مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         من لعمامرة.. إلى لحمامرة.. ونهاية الوهم الجزائري بقلم ذ : يوسف غريب             الحكومة الجديدة تراهن على الخمور و البيرة والتبغ لضخ أزيد من 13 مليار في ميزانية الدولة.             كرسي وزير العدل عبد اللطيف وهبي على كف عفريت و ابتدائية الرباط أجلت ملف متابعته بتهمة تزوير توقيعات أعضاء من البام             زين الدين زيدان يقضي عطلةً خاصة رفقة أسرته بمراكش (صور)             وثيقة : منع مرافقي المرضى من ولوج المستشفى بدون جواز اللقاح             محمد صالح التامك..معتقلو أحداث أكديم إيزيك متابعون لقتلهم عناصر أمن وليس بسبب نشاط سلمي             أزيــلآل : الجمعية المغربية الأسرة AMPF لتنظيم لقاء مع الإعلاميين المحليين             غرائب المغرب.. انتقاما من طليقته… أب ينهي حياة ابنه بدم بارد ويسلم نفسه للدرك الملكي             ايت اعتاب : حكم قضائي يلغي انتخابات الدائرة 15 بجماعة مولاي عيسى بن ادريس اقليم ازيلال             المغرب يعتمد "جواز التلقيح" ضد كورونا للتنقل ودخول الأماكن العامة ...ابتداء من الخميس المقبل             شاهد.. جسر ينقسم إلى نصفين بشكل مفاجئ            البرنامج الحكومي : أبرز الالتزامات برسم 2021 - 2026            أزيــلال: ملحقة الكلية متعددة التخصصات بأزيلال ترى النور             أخنوش : العثماني صديقٌ و إنسان جاد أكن له إحترام كبير وإشتغلنا معاً بجدية            عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شاهد.. جسر ينقسم إلى نصفين بشكل مفاجئ


البرنامج الحكومي : أبرز الالتزامات برسم 2021 - 2026


أزيــلال: ملحقة الكلية متعددة التخصصات بأزيلال ترى النور


أخنوش : العثماني صديقٌ و إنسان جاد أكن له إحترام كبير وإشتغلنا معاً بجدية


رشيد حموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية: الملك دعا إلى الدفاع عن الصحراء المغربية وإنعاش الاقتصاد


قراءة الدكتور ستانى عز الدين حول تشكلة الحكومة


الملك محمد السادس يترأس مراسم تعيين أعضاء الحكومة الجديدة


الجزائريون ينتفضون بباريس: تسقط المافيا العسكرية .. المخابرات الإرهابية

 
كاريكاتير و صورة

عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

زين الدين زيدان يقضي عطلةً خاصة رفقة أسرته بمراكش (صور)


الريفي جمال بن صديق يواجه الهولندي ريكو الشهر الجاري

 
الجريــمة والعقاب

فاجعة بأسفي...شاب ثلاثيني يزهق روح والده بدم بارد


إدانة أستاذ بالرشيدية بالسجن 20 سنة نافذة لاعتدائه جنسيا على 12 تلميذا

 
الحوادث

مصرع ستة أشخاص في حادثة سير شمال مدينة الداخلة


أزيلال : الأشغال تتسبب في فاجعة طرقية ما بين أولاد رميش وامداحن و أخرى مابين اولاد رميش و وادي العبيد بسبب الأشغال أيضا...والحصيلة فادحة

 
الأخبار المحلية

أزيــلآل : الجمعية المغربية الأسرة AMPF لتنظيم لقاء مع الإعلاميين المحليين


ايت اعتاب : حكم قضائي يلغي انتخابات الدائرة 15 بجماعة مولاي عيسى بن ادريس اقليم ازيلال


أزيــلال : المجلس الجماعي ينتخب رؤساء وأعضاء اللجان الدائمة

 
الجهوية

معلومات استخباراتية تقود لحجز كمية مهمة من الكوكايين وإيقاف مبحوث عنه ببني ملال


بني ملال/ خنيفرة : إيداع أستاذ التعليم الأولي السجن ، افتض بكارة طفلة عمرها 4 سنوات


بني ملال: العثور على جثة رجل عليها أثر دماء داخل منزله ..

 
الوطنية

الحكومة الجديدة تراهن على الخمور و البيرة والتبغ لضخ أزيد من 13 مليار في ميزانية الدولة.


كرسي وزير العدل عبد اللطيف وهبي على كف عفريت و ابتدائية الرباط أجلت ملف متابعته بتهمة تزوير توقيعات أعضاء من البام


وثيقة : منع مرافقي المرضى من ولوج المستشفى بدون جواز اللقاح


محمد صالح التامك..معتقلو أحداث أكديم إيزيك متابعون لقتلهم عناصر أمن وليس بسبب نشاط سلمي


غرائب المغرب.. انتقاما من طليقته… أب ينهي حياة ابنه بدم بارد ويسلم نفسه للدرك الملكي

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


مواقع التواصل الاجتماعي وغياب الفاعل التربوي الحبيب عكي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 شتنبر 2021 الساعة 50 : 02


 مواقع التواصل الاجتماعي وغياب الفاعل التربوي

 

 

 

الحبيب عكي

 

  

         كثيرون هم الفاعلون التربويون بجد، وكثيرة هي أعمالهم القيمة وإنجازاتهم المبهرة، على مستويات متعددة في المدارس والجمعيات والملاعب والمخيمات..، وفي كثير من الفضاءات التربوية والترفيهية والتكوينية والتدريبية..، ورغم ذلك – مع الأسف – لا تزال معاناة الطفولة والشباب في توسع وامتداد بل واستفحال غريب وكأن لا شيء يعمل لصالحهم بلى حمايتهم وإنقاذهم؟. هل انتهى عهد الفاعل التربوي وهو الذي تخرج من كلياته الشعبية في الجمعيات والمخيمات العديد من رجالات الدولة الوطنيين؟، هل صدأت وسائله التربوية من "نشيد" و"لعبة"..، ولا تستطيع القولبة في صبحيات رقمية أثيرية يدخل منصاتها ويتحلق حول شاشاتها الملايين بدل مجرد العشرات من الأطفال فقط؟؟.

 

         أنظروا إلى مواقع التواصل الاجتماعي مثلا، كم تصدمنا - ورغما عنا وعن أعيننا التي لم تبحث عن ذلك ولم تقصده - كم تصدمنا مئات وآلاف من فيديوهات الجرائم الأخلاقية والتصرفات اللا تربوية التي ترتكب في حق الطفولة والشباب دون رقيب ولا حسيب:

1-    فهذا أب يعلم ابنه الصغير كيف يدخن الشيشة؟

2-    وهذا آخر يعلم بريئته كيف تتذوق الخمرة وتعاقرها معه؟

3-    وهذا يتندر على كل ما هو ديني من لحية وحجاب وفقيه ومسجد وصلاة..؟

4-  ومراهقات يسترزقن بعرض أجسادهن عبر "اليوتوب" و"التيكتوك" وصفحات "الفايسبوك" و"الأنستغرام"..، وبألقاب بطولية من درجة "قائدة" و"كابرانة" ودرجة "مهند" و "مخنث"؟

5-    التحرش الجنسي والاغتصاب والعنف والتطرف وفظاعة المخدرات و"الكريساج" ووقاحة التعاطي للدعارة..؟

6-  هذا بالإضافة إلى حملات متتالية بغرض هدم القيم الأخلاقية تحت شعارات شهوانية براقة من قبيل "جسدي حريتي" و"علاقاتي  رضائية أو مثلية ما دخلكم"؟، يغذيها وهم الغرور بحوزة آلاف المشاهدات وتسجيل ملايين الإعجابات والتربع على عرش "Tendance" ؟

 

والخطير في الأمر، توهم هؤلاء المراهقين الصغار والعابثين الكبار، أنهم أحرار..وأبطال عارفون ..مبدعون..ماهرون..مؤثرون..مشهورون..بل أذكياء يكسبون من المال السائب والمغرض من "يوتوب" و"تيكتوك" ما لا يكسبه حتى الموظفون الأشقياء في وظائفهم المتجاوزة، والتي طالما طحنتهم وأحرقت عمرهم دون طائل؟، والنتيجة - على كل حال - أخلاق اجتماعية جديدة فاسدة ومفسدة، تهب رائحتها النتنة على أوساطنا الأسرية والمدرسية بدل أن يكون العكس، ويتسكع انحرافها في شوارعنا ب"تشمكيرها" وفي ملاعبنا ب"شغبها" المدمر للملك العمومي والمشترك من الفضاءات، بل وتصب مياهها الآسنة في مياه البحر الدافئة، وأمواجها العكرة طالما لوثت مواسم الصيف والشواطىء؟؟

 

لا يمكن ترك الحبل على الغارب هكذا، والانحراف الرقمي والالكتروني والافتراضي كل يوم ينخر الطفولة والشباب، ويسرق منهم كل أوقاتهم الثمينة، يشوش عليهم الاهتمامات ويلهيهم عن أداء الواجبات، يحرمهم من التركيز والتحصيل الدراسي، يخجلهم في عالم الواقع بقدر ما يجرؤهم في العالم الافتراضي، ينفرهم من الاجتماعات الأسرية والزيارات العائلية، يختلي بهم في مخداعهم ويرافقهم في مراتعهم، إلى أن يفسد عليهم قيمهم الأخلاقية وراحتهم النفسية..، وكل هذا، تحت مسمى الترفيه وما هو بترفيه ولكنه غزو وطوفان برمجة وإدمان وتركيع، فما العمل؟:

 

1-    لابد من  وعي الآباء وتحمل مسؤوليتهم اتجاه أبنائهم ف(إن الله سائل كل راع ما استرعاه حفظ أم ضيع)؟

2-    لابد من عي الشباب بخطورة ما يضيعونه من أعمارهم في ما يضرهم ولا ينفعهم(..ويسأل عمره فيما أفناه)

 

3-  ضرورة يقظة الفاعلين التربويين، وإدراكهم أن ما ألفوه من فضاء الجمعيات والمخيمات ودور الشباب والمراكز الثقافية..، قد تحول جزء كبير منها إلى العالم الرقمي والافتراضي وصفحات التواصل الاجتماعي، ومن ثمة ضرورة رصدهم ومواكبتهم لما يبث عبرها من السموم والترافع ضدها كتلك الكوارث التي سبقت الإشارة إليها أعلاه، بالموازاة مع تسجيل حضورهم الدائم وإبداعم التربوي والتكويني وتنشيطهم الترفيهي المتميز والهادف في هذه العوالم؟

 

4-  سن قوانين رقمية وضرورة تطبيقها، ليس حجرا على الحريات الفردية والجماعية للأفراد، ولكن، حماية لنشئنا وعدة مستقبلنا من كل المحتويات الرقمية الهدامة والتي تضر به فكريا وذوقيا..نفسيا وأخلاقيا، لأن النشء لا يمكن بناؤه بالإثارة والفضيحة وعموم الرذيلة، لذا تصبح محاربتها واجب الوقت لمختلف الفاعلين وعلى رأسهم التربويين والمسؤولين، و"ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب"؟.

 

5-  دعم حريات الإبداع وتوجيهها نحو المجالات المفيدة والمحتوى المحترم والبناء، وهنا لابد من استدعاء البرامج التربوية والتكوينية للمدارس وجمعيات المجتمع المدني في مواد الإعلاميات والتكنولوجيا وجهود تملكها والتضلع فيها، وما حققه شباب الدول الراقية فيها من ثورة في صناعة "الروبوتات" و الهواتف الذكية والحواسيب واللوحات والتطبيقات والبرمجيات والألعاب..، التي ندمنها نحن ولا نفقه من ذواكرها و"بيوصاتها" و"راماتها" و"روماتها" شيئا، لا أقول مما قل أو كثر ولكن مما يسعفنا في نهضة وطنية رقمية قيمية حتمية و مأمولة؟؟.

 

           وهكذا، يظل سؤال العالم الرقمي والعالم الافتراضي ومواقع التواصل الاجتماعي مطروحا على الجميع، خاصة مع جائحة "كورونا" وما بعدها، حيث أصبحت هذه العوالم ملاذ الصغار والكبار وتحديا حقيقيا في حياتهم وكل مناحيها وأغراضها، لذا فهي تمنح نفسها شرف كونها ستصبح سيدة الجميع في المستقبل وستحتكر كل الأغراض البشرية في كل الدنيا، أراد من أراد وكره من كره؟، من هنا يطرح السؤال: ماذا نفعل نحن في هذه العوالم الرقمية وبها؟، أو على الأصح ماذا ينبغي أن يفعل فيها أطفالنا وشبابنا؟، كيف ولماذا؟، الجانب التقني والمهاري في إطار الجواب مهم جدا كحامل تكويني، من هنا ضرورة الأستاذ التقني المتخصص كخبير معالج، ولكن لا يقل عنه أهمية وضرورة وجود ومواكبة وتسجيل حضور وإبداع مفيد وشيق، الفاعل التربوي، حامل القيم الأخلاقية وحارس هوية الأمة وذاكرة الأجيال وبوصلتها، عنها ينافح وبها ينفتح ويتواصل بلا حدود، فهل سيلج فاعلنا التربوي هذه العوالم الرقمية الأخاذة أم سيستمر في الغفلة والضبابية والغياب، وهو من أسباب ضياع شباب الوطن والأمة وطفولتها؟؟.

 



359

0






 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



سؤال الى السيد مندوب التعاون الوطني حول حافلة الخيرية الإسلامية .؟؟

إعـــتذار

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

جماعة من الشبان تقتلون شابا لأنه تحرش بفتاة من دوارهم

سوق السبت :الطبيب المتورط في عمليات الإجهاض السرية طبيب عسكري سابق

بنى ملال : القضاء يبرئ المصطفى أبو الخير، الصحفي بجريدة المساء ، من جنحة القذف

أفيقوا ... وإلا ستداس إنسانيتكم بقلم أليانا الياس

أزيلال: من يحمي لوبي المقاولات ؟

واقع القضاء بإقليم أزيلال في علاقته مع منظومة العدل بالمغرب.

العفو بين القانون والرقص على حبال السياسة بقلم : ذ.الكبير الداديسي

خطير:حركة ريفية مسلحة تدعو للانفصال عن المغرب

من: الدكتور أحـمـد عـلـوش أستاذ التعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية؛جامعةالسلطان مولاي سلي

معطيات تنشر لأول مرة: كيف يُمضي الملك محمد السادس يومَه؟؟

إيرانية تنقذ قاتل ابنها من الموت قبل شنقه بلحظات

“التشرميل” أزمة تربية أم أزمة أمن؟ بقلم الأستاذ : ذ.عبد العزيز بوسهماين

كليميم : كاميرا نشطاء ترصد عودة الدعارة بزنقة إكيسل + فيديو

إعدام قاضي صدام حسين

Le couple: "الكوبل " بقلم : ذ. لطيفة باقا





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

من لعمامرة.. إلى لحمامرة.. ونهاية الوهم الجزائري بقلم ذ : يوسف غريب


عشر ملاحظات حول البرنامج الحكومي من زاوية نقابية بقلم : أنس الدحموني، فاعل نقابي


الجزائر التي… ترفض التدخل في شأنها الداخلي. بقلم : طالع السعود الأطلسي


الجمعيات المدنية وسؤال إحياء المولديات المغربية و2/1 بقلم : ذ. الحبيب عكي


هل لغة التدريس هي وحدها سبب الازمة التي تعيشها منظومة التربية والتكوين المغربية ؟ بقلم : ذ. نصر الله البوعيشي


انتخاب أعضاء مجالس العمالات والاقليم ومجلس المستشارين بواسطة :ذ.حفيظ يونس


في ليلـة الدخلة بقلم : دمنات / عصام صولجاني


سر الغموض ١ ٢ أحلامنا بين الحقيقة و الخيال كتب : يوسف بولجراف


مرايا ريبر (قراءة في الحب وجود والوجود معرفة ) حمود ولد سليمان "غيم الصحراء"


حربائية قائد البام وهبي ! بقلم : اسماعيل الحلوتي

 
أنشطة حــزبية

منيب تطرد 14 من منتخبي حزبها “الاشتراكي الموحد” بسبب “التحالف مع الفاسدين و الأحزاب الإدارية” من بينهم عضوين بأزيلال


وهبي يخرج بتصريح مفاجئ: أرفض الإستوزار في حكومة أخنوش وأولوياتي تطوير حزب


جلسة انتخاب رئيس جهة بني ملال تكرس استمرار حزب الاصالة والمعاصرة في قيادة الجهة في شحص عادل بركات


أزيــلال : السيد محمد شوقي رئيسا لجماعة فم الجمعة بالإجماع عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

 
انشطة الجمعيات

مركز " إيواء المتشردين " يعتبر أزيلال نموذجا على الصعيد الوطني ... وتستمر عملية الإيواء ...والجمعية تطالب المساعدة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته ـ والدة الأستاذ :" أحمد الناصري" محامى بالمحكمة الإبتدائية ..


أزيــلال : الموت يخطف " حسن أدرى " في غفلة من أصدقائه وأحبائه....رحمه الله ..


أزيــلال : تعزية في وفاة المشمول برحمته ، والد إخواننا " ايت تدارت حسن وعبد الله "...

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

أزيــلال : بلاغ الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية : عقد مجلس نقابي اقليمي يوم 30 اکتوبر بازيلال

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

فرنسا تستعد لتسليم المغرب العقل المدبر لهجوم استهدف " اطلس إسني " في مراكش عام 1994


الحكم بإعدام سيدة قتلت رئيستها في العمل بخطة لا تخطر على بال

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة