شيء من عصير؟ ذ.عز الدين بونيت


الثرثار الجزائري ومحب الإختصار المغربي بقلم : يوسف غريب


غياب.... بقلم : الشاعرة حليمة صومعي

 
انشطة الجمعيات

حقوق أطﻔﺎﻝ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻷﺻﻠﻴﺔ، المملكة المغربية نموذجا*


أزيد من 12 فنان تشكيلي يتوحدون في الملتقى الثالث للفنون التشكيلية بمركز شلالات اوزود

 
التعازي والوفيات

تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته : محمد أزنزار


أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمولة برحمته ، والدة صديقنا " زايد خباش " رحمها الله.

 
طلب المساعدة من اهل الخير

رسالة إلى القلوب الرحيمة ... سيدة معوزة تناشد المحسنين من أجل شراء اضحية العيد وملابس للأطفال بازيلال

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

حزب “الأحرار” يحسم في أسماء وكلاء لوائحه الانتخابية بـالدوائر الانتخابية بجهة بني ملال خنيفرة


ابراهيم مجاهد وعادل بركات من أقصى جبال الأطلس .. البام "يضع ضمن أولوياته ساكنة الجماعات الترابية النائية


لقاء تواصلي حاشد للميزان بدمنات بحضور وكيل الائحة الدكتور عبد العالي الباروكي

 
أنشـطـة نقابية

دمنات : هيئات حقوقية ونقابية وسياسية تدعو للاحتجاج أمام مستشفى القرب يوم الثلاثاء13 يوليوز المقبل

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

الخطوة قد تزيد من حدة الإحتقان بين الرباط ومدريد .. مغاربة يدعون العاهل الإسباني لزيارة سبتة


تعرف على أغنى 20 شخصية عربية من بينها مغاربة

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  طلب المساعدة من اهل الخير

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة