مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         من لعمامرة.. إلى لحمامرة.. ونهاية الوهم الجزائري بقلم ذ : يوسف غريب             الحكومة الجديدة تراهن على الخمور و البيرة والتبغ لضخ أزيد من 13 مليار في ميزانية الدولة.             كرسي وزير العدل عبد اللطيف وهبي على كف عفريت و ابتدائية الرباط أجلت ملف متابعته بتهمة تزوير توقيعات أعضاء من البام             زين الدين زيدان يقضي عطلةً خاصة رفقة أسرته بمراكش (صور)             وثيقة : منع مرافقي المرضى من ولوج المستشفى بدون جواز اللقاح             محمد صالح التامك..معتقلو أحداث أكديم إيزيك متابعون لقتلهم عناصر أمن وليس بسبب نشاط سلمي             أزيــلآل : الجمعية المغربية الأسرة AMPF لتنظيم لقاء مع الإعلاميين المحليين             غرائب المغرب.. انتقاما من طليقته… أب ينهي حياة ابنه بدم بارد ويسلم نفسه للدرك الملكي             ايت اعتاب : حكم قضائي يلغي انتخابات الدائرة 15 بجماعة مولاي عيسى بن ادريس اقليم ازيلال             المغرب يعتمد "جواز التلقيح" ضد كورونا للتنقل ودخول الأماكن العامة ...ابتداء من الخميس المقبل             شاهد.. جسر ينقسم إلى نصفين بشكل مفاجئ            البرنامج الحكومي : أبرز الالتزامات برسم 2021 - 2026            أزيــلال: ملحقة الكلية متعددة التخصصات بأزيلال ترى النور             أخنوش : العثماني صديقٌ و إنسان جاد أكن له إحترام كبير وإشتغلنا معاً بجدية            عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر             الباسل             حرية التعبير تقود الى السجن            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شاهد.. جسر ينقسم إلى نصفين بشكل مفاجئ


البرنامج الحكومي : أبرز الالتزامات برسم 2021 - 2026


أزيــلال: ملحقة الكلية متعددة التخصصات بأزيلال ترى النور


أخنوش : العثماني صديقٌ و إنسان جاد أكن له إحترام كبير وإشتغلنا معاً بجدية


رشيد حموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية: الملك دعا إلى الدفاع عن الصحراء المغربية وإنعاش الاقتصاد


قراءة الدكتور ستانى عز الدين حول تشكلة الحكومة


الملك محمد السادس يترأس مراسم تعيين أعضاء الحكومة الجديدة


الجزائريون ينتفضون بباريس: تسقط المافيا العسكرية .. المخابرات الإرهابية

 
كاريكاتير و صورة

عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

زين الدين زيدان يقضي عطلةً خاصة رفقة أسرته بمراكش (صور)


الريفي جمال بن صديق يواجه الهولندي ريكو الشهر الجاري

 
الجريــمة والعقاب

فاجعة بأسفي...شاب ثلاثيني يزهق روح والده بدم بارد


إدانة أستاذ بالرشيدية بالسجن 20 سنة نافذة لاعتدائه جنسيا على 12 تلميذا

 
الحوادث

مصرع ستة أشخاص في حادثة سير شمال مدينة الداخلة


أزيلال : الأشغال تتسبب في فاجعة طرقية ما بين أولاد رميش وامداحن و أخرى مابين اولاد رميش و وادي العبيد بسبب الأشغال أيضا...والحصيلة فادحة

 
الأخبار المحلية

أزيــلآل : الجمعية المغربية الأسرة AMPF لتنظيم لقاء مع الإعلاميين المحليين


ايت اعتاب : حكم قضائي يلغي انتخابات الدائرة 15 بجماعة مولاي عيسى بن ادريس اقليم ازيلال


أزيــلال : المجلس الجماعي ينتخب رؤساء وأعضاء اللجان الدائمة

 
الجهوية

معلومات استخباراتية تقود لحجز كمية مهمة من الكوكايين وإيقاف مبحوث عنه ببني ملال


بني ملال/ خنيفرة : إيداع أستاذ التعليم الأولي السجن ، افتض بكارة طفلة عمرها 4 سنوات


بني ملال: العثور على جثة رجل عليها أثر دماء داخل منزله ..

 
الوطنية

الحكومة الجديدة تراهن على الخمور و البيرة والتبغ لضخ أزيد من 13 مليار في ميزانية الدولة.


كرسي وزير العدل عبد اللطيف وهبي على كف عفريت و ابتدائية الرباط أجلت ملف متابعته بتهمة تزوير توقيعات أعضاء من البام


وثيقة : منع مرافقي المرضى من ولوج المستشفى بدون جواز اللقاح


محمد صالح التامك..معتقلو أحداث أكديم إيزيك متابعون لقتلهم عناصر أمن وليس بسبب نشاط سلمي


غرائب المغرب.. انتقاما من طليقته… أب ينهي حياة ابنه بدم بارد ويسلم نفسه للدرك الملكي

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


هل لغة التدريس هي وحدها سبب الازمة التي تعيشها منظومة التربية والتكوين المغربية ؟ بقلم : ذ. نصر الله البوعيشي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أكتوبر 2021 الساعة 23 : 22


هل لغة  التدريس هي وحدها سبب الازمة التي تعيشها  منظومة التربية والتكوين المغربية ؟

 

 

 

ذ.  نصر الله البوعيشي

 

 

 

 

:" من اللغة تبدأ ثورة التجديد حيث اللغة هي الوسيلة التي لا وسيلة سواها لنشأة المعرفة الإنسانية وتكوينها وتطويرها أو جمودها في بعض الحالات ."

د..زكي نجيب محمود

 

ظل الفشل على الدوام هو ما يميز منظومة التربية والتكوينبالرغم من  محاولات الاصلاح المتعددة والمخططات المتنوعةأهمها خطة 1957– 1959، والمخطط الخماسي 1960 – 1964، وإصلاح 1980، إضافة إلى المخطط الخماسي 1992 – 1998مرورا بميثاق التربية والتكوين و بالمخطط الاستعجالي وانتهاء بالرؤية الاستراتيجية 2015- 2030 ، ورغم كل هذا الزخم من المخططات والرؤى والاستشارات و الأموال المخصصة لإدارة التربية الوطنية  والتي بلغت 59.45 مليار درهم بموجب  سنة 2020   بزيادة قدرها 18 %مقارنة بعام 2019بالإضافة ملايين الدولارات من المساعدات الاجنبية ، فقد ظل التعليم في المراتب المتأخرة في تقارير المنظمات الدولية المختصة التي تصنف جودة التعليم عندنا في خانة اقل من المتوسط مقارنة مع  الدول الفقيرة جنوب الصحراء،  فحسب الخبير يوسف السعداني فان 79% من التلاميذ البالغين 10سنوات لا يتقنون اساسيات القراءة . كما صنفت “المنظمة الدولية للتحصيل التربوي”، المغرب في مراتب متدنية ،في تدريس الرياضيات بالابتدائي ، وصنف  تقرير منظمة “اليونسكو” حول وضعية التعليم في العالم المغرب في قائمة البلدان البعيدة كل البعد عن تحقيق أهداف "المؤتمرالدولي حول التعليم للجميع. و رغم التقدم المسجل  في تعميم التعليم الابتدائي ، فإن  الهدر المدرسييعتبر واحدا  من أهم النقط السوداء للنظام التعليمي المغربي ، فظاهرة التسرب تطال آلاف  التلاميذ ذكورا واناثا عند كل سنة دراسية في مختلف الاسلاك وتطال بشكل قوي سلك التعليم الابتدائي، حيث يسجل هذا الأخير 29.2 في المائة من مجموع حالات الانقطاع المدرسي . ويستفحل الأمر في الوسط القروي حيث  يمثل عدد الأطفال الذين يغادرون المدرسة قبل السنة السادسة ابتدائي نسبة 63% مقابل 21% في الوسط الحضري.  علما ان مغادرة التلاميذ المدرسة منذ الطور الاول دون الحصول على أي شهادة تعليمية تزيد من  احتمالات عودتهم إلى وضعية الأمية، كما أنهم يصطدمون بعدم إمكانية الالتحاق بمعاهد التكوين المهني على اعتبار أن شهادة التعليم الابتدائي تعتبر أدنى شهادة يتم قبولها للتمكن من ولوج هذه المؤسسات.، وقد كشفت أرقام رسمية صادرة عن الوزير الوصي  أن 304 آلاف و545 تلميذا وتلميذة  كانوا ضحايا الهدر المدرسي السنة الماضية ، بعض  المهتمين يشككون في هذه الارقام ويعتبرون الرقم أعلى  من ذلك بكثير . ويشكل التلاميذ المنقطعون عن الدراسة  خزانا يفرخ شبابا بدون مؤهلات وفي وضعيات اجتماعية صعبة، ومرشحين للوقوف في مخاطر التهميش والانحراف فضلا عن الفوارق الاجتماعية  الناتجة عن هذه الظاهرة.

و مما يزيد من صعوبة الأمر وضعية الفتيات في العالم القروي، وبينت مجمل الأبحاث، التي تناولت إفرازات غياب الإنصاف، المؤدي عمومًا إلى الهدر المدرسي، أن أول ضحايا هذه الظاهرة بالمغرب هن الفتيات، بنسبة 58.4%، فقد أشار تقرير المنظَّمة الدوليةبأن نصف المغربيات فوق سن 15 عامًا تعانين من الأمّية. و رغم كل الجهود المبذولة في إطار المساواة بين الذكور والإناث في التعليم، ما زال الفرق شاسعًا في نسبة الدراسة بين الجنسين، خصوصًا في العالم القروي، حيث يفضل الآباء الاستثمار في تعليم الأبناء، وتسخير البنات للأشغال المنزلية، مما يعتبر إجحافًا في حقهن وتهميشًا لهن،  علما بأنه  من بين ركائز التنمية البشرية المستدامة: مبدأ تكافؤ الفرص والحظوظ في جميع المجالات، ومنها مجال التعليم.

هذه فقط بعض المعضلات من بين اخرى جمة تعاني منها منظومة التربية والتكوين المغربية .وبما ان التعليم  قضية مجتمعية بالدرجة أولى فهو يحظى باهتمام وتتبع مختلف شرائح هذا  المجتمع  ويحتدم يوميا نقاش حول وضعيته المتأزمة ، وهناك شبه اقتناع لدى الجميع بان هناك محاولات للتخلص منه  باعتباره – في نظرهم –قطاعا غير منتج تنفيذا لتعليمات صندوقي النقد والبنك الدوليين  ،   وأعتقد أن صعود الليبيرالية  المتوحشة  الى الحكم برئاسة الاحرار والاصالة والمعاصرة ستحمل المسألة التعليمية إلى صدارة الاهتمامات وستعمل الحكومة الجديدة  على تنفيذ تلك التعليمات وستعمل على تخلي الدولة عن مجموعة من القطاعات و المجالات الاجتماعية الحيوية  و في مقدمتها التعليم والصحة .وعقلومزيان فين كلتها ليكوم !فقد جيء بالعدالة والتنمية للقضاء على آمال وتطلعات الموظفين والكادحين والاجهاز على مكتسباتهم ،  وجيء بهذه الحكومة الجديدة لاستكمال ما تبقى وخصوصا القضاء على كل ما هو عمومي وفي المقدمة طبعا نجد الصحة والتعليم " لي بغا القراية  اخلص لي بغا الدوا  اخلص ."

ووفي اطار الاهتمام الشعبي بقطاع التعليم  سنجد صدى النقاش حول منظومة التربية والتكوين  في الصحافة الوطنية الورقية والالكترونية وفي المنتديات وفي مواقع التواصل الاجتماعي، فالفايس بوك على سبيل المثال  حافل بمقالات وتدوينات وتعليقات ،ويكاد يجمع رواد هذه المواقع وكتاب المقالات من مختصين وغيرهم  أن سبب ازمة قطاع التعليم بالمغرب لا يرتبط  بضعف الميزانيات المرصودة له ، حيث تخصص الدولة المغربية للتعليم ميزانية مهمةبالاضافة الى المساعدات أجنبية  بل مرد الازمة  الى : "اللغة" لغة التدريس  .

و يلقي العديد من المهتمين ومنهم بعض  نساء ورجال التعليم  باللائمة على سياسة التعريب  التي انتهجها الوطنيون غداة الاستقلال مبررين اختيارهم بالرغبة في التشبثبالأصل العربي للمغرب  وبكون اللغة العربية هي لغة القرءان وبالتالي فالتدريس بها ترسيخ للهوية الإسلامية ، متناسين عن قصد او عن غير قصد الامازيغية والسواد الاعظم من المغاربة المتحدثين بها ، وثانيا للقطع مع  لغة وثقافة المستعمر الفرنسي .

 في حين يرى المدافعون عن خيار التدريس باللغة العربية أن  العيب ليس في اللغة بل يكمن في الارتجالية التي اتسم بها تنزيلها  سواء في وضع البرامج والمقررات الدراسية، أو في تكوين الأساتذة، أو في اختيار الحوامل البيداغوجية، والمقررات الدراسية، التي كان أغلبها باللغة العربية الفصحى كما يكمن في اقتصار التعريب في التعليم الجامعي على تدريس أغلب العلوم الإنسانية والاجتماعية في حين تعطى الدروس في كليات العلوم  والهندسة والطب باللغة الفرنسية ،مما تسبب في مشاكل مختلفة ومعقدة   للتلاميذ الجدالملتحقين  بهذه الكليات و الذين تلقوا تعليمهم الثانوي باللغة العربية. وقد حمَل بنكيران عندما كان رئيسا للحكومة أساتذة الجامعة مسؤولية هذه الوضعية برفضهم  بذل أي مجهود لتعريب المناهج ،  كما اشار الى مسؤولية الدولة التي لم تستطع الزامهم بذلك .

ومن المفارقات العجيبة  أن دعاة التعريب من صناع القرار في المغرب و من كبار المنظرين والساسة ومن المؤيدين لهم  من رافعي شعار " العربية هوية وانتماء"  وفي مقدمتهم النخبة الحاكمة من  قادة حزب العدالة والتنمية ذي المرجعية الاسلامية يحرصون  دائما على عدم إلحاق أبنائهم بالتعليم العمومي، بل يلحقونهم اما بالتعليم الخصوصي او بالبعثات الاجنبية ومنها الفرنسية أو  بعثهم لإتمام دراستهم في كندا او امريكا انجلترارغم تكلفتها المالية الباهضة،لإيمانهم  بأن ما يقدم في هذه المؤسسات و في هذه البعثات داخل المغرب وخارجه وبلغات اجنبية  من عرض تعليمي أجودوأرقى وأرفع  مما تقدمه المدرسة العمومية بلغتها العربية هذا من جهة ، ومن جهة اخرى لإعداد  أبناءهم لتولي المناصب السامية  في التسيير والتدبيرالاقتصادي والاجتماعي ..في الوقت الذييتوجه فيه  ابناء الطبقة الوسطى التواقين الى الرقي الاجتماعي الى المدارس والمعاهد الخصوصية التي تستفيد من تحفيزات ضريبية وتسهيلات مالية، فيما يذهب ابناء الطبقات الكادحة الى  المدرسة العمومية ،  حيث ضعف البنيات التحتية وقلة التجهيزات والاكتظاظ والاقسام المشتركة والهدر المدرسي والعنف  والمخدرات .ومنها الى الجامعات ذات الاستقطاب المفتوح حيث النجاح في حدود ضئيلة.ليخرجوا منها  بشهادات لا تؤهلهم الا الى سد الخصاص في التعليم العمومي كأساتذة متعاقدين بدون تكوين اساسي  لتدريس إخوانهم واخواتهم او  قوات مساعدة و شرطة لمراقبتهم أو سحلهم أثناء احتجاجهم  او جنودا لحماية الوطن بعد سنوات من العطالة وهكذا دواليك ،  فيما يلتجيءالاعداد الكبيرة  ممن لفظتهم المدرسة الى مختلف المهن والحرف  او الى الحريك او الى  الجريمة ،  وهذا مخطط  له منذ استقلال المغرب ، حيث تعتبر المدرسة  أداة قوية في يد السلطة الحاكمة  للضبط الاجتماعي وإعادة إنتاج التراتبية الاجتماعية، بحيث يحافظ أبناء الأغنياء على مكانة أسرهم النخبوية، فيما يستمر أبناء الفقراء في تكريس وضعهم الأسري المتدني.  وقد تساءل احد الاساتذة  الظرفاء العاملين بإحدى الفرعيات هناك في المغرب العميق  بسخرية  عن سبب عدم وجود أبناء الوزراء وكبار الموظفينضمن العاملين في قطاع التعليم ؟ ، يا أخي أبناء النخب، وخريجي المدارس الخاصة و البعثات الاجنبية معدون للاشتغال في قطاعات الهندسىة، المالية، التواصل، أو تقلد مناصب سامية....

وللإشارة فقد   تقدمت مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، خلال جلسة المناقشة والتصويت على مشروع القانون الإطار، على مقترح يقضي بما يلي: “يُلزَم المسؤولون المغاربة، وخصوصا أعضاء الحكومة والبرلمان ومدراء المؤسسات العمومية، بتسجيل أطفالهم للدراسة بالتعليم العمومي الإلزامي”. لكن  الحكومة فيشخص وزيرها في التعليم  رفضت هذا المقترح، جملة وتفصيلا دون تقديم أي مبررات حول الموضوع !

ويرى دعاة  تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية أن  الجهات التي ترفض فرنسة لغة العلوم ،  لا تهتم بالتردي الخطير الذي وصلت  اليه المدرسة العمومية ، والذي كانت سياسة التعريب الشامل– في اعتقادهم -  من بين أسبابه الرئيسيةلان التعريب  لم يكن  مؤسسا على حاجة بيداغوجية أو مطلب تنموي بقدر ما هو نابع  تعصب  للإنتماء العربي الإسلامي، ، ناهيك على أن تعريب العلوم توقف في المرحلة الثانوية، ولم يمتد إلى الجامعة، لأن ذوي القرار يدركون أن التعليم الجامعي يتطلب إمكانيات معرفية وبحثية لا  تتوفر  الدولة عليها أو لا ترغب في توفيرها  بضغط  من اللوبي الفرنكفوني أو تعتقد  بأن اللغة العربية لا تستطيع استيعابها .

و حسب علمي فإنه  لم يسبق للمغرب ان قام بتقييم  رسمي لتجربة  تدريس المواد العلمية باللغة العربية ، ويبقى المؤشر الوحيد الذي بين ايدينا هو نتائج الباكالوريا في الشعب “المفرنسة” وهذا مؤشر  لا يمكن ان يعتد به نظرا لطبيعة  هذا المسلك الذي يضم  النخبة من التلاميذ  . اللهم ما كان من تشخيص اظهر تدني مستوى القراءة والكتابة في اللغتين العربية والفرنسية على حد سواء .

 وفي خضم هذا النقاش أطلق نشطاء حملات  إلكترونيةمطالبين بوضع حد للهيمنة الثقافية الفرنسية بإزالة لغتها  من المقررات الدراسية ، واعتماد اللغة الإنجليزية التي تحتل المرتبة الأولى عالميا  كلغة اجنبية أولى من الابتدائي  وكلغة لتدريس المواد العلمية  كونها لغة المستقبلولغة التعلم والعلم ، ولأن أغلب المراجع العلمية منشورة بالإنجليزية،مما سيسهل الولوج الى الجامعات الأجنبية و الى  سوق الشغل باحترافية وإتقان ولضمان  لمستقبل ناجح لم تعد  توفره اللغة الفرنسية"  المنتهية الصلاحية"  التي  تحتل المرتبة التاسعة في لائحة اللغات الأكثر انتشارا في العالم.

كما يرى بعض النشطاء الأمازيغيين ان اللغة الأمازيغية قادرة  عن تدريس المواد العلمية أو أية مواد مدرسية أخرى باعتبارها لغة كاملة  منذ قرون  . ويرى هؤلاء النشطاء  انه بعد استكمال تدريس العلوم في الابتدائي والثانوي بالأمازيغية ستمر الأمازيغية إلى تدريس العلوم في الجامعات المغربية بشرط تنشيط ترجمة المراجع الجامعية من الإنجليزية إلى الأمازيغية  ومن هنا تبرز أهمية تسليح التلميذ والطالب المغربي بالإنجليزية من الآن، إلا أن الاشكال المطروح عند جلهم يكمن  فيحرف

"تيفيناغ" ولذا فانهم يقترحون  كتابة الأمازيغية  بالحروف اللاتينية في مرحلة اولى في انتظار انتشار حرف تيفيناغعلى اوسع  نطاق.

وذهب بعض النشطاء إلى اعتبار الدارجة لغة قائمة بذاتها ولها جذور غارقة في القدم و لغة تواصل يومي تنهل في معجمها وصرفها وتركيبها من الفصحى وطالبوا بتوظيفها والاستفادة منها، وتدريسها وتدريس العلوم بها .

السؤال المطروح الآن : هل يكمن حل الازمة التي تعيشها منظومة التربية والتكوين في تدريس  المواد العلمية بالعربية او الأمازيغية او الفرنسية او الانجليزية او بالدارجة  وبأية لغة اخرى ؟

انا اعتقد ان حل أزمة التعليم في المغرب يرتبط  فعلا في إيجاد مخرج لمعضلة اللغة  التي لا يجب ربطها بأية أديولوجية معينة ، ولكنه يرتبط كذلك بمعضلات اساسية اخرى يتعين البحث  لها عن حلول وفي مقدمتها التكوين الاساسي والمستمرللأساتذةوفتح مراكز التكوين  الاساسي للاساتذة يتخرج منها الاستاذ بإجازة مهنية واجازة في تخصصه بدل تكوين الكوكوتمينوتثم تكوين مستمر من خلال التتبع والتأطير والمراقبة واخيرا إعادة النظر في الطرق البيداغوجية المتهالكة المعتمدة في التدريس حتى اليوم .

 

 



716

0






 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



فرقة " المشـــاهب " تحل بدار الثقا فــة بأزيلال ...

ميلاد الأمية الأمازيغية بقلم : ذ. رمضان مصباح الإدريسي

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

فيزياء المستحيل . بقلم :عبد القادر الهلالي

المعتقلون الإسلاميون بخريبكة يتهمون مدير السجن بتعذيبهم

رسالة من حمار… كتبها : ذ.عبد العزيز العبدي

المغرب اما ان يكون امازيغيا … او لا يكون

الحركة الثقافية الأمازيغية

الحكامة في المستشفيات العمومية بقلم : زهير ماعزي

هل العلاقة بين الأمازيغية والعربية علاقة تصارع أم تعايش؟بقلم ذ. التجاني بولعوالي

عاجل:تاريخ إجراء مباريات ولوج المراكزالجهوية للتربية والتكوين

عــاجل ومهم بخصوص السماح لأساتذة التعليم العمومي بالتدريس في المدارس الخصوصية

بيان حقيقة من المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية ببني ملال حول مقال”البام” يراسل وزير التربية

آيت الطالب يدعو المغاربة إلى الإقبال بكثافة على التلقيح ضد فيروس كورونا

هل لغة التدريس هي وحدها سبب الازمة التي تعيشها منظومة التربية والتكوين المغربية ؟ بقلم : ذ. نصر الله البوعيشي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

من لعمامرة.. إلى لحمامرة.. ونهاية الوهم الجزائري بقلم ذ : يوسف غريب


عشر ملاحظات حول البرنامج الحكومي من زاوية نقابية بقلم : أنس الدحموني، فاعل نقابي


الجزائر التي… ترفض التدخل في شأنها الداخلي. بقلم : طالع السعود الأطلسي


الجمعيات المدنية وسؤال إحياء المولديات المغربية و2/1 بقلم : ذ. الحبيب عكي


هل لغة التدريس هي وحدها سبب الازمة التي تعيشها منظومة التربية والتكوين المغربية ؟ بقلم : ذ. نصر الله البوعيشي


انتخاب أعضاء مجالس العمالات والاقليم ومجلس المستشارين بواسطة :ذ.حفيظ يونس


في ليلـة الدخلة بقلم : دمنات / عصام صولجاني


سر الغموض ١ ٢ أحلامنا بين الحقيقة و الخيال كتب : يوسف بولجراف


مرايا ريبر (قراءة في الحب وجود والوجود معرفة ) حمود ولد سليمان "غيم الصحراء"


حربائية قائد البام وهبي ! بقلم : اسماعيل الحلوتي

 
أنشطة حــزبية

منيب تطرد 14 من منتخبي حزبها “الاشتراكي الموحد” بسبب “التحالف مع الفاسدين و الأحزاب الإدارية” من بينهم عضوين بأزيلال


وهبي يخرج بتصريح مفاجئ: أرفض الإستوزار في حكومة أخنوش وأولوياتي تطوير حزب


جلسة انتخاب رئيس جهة بني ملال تكرس استمرار حزب الاصالة والمعاصرة في قيادة الجهة في شحص عادل بركات


أزيــلال : السيد محمد شوقي رئيسا لجماعة فم الجمعة بالإجماع عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

 
انشطة الجمعيات

مركز " إيواء المتشردين " يعتبر أزيلال نموذجا على الصعيد الوطني ... وتستمر عملية الإيواء ...والجمعية تطالب المساعدة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته ـ والدة الأستاذ :" أحمد الناصري" محامى بالمحكمة الإبتدائية ..


أزيــلال : الموت يخطف " حسن أدرى " في غفلة من أصدقائه وأحبائه....رحمه الله ..


أزيــلال : تعزية في وفاة المشمول برحمته ، والد إخواننا " ايت تدارت حسن وعبد الله "...

 
إعلان
 
أنشـطـة نقابية

أزيــلال : بلاغ الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية : عقد مجلس نقابي اقليمي يوم 30 اکتوبر بازيلال

 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

فرنسا تستعد لتسليم المغرب العقل المدبر لهجوم استهدف " اطلس إسني " في مراكش عام 1994


الحكم بإعدام سيدة قتلت رئيستها في العمل بخطة لا تخطر على بال

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة