مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيلال : مدينة أزيلال تتحرك ومشاريع مهمة في الأفق والمجلس الترابي يتوعد بمشاريع تنموية هامة قيد الإنجاز ...             أزيلال: التأطير التربوي ببرنامج محو الأمي بالمساجد             تفاصيل "صادمة".. مصرع مهاجرين تم رميهم في البحر مكبلي الأيدي وبدون سترة نجاة             السيبة.. اعتقال عون سلطة ومساعديه اعتدوا على أسرة من الدار البيضاء بأوريكا             ازيلال تحتفل هذه السنة ب "عاشوراء "دون اشعال نار " الشعالة " وبدون التراشق بالمياه..والأمن يسيطر ..             الفقيه بن صالح...أشجار بني عمير تحتضر             نقل “بن بطوش” غالي في حالة خطيرة إلى جنوب إفريقيا للعلاج             احتفالات عاشوراء: إيقاف 17 شخصا تورطوا في أعمال الفوضى و إضرام النار، بكل من بنى ملال ومراكش والدار البيضاء..             Une flambée des prix de bétail Par : Moumni Amro             بداية الأسبوع القادم أسعار المحروقات ستنخفض من جديد في المغرب، ب60 سنتيم فقط !!!!             “التبوريدة” باستعمال السيارات العتيقة يثير الاستياء            زايد أوحماد المقاوم الأخير الذي زرع الرعب في الجيش الفرنسي...            نائبة بمجلس جماعي بأزيلال تفجرها:طلب مني كاتب المجلس نقسم تعويضات النواب مع الأعضاء وتعدا عليا             ملخص مباراة الوداد ضد الفتح الرباطي!! نصف نهائي كأس العرش            عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

“التبوريدة” باستعمال السيارات العتيقة يثير الاستياء


زايد أوحماد المقاوم الأخير الذي زرع الرعب في الجيش الفرنسي...


نائبة بمجلس جماعي بأزيلال تفجرها:طلب مني كاتب المجلس نقسم تعويضات النواب مع الأعضاء وتعدا عليا


ملخص مباراة الوداد ضد الفتح الرباطي!! نصف نهائي كأس العرش


قتلوا 1600 جزائري خنقاً بالدخان لأنهم تعاونوا مع المقاومة! جرائم الاستعمار الفرنسي في الجزائر

 
كاريكاتير و صورة

عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس
 
الأخبار المحلية

أزيلال : مدينة أزيلال تتحرك ومشاريع مهمة في الأفق والمجلس الترابي يتوعد بمشاريع تنموية هامة قيد الإنجاز ...


أزيلال: التأطير التربوي ببرنامج محو الأمي بالمساجد


ازيلال تحتفل هذه السنة ب "عاشوراء "دون اشعال نار " الشعالة " وبدون التراشق بالمياه..والأمن يسيطر ..


أزيــلال : غرق شاب من الدار البيضاء ، بشلالات أوزود الغير المحروسة ...ولرؤساء الجماعات طوال العمر


أزيــلال / ايت امحمد : المهرجان البيوثقافي بأزيلال يحتفي بالتنوع الثقافي والبيئي للأطلس الكبير

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

اختفاء حاليلوزيتش يثير الجدل في المغرب.. وهذا مصيره


وادي زم : وفاة شاب وسط الملعب بشكل مفاجئ! كان في صحة جيدة


مصطفى حجي يكشف معطيات مثيرة بشأن قرار طرده من منصبه

 
الجريــمة والعقاب

شابة حديثة التخرج من كلية الطبب تقتل خالها ببرشيد


استئنافية آسفي تصدر حكما بالإعدام في حق قاتل الشاب "زهير"

 
الحوادث

بني ملال : “طاكسي” صغير ينهي حياة شاب ... وسائق متدهور يدهس امرأة وطفلها ويلوذ بالفرار


صور.. شاحنة كبيرة ( رموك ) تسحق سيارة وتتسبب بمقتل أسرة كاملة من 5 أفراد : مفتش تربوي وزوجته وثلاثة من أطفالهما... الله إرحمهم

 
الجهوية

الفقيه بن صالح...أشجار بني عمير تحتضر


الفقيه بن صالح : بشراكة مع الجماعة القروية بني وكيل الجمعية الإجتماعية والثقافية تنظم لقاءا تواصلي.


ضحايا ودادية "الأخوين" ببني ملال يطالبون بوصل إيداع ملف المكتب الجديد.

 
الوطنية

السيبة.. اعتقال عون سلطة ومساعديه اعتدوا على أسرة من الدار البيضاء بأوريكا


احتفالات عاشوراء: إيقاف 17 شخصا تورطوا في أعمال الفوضى و إضرام النار، بكل من بنى ملال ومراكش والدار البيضاء..


بداية الأسبوع القادم أسعار المحروقات ستنخفض من جديد في المغرب، ب60 سنتيم فقط !!!!


فتح مركز استقبال لفائدة مغاربة العالم وحل جميع المشاكل المتعلقة بالضرائب والوكالة الوطنية للمحافظة العقارية و المسح العقاري ..


أوكرانيا تدرس إمكانية إلحاق الطلبة المغاربة بالجامعات التركية أو الجورجية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


بين إجبارية التلقيح والطرد من العمل! بقلم د. : اسماعيل الحلوتي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 فبراير 2022 الساعة 39 : 22


بين إجبارية التلقيح والطرد من العمل!

 

 

 

   بقلم د. : اسماعيل الحلوتي

 

 

 

مباشرة بعد ظهور أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد ببلادنا، اتخذت السلطات العمومية بتعليمات ملكية سامية إجراءات احترازية ووقائية، للحفاظ على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين، وتدبيرتداعياته الاقتصادية والاجتماعية.وسارعت الدولة إلىتوفير اللقاح لكافةالأشخاص المستهدفين من المغاربة والمقيمين الأجانب بدون مقابل، حيث انطلقت الحملة الوطنية للتلقيح تحت إشراف الملك محمد السادس في28 يناير 2021. بيد أنه وبموازاة مع ذلك تناسلت الكثير من الشائعاتحول الفيروس واللقاح، مما جعل الكثيرين يعزفون عن الانخراط في عملية التطعيم بشكل كلي أو جزئي.

      إذ أنه وفي إطار تعزيز التطور الإيجابي للحملة الوطنية للتلقيح وبناء على توصيات اللجنة العلمية المختصة، قررت الحكومة اعتماد مقاربة احترازية جديدة لمواجهة الفيروس ومتحوراته، تتمثل في إجبارية الإدلاء ب"جواز التلقيح" ابتداء من21 أكتوبر 2021 كوثيقة رسمية للتنقل عبر وسائل النقل الخاصة والعمومية داخل التراب الوطني وخارجه، وولوج الموظفين والأجراء الإدارات العمومية وشبه العمومية، وكذا دخول الفنادق والمطاعم والمقاهي والمحلات التجارية وقاعات الرياضة والحمامات...

      ورغم ما أثاره فرض "جواز التلقيح" من جدل واسع في وسائط التواصل الاجتماعي وخارجها، حيث تصاعدتالاحتجاجاتلأسابيع،منددة بالقرار المتسرع والجائر وداعية إلى التراجع الفوري عنه، فإن الحكومة أبت إلا أن تظل متمسكة به، متوخية تسريع وتيرة التلقيح لتحقيق "مناعة القطيع"، ومن ثم العودة تدريجيا إلى الحياة الطبيعية، وتفاديالرجوع إلى الحجر الصحي الشامل والاستمرار في إغلاق الحدود وغيره من التدابير الصارمة، لما لذلك من كلفة اقتصادية باهظة وآثار نفسية عميقة.

      وبما أن فرض جواز التلقيح أو الجواز الصحي لم يؤت أكله، اضطرت الحكومة إلى تشديدالمراقبة على الموظفين عند ولوج الوزارات والمصالح الإدارية، ولم يسلم المحامون والقضاةأيضا من ذات الإجراء.تلا ذلك منح ترخيص مؤقت لغير الملقحين أو الذين لم يستكملوا الجرعات الواجبة، لتقرر فيما بعد إجراءات أخرى أكثر حزما،بعزمهاالشروع في الاقتطاع من الأجور ابتداء من 14 فبراير 2022. حيث نشرت مذكرات داخلية بعدد من القطاعات الوزارية، تدعو المترددين أو الرافضين التلقيح إلى التعجيل بأخذ جرعاتهم سواء تعلق الأمر بالأولى أو الثانية أو الجرعة المعززة للمناعة بالنسبة للذين مر على تلقيحهم أربعة شهور، وذلك في أجل أقصاه أسبوعا واحدا.

      وجدير بالذكر أنه قبل مباشرة الاقتطاعات من الأجور، جاء فيالمذكرات التنبيهية المشار إليها أعلاه أنه "حرصا على التفعيل الأمثل للتدابير الاحترازية الموصى بها من طرف السلطات الصحية، وضمانا للسير العادي للعمل بمختلف مصالح هذه الوزارة، فقد تقرر وجوب إدلاء العاملين بجواز تلقيحهم أو جواز الإعفاء بالنسبة للعاملين المعفيين من التلقيح أو الترخيص المؤقت لغير المستكملين بعد تطعيمهم أثناء الولوج إلى مقر الإدارة" كما أنها أكدت على "أن جميع العاملين بالوزارة غير الممتثلين لهذه الإجراءات داخل أجل سبعة أيام، سيتم منعهم من الدخول إلى مقر العمل، ويعتبرون بذلك في حالة تعمد الانقطاع عن العمل، واتخاذ الإجراءات المعمول بها في حقهم طبقا للمقتضيات القانونية..."

      وبهذا القرار يكون الموظفون والأجراء مطالبين ليس فقط بتحمل أوزار غلاء المعيش وارتفاع أسعار المحروقات ومصادرة الحريات النقابية وتجميد الأجور والترقيات، بل ومهددين كذلك بالاقتطاع من الأجرة وعقوبات أخرى، لاسيما بعد أن شددت المقاولات على أجرائها بضرورة تلقي جرعات اللقاح الثلاث، وشرعت القطاعات الوزارية والمصالح الإدارية في دعوةموظفيها إلى التعجيل بإتمام مسار التطعيم، منبهة إلى أنها ستكون متشددة مع غير الملقحين من حيث منعهم من ولوج مقرات العمل، واعتبارهم في حكم المنقطعين عن العمل...

      وهو ما أثار حفيظة عديد الفعاليات السياسية والنقابية والحقوقية على اختلاف مشاربها وكذا نشطاء الفضاء الأزرق، وجعلهم يعبرون عن استنكارهم الشديد لهذا الإجراء غير القانوني والمتعارض مع مقتضيات الدستور والمواثيق الدولية،لكونهيهدد الموظفين والعمال بالاقتطاع من الأجرة وفقدان مصادر رزقهم،معتبرين أنه إجراء يحط من كرامة الشغيلة المغربية، خاصة أن عددا من دول العالم ألغت اعتماد جواز التلقيح، محذرينمما يمكن أن يترتب عن تمادي الحكومة في الضغط على المواطنين ومعاكستهم، من ردود فعل عنيفة قد تؤدي إلى مزيد من الاحتقان وزعزعة الأمن والاستقرار.بينما اعتبرته المركزيات النقابية أمرا مرفوضا ويتضمن تعسفا كبيرا، وطالبت باعتماد إجراءات تحفيزية، من قبيل تعويضات مادية أو معنوية للملقحين إسوة بعدد من الدول.

      إن رهان رئيس الحكومة عزيز أخنوش على الأحزاب السياسية والمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية في تحسيس الموظفين والمستخدمين بضرورة الإقبال على استكمال مسار التلقيح وتعزيزه بالجرعة الثالثة،حفاظا على صحة وسلامة المواطنين وتحقيق المناعة الجماعية الكفيلة بتحصين المكتسبات التي راكمتها بلادنا، لن يكون إلا رهانا خاسرا في ظل فقدان الكثير من الأحزاب والنقابات مصداقيتها، خاصةبعدسماحها لحكومة ابن كيران بالإجهاز على أهم المكتسبات، من خلال تمرير قانوني "إصلاح" التقاعد وما سمي ب"الأجر مقابل العمل" لضرب الحق في الإضراب.

      إننا إذ ندعو غير الملقحين بالكامل والمترددين في استكمال مسار التلقيح إلى استحضار المصلحة العليا للوطن والتعجيل بالانخراط في الحملة الوطنية للتلقيح، فإننا ندعو الحكومة أيضا إلى طمأنتهم من خلال تقديم الضمانات اللازمة حول ما يمكن أن يتسبب فيه اللقاح من مضاعفات جانبية، والالتزامبتحملها كامل المسؤولية في التكفلبالمضاعفاتالمحتملة وجعلها بمثابة حوادث شغل مع كل ما تستدعي من إجراءات قانونية...

 



598

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

سوق السبت : من تداعيات اعتقال طبيب الاجهاض

العدل والاحسان: هل يعد المرتد عن دين المخزن مرتدا عن الإسلام؟ بقلم : حميد المهدوي

تهديدات التيار السلفي بالمغرب للمفكر العلماني أحمد عصيد . بقلم: الحسن زهور

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

مجلس حهة تادلا أزيلال: مناديب أزيلال يدافعون بمسؤولية عن مصالح إلإقليم

انتهاكات جبهة البوليساريو و راعيتها الجزائر للقانون الدولي الإنساني. بقلم محمد سيموري (واويزغت) ابن

مهزلة حقوق الانسان والصحافة المأجورة بالزاوية البصيرية

خنيفرة : مهدي طفل دو 8 سنوات يعاني في صمت في ضل مرضه المجهول

أنا لست أسرع من الاسد؟ بقلم :ذ.عبدالقادر الهلالي

بورتريه صحافية: من جاكلين دافيد إلى زكية داوود بقلم :رشيد نجيب

اين وكيف صنعت داعش ؟ انغير بوبكر

بـــلاغ المركزيات النقابية الثلاث : خوض إضراب وطني إنذاري لمدة 24 ساعة يوم29 اكتوبر 2014

انتبهوا..هذه حقوق السائقين أمام رجال الأمن عند تسجيل مخالفات السير

عاجل : النقابات تعلن عن موعد الإضراب الوطني العام بهذا التاريخ + تصريح مفصل

إلى السيد عبداللطيف الحموشي: البربوقة والأقراص المهلوسة العدو الأول لشباب المملكة المغربية

وزارة التجهيز والنقل تدعو مستعملي الطريق إلى تأجيل تنقلاتهم لهذا السبب..

سار للمغاربة…وداعا للتنقل للمقاطعات من أجل المصادق على نسخ الوثائق الإدارية

بعد علمها بزواجه.. امرأة تقتل زوجها ثم تنتحر بحقنة سامة و الأمن يحقق

مصدر برلماني يرد على اتهامات بطرد الصينيين لابن شماش





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

Une flambée des prix de bétail Par : Moumni Amro


الغش يقتحم أسوار كليات الطب! بقلم : د اسماعيل الحلوتي


عاشوراء بدمنات ، خليط من الطقوس الاسلامية واليهودية والامازيغية وموعد مع السحر والشعوذة بقلم د: مولاي نصر الله البوعيشي


يا باغي الإصلاح.. سِرْ فلا كبا بك الفَرس... بقلم : يوسف اتباتو


رفيق المقاوم زايد أوحماد الأعمى والأعرج الذي قاتل الفرنسيين لساعات بقلم د.: مصطفى ملو


إلهة الحب والجمال الأمازيغية في أسطورة “حمو ؤنامير” بقلم د : الحسن زهور


الهذيان.. "سلاح" جنرالات الجزائر د: طالع السعود الأطلسي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

انفجار الماضي (الجزء الثاني ). الحلقة الثالثة بقلم ذ. : محمــد همشة

 
التعازي والوفيات

ازيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " الحاج لحسن ايت شطو " ..

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

تفاصيل "صادمة".. مصرع مهاجرين تم رميهم في البحر مكبلي الأيدي وبدون سترة نجاة


نقل “بن بطوش” غالي في حالة خطيرة إلى جنوب إفريقيا للعلاج

 
أنشـطـة نقابية

ممارسات لا أخلاقية وطرد تعسفي وحكرة في حق موظفين ببرنامج القصور والقصبات بوزارة السكنى بطلها مدير البرنامج

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة