مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         من لعمامرة.. إلى لحمامرة.. ونهاية الوهم الجزائري بقلم ذ : يوسف غريب             الحكومة الجديدة تراهن على الخمور و البيرة والتبغ لضخ أزيد من 13 مليار في ميزانية الدولة.             كرسي وزير العدل عبد اللطيف وهبي على كف عفريت و ابتدائية الرباط أجلت ملف متابعته بتهمة تزوير توقيعات أعضاء من البام             زين الدين زيدان يقضي عطلةً خاصة رفقة أسرته بمراكش (صور)             وثيقة : منع مرافقي المرضى من ولوج المستشفى بدون جواز اللقاح             محمد صالح التامك..معتقلو أحداث أكديم إيزيك متابعون لقتلهم عناصر أمن وليس بسبب نشاط سلمي             أزيــلآل : الجمعية المغربية الأسرة AMPF لتنظيم لقاء مع الإعلاميين المحليين             غرائب المغرب.. انتقاما من طليقته… أب ينهي حياة ابنه بدم بارد ويسلم نفسه للدرك الملكي             ايت اعتاب : حكم قضائي يلغي انتخابات الدائرة 15 بجماعة مولاي عيسى بن ادريس اقليم ازيلال             المغرب يعتمد "جواز التلقيح" ضد كورونا للتنقل ودخول الأماكن العامة ...ابتداء من الخميس المقبل             شاهد.. جسر ينقسم إلى نصفين بشكل مفاجئ            البرنامج الحكومي : أبرز الالتزامات برسم 2021 - 2026            أزيــلال: ملحقة الكلية متعددة التخصصات بأزيلال ترى النور             أخنوش : العثماني صديقٌ و إنسان جاد أكن له إحترام كبير وإشتغلنا معاً بجدية            عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شاهد.. جسر ينقسم إلى نصفين بشكل مفاجئ


البرنامج الحكومي : أبرز الالتزامات برسم 2021 - 2026


أزيــلال: ملحقة الكلية متعددة التخصصات بأزيلال ترى النور


أخنوش : العثماني صديقٌ و إنسان جاد أكن له إحترام كبير وإشتغلنا معاً بجدية


رشيد حموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية: الملك دعا إلى الدفاع عن الصحراء المغربية وإنعاش الاقتصاد


قراءة الدكتور ستانى عز الدين حول تشكلة الحكومة


الملك محمد السادس يترأس مراسم تعيين أعضاء الحكومة الجديدة


الجزائريون ينتفضون بباريس: تسقط المافيا العسكرية .. المخابرات الإرهابية

 
كاريكاتير و صورة

عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

زين الدين زيدان يقضي عطلةً خاصة رفقة أسرته بمراكش (صور)


الريفي جمال بن صديق يواجه الهولندي ريكو الشهر الجاري

 
الجريــمة والعقاب

فاجعة بأسفي...شاب ثلاثيني يزهق روح والده بدم بارد


إدانة أستاذ بالرشيدية بالسجن 20 سنة نافذة لاعتدائه جنسيا على 12 تلميذا

 
الحوادث

مصرع ستة أشخاص في حادثة سير شمال مدينة الداخلة


أزيلال : الأشغال تتسبب في فاجعة طرقية ما بين أولاد رميش وامداحن و أخرى مابين اولاد رميش و وادي العبيد بسبب الأشغال أيضا...والحصيلة فادحة

 
الأخبار المحلية

أزيــلآل : الجمعية المغربية الأسرة AMPF لتنظيم لقاء مع الإعلاميين المحليين


ايت اعتاب : حكم قضائي يلغي انتخابات الدائرة 15 بجماعة مولاي عيسى بن ادريس اقليم ازيلال


أزيــلال : المجلس الجماعي ينتخب رؤساء وأعضاء اللجان الدائمة

 
الجهوية

معلومات استخباراتية تقود لحجز كمية مهمة من الكوكايين وإيقاف مبحوث عنه ببني ملال


بني ملال/ خنيفرة : إيداع أستاذ التعليم الأولي السجن ، افتض بكارة طفلة عمرها 4 سنوات


بني ملال: العثور على جثة رجل عليها أثر دماء داخل منزله ..

 
الوطنية

الحكومة الجديدة تراهن على الخمور و البيرة والتبغ لضخ أزيد من 13 مليار في ميزانية الدولة.


كرسي وزير العدل عبد اللطيف وهبي على كف عفريت و ابتدائية الرباط أجلت ملف متابعته بتهمة تزوير توقيعات أعضاء من البام


وثيقة : منع مرافقي المرضى من ولوج المستشفى بدون جواز اللقاح


محمد صالح التامك..معتقلو أحداث أكديم إيزيك متابعون لقتلهم عناصر أمن وليس بسبب نشاط سلمي


غرائب المغرب.. انتقاما من طليقته… أب ينهي حياة ابنه بدم بارد ويسلم نفسه للدرك الملكي

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


سر الغموض ١ ٢ أحلامنا بين الحقيقة و الخيال كتب : يوسف بولجراف
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 أكتوبر 2021 الساعة 34 : 01


سر الغموض ١

 ٢ أحلامنا بين الحقيقة و الخيال

 

 

كتب : يوسف بولجراف

 

 

 

سر الغموض  ١

 



الحياة ليست كلها حرب و لا كلها حب كذلك، هناك من يتضايق  من   الأسئلة وهناك من يتضايق  من الإجابات.وهناك أيضًا من ينزعج من كل شيء ،من الأسئلة و الإجابات  في نفس الوقت لكن هناك من لا يحتاج إلى إجابات لأنه  يعرف  كل الأسئلة و  يسأل  في كل الأحوال فلا داعي للقلق ، لأن كل سؤال له إجابته

على أي حال  أي شخص يقلق من  الإجابات المحتملة  اسئله  دائمًا ؛ ومن ينزعج من الأسئلة ممكن  أن يجيب أو لا يجيب. أنا من الصنف الأول لا أحب الأسئلة  وقد أكون قد نجحت على الأقل في تغيير أشياء صغيرة إلى الأجمل و هكذا أنا الآن مواظب على التصرف في الأعمال بين الحقيقة و الخيال يشبه  ذلك البرنامج الجميل كانت تقدمه حسناء جميلة بكلمات و لغة فيها لحن نبرة صوت مميزة كتلك عند  أمودو ، بعض  الأصوات حقيقة تبقى عالقة  في ذهننا إلى الأبد

 ك مذاق لايزال في فمنا جميل كلما تذكرنا شيئا مميزا أكلناه  و كأن به سحر ! سواء كانت جميلة أو بكم الطفاح  يا بائع الطفاح ، هذا التفاح جميل سيدتي ليس للبيع

جاءت في بالي قصة الحاكم الذي كان يحكم شعبا أحمقا كانت قراراته لا تطبق فعلم أن السبب هو الماء الذي يشربه عامة الناس هو سبب حمقهم و ليس القرارات ف طلب المشورة من أحد مستشاريه الذي نصحه أن الشعب لن يسمع له حتى يصبح مثلهم ! فشرب الحاكم من نفس الماء حينها طبقت كل قراراته ! لا أدري لما قلت هذه الطريفة القديمة من حكايات زمان الآن ربما لأقول أن للجاه و السلطان و الحكم علاقة حميمية بالناس الموجودين تحت أمره في نفس الموقع الجغرافي و يتقاسمون الطبيعة الهواء الشمس المطر الرياح الماء و الفيروسات أيضا و لو تقطع عليهم الأكسيجين سيتنفسون الصعداء ههههه، ذاكرة الشعوب ليست ضعيفة لكنها تساير التحديثات الزمنية ، لأن ما يذكره التاريخ هو مسجل لمن يقرأه و يفعل نشاطات ذاكرته ، إذا أردت أن تكون عندك غابة فلابد من غرس الأشجار و رعايتها و يتطلب ذلك بعض سنوات فمابالك إذن أن يكون عندك إنسان فقط إنسان صالح و واعي و مثقف ألا يلزم لذلك آليات و مجهودات لسنوات أكثر مضاعفة لا تقل من سنوات رعاية الطبيعة أما و بناء الجيل و تعاقب الأجيال ، كل هذا من أجل بناء إنسان ، الذي يعني بناء المجتمع ليس سهلا أبدا في هذه الظروف ، إسأل حاكم الشعب الأحمق كيف يحكم إن لم يكن مخبولا مثله هكذا ببساطة و فقط

الأزمة الأعمق هي أزمة عقلية ! هي أزمة الأنا، بغض النظر عما تفعله و بغض النظر عن مدى روعة عملك و الذي تقوم به ، فإنهم سوف يستجيبون فقط بالنفي ، إذا كان الناس سلبيين وكان الجو العام أكثر سلبية و حتى في وقت الأزمات.لا تعتقد أنها ستكون مختلفة ، لكنها في الواقع  أسوأ من ذلك لكن حين يكون الطوفان أمواج بشرية و إحتكاك يهدد  المصير ! أتذكر يوما ليس ببعيد أحد رؤساء من دولة الكبار زار رئيس كبير من دولة الصغار، و كان رئيس الدولة الصغيرة الغير مهمة( رغم أنها مهمة بثرواتها و غنية )مريض في حالة شبه غيبوبة لا يقوى على الحركة و حتى على الكلام و التفكير و هو يحكم بطبيعة الحال لا أدري كيف لكن يحكم ههه ! إلتقطت لهم وسائل الإعلام صورا متلفزة صامتة عن اللقاء و هم جالسين و كأنهما يتحدثان فقط لقطة أو لقطتين تعاد عدة مرات هههه ! عند نهاية الجلسة ! أدلى الرئيس الكبير في ميكروفون الصحافة محور الزيارة و اللقاء على أنهما تباحثا طويلا و بشكل مستفيض عن مستقبل العلاقات بين البلدين حول مستقبل التعاون الإستراتيجي بين بلديهما و سبل الدعم الذي يمكن أن يقدمه البلد الكبير للبلد الصغير و إنشاء شركة و إمتصاص البطالة و الإهتمام بالتعليم و الصحة و في النهاية شكره على حسن إستقباله و ضيافته له ، و كم كان مسرورا و هو يتباحث معه ، لابأس لم يقل أن الرئيس الكبير للبلد الصغير صديقه كان من حين لآخر يحكي له بعض النكت و الطرائف ! فقط كل هذا لأقول أن ما يجري في كواليس العلاقات بين الدول و كل ما يرتبط بالسياسة لا تعرفه شعوب تلك الدول . الشعوب فقط تتبع وسائل الإعلام و ما تقوله و تطبق سياسة الدولة كيفما كان من يحكم ! 

في حقيقة الأمر ما الجهة التي نراها مضيئة ليس منها ينبعث النور ! الضوء هو إنعكاس من الجهة المقابلة لها ! و في حقيقة الأمر النور ينبعث من الجهة المظلمة ! و ما نراه ظلام سينجلي و يصبح جهة مضيئة ، إن لم تجد الحقيقة هنا تكتشفها حتما هناك ، كل شيء دائما في مكانه و لا شيء يتغير ، و مجمل الحقائق في الصدف ، من يعتقد جازما في توأم الروح ولم يجده هو حتما موجود لكن في المكان الدي لا يخطر على بال أو من حيث يأتيك الصدى هو كتابادل للأدوار لكن بطريقة ديالكتيكية ، تأثير و تأثر ، أما مظاهر الجمال لا تستثنى أي مكان و في أي زمان ،الظلام هو لا يرى لكن يكتشف بالبصيرة و الحال أن الحياة إستمرارية بهذا الشكل!

!

٢

أحلامنا بين الحقيقة و الخيال

   في الكتابة حياة هكذا هو الأمل ، حياتنا  بما يكتنفها من غموض  أجدها

 مرتبة ولو عشوائية  لأنها مرتبطة أساسا بالأحلام ، و مدى تحقيقها ، هي   حلم جميل نصنعه من ورق ، على موج السراب نتصفح كلماتنا المشحونة أمل ! نستلقي عليه في عناق يلجم الزمن و كثير من الحب

تستكين به الأرواح في لحضات كالأبد يتوقف فيها الزمن و ينبض القلب على ارتجاف الأجسام

هذا هو الحب المغروس في عمق بستان الحياة الهادئة و الجمال فيه مصنوع من مرايا مكسرات الورود يتنفس انعكاسه طهر الأجساد ،تسمع نبض القلوب الملساء المتغزلة بالروح تنعشها حتى تستكين إلى الأبد ،و هل بعدها تحتاج تردد أو تذكير أو إرتداد لتحفيز العلاقة على الدوام ، أبدا

ماذا فعلنا إذن   ؟ لم نفعل  شيئا  من كل هذا و ذاك أو ربما كلنا  فعل كل ما بوسعه لكن كل ما بوسعه لم يكن كافيا  ، لتتغير العلاقة تدريجيا برفق و صبر ترسو معه الخواطر ! كيف و بمقدورنا أن ننسى و نجعل من الصبر محركنا ، بعدها نتذكر كل شيء جميل مر بنا إلى الأبد !  مهما بلغ الإنسان  من مرتبات و درجات فهو لا يزال يحلم ، أحلامه أماله و تمنياته ، مرتبطة بهنيهة زمن، لأن من يعي حقيقة أحلامه و تحقيقها يجدها لحظة فقط كتلك التي يحلم بها عند النوم و مهما بلغ الإنسان من العمر كذلك كل أحلامه مرتبطة بالواقع إذ لا يمكن لأي منا أن يحلم أشياء غير موجودة أصلا ، كل ما نتمناه يبقى في الواقع حلم حتى يتحقق ، منها ما نحققه بأنفسنا ، و منها ما يكمله غيرنا أو يحققه من أجلنا و منها ما نساير غيرنا معه في تحقيقه لنسعد في ذلك كأحلام مشتركة،فتتجدد الحياة لذا الإنسان كلما حقق شيئ من أحلامه ، يكبر و تكبر أمانيه. لكن من سخرية القدر أن الكثير من الأحلام تتحقق بعد فوات الأوان ، أو بدون صاحبها و إن كانت أحلاما ملكا له ، تتحقق ليقال كان حلمه ! هي الأجمل في عمقها ، تدل على الحب و الإصرار في تبنيها و على روح الإنسانية بداخل متبنيها ، إذ غالبا ما يلغي كل أحلامه أو يؤجلها لحين من أجل أحلام غيره التي تصير من أحلامه ليست من الإيثار في شيء بقدر ماهي حب و إيمان بالحلم نفسه و صاحبه و هي كذلك من سخرية الحياة من الإنسان إذ لا يعرف ما يمكن أن يحدث في لحظة، شهر أو عشر سنوات ؛ لأن إشكالية الزمن عند الإنسان و صراعه الدائم مع الوقت في تحقيق أحلامه تجعله يحدد أولويات الأحلام ، و تراجعها مع تزايد و توالي العمر ليركز الإنسان في الأخير على تحقيق الأهم منها إلى الأبسط ، و أبسطها يكون غالبا الأجمل كحلم يقظة شارلي شابلين و هو متسكع داخل بيت جميل مع فتاة أحلامه ينادي البقرة داخل الصالون فتأتيه يضع تحت ضرعها إناء تملأه حليب ، تم يمد يده من النافذة  ليقطف أشهى الفاكهة ! وهو في سعادة لا مثيل لها إلى أن يستيقظ على صوت و هو يصرخ عليه :أ لم تجد سوى هذا المكان لتنام فيه ؟. و لعل أعقد الأحلام ما لا نملك السيطرة عليه و هي أحلام رائعة  و جميلة  تأتينا في المنام ، و نتمنى إن لم نستيقظ أبدا منها لجمالياتها ، هي أحلام بعيدة عن واقعنا ، لكن مرتبطة به أيضا ، موجودة لكن شتان في تحقيقها ، الشيء الرائع فيها ا هي أنها تشعرنا أننا فعلا أحرار ! الحيدة الوحيدة  التي لا يملك أي شخص سلطة  عليها و لا حتى نحن ! ليس لها رقيب مؤسساتي و لا من يسائلك  عن حلمك ، هذا الهامش من الحرية هو الوحيد الذي يجعل الإنسان مفعم ب الأمل و كثيرا  ما تسعده أحلامه لتجعله أكثر  إيجابية و أكثر  نشاطا بغض النظر عن المحيط الإجتماعي فأحلامنا كل أحلامنا مهما كانت حتى المزعجة  منها هي متنفس روحي منها تبدأ السيطرة النفسية  على الذات و كذا  التحكم أوتوماتيكيا في طريقة سرعتنا داخل المنظومة الإجتماعية  و كثيرا  ما تدلنا على طريقة تعاملنا و رؤيتنا ، كما أن في تفكيك شفراتها ، و قراءتها الصحيحة  عن طريق الحدس تجعلنا في كثير  من الأحيان نأخذ قرارات هامة   في حياتنا ! أحلامنا إذا هي طموحاتنا و هي دليلنا أيضا..!



455

0






 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



كتابة ضبط اختصرها: عبدالقادر الهلالي‎

متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

مجموعة السلام لخرجي المساعدة الاجتماعية بالمغرب تحتج

أزيلال:مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام لسكان دوار إسقاط نحو مقر العمالة

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

افورار: اطر دار الولاد ترد على مقال

الفقيه بن صالح: بمناسبة اليوم العالمي للمرأة مشاركات ومشاركون يتعلمون كيفية التناظر من خلال موضوع"

دعوة إلى فك الاحتجاز عن النسوة بمخيمات تندوف

أيت محمد: القائد يفرض توظيف"شيخ" ....

سر الغموض ١ ٢ أحلامنا بين الحقيقة و الخيال كتب : يوسف بولجراف





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

من لعمامرة.. إلى لحمامرة.. ونهاية الوهم الجزائري بقلم ذ : يوسف غريب


عشر ملاحظات حول البرنامج الحكومي من زاوية نقابية بقلم : أنس الدحموني، فاعل نقابي


الجزائر التي… ترفض التدخل في شأنها الداخلي. بقلم : طالع السعود الأطلسي


الجمعيات المدنية وسؤال إحياء المولديات المغربية و2/1 بقلم : ذ. الحبيب عكي


هل لغة التدريس هي وحدها سبب الازمة التي تعيشها منظومة التربية والتكوين المغربية ؟ بقلم : ذ. نصر الله البوعيشي


انتخاب أعضاء مجالس العمالات والاقليم ومجلس المستشارين بواسطة :ذ.حفيظ يونس


في ليلـة الدخلة بقلم : دمنات / عصام صولجاني


سر الغموض ١ ٢ أحلامنا بين الحقيقة و الخيال كتب : يوسف بولجراف


مرايا ريبر (قراءة في الحب وجود والوجود معرفة ) حمود ولد سليمان "غيم الصحراء"


حربائية قائد البام وهبي ! بقلم : اسماعيل الحلوتي

 
أنشطة حــزبية

منيب تطرد 14 من منتخبي حزبها “الاشتراكي الموحد” بسبب “التحالف مع الفاسدين و الأحزاب الإدارية” من بينهم عضوين بأزيلال


وهبي يخرج بتصريح مفاجئ: أرفض الإستوزار في حكومة أخنوش وأولوياتي تطوير حزب


جلسة انتخاب رئيس جهة بني ملال تكرس استمرار حزب الاصالة والمعاصرة في قيادة الجهة في شحص عادل بركات


أزيــلال : السيد محمد شوقي رئيسا لجماعة فم الجمعة بالإجماع عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

 
انشطة الجمعيات

مركز " إيواء المتشردين " يعتبر أزيلال نموذجا على الصعيد الوطني ... وتستمر عملية الإيواء ...والجمعية تطالب المساعدة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته ـ والدة الأستاذ :" أحمد الناصري" محامى بالمحكمة الإبتدائية ..


أزيــلال : الموت يخطف " حسن أدرى " في غفلة من أصدقائه وأحبائه....رحمه الله ..


أزيــلال : تعزية في وفاة المشمول برحمته ، والد إخواننا " ايت تدارت حسن وعبد الله "...

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

أزيــلال : بلاغ الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية : عقد مجلس نقابي اقليمي يوم 30 اکتوبر بازيلال

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

فرنسا تستعد لتسليم المغرب العقل المدبر لهجوم استهدف " اطلس إسني " في مراكش عام 1994


الحكم بإعدام سيدة قتلت رئيستها في العمل بخطة لا تخطر على بال

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة