مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         حقوق أطﻔﺎﻝ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻷﺻﻠﻴﺔ، المملكة المغربية نموذجا*             كورونا :هل سيصبح "الجواز الصحي" إجباريا لممارسة مختلف الأنشطة اليومية ؟ بقلم : الأسـتـاذ مـروان اغـربـاوي ـ مــحــام.             عاجل ....وزارة الصحة تدعو المواطنين للتوجه لأقرب مركز للتلقيح لأخذ جرعاتهم بدون شرط عنوان وبلد السكن             بنى ملال : هكذا لقيت أم مصرعها في حادثة بعدما ضحت بنفسها لإنقاد طفلتيها             تعليمات صارمة من وزارة الداخلية للولاة والعمال من أجل تفعيل هذا القرار و مواجهة خطر انتكاسة وبائية             بعد إرتفاع عدد حالات المصابين بكورونا.. العثماني يلمح لإمكانية فرض حجر شامل بالمغرب             سكتة قلبية تنهي حياة "عريس" شاب بشاطئ "كيمادو" بالحسيمة             حزب “الأحرار” يحسم في أسماء وكلاء لوائحه الانتخابية بـالدوائر الانتخابية بجهة بني ملال خنيفرة             فقدان التنوع البيولوجي بجبال الأطلس الكبير الأوسط لأزيلال يهدد الأنظمة الإيكولوجية د. عبد الرزاق العلامي             تحديات القوة الاستخباراتية للمملكة المغربية // ذ/ الحسين بكار السباعي             وهبي واللقاء المشترك بين قيادتي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة            قصيدة شعرية أمازيغية أطلسية كلها معاني و فوائد على الطريق الرابطة بين أنركي و تيلوكيت.            الإخوة أبو زعيتر يدخلون الفرحة على عائلات معوزة أياما قبل عيد الأضحى بأقليم ازيلال وأقاليم أخرى             نزهة بدوان و عامل إقليم أزيلال يشرفان على تتويج مجموعة من رياضيين ازيلال            الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن             كورونا : اللي فيكم نسميه راجل اخرج لبرا            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

وهبي واللقاء المشترك بين قيادتي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة


قصيدة شعرية أمازيغية أطلسية كلها معاني و فوائد على الطريق الرابطة بين أنركي و تيلوكيت.


الإخوة أبو زعيتر يدخلون الفرحة على عائلات معوزة أياما قبل عيد الأضحى بأقليم ازيلال وأقاليم أخرى


نزهة بدوان و عامل إقليم أزيلال يشرفان على تتويج مجموعة من رياضيين ازيلال


مؤلـ ـم..تدهور حالة الأب الذي ضـربه إبنه وعملية خطـيرة بالرأس تنتظره


شاب شجاع ينقذ أطفالاً من حريق منزل بالناظور


مبديع يدافع عن توزيع ريع ملايير التقاعد على البرلمانيين ويستغرب عدم التصويت عليه بمجلس النواب


ملخص مباراة الرجاء الرياضي وشبيبة القبائل 2-1 || مباراة مجنونة || جنون عصام الشوالي

 
كاريكاتير و صورة

الباقي بعد الانتخابات ...
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

نجم الفرنسي المسلم "أنيلكا" يمضي عيد الأضحى بأحياء تطوان الشعبية


أزيـلال : نزهة بدوان ،رئيسة الجامعة الملكية للرياضة للجميع و عامل الإقليم ، يشرفان على تتويج مجموعة من المدارس الرياضي.

 
الجريــمة والعقاب

فاجعة.. شخص عمره 54 سنة يقتل زوجته وابنته الشابة وينتحر ببندقية صيد في سلا


خنيفرة : جريمتان مروعتان في يوم العيد تستنفر المصالح الأمنية

 
الحوادث

بنى ملال : هكذا لقيت أم مصرعها في حادثة بعدما ضحت بنفسها لإنقاد طفلتيها


أزيــلال : إصطدام هوليودي بين دراجتين ناريتن ينتهي اصابة ثلاثة اشخاص ونقلهم الى المستشفى الجهوي ببنى ملال

 
الأخبار المحلية

أزيلآل : مندوبية الصحة وشركائها يفتحون باب التسجيل للراغبين في التشغيل بالقطاع من أطباء وممرضين


أزيلال .. فطور جماعي تضامني بالمركز الاجتماعي للأشخاص بدون مأوى بمناسبة عيد الأضحى


أزيــلال : باشا المدينة يترأس لقاء تواصليا مع ؤساء جمعيات المجتمع المدني للتحسيس بأهمية الالتزام بالتدابير الاحترازية ضد كورونا.

 
الجهوية

تفاصيل إعتقال مسير المقهى ونادلة واثنين من الزبائن في جريمة قتل بسوق السبت


الفقيه بنصالح : جريمة قتل ثلاثيني بحديقة تهز هذه المدينة بعد خلاف داخل مقهى..


الفقيه بنصالح.. توقيف مخزني سرق نحاس مجمع الفوسفاط

 
الوطنية

عاجل ....وزارة الصحة تدعو المواطنين للتوجه لأقرب مركز للتلقيح لأخذ جرعاتهم بدون شرط عنوان وبلد السكن


تعليمات صارمة من وزارة الداخلية للولاة والعمال من أجل تفعيل هذا القرار و مواجهة خطر انتكاسة وبائية


بعد إرتفاع عدد حالات المصابين بكورونا.. العثماني يلمح لإمكانية فرض حجر شامل بالمغرب


سكتة قلبية تنهي حياة "عريس" شاب بشاطئ "كيمادو" بالحسيمة


توضيح هام بخصوص جوازات التلقيح المقبولة من طرف السلطات الأمنية ب "الباراجات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


عـيـد الأضـحـى..مـن مـناسـبة دينـية إلى عـادة اجـتـماعـية بمظاهـر سلبية بقلم : الأسـتـاذ مـروان اغـربـاوي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 يوليوز 2021 الساعة 07 : 02


عـيـد الأضـحـى..مـن مـناسـبة دينـية إلى عـادة اجـتـماعـية بمظاهـر سلبية

 

 

 

بقلم : الأسـتـاذ مـروان اغـربـاوي ـ مــحــام.

 

 

 

       تطـفـو على السطح ـ كل سنة مع اقتراب عيد الأضحى ـ نفس المظاهر التي أصبحت لصيقة بهذه المناسبة داخل المجتمع المغـربي، والتي حولت هذه المناسبة الدينية من سنة مـؤكـدة لها أحكامها وغاياتها إلى عادة أو تقليد اجتماعي يكرس درجة التخلف والجهل داخل المجتمع.

      فمن الناحية الدينية، معلوم أن عيد الأضحى هو سنة مؤكدة للقادر عليها، وليست واجبة، والدليل على أنها سُنَة وليست بواجبة ما أخرجه مسلم في صحيحه من حديث عن أم سلمة أن النبي (ص) قال : "إذا رأيتم هلال ذي الحجة وأراد أحدكم أن يضحي فليمسك من شعره وأظافره" فقوله (ص) : " أراد أحدكم أن يضحي" هو دليل على أنها غير واجبة، علما أن هناك أحكام وشروط شرعية لصحة هذه السُنة من قبيل شروط الأضحية وشروط الذبح إلى غير ذلك من الأمور التي يضيق المجال لمعالجتها نظرا لرغبتنا في التركيز على الجانب الاجتماعي لهذه المناسبة.

       وهكذا، فمن الناحية الاجتماعية فإن عيد الأضحى أصبح ـ مع الأسف ـ مناسبة للتنافس بخصوص حجم الأضحية وثمنها الأمر الذي يستغله "الشناقة" في الأسواق لتحقيق أرباح طائلة بدون مجهود، كما أن عيد الأضحى أصبح ـ مع الأسف أيضا ـ فرصة للتباهي باللباس التقليدي وأثمانه التي تفوق ثمن الأضحية نفسها وهذا أمر عادي نظرا للإقبال المهول على هذه المنتجات التي يعتقد أصحابها وعموم المواطنين أنها من شروط صحة إحياء هذه السُنَة، بل إن هناك ـ مع الأسف مرة أخرى ـ أُسَرًا يتشتت شملها بسبب حجم الأضحية والخوف من نظرات الجيران، كما أن هناك البعض ممن يلجأ إلى الاقتراض من أجل شراء الكـبـش ثم يبدأ بعد ذلك يشتكي من الاقتطاعات الشهرية التي لا تنتهي في الغالب إلا بحلول عيد الأضحى من السنة الموالية، غير أن أخطر المظاهر السلبية التي التصقت ـ بغير حق ـ بهذه المناسبة هي أن هناك من المواطنين مَن يُـقـدِمُ على وضع حد لحياته تحت وطأة ضغط ألسنة الجيران والأسرة والمجتمع عند عدم قدرته على اقتناء الأضحية خاصة في الأحياء الشعـبية التي تتميز بالاختلاط الكبير بين الجيران والدمج إلى درجة إلغاء خصوصية الفرد، والحال أن هذه المناسبة ما هي إلا سُنَـة مؤكدة ـ يعني لا خلاف على وجودها ـ  و لكنها غير واجبة خاصة على المُعـسِـر، وهو ما يبين مرة أخرى أن الإشكال هو اجتماعي وليس ديني لأن الدين يُـسـر، والاعتدال والوسطية فيه كـفـيـلان بتيسير حياة الناس داخل المجتمع.

        ولعل ما يفسر هذه المظاهر السنوية السلبية التي أصبحت ـ بدون حق ـ مرتبطة بهذه المناسبة، هو انـدِحَار القـيـم داخل المجتمع المغربي و تفشي الجهل داخل كافة أطيافه، والشعور بالضغط المجتمعي والخوف من نظرات الجيران والعائلة، و اختزال الدين في المظاهـر فقط، وكل هذا ناتج مباشرة عن المنظومة المتدهورة للتربية و التعليم وتفشي التفاهة في الإعلام المرئي و السمعي من خلال برامج " الحموضة شــو" و المسلسلات المدبلجة و "سهرات الشطيح و الرديح" المتلفزة والفارغة من كل ذوق فني رفيع، بالإضافة إلى بروز تجار الدين، في مقابل غـيـاب ـ أو على الأقـل نُذرة ـ برامج التوعـيـة والتحـسـيـس وتحسين الأذواق الـفـنـيـة والانفتاح الثـقـافـي.

       كل هذا أنتج ما أصبح عليه حال أغلب المجتمع المغربي، إذ نجد المُرتشي و الموظف الشـبـح و التاجر الغشاش المتخصص في النصب على الزبناء، و كذا آكل أموال اليتامى والورثة، والمُغـتـني من الممنوعات إلى غير ذلك من النماذج المشوهة، يتسابقون على  الصفوف الأولى في المساجـد و يتنافسون على تحقيق أكبر عدد مرات قضاء العمرة و الحـج، و على اقتناء أكبر المواشي لإحياء السُنَـن والمناسبات و تقديس التقاليد في مـقـابـل تنازلهم عن الفروض الأساسية و الـقِـيَـم الحـقـيـقـة للمجتمعات الراقـيـة، و هذه هي مظاهر طغيان ما يُسمى ب "تَـدَيُـن المظاهـر" الذي يختزل الـتـديـن في ممارسة طـقـوس و تـقـالـيـد معينة، بدل التَـدَيُن الذي ينطوي على تقويم السلوك و التمسك بالقيم والحق و المبادئ التي تجعل من الفرد إنسانا بما تحمله الكلمة من معنى، ويكفي طرح السؤال التالي : ماذا لو تمسك أفراد المجتمع بالقـيـم valeurs والمبادئ principes ـ التي تساهـم في تخليق الحياة العامة ـ بنفس قوة تمسكهم بالتقاليد والعادات ؟ الجواب لا يحتاج كثيرا من التفكير والكلام : سيصبح مجتمعا تسود فيه مظاهر الرقي والازدهار وسيادة القانون ونُذرة مظاهـر الفساد corruption.

 

 

 [email protected]



502

0






 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



ليالي مسرح جسور بآسفي

تفاصيل المؤبد للرئيس المصري السابق محمد مرسي بقضية “التخابر مع قطر” والحكم بالاعدام على ستة متهمين

حول متابعة الأخ حسن اليوسفي، بتهمة التزوير واستعماله ونشر خبر زائف

عندما تنبأ الحسن الثاني برجوع المغرب إلى الاتحاد الإفريقي

الحموشي يعفي رئيس أمن قلعة السراغنة بعدما قرر اجتياز مباراة للقُضاة دون ترخيص

تعيينات جديدة في مناصب عليا.. أبرزها تعيين السيد :

يــاملاكـــي شعـر: حســين حســن التلســـيني

عـيـد الأضـحـى..مـن مـناسـبة دينـية إلى عـادة اجـتـماعـية بمظاهـر سلبية بقلم : الأسـتـاذ مـروان اغـربـاوي

عـيـد الأضـحـى..مـن مـناسـبة دينـية إلى عـادة اجـتـماعـية بمظاهـر سلبية بقلم : الأسـتـاذ مـروان اغـربـاوي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

كورونا :هل سيصبح "الجواز الصحي" إجباريا لممارسة مختلف الأنشطة اليومية ؟ بقلم : الأسـتـاذ مـروان اغـربـاوي ـ مــحــام.


فقدان التنوع البيولوجي بجبال الأطلس الكبير الأوسط لأزيلال يهدد الأنظمة الإيكولوجية د. عبد الرزاق العلامي


تحديات القوة الاستخباراتية للمملكة المغربية // ذ/ الحسين بكار السباعي


المغرب أقوى من زوابعكم الوهمية! // اسماعيل الحلوتي


الفرنسيّون :نعم للجوسسة علينا الا المغرب فهو بمثابة عار // يوسف غريب


في ذكراها المئوية.. معركة "أنوال" عندما مرّغ الريفيون أنف إسبانيا في الطين بقلم ذ. : حسن أوريد


الطفلة والعجوز بقلم : د.عبد الصمد الشنتوف


تقرير مصير أم شيء من عصير؟ ذ.عز الدين بونيت


الثرثار الجزائري ومحب الإختصار المغربي بقلم : يوسف غريب


غياب.... بقلم : الشاعرة حليمة صومعي

 
انشطة الجمعيات

حقوق أطﻔﺎﻝ ﺍﻟﺸﻌﻮﺏ ﺍﻷﺻﻠﻴﺔ، المملكة المغربية نموذجا*


أزيد من 12 فنان تشكيلي يتوحدون في الملتقى الثالث للفنون التشكيلية بمركز شلالات اوزود

 
التعازي والوفيات

تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته : محمد أزنزار


أزيــلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمولة برحمته ، والدة صديقنا " زايد خباش " رحمها الله.

 
طلب المساعدة من اهل الخير

رسالة إلى القلوب الرحيمة ... سيدة معوزة تناشد المحسنين من أجل شراء اضحية العيد وملابس للأطفال بازيلال

 
إعلان
 
أنشطة حــزبية

حزب “الأحرار” يحسم في أسماء وكلاء لوائحه الانتخابية بـالدوائر الانتخابية بجهة بني ملال خنيفرة


ابراهيم مجاهد وعادل بركات من أقصى جبال الأطلس .. البام "يضع ضمن أولوياته ساكنة الجماعات الترابية النائية


لقاء تواصلي حاشد للميزان بدمنات بحضور وكيل الائحة الدكتور عبد العالي الباروكي

 
أنشـطـة نقابية

دمنات : هيئات حقوقية ونقابية وسياسية تدعو للاحتجاج أمام مستشفى القرب يوم الثلاثاء13 يوليوز المقبل

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

الخطوة قد تزيد من حدة الإحتقان بين الرباط ومدريد .. مغاربة يدعون العاهل الإسباني لزيارة سبتة


تعرف على أغنى 20 شخصية عربية من بينها مغاربة

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  طلب المساعدة من اهل الخير

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة