مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         رسميا، تم إلغاء اعتماد فحص “PCR” من أجل الدخول الى الأراضي المغربية             درجات الحرارة تصل إلى 46 بالمغرب             أزيــلال : تعزية في وفاة نجل صديقدنا "سعيد ايت بنعدي" ، مدير المصالح بالمجلس الإقليمي             قتلت والدتها وقدمتها لعشيقها لإغتصابها… تفاصيل صادمة             أزيــلال : اعنقال صاحب " طاجين الدود " واحالته على السجن المحلي ...في انتظار محاكمته             أزيــلال / افورار : تعزية ومواساة لكل عائلة " البزيوي " في وفاة المناضل الكبير"مولاي لحسن البزيوي "رحمة الله عليه ..             لماذا غيبت "شرين" عن النشرة!؟ الحبيب عكي             المسرح يعيش في نزوة شبابه دعاة الريادة: بقلم : منصف الإدريسي الخمليشي             المؤبد لمغربيين قتلا شابة إيطالية بعد تعذيبها واضرام النار في مسكنها             بغل هائج ينهي حياة طفل بطريقة مأساوية             العواملة يرد على أبو تريكة وعبد السلام وادو ويوجه رسالة لنادي الوداد             أزيــلال / شلالات أوزود :شوفو الدود وسط الطاجين            "تييورا ن ييڭنا"..عندما تفتح السماء أبوابها في ليلة القدر!!            اليهود المغاربة ببلجيكا مع سفيري إسرائيل والمغرب يتحتفلون بـ "ميمونة" بحفل إفطار ضخم            لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة             التحضير للإنتخابات ابتداء من هذا الشهر            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

العواملة يرد على أبو تريكة وعبد السلام وادو ويوجه رسالة لنادي الوداد


أزيــلال / شلالات أوزود :شوفو الدود وسط الطاجين


"تييورا ن ييڭنا"..عندما تفتح السماء أبوابها في ليلة القدر!!


اليهود المغاربة ببلجيكا مع سفيري إسرائيل والمغرب يتحتفلون بـ "ميمونة" بحفل إفطار ضخم


برلماني يفجر فضيحة مدوية 🔥 عندو 200 كريما وكتعطيوه 32 مليون شهريا ديال الدعم 👊 ولي محتاج مشد والو


"خويا براهيم" ..اللص الذي تحول إلى "ولي صالح" تفد إليه الحشود


يوليد وايور نــرمضان | لشحرور الأطلس : رشيد الحسيني


شاهد لحظة إستقبال الملك محمد السادس لبيدرو سانشيز وتناول وجبة الفطور

 
كاريكاتير و صورة

لا لا ماطيشا ولات عندها الشان
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

خليلوزيتش باق مع المنتخب الوطني


الاتحاد المصري يقدم على خطوة غريبة بشأن نهائي دوري أبطال إفريقيا


بني ملال : الأمن يعتقل 3 لاعبين من قسم الهواة بتهمة تكوين عصابة إجرامية والسرقة

 
الجريــمة والعقاب

قتلت والدتها وقدمتها لعشيقها لإغتصابها… تفاصيل صادمة


جريمة بشعة بطلها "مول جيلي".. خلاف حول استغلال "باركينغ" بين حارسين ينتهي بمقتل أحدهما بطنجة

 
الحوادث

أفورار : حادثة سير بين سيارتين للنقل المدرسي فوق القنطرة


قلعة السراغنة.. سائق سيارة يدهس شرطيا ويصيبه بكسر على مستوى الحوض ويلوذ بالفرار

 
الأخبار المحلية

أزيــلال : اعنقال صاحب " طاجين الدود " واحالته على السجن المحلي ...في انتظار محاكمته


رسالة مفتوحة الى السيد عامل اقليم أزيلال


أزيــلال : كارثة ...أحد المطاعم بشلالات ازود يقدم لعائلة ، طاجينا خاصا " مزينا ب" الدود " ! والسلطات تتدخل

 
الجهوية

توقيع بروتوكولات اتفاق للاستفادة من الصندوق الجهوي لدعم الاستثمار بقطب الصناعات الغذائية ببني ملال


مختبر الدراسات القانونية والسياسية ونادي الإسعافات الأولية بالكلية متعددة التخصصات ببني ملال ينظمان سلسلة من الدورات التكوينية في مجال الإسعافات الأولية


أمن بني ملال يدخل على خط فيديو اتهامات لرجال الأمن والتحقيق يكشف حقيقة مُفاجئة أسفرت عن اعتقال صاحب الفيديو!

 
الوطنية

رسميا، تم إلغاء اعتماد فحص “PCR” من أجل الدخول الى الأراضي المغربية


درجات الحرارة تصل إلى 46 بالمغرب


بغل هائج ينهي حياة طفل بطريقة مأساوية


عمر هلال ردا على سفير الجزائر بالأمم المتحدة: تطلبون تقرير المصير لـ 20 ألف شخص تحتجزونهم لكنكم تصادرون حق تقرير مَصير 12 مليون قبايلي


جلالة الملك يوجه الأمر اليومي للقوات المسلحة الملكية بمناسبة الذكرى الـ66 لتأسيسها

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


حكاية "ملياردير".. من السطو على أموال تجار المخدرات إلى سرقة أراضي الفقراء بقلم: د.رمسيس بولعيون
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 أبريل 2022 الساعة 57 : 00


حكاية "ملياردير".. من السطو على أموال تجار المخدرات إلى سرقة أراضي الفقراء

 

 

بقلم: د.رمسيس بولعيون

 

 

تتحدث الأسطورة عن ظهور أحد "أشباه" الرجال فجأةً في مدينة أصبح فيها بقدرة قادر أحد مليارديراتها هكذا دفعة واحدة، أمام اِستغراب العائلات العريقة بالمنطقة، ولم يستوعب الجميع لا الإنس ولا الجن معه، الوصفة السحرية التي مكّنته من التسلق بهذه السرعة الخرافية التي لن تجدها حتى في أتفه الأفلام العربية القديمة، لكن سرعان ما "احترقت ورقته" على رأي المغاربة، وانكشف "طُلسمه" وافتضح سرّه لدى الكبير والصغير، وصدق من قال "إذا عُرف السرّ غاب العجب"، فانصتوا يرحمكم الله إلى تفاصيل الأسطورة.

 

وتفيد الأسطورة أن "شبيه" الرجال هذا، أول ما حلّ بأوروبا، نجح نجاحا باهرا في الإستيلاء والسطو على أموال أحد أباطرة المخدرات، ليُذاع خبر فعلته ويتردد صدى إسمه في أوساط دوائر المافيا التي وجد لنفسه موضع قدم في معاقلها، واشتغل لحساب شبكاتها في مهمة تبييض الأموال، وكان في مهمته تلميذا مُجدّا.

 

لكن ما لبث أن انقلب بطل القصة على شركائه من المافيا بعد جمع حفنة "معلومات" عن صغارهم، مما أصبح يهدد بكونه يعرف عنهم كل كبيرة وصغيرة، لذا فإن هُم حجبوا عنه "الإتاوات" وأقصوه من "تعاملاتهم" فإنه لن يتأخر عن القيام بواجب "الوشاية" ولعبِ دور "الشكّام" الذي يبرع صراحة في إتقانه بشهادة أقرب المقربين منه، فيما الأكثر من ذلك، سوّق وروّج عن نفسه في أوساط هؤلاء أنه صاحب باع طويلة ويدٍ طولى في مسألة إنقاذهم من السجن.

 

 

وتواصل الأسطورة، أنه تعامل مع أحد الأشخاص الذي وثق فيه، وسلمه أموالا طائلة بهدف اقتناء بقع أرضية للإنطلاق في مشاريع عقارية، غير أن شبيه "الرجال" غدر به وقام بالإستيلاء على عقاراته، ووصل الأمر إلى حد إختطاف فرد من عائلته ونتحاشى هنا ذكر هويته وكيف تمت العملية الإجرامية! وحيثياتها وإفاداته هو شخصيا، احترما لخصوصية العائلة وتجنباً للخوض في الأعراض بدافع تعففّنا وتنّزهنا عن هكذا مستنقع.

 

الأسطورة لم تتوقف عند هذا الحد، وإنما الذي راكم أمواله ومدخراته عن طريق الإتجار في الممنوعات واحتراف السطو والسرقات، والذي وصلت به الخسة والنذالة إلى حد بيع أصدقائه ونفسه من أجل "وسخ الدنيا"، كوّن عصابة إجرامية للإستيلاء على أراضي الفقراء بالإقليم، فقام بشراء عدد من البقع الأرضية بملكيات مزورة وذلك من أجل مراكمة الثروة، ورغم أنه يملك مال قارون (يكفي هنا ذكر حصده ما يفوق عن 80 مليون من الكراء شهريا)، إلا أن الطمع أعمى بصيرته عن أكل رزق الأيتام والضعفاء ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم من شرّ الخلق.

 

والغريب، بل العجب العجاب أن بطل الأسطورة عند سؤاله (أليس ما اِقترفه من خطايا عظيمة في حق المستضعفين حراما في الدين والإنسانية وعند الخالق والخلق) يجيب أنه إشترى هذه الأراضي عن حسن نية وبدون علم بأنها مزورة، لكن هل يقبل العقل أن كل القضايا المتعلقة بالسطو على عقارات الغير هو وحده من يشتريها! وهل يُعقل أن تكون هذه حسن نية وصدفة كما يزعم! وطبعا إن وثقنا به سنكون أغبياء.

 

وجاء في الأسطورة كذلك، أن هذا الشخص وفي خطة جهنمية منه، قام بجمع رجال العقار النزهاء، وجمع منهم أموالا إدعى أنه سيسلمها لرئيس مجلس، من أجل إضافة طوابق في إحدى الأحياء الكبرى بالمدينة، إلا أنه إصطدم برجال ونساء أنقياء أوقفوا تلاعباته وكذبه، وفضحوه أمام الملأ مع زملائه قبل أعدائه، فلم يجد بدّاً سوى التراجع عن خطواته الماكرة.

 

الأسطورة تضيف، أن أحد أقربائه اُعتقل في ملف تجارة المخدرات، فبدأ في التحرك والجري والبحث عن أموال يسلمها لمن يخرجه كالقشّة من العجين، ونجح في ذلك بفضل شيء واحد، أن بعض الأشخاص أشفقوا على قريبه الذي لا يستحق العطف والشفقة، طالما أصبح هو أيضا بيدقاً داخل اللعبة.

 

وتذكر الأسطورة دائما، أن شبيه الرجال، لا يتورع عن التدخل في كل شاذة وفذة فيما يتعلق بالعقار التابع لإحدى الجهات، بسبب وجود علاقة قرابة مع إحدى مسؤولات تلك المؤسسة، وأنه أيضا ورغم ظهور إسمه في ملفات الإستيلاء على العقارات فإنه يتبجح ويفتخر بامتلاكه من العلاقات والأموال ما يخرجه من هذه القضايا دون عقوبة ولا جزاء، زاعما أن جهات عليا نافذة تدافع عنه وتوفر له الحماية مما يُجنبه المتابعة القضائية، وأنهم لا يستطيعون التفريط فيه لكونه يدفع لهم تحت الطاولة ويغدق عليهم بسخاء.

 

وتنقل الأسطورة، عن بطلها، أنه بإمكانه تشويه وسجن كل من سوّلت له نفسه فضح أمره، بدعوى أنه هو الآمر والناهي في المدينة، على اعتبار أن أمواله الطائلة جعلته يتحكم عن بُعد حتى في دواليب "القضاء"، بينما المظلومون المتضررون من ضحاياه لا يكفون عن التضرع لله وحده بالدعاء ليل نهار لكشف حقيقة هذا النصاب الذي يحاول جاهدا إرشاء الأصوات الحرة التي تخبره علانيةً أمام العالم وعلى الصريح والمكشوف ووجها لوجه أنه "إذا عاد عدنا" أما إذا طأطأ الرأس وعوّض ضحاياه إرجاعا للحق إلى نصابه عفونـا.

 

ملحوظة: أي تشابه للوقائع المذكورة أعلاه مع الواقع، فهو محض صدفة، إذ إنها فقط أسطورة وحكاية من نسج الخيال لم نُنـهِ بعد كامل تفاصيلها المثيرة، وإذ من الممكن جدا أن تطابق الواقع، لأن ما يحدث في الواقع يا سادة لَعُمري أكثر، لَأكثر بكثير..



373

0






 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



و أخيرا جمعية الأعالي للصحافة بأزيلال وجها لوجه مع وكالة إيفي الإسبانية في ملف مخيم اكديم إزيك

بنى ملال : القضاء يبرئ المصطفى أبو الخير، الصحفي بجريدة المساء ، من جنحة القذف

بين الويدان: المحكمة العسكرية بالرباط تستدعي من جديد أشخاصا في ملف مقتل مستخدمة المخدع الهاتفي

محاصرة مستشارين بمقر الجماعة القروية لتاونزة و الاعتداء المستشار عزان الحسين

بني ملال :استدعاء جديد للجنرال عرشان و لرئيس هيئة الأطباء و عضو لجنة فنية كشهود.

حوار مع ماركسي مغربي حول التحالف مع الإسلاميين.بقلم: عبد الحق الريكي

واويزعت : أرباب وسائقى الطاكسيات فى اضراب مفتوح ...ضد صاحب النقل المزدوج المحمي ....

بيان صادرعن الاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية بشأن متابعة الزميل جواد الكلعي يمثل صباح يومه الث

شكاية إلى وزير الصحة . بني ملال : إهمال و تقصير في القيام بالواجب بالمر

ماذا يجري بتعاونية الحليب ايت بوزيد أفورار إقليم أزيلال ؟

حكاية "ملياردير".. من السطو على أموال تجار المخدرات إلى سرقة أراضي الفقراء بقلم: د.رمسيس بولعيون





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

لماذا غيبت "شرين" عن النشرة!؟ الحبيب عكي


المسرح يعيش في نزوة شبابه دعاة الريادة: بقلم : منصف الإدريسي الخمليشي


شيرين ابو عاقلة....تغادر الكفن بقلم : مالكة حبرشبد


انطباعات حول كتاب سيكولوجية الجماهير بقلم : أحمد لعيوني


صنع الثقب الدودي (التجربة الرابعة لكاجيتا)ج3 بقلم : إبراهيم أمين مؤمن-مصر


“جوزيب بوريل” وتحريف الحقائق د. مراد علمي


عند الساعة تكون الإشارة .. قصة كتب : يوسف بولجراف


جمال دبّوز يلتحق بالمسلسل الجزائري ( الحگرة الكروية) بقلم د.: يوسف غريب


دمنات : طقوس وعادات المشروب السحري ، أتاي بقلم د.: نصر الله البوعيشي

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : تعزية في وفاة نجل صديقدنا "سعيد ايت بنعدي" ، مدير المصالح بالمجلس الإقليمي


أزيــلال / افورار : تعزية ومواساة لكل عائلة " البزيوي " في وفاة المناضل الكبير"مولاي لحسن البزيوي "رحمة الله عليه ..


تعزية ومواساة في وفاة والدة صديقنا الإعلامي " حميد رزقى " رحمة الله عليها ...

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

المؤبد لمغربيين قتلا شابة إيطالية بعد تعذيبها واضرام النار في مسكنها


بالفيديو: شاب يقتل والدته أثناء أدائها صلاة الظهر ب "بيروت"

 
أنشـطـة نقابية

فاتح ماي .. هذه تفاصيل الاتفاق الموقع بين الحكومة والنقابات والمتقاعدون خارج التغطية + فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة