مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الاستيلاء على العقارات عن طريق التزوير بقلم ذ.: شيد وهابي             انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25 الرابط "بين الويدان وأفورار"..             أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا " اسماعيل حضار" صاحب محطة البنزين بتانوت             رشوة بـ 15 مليونا تطيح بقاض معروف ومستشار جماعي في بني ملال             أزيلال : بعد صفعات متتالية لرئيس المجلس الإقليمى ، الأغلبية والمعارضة يصوتون تأجيل نقط دورة يونيو ويخرجون ببيان             بعد رفض دخول الجزائر.. الوفد الإعلامي المغربي يعود إلى بلاده             المحكمة تقرر استدعاء أطراف ملف جماعة بني عياط             أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ذ.: الحسين البحري ، مدير مدرسة وادي الذهب             لعنة السياسة … أردوغان يستقبل ولي العهد السعودي بالأحضان بعد أن وصفه سابقا ب “المجرم”             ضبط دركي رفقة قاصر داخل سيارته ببني ملال             ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️            شاهد ملخص اهداف المنتخب المغربي ضد ليبيريا | المغرب 2-0ليبيريا | maroc 2-0 lebiria            عويطة يكشف طريقة نصب زوجته عليه            . خطيب يحتضر أثناء إلقائه خطبة حول الموت.            عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️


شاهد ملخص اهداف المنتخب المغربي ضد ليبيريا | المغرب 2-0ليبيريا | maroc 2-0 lebiria


عويطة يكشف طريقة نصب زوجته عليه


. خطيب يحتضر أثناء إلقائه خطبة حول الموت.


ملخص مباراة الوداد و الاهلي 2-0 ثنائية وجنون المترجي

 
كاريكاتير و صورة

عملية جراحية ببطاقة الراميد
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بعد رفض دخول الجزائر.. الوفد الإعلامي المغربي يعود إلى بلاده


تطور جديد في قضية "خاليلوزيتش" قد يقلب الأمور رأسا على عقب


الحكومة المغربية : قرار إقالة المدرب خليلوزيتش من اختصاص الجامعة الملكية...

 
الجريــمة والعقاب

بالصور.. هكذا تم قتل ودفن ثلاثيني على يد شقيقه بسبب الإرث في جريمة مراكش المروعة


ثلاث أشقاء ينهون حياة شخص بـ"البالا" و الساطور

 
الحوادث

أزيــلال / بنى عياط : مصرع شابتين وإصابة آخرين بجروح خطيرة في حادثة سير مروعة


سائق متهور يتسبب في حادثة سير بمنطقة دار الفلاح إقليم أزيلال

 
الأخبار المحلية

انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25 الرابط "بين الويدان وأفورار"..


أزيلال : بعد صفعات متتالية لرئيس المجلس الإقليمى ، الأغلبية والمعارضة يصوتون تأجيل نقط دورة يونيو ويخرجون ببيان


المحكمة تقرر استدعاء أطراف ملف جماعة بني عياط

 
الجهوية

رشوة بـ 15 مليونا تطيح بقاض معروف ومستشار جماعي في بني ملال


ضبط دركي رفقة قاصر داخل سيارته ببني ملال


مدينة القصيبة تهتز على خبر العثور على مهندس عاطل عن العمل جثة هامدة

 
الوطنية

صنعت خصيصا لجولات الصيد.. سيارة للحسن الثاني معروضة للبيع


تلميذ يرسل أستاذا للمُستعجلات بعد منعه من الغشّ في الامتحانات


بعد أيام قليلة … سعر المحروقات في المغرب سيبلغ 25 درهم للتر


شرطي بمراكش يشهر سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص هائج


لوسيور كريستال تخفّض سعر الزيوت وباقي منتجاتها في المغرب

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


تَـبّاً لنا من (خيـــرأمّـــة) بقلم : سالم الدليمي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 غشت 2014 الساعة 31 : 02


تَـبّاً لنا من (خيـــرأمّـــة)

 


سالم الدليمي

 
الأيزيدية أول ديانه عرفها الشرق إن لم نقل العالم ، فعمرها أكثر من سبعة آلاف سنه و لا يفرّقها عن الديانات السماويه في التوحيد من شيء ، فهم يعبدون الله دون غيره و لكنهم يُقدسون ما يدعونه بطاووس الملائكه الذي كان يعلّم الملائكه و هو أستاذهم وأقربهم الى الله ، وهنا نجد تشابها كبيراً في بقية القصه مع رأي المسلمين من أن إبليس كان معلماً للملائكه و أكثرهم طاعه و كان قد علّمه الرب أن السجود لا يكون لغيره.. فالتشابه بين الرواية الأسلامية في وصف أبليس أنه معلّم الملائكه و أنه عصى ربه في أمر السجود لآدم ، لكن الفارق أننا كمسلمين نرى أن إبليس ملعوناً يوسوس للشر و هو المسؤول عن كل فعل قبيح نفعله نحن ، بينما تكتفي الديانه الأيزيديه في إعتبار (طاووس الملائكه في ديانتها وما سميناه نحن شيطاناً لتحقير ديانتهم) نفّذ تعاليم ربهِ في عدم السجود لغيرهِ .. و نحن جميعاً نعرف أن أي حضاره تحاول طمس و تشويه ما قبلها فتصفهم بأقذر الأوصاف و أقذعها .. نحن كفّرناهم و إستبحنا أعراضهم و دمهم و حصرناهم في شعاب الجبال ، حتى جاءت المدنية فمنعتنا قوانينها عن إبادة ما تبقى منهم حتى بُعِثَت فينا الروح الأسلامية من جديد عام 2014 فبعد غياب القانون و تسهيل حزب البعث لداعش الدخول الى الموصل عُدنا لأغتصاب بناتهم و قتل شبابهم ذبحاً على أصوات التكبير ، و تشريد الأطفال و العُزَّل منهم لشعاب الجبال بلا طعام و لا ماء . اليوم يموت أطفالهم عطشاً و لا يجدون ما يحفرون بهِ الأرض لطمر رفاة فلذات أكبادهم ..

هل تعرفون أن الأيزيدي يغتسل صباحاً متوجهاً الى الخالق متضرّعاً له في صلاته أن يرعى كل البشر !! فهم يعتبرون أن كل الناس سواسيه دون تفريق بين دين أو مذهب شأنهم في ذلك شأن البهائيين ،

 هل أنتم بحاجة لتذكيركم بتفنن شيوخنا في الدعاء المُسَجَّع على غير المسلمين " ربّنا إحرق زرعهم و شتت شملهم و أقطع نسلهم ...الخ " مَن عرف الشعور الإنساني سيعرف حتماً الفرق بين نظرة المسلم لغيره و بين دُعاء هذا الآخر لهُ دون أن يلتفت لمعاملة أسلافنا لهم .

لكننا بأجرامنا جعلناهم يغيرون دعائهم الى ربهم قائلين :"اللهمَّ إنّا نعوذُ بِكَ من شَرِّ (خير أمّةٍ) أخرجَت الناس من ديارِها .

نعم نحن هكذا و يجب علينا ان نخجل من بقاء حقيقتنا بهذا الشكل المُخزي ، علينا مراجعة نصوصنا الدينيه و نبذ ما لا يصلح منها للتعايش السلمي مع بقية أبناء الوطن في أقل تقدير .

وأنا اكتب تلك السطور ينتابني (كعراقي) شعور بالخزي و العار مما سمعته من رفيق السلاح في حرب الثمان سنوات مع إيران ، صديقي الإيزيدي ( سليم كريم ) ، إتصلت أسال عن أحوالهم و فيما لو كان بأمكاني مساعدته فقال و الغصه و الحشرجه تخنق صوته : يا سالم يا صديقي ما يحزُّ بنفسي أن سكّان سنجار الأيزيديين فتحوا قلوبهم قبل جيوبهم و بيوتهم وحتى غرف نومهم التي تقاسموها مع النازحين من نكبة منطقة تلَعفَر المختلطة بين أكثريه شيعيه و أقلية سُنيه ، هل تصدّق يا سالم أن أهل تلّعفَر والموصل والأنبار هم الذين إغتصبوا بناتنا و قتلوا أطفالنا بالفؤوس ..

قلتُ و الخيبة في بعض أبناء عمومتي الدليم المنخرطين مع داعش والبعث في تلك الجرائم : و أنت يا عزيزي ماذا حلَّ بعائلتكَ و أقاربك؟؟

قال : أنا في قرية (بحزاني) تحت سيطرة الأكراد وأرسلنا الأناث من القريه حتى الأطفال منهنَّ الى محافظة دهوك الكرديه و بقي رجالنا و كهولنا هنا، وما أدرانا أنهم سيسلمونا لداعش كما سلّموا أبناء جلدتنا في سنجار بلا مقاومه و لا حتى أطلاقه واحده و كأننا ثمناً لصفقه بينهم ..

نعم ... إنهم الأيزيديون أخوتي و أحبتي ، عشتُ معهم ثمان سنين حرباً ضروساً جنباً الى جنب ضد الفرس ، كانو نبلاء أبطال ، طيبون بلا حدود ، حصل أن حوصِرَ بعض سريتنا على الراقم 101 (مرتفع جبلي) في العمق الأيراني ، كانوا خمسة في ملجأ ، أحدهم كان إيزيدياً ، رفض أن يهرب قبل الأربعه و بقي يشاغل العدو حتى تمكن من تخليص المسلمين الأربعه و لكنه سقط بعدهم برصاص العدو حين لم يبقى أحد يشاغلهم برصاص بندقيه .. بعد أيام جلسنا نتذاكر لحضاتنا العصيبه التي عشناها في ذلك الهجوم ، فقلت " الله يرحمك يا صديقنا جَجّو" وكان هذا إسم رفيقنا الذي خلّص أصدقائه المسلمين قبل نفسه ، فأعترض البعض بأنه لا تَحِل عليه الرحمه فهو غير مسلم ... ومن يومها لعنت تلك التعاليم التي لا تهتم لأنسانية الأنسان و لا لمواقفه التي لا يجود بمثلها غيره .. نعود نحن مسلمي اليوم لنقتلهم بأيدينا و نسبي نسائهم و يكتفي منّا المسلم (المعتدل الذي ترك تعاليم القتل) بأن يتأسّى لتلك المشاهد و يلعن الفاعلين ، فتبّاً لنا من خير أمّة ..



5081

5






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- مَن كانت يدُهُ بالنار ليست كمَن يده بالماء

سالم الدليمي

كثيراً ما يترك بعضنا جوهر الأمر و يهتم بتوجهات الكاتب الشخصيه ، و انا شخصياً لا يهمني تفكير و توجه الآخر قدرما يهمني ما يطرحه فليكن صهيونياً ماسونياً ، المهم أنه وضع أمامنا قضية جرائم كبرى تُرتَكَب بأسم الأسلام .. مذاهب السنه الأربعه بتفرعاتها من صوفيه وما الى ذلك و المذهب الشيعي بتفرعاته و غيرها من الملل الإسلاميه كلها وُلِدَت من رحم الأسلام ، لا من الزرادشتيه و لا اليهوديه و لا غيرها ، و بالتالي فتلك الملل كلها أبناء شرعيين للأسلام و إن أختلفت بينهم المسائل الفقهيه ، و بالتالي فلغير المسلم الحق في نسب كل هؤلاء الى الأسلام نفسه ، ولا جدوى أطلاقاً من رمي التهم ما بين أطراف أسلاميه ، هذا يقول "لسنا مسؤلين عن المذهب الوهابي " و غيره يقول " أنا لستُ شيعياً و لستُ معنياً بما يفتون .. فحين يعتدي أحد اولادي على جاري مثلاً فليس من المنطقي أن اقول " أنظر الى سلوك ولدي الثاني و دعك من هذا فأنه أحمق" الأسلام مسؤول عن كلما يصدر من معتنقيه فهم نهلوا من ثقافته و تعاليمه و وجدوا لها ما يبررها من نصوص ،
حين نريد الدفاع فلنبدأ بأنفسنا كمسلمين ، علينا تنقيح هذا الموروث الديني من كل آيات القتل و الذبح و الإقصاء .. و إن كانت منسوخه كما يحلو للبعض ان يقول فهذا يعني ان صلاحيتها انتهت و علينا رفعها من دستورنا و إلّا ستبقى قنابل موقوته ممكن ان تتفجر في أي ازمه .

في 17 غشت 2014 الساعة 18 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- هل الأيزيدية فعلا ليست ديانة ؟؟

فاطمة الزهراء /الرباط

موضوع شيق كالعادة ،والسيد سالم العراقى ألفناه مند زمن ومعروف بين اصدقائنا فى الفايسبوك و جريدة ازيلال24 ، وياتى دائما بما هو جديد وينتاول مواد مهمة .
تحية مجددة لك منى ايها العبقري  !
اما عن الموضوع الذى بين أدينا اليوم أعرف ان الأيزيدية غير معروفة بالمغرب العربى وأظن حتى اخواننا فى المشرف لا يعرفون عنها الكثير ، لأنها غير مستعملة الا من طرف البعض ، ولا نسميها ديانة ، لأنها غير سماوية
وقد درسنا فى الكلية ان الأيزيدية يعبدون الله مباشرة وليس من خلال وسيط ولهم طقوس ومعتقدات لا تختلف كثيرا عن التى ينهجها المسلمون ، ويوجد عدد كبير منهم بالموصل ولكن مع الأسف الشديد هناك عنصرية بحيث قامت مجموعة من اهلى العراق بابادتهم خاصة حزب البعث وجائت اليوم داعش وبدأت فى تصفيتهم امام عائلتهم وسلبوا بناتنهم ونسائهم وقتلوا أزواجهم..
لكن بالمقابل حملت لنا الأخبار اليوم أن كتائب فدائيي ملك طاووس الإيزيدية، قتلت 18 مسلحا من تنظيم داعش في قضاء سنجار، مؤكدة أن 12 منهم يحملون الجنسية السورية....
فأغلبتيهم او ربما جميعهم أكراد ويتكلمون العربية واضن ان الملك الطاوس والشمس هم من اهم مقدساتهم
...
ويقولون انهم ما زالوا يحلفون بالنار ، والنار مقدسة لأنهم يعتقدون ان كل شى من النار ، عكس المسلمين حيث يعتقدون ان الماء هو منبع الحياة .
ويعتقد علماء المسلمين ؟؟ ان الأيزيديين هم من عبدة الشيطان ..وفى الحقيقة ليسوا كذلك ..
ويشاع انهم شعب مسالم يحبون كل البشر وفى صلواتهم يطلبون للبشرية الخير ولا يتكلمون عن انفسهم ...
سبحان الله ؟
ونعم المقال يا استاذ
شكرا لكم
تحياتى للجميع



في 18 غشت 2014 الساعة 36 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- تأثير الأسلام بالأيزيدية

سالم الدليمي

ممتن لمداخلات الأفاضل  (صقر البرج / فاطمة الزهراء ) ، أود ان أُبيّن أن تسمية الأيزيديين و ليست اليزيديين  (كما يسميهم الكثيرون نسبة ليزيد بن معاوية ) جائت من تقديسهم لأحد الملائكه الذي يسمونه إيزيدا و يلقبونه بطاووس مَلَك ، و قد تعرضوا لحملات إبادة كثيرة على يدنا نحن المسلمين ، فقد آثروا الموت على دينهم الذي نشأوا عليه أطفالاً ، وهذا أمر طبيعي لكل من تربى منذ نشأته على تعاليم دين معين و نحن المسلمين ضمن تلك القاعده نموت على ديننا و لا نتقبل تغييره فلماذا نطالب الغير بذلك  ! !؟ فما لدينا يخصنا نحن و نؤمن به و نصدقه سواء كان ذلك عن قناعه تامه او ترسّخ بنا طيلة على مدى سنين اعمارنا و الآخرين لا يؤمنون بما نؤمن فلماذا هذا الإكراه  ! !؟
تعاليم دينهم مسالمه جدا تعتبر كل البشر أخوه لذا نراهم قد أجاروا شيخاً مسلماً لجأ إليهم و هو الشيخ عدي بن مسافر الأموي ولد  (467 هـ 1075 مـ 557 هـ 1162 مـ ) والذي توفي ودفن في لالش في جبال سنجار في العراق في الخلوة التي بناها بنفسه والتي سكنها مُريدوه بعد مماته وأصبحت مكان يحج له أتباع الديانة الأيزيدية .وقد تأثر سكان المكان بتزهده وتعبّده فأثّر فيهم حتى باتوا يحتفلون بعيد الأضحى بشكلٍ خاص .أما ما يُشاع من انهم يقدسون النار فهؤلاء هم الزرادشتيه الديانه الفارسيه التي نسميها بالمجوسيه .

في 18 غشت 2014 الساعة 29 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- يمكنكم سماع مأساتهم من الناجين منهم

سالم الدليمي

أعزائي و اخوتي الأزاليليون الطيبون
هناك منتديات للأيزيديين العراقيين ، يمكنكم دخولها و سماعهم و مواساتهم و التعبير عن تضامنكم الأنساني معهم ، يمكنك سماع شهادات الناجين من هذا الرابط و يُفَضَّل فتحه في متصفّح اكسبلورر اذ قد تظهر الحروف بشكل رموز في بعض المتصفحات الأخرى

http://www.bahzani.net/services/forum/showthread.php?90909%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B5%D8%A9%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9%D8%B9%D9%84%D9%8

ومن هذا الرابط يمكن الدخول لمنتدى بحزاني الأيزيدي

http://www.bahzani.net/

و هذه صفحة على الفيسبوك تعني بأخبار الأيزيديين

https://www.facebook.com/MntdyAlalamAlayzydy

و قبل ان تدخلو تلك الروابط لنقرأ ما كتبوه على صفحاتهم في الفيسبوك لنصرة المسلمين و المسيحيين حين دخل الدواعش الموصل

الــــى أهالــــي بعشيقة و بحزانــي ::: الكـــرام
الى اهالي بعشيقة وبحزاني لا تنسوا أنكم من تراب هذا البلد اخرجو الى الشوارع وساعدوا العوائل المهجرة من الموصل قدمو لهم كل ما يحتاجونه من سكن وماء وطعام  (العراق واحد ولا فرق بين فلان وفلان ) ان التاريخ والانسانية سوف لن تشفع لكل انسان لايقف مع اخيه الانسان .

في 18 غشت 2014 الساعة 19 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- شعب طيب

محمد حسن

لقد اطلعت على هذا النوقع http://www.bahzani.net/
ورأيت فيه احد الفيديوهات ، انه شعب طيب ولكن فى طريق الإبادة وجب التعاطف معهم
شكرا للأستاذ الذى عرفنا بهذا المدهب او الذين وهالقوم الذين يتنعونه

في 21 غشت 2014 الساعة 07 : 01

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تَـبّاً لنا من (خيـــرأمّـــة) بقلم : سالم الدليمي

تَـبّاً لنا من (خيـــرأمّـــة) بقلم : سالم الدليمي

أنباء عن تعديل حكومي في الأيام القليلة المقبلة





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الاستيلاء على العقارات عن طريق التزوير بقلم ذ.: شيد وهابي


علبة المناديل الورقية بقلم ذ:امينة السحاقي


المغــرب ... الجزائــر أشقاء في الحرب الباردة بقلم : عبد الإله شفيشو


إنطباع كتب يوسف بولجراف


أما آن لابن كيران أن يستحيي؟! بقلم : اسماعيل الحلوتي


لم نكن اوفياء للحلم بقلم : د.مالكة حبرشيد


صورة اليوم السبت 11 يونيو 2022 تحت عنوان : السوليما بقلم د : نصر الله البوعيشي


ذاكرتي.. جانب من تاريخ المقاومة بمنطقة بين الويدان اقليم ازيلال بقلم : لحسن كوجلي


مَـــا نْخلِيوْش ” الــتيـــران ” خـــاوي… بقلم : د. عبد الله بوصوف / أمين عام مجلس الجالية

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي الجزء الثاني الحلقة 02 الثانية

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا " اسماعيل حضار" صاحب محطة البنزين بتانوت


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ذ.: الحسين البحري ، مدير مدرسة وادي الذهب


أزيــلال : الموت يخطف منا المشمول برحمته الأخ :" سمير قافو " .. صدمة بين زملائه و أقاربه


أزيلال : تعزية في وفاة " طه الساقي " ابن صديقنا العزيز" الحاج الساقي" وهو في ريعان شبابه ...رحمة الله عليه

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

لعنة السياسة … أردوغان يستقبل ولي العهد السعودي بالأحضان بعد أن وصفه سابقا ب “المجرم”


القصة الكاملة لمقتل طالبة جامعة المنصورة «نيرة أشرف» على يد زميلها

 
أنشـطـة نقابية

فاتح ماي .. هذه تفاصيل الاتفاق الموقع بين الحكومة والنقابات والمتقاعدون خارج التغطية + فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة