مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         حقوق أطﻔﺎﻝ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻷﺻﻠﻴﺔ، المملكة المغربية نموذجا*             كورونا :هل سيصبح "الجواز الصحي" إجباريا لممارسة مختلف الأنشطة اليومية ؟ بقلم : الأسـتـاذ مـروان اغـربـاوي ـ مــحــام.             عاجل ....وزارة الصحة تدعو المواطنين للتوجه لأقرب مركز للتلقيح لأخذ جرعاتهم بدون شرط عنوان وبلد السكن             بنى ملال : هكذا لقيت أم مصرعها في حادثة بعدما ضحت بنفسها لإنقاد طفلتيها             تعليمات صارمة من وزارة الداخلية للولاة والعمال من أجل تفعيل هذا القرار و مواجهة خطر انتكاسة وبائية             بعد إرتفاع عدد حالات المصابين بكورونا.. العثماني يلمح لإمكانية فرض حجر شامل بالمغرب             سكتة قلبية تنهي حياة "عريس" شاب بشاطئ "كيمادو" بالحسيمة             حزب “الأحرار” يحسم في أسماء وكلاء لوائحه الانتخابية بـالدوائر الانتخابية بجهة بني ملال خنيفرة             فقدان التنوع البيولوجي بجبال الأطلس الكبير الأوسط لأزيلال يهدد الأنظمة الإيكولوجية د. عبد الرزاق العلامي             تحديات القوة الاستخباراتية للمملكة المغربية // ذ/ الحسين بكار السباعي             وهبي واللقاء المشترك بين قيادتي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة            قصيدة شعرية أمازيغية أطلسية كلها معاني و فوائد على الطريق الرابطة بين أنركي و تيلوكيت.            الإخوة أبو زعيتر يدخلون الفرحة على عائلات معوزة أياما قبل عيد الأضحى بأقليم ازيلال وأقاليم أخرى             نزهة بدوان و عامل إقليم أزيلال يشرفان على تتويج مجموعة من رياضيين ازيلال            الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

وهبي واللقاء المشترك بين قيادتي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة


قصيدة شعرية أمازيغية أطلسية كلها معاني و فوائد على الطريق الرابطة بين أنركي و تيلوكيت.


الإخوة أبو زعيتر يدخلون الفرحة على عائلات معوزة أياما قبل عيد الأضحى بأقليم ازيلال وأقاليم أخرى


نزهة بدوان و عامل إقليم أزيلال يشرفان على تتويج مجموعة من رياضيين ازيلال


مؤلـ ـم..تدهور حالة الأب الذي ضـربه إبنه وعملية خطـيرة بالرأس تنتظره


شاب شجاع ينقذ أطفالاً من حريق منزل بالناظور


مبديع يدافع عن توزيع ريع ملايير التقاعد على البرلمانيين ويستغرب عدم التصويت عليه بمجلس النواب


ملخص مباراة الرجاء الرياضي وشبيبة القبائل 2-1 || مباراة مجنونة || جنون عصام الشوالي

 
كاريكاتير و صورة

الباقي بعد الانتخابات ...
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

نجم الفرنسي المسلم "أنيلكا" يمضي عيد الأضحى بأحياء تطوان الشعبية


أزيـلال : نزهة بدوان ،رئيسة الجامعة الملكية للرياضة للجميع و عامل الإقليم ، يشرفان على تتويج مجموعة من المدارس الرياضي.

 
الجريــمة والعقاب

فاجعة.. شخص عمره 54 سنة يقتل زوجته وابنته الشابة وينتحر ببندقية صيد في سلا


خنيفرة : جريمتان مروعتان في يوم العيد تستنفر المصالح الأمنية

 
الحوادث

بنى ملال : هكذا لقيت أم مصرعها في حادثة بعدما ضحت بنفسها لإنقاد طفلتيها


أزيــلال : إصطدام هوليودي بين دراجتين ناريتن ينتهي اصابة ثلاثة اشخاص ونقلهم الى المستشفى الجهوي ببنى ملال

 
الأخبار المحلية

أزيلآل : مندوبية الصحة وشركائها يفتحون باب التسجيل للراغبين في التشغيل بالقطاع من أطباء وممرضين


أزيلال .. فطور جماعي تضامني بالمركز الاجتماعي للأشخاص بدون مأوى بمناسبة عيد الأضحى


أزيــلال : باشا المدينة يترأس لقاء تواصليا مع ؤساء جمعيات المجتمع المدني للتحسيس بأهمية الالتزام بالتدابير الاحترازية ضد كورونا.

 
الجهوية

تفاصيل إعتقال مسير المقهى ونادلة واثنين من الزبائن في جريمة قتل بسوق السبت


الفقيه بنصالح : جريمة قتل ثلاثيني بحديقة تهز هذه المدينة بعد خلاف داخل مقهى..


الفقيه بنصالح.. توقيف مخزني سرق نحاس مجمع الفوسفاط

 
الوطنية

عاجل ....وزارة الصحة تدعو المواطنين للتوجه لأقرب مركز للتلقيح لأخذ جرعاتهم بدون شرط عنوان وبلد السكن


تعليمات صارمة من وزارة الداخلية للولاة والعمال من أجل تفعيل هذا القرار و مواجهة خطر انتكاسة وبائية


بعد إرتفاع عدد حالات المصابين بكورونا.. العثماني يلمح لإمكانية فرض حجر شامل بالمغرب


سكتة قلبية تنهي حياة "عريس" شاب بشاطئ "كيمادو" بالحسيمة


توضيح هام بخصوص جوازات التلقيح المقبولة من طرف السلطات الأمنية ب "الباراجات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


وداعا مالك الصغيري، وداعا أيها المناضل الجذري، وداعا أيها البطل // د زهير الخويلدي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 يونيو 2021 الساعة 25 : 02


وداعا مالك الصغيري، وداعا أيها المناضل الجذري، وداعا أيها البطل

 

د زهير الخويلدي

 

 

 

هذا نص التأبين كاملا: باسمي وباسم الهيئة المديرة لمنتدى الجاحظ أتقدم لاسرتك الكريمة بخالص المواساة والتعازي، رحمك الله الى جنة الخلد أيها الأبي الى مقام أرفع من هذا العالم التافه الى السمو والأبدية يا غالي

 

" "بإسم الرافعين رؤوسهم فوق السيوف. بإسم الصانعين من السيوف مناجل " -مالك الصغيري

 

غادرنا أعز شباب الثورة وأكثرهم بذلا وعطاء المناضل الجذري مالك صغيري الناشط منذ أكثر من عقدين في الفضاء المواطني في تونس والمساهم بصورة ملموسة في نجاح ثورة الحرية والكرامة في كنس الظلم.

 

غادرنا وهو يحاول انقاذ صديقه من الغرق بعد نذر حياته محاولا انقاذ الوطن من براثن الفساد والاستبداد مقدما أروع درس في التضحية بالنفس ونكران الذات وحب الغير والايمان بالإنسانية والأخلاق الثورية.

 

كان يوم الخميس 10 جوان 2021 يوما عصيبا علينا عند تلقي خبر ملحمته البطولية ونضاله من أجل الحياة ولقد كنت فخورا دوما بنشاطه وببطولاته ولكن شعرت بمرارة الفقد وانقطاع الذكر وصعوبة فراقه الى الأبد.

 

لقد انخرط مالك في النضال الوطني من أجل التحرر السياسي والاجتماعي والثقافي الحقيقي وليس النضال المصطنع ومدفوع الثمن وكنت أشعر انه يمثلني في كل تحرك وكل موقف وكل كلمة وكنت اسانده واعتبره اخي الأصغر أو ابني الذي لم أنجبه. لقد كان مالك يحب العراق وفلسطين ومناهضا للتطبيع ودعاني ذات مرة لحضور لقاء مع شاعر القدس تميم البرغوثي الذي استقبل في تونس بعد الثورة وأكرم القضية بدعوته.

 

مشاركته الفاعلة في تجربة مانيش مسامح كشفت عن وعيه بالفرز الموضوعي وانحيازه التام للخط الوطني المقاوم وتجربته الثقافية في منتدى الجاحظ كانت ممهدة لتجربته السياسية في الحزب الديمقراطي التقدمي ومكملة لإشعاعه النقابي في اتحاد الطلبة و كان له الموقف النقابي والتحليل السياسي و النظرة الاكاديمية والتجذر الحضاري و الطموح الاممي و كان جاحظيا إلى حد التأدب بالاعتزال وكانت لجنة الشباب هي الحاضنة الثورية وكان هو الناطق الرسمي وكان يدافع عن مطالبنا في اتحاد الطلبة وكنا ندافع على مطالبه في نقابة التعليم و لقد كان مثقفا عضويا في زمن الاستبداد ومناضلا جذريا في زمن الترضيات المغشوشة.

 

لم يكن مالك خطيا ولا تمييزيا على أساس اللون الأيديولوجي كان رفاقيا جذريا يؤمن بالكتلة التاريخية والموقف الوطني الجامع وكان يؤمن بأن البحث عن أرضية مشتركة للعمل الثوري يكون بإطلاق شبكة الاستحقاق المدني بالتخلص من بقايا الاستبداد والارتداد والافساد وكنس لوبيات المال والأمن والاعلام.

 

كان يحلم بالجيل العربي الجديد والثورة الدائمة ولقد وصلت به الجرأة الثورية ان سعى إلى نقل المعركة مع الكمبرادور الي خارج تونس وزار بعد الثورة بعض الدول العربية وتعرض للقمع والتوقيف والسجن هناك.

 

كان يرى بأن الحل الوحيد للمقاومة عند انسداد الآفاق وانعدام الأمل هو العصيان المدني واستكمال الثورة.

 

كنت سعيدا بحضور مناقشة مالك لمذكرة البحث عند التخرج التي انجزها عن مؤسسة سيراس بدار المعلمين العليا بقسم التاريخ يومها لم اكن املك سيارة وكنت أشتغل واخذت تاكسي على عجل وحرصت على تشجيعه.

 

كان مالك يفتخر بأنه من تالة بلد الشهداء والحرار وأنه من الثائر سلالة علي بن غذاهم ومنحدر من الفلاقة ولذلك تربى في عائلة وطنية معارضة للنظام الشمولي وكان بطبعه معاديا للسلطة والبيروقراطية في كل قمة.

 

كان يطالب بتكوين حزب الثورة وأن ما يجب أن يكون بديلا عن منظومة الفشل والفساد والتوافقات المغشوشة هم المتشبثين بمسار الثورة ومناضليها الأبرار وليسوا الداعين إلى العودة لما قبلها واسترجاع سيستام استبداد.

 

هذه مجرد كلمات كلمات تأبينية لأسد الجيل الجديد رمز الجناح الطلابي للثورة التونسية مالك الصغيري لا تفي بحجمه ولا تكفي لتذكر سيرته الناصعة وتجاربه المتنوعة ومواقفه الملتزمة ولا تفي بمنجزه الثوري.

 

اي درس للبطولة عند الرحيل اذ لا يزال الطريق طويلا ولا يزال للحلم سبيلا لقد انتصرت بالتضحية من أجل المبدأ على الرغبة في البقاء بالمعنى النفعي وحزمت الحياة الثكن وارتقيت الى العلا حاملا باقات المحبة ولم تدخر جهدا لعزة هذا الوطن ولم تساوم ولو لحظة واحدة على الحرية ولم تهادن ولم تنفاق من أجل مصلحة.

 

كان يردد دوما "كلما اشتد القمع اشتد الوعي". خالص المواساة والتعازي للصديق والمناضل الوطني في زمن الجمر الصادق الصغيري، رحم الله ابنه مالك رحمة واسعة وأنعم عليه بالجنة والمطلوب هو تنظيم جنازة وطنية تليق بمقامه ونضالاته وتضحياته وتكريم لأسرته المقاومة وتوثيق لسيرته النضالية الجذرية النيرة. ومن من يريد أن يسير على خطى مالك الصغيري فليكمل معركته مع الاستبداد والارتداد والفساد والتبديد.

 

كاتب فلسفي



378

0






 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أنف «بينوكيو»الطويل. بقلم ذ. محمد حدوي

معاناتي في البحت عن زوجتي (6)بقلم: لحسن كوجلي‎‎

خلال انعقاد المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بأزيلال

ما نشوفوك أ الزين بقلم: ذ.محمد جمال الدين الناصفي :

لاَ تَتَحَدَّثُوا باسمِ أَمَازِيَّغِيّتِي بقلم :اسماعيل العماري

مطلوب جنرال لإصلاح الوظيفة العمومية بقلم : ذ.مولاي التهامي بهطاط

تصريح بخصوص ما تعرفه حاليا بعض المؤسسات الحكومية من نزاعات وتصفية حسابات سياسية..عبد اللإله الخادري

الاحتفال بالمولد النبوي الشريف سنة حسنة مأجور من سنها ومن عمل ...محمد التهامي الحراق

نقد الحكومة.. يدعم الديموقراطية ويرسخها بقلم : محمد حداوي

صفية الجزائري: الحسن الثاني سلم عمر الخطابي مسدسا وقال له: «أفرغه في رأسك»

وداعا مالك الصغيري، وداعا أيها المناضل الجذري، وداعا أيها البطل // د زهير الخويلدي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

كورونا :هل سيصبح "الجواز الصحي" إجباريا لممارسة مختلف الأنشطة اليومية ؟ بقلم : الأسـتـاذ مـروان اغـربـاوي ـ مــحــام.


فقدان التنوع البيولوجي بجبال الأطلس الكبير الأوسط لأزيلال يهدد الأنظمة الإيكولوجية د. عبد الرزاق العلامي


تحديات القوة الاستخباراتية للمملكة المغربية // ذ/ الحسين بكار السباعي


المغرب أقوى من زوابعكم الوهمية! // اسماعيل الحلوتي


الفرنسيّون :نعم للجوسسة علينا الا المغرب فهو بمثابة عار // يوسف غريب


في ذكراها المئوية.. معركة "أنوال" عندما مرّغ الريفيون أنف إسبانيا في الطين بقلم ذ. : حسن أوريد


الطفلة والعجوز بقلم : د.عبد الصمد الشنتوف


تقرير مصير أم شيء من عصير؟ ذ.عز الدين بونيت


الثرثار الجزائري ومحب الإختصار المغربي بقلم : يوسف غريب


غياب.... بقلم : الشاعرة حليمة صومعي

 
انشطة الجمعيات

حقوق أطﻔﺎﻝ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻷﺻﻠﻴﺔ، المملكة المغربية نموذجا*


أزيد من 12 فنان تشكيلي يتوحدون في الملتقى الثالث للفنون التشكيلية بمركز شلالات اوزود

 
التعازي والوفيات

تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته : محمد أزنزار


أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمولة برحمته ، والدة صديقنا " زايد خباش " رحمها الله.

 
طلب المساعدة من اهل الخير

رسالة إلى القلوب الرحيمة ... سيدة معوزة تناشد المحسنين من أجل شراء اضحية العيد وملابس للأطفال بازيلال

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

حزب “الأحرار” يحسم في أسماء وكلاء لوائحه الانتخابية بـالدوائر الانتخابية بجهة بني ملال خنيفرة


ابراهيم مجاهد وعادل بركات من أقصى جبال الأطلس .. البام "يضع ضمن أولوياته ساكنة الجماعات الترابية النائية


لقاء تواصلي حاشد للميزان بدمنات بحضور وكيل الائحة الدكتور عبد العالي الباروكي

 
أنشـطـة نقابية

دمنات : هيئات حقوقية ونقابية وسياسية تدعو للاحتجاج أمام مستشفى القرب يوم الثلاثاء13 يوليوز المقبل

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

الخطوة قد تزيد من حدة الإحتقان بين الرباط ومدريد .. مغاربة يدعون العاهل الإسباني لزيارة سبتة


تعرف على أغنى 20 شخصية عربية من بينها مغاربة

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  طلب المساعدة من اهل الخير

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة