مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. /         هروب معتقل مغربي من سيارة للشرطة الإسبانية             ملاعب المغرب تستقبل 9 مباريات ضمن التصفيات المؤهلة للمونديال             الأمن المغربي يكشف لأول مرة عن سيارته الذكية الجديدة.. هذه قدراتها وتقنياتها الهائلة             أزيلال :بحضور عامل الإقليم أسرة أمن أزيلال تحتفل بالذكرى الـ68 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني...             أزيلال :الخيانة الزوجية تدفع زوج لإرتكاب جريمة قتل بشعة حيث انهى حياة عاشق زوجته بآيت عتاب             الفقيه بن صالح .. افتتاح الدائرة الأمنية الثانية بسوق السبت أولاد النمة             زيارتك تسرنا و هاتفك يزعجنا بقلم : محمد كرم             ما هو الانتصار الحقيقي بقلم : عبد اللطيف برادة             رئيس وزراء سلوفاكيا في "حالة حرجة" إثر تعرضه لمحاولة اغتيال             بعد 28 عاما من اختفائه.. العثور على شاب جزائري في منزل جاره             كلمة رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بأزيلال بمناسبة الذكرى 68لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني             في الصحراء..الماء هو الملك والظل هو الملكة!!             جمعيـة طـرب للثقافـة و الفـن/ بنـي ملال-و دارت الأيام - أم كلثوم            جمعية طرب للثقافة و الفن- بني ملال- انت عمري- أم كلثوم، أداء المطربة وصـال عصـام            شرط النجاح في المبارة             حكمة موجهة للإنتهازيين             ازيلال / المشردون بدون رحمة            كفاكم نهيقا ايها الحمير             الضغوط على حماس             الزلزال : البحث عن وزير             الزيادة قى كل شىء ...            الصداقة فريضة             اسعار المواد الغدائية بتلفزتنا الوطنية             الحديقة العمومية وجب الاحتفاظ عليها           
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

فوج شويا على راسك ...

 
صوت وصورة

كلمة رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بأزيلال بمناسبة الذكرى 68لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني


في الصحراء..الماء هو الملك والظل هو الملكة!!


جمعيـة طـرب للثقافـة و الفـن/ بنـي ملال-و دارت الأيام - أم كلثوم

 
كاريكاتير و صورة

شرط النجاح في المبارة
 
الحوادث

حادثة سير تودي بحياة أستاذة


قلعة السراغنة/ تملالت .. حادثة سير مؤلمة تتسبب في وفاة شاب وزوجته

 
الوطنية

الأمن المغربي يكشف لأول مرة عن سيارته الذكية الجديدة.. هذه قدراتها وتقنياتها الهائلة


المغرب يستعيد 117 قطعة أحفورية يعود تاريخها إلى 400 مليون سنة


15 سنة سجنا لخمسة مسؤولين أمنيين بسبب صفقات مشبوهة


الغلوسي يدق ناقوس الخطر بسبب تنامي ظاهرة السماسرة والمبتزين باسم حقوق الانسان في المغرب


أمن أكادير يعتقل بطل فيديو دهس مواطنين والإصطدام بجدار بناية أمنية

 
الأخبار المحلية

أزيلال :بحضور عامل الإقليم أسرة أمن أزيلال تحتفل بالذكرى الـ68 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني...


أزيلال :الخيانة الزوجية تدفع زوج لإرتكاب جريمة قتل بشعة حيث انهى حياة عاشق زوجته بآيت عتاب


المعطلون المجازون بأزيلال يستنكرون قمع وقفاتهم الاحتجاجية


أزيلال : المحكمة تقرر الرفع من عقوبة سائق "حافلة الموت"،من شهرين إلى سنتين حبسا نافذا.

 
الجهوية

الفقيه بن صالح .. افتتاح الدائرة الأمنية الثانية بسوق السبت أولاد النمة


بني ملال ...تقديم مختلف السيناريوهات المقترحة لربط بني ملال بشبكة السكك الحديدية الوطنية


مبديع يستقيل من البرلمان من داخل السجن في جلسة ترأسها أمينهُ العام

 
الرياضــــــــــــــــــــة

ملاعب المغرب تستقبل 9 مباريات ضمن التصفيات المؤهلة للمونديال


إعلان هام من الجامعة الملكية ... تحديد موعد لقاء المغرب وزامبيا في تصفيات المونديال


مبابي يعلن رحيله عن باريس سان جيرمان نهاية الموسم

 
إعلان
 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

هل "ملف الأمازيغية" حكومي أم ملكي؟ بقلم د. : رشيد الحاحي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 02 أكتوبر 2022 الساعة 08 : 00


هل "ملف الأمازيغية" حكومي أم ملكي؟

 

 


بقلم د. : رشيد الحاحي

 

 

 

يطرح كثيرا خلال الشهور الأخيرة، خاصة في صفوف الإطارات والفاعلين في مجال النهوض بالأمازيغية، سؤال: هل “الملف الأمازيغي” على المستويين السياسي والتدبيري ملف حكومي أو ملكي؟.

بمعنى آخر، في السياق الحالي، باستحضار الوضع السياسي والتنفيذي في المغرب، هل بإمكان ومن صلاحيات الحكومات التنفيذ الفعلي للقانونين التنظيميين لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية والمجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، وفق الشروط الضرورية وفي الآجال المحددة، أم إن الملف يتجاوزها، وهو من مهام رئاسة الدولة؟.

سنقدم بعض المعطيات الواقعية المرتبطة بالإطار السياسي والممارسة التدبيرية، وليس بالنقاش القانوني والنظري، للوصول إلى إجابة موضوعية عن هذا السؤال:

لا بد في البداية من استحضار الوضع السياسي والمؤسساتي في المغرب في تناول العديد من الملفات في إطار السلطة التنفيذية، بل وحتى التشريعية، وعلى المستوى التدبيري والإداري، إذ يؤكد واقع الممارسة والتنفيذ أن مجال السلطة الحكومية محدود، خاصة عندما يتعلق الأمر بالملفات الكبرى والحساسة أو ذات الأولوية، ولا يتجاوز دورها تنفيذ وتصريف الاختيارات والقرارات الكبرى التي تحدد لها، وبالتالي فهامش مبادراتها في هذا الشأن محدود، وهي غير نافذة ولو تعلق الأمر بتفعيل مقتضيات دستورية وقوانين صادرة؛ والدليل هو أن الملفات التي تحظى بالدعم الكامل وتدرج ضمن أولويات التدبير الحكومي والإداري وتخصص لها العناية والموارد الضرورية وتنفذ بسرعة هي الملفات الملكية، والأمثلة عديدة…آخرها ملف تعميم التعليم الأولي في المدارس الابتدائية الذي أحرز تقدما كبيرا في ظرف سنتين، فيما مازال تدريس الأمازيغية يتخبط في مشاكل البدايات منذ 17 سنة!.

من خلال تحليل تعاطي الدولة مع الملف الأمازيغي، منذ بداية الإقرار به وإدراجه العلني في مجال التدبير السياسي والثقافي الرسمي، أي منذ خطاب أجدير سنة 2002، يتضح أنه يندرج ضمن الملفات الكبرى، نظرا للعديد من الأسباب السياسية بالدرجة الأولى، لأنه مرتبط بقضايا هوية الشعب والدولة والتاريخ الحضاري للبلاد، ويحظى بأهمية وحساسية في مستوى ملف تدبير الشأن الديني وقضية المرأة. ووفق هذا الوضع والأهمية يتأكد أن تدبير ملف الأمازيغية لن يحقق التقدم والنتائج المنتظرة خارج دائرة تدبير وتنفيذ الملفات الكبرى، واتضح ذلك خلال السنوات الأولى، بعد خطاب أجدير، حيث حظي بالأهمية من خلال تنفيذ الإجراءات المرتبطة بالتعليم والإعلام وبعض الإدارات، فيما تم تبخيسه تدبيريا بعد دستور 2011 الذي أقر بالأمازيغية لغة رسمية، وبعد صدور قانون تنظيمي يحدد مراحل تفعيل طابعها الرسمي في مناحي الحياة العامة.

واقع الممارسة التنفيذية، بل وحتى التشريعية، أكد بعد ثلاث ولايات برلمانية وحكومية بعد سن دستور 2011، أن “ملف الأمازيغية أكبر منهم”.. عبد الإله بنكيران، رغم انتمائه الجماعتي والإيديولوجي العدائي ومقاوماته قبل الدسترة للأمازيغية، كان صريحا في التعبير عن ذلك عندما كان في موقع رئاسة الحكومة، خاصة خلال تأخير وإعداد القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، إذ أدرك حدود صلاحياته التي اجتهد في التنازل عنها على كل المستويات.

سعد الدين العثماني أدرك بدوره من موقعه كرئيس حكومة حدود صلاحياته في تناول وتنفيذ المقتضيات القانونية الخاصة بالأمازيغية، ورغم علاقته ومواقفه الديمقراطية في التعاطي مع الأمازيغية والفاعلين في مجالها الثقافي والحقوقي، فقد اكتفى بالصمت والابتسامة المعهودة عندما فهم لماذا لم تنفذ الإدارات مراسلته كرئيس حكومة باعتماد اللغة الأمازيغية إلى جانب العربية، ولم تنفذ القطاعات الوزارية التابعة له مراسلته بإعداد برامج العمل الخاصة بتنفيذ القانون التنظيمي للأمازيغية وفق الآجال المحددة في القانون وفي التاريخ الأقصى الذي حدده هو.

عزيز أخنوش، رئيس الحكومة الحالي، الذي يعتبر على مستوى الخطاب السياسي في سياق ما بعد 2011 الأقرب من مطالب الحركة الأمازيغية، لأنه تبناها في العديد من المناسبات، وأكد ذلك خلال برنامج حزبه الانتخابي، وبعد العملية الذكية والصادقة للفاعلين الأمازيغ بتهنئته بنتائج الانتخابات لتذكيره بالالتزام بتعهدات برنامج حزبه الانتخابي تجاه الأمازيغية، وتقوية حظوظه في الائتلاف الحكومي لاعتمادها رسميا في البرنامج والتصريح الحكومي، وهو ما تم فعلا؛ تأكد من جديد من خلال الممارسة التنفيذية، رغم بعض المحاولات للتقدم في الملف التي لم تتجاوز مستوى إبداء حسن النية والشعور الذاتي، أن الملف أكبر منه، وقد عبر عن ذلك بصيغة أخرى خلال الجامعة الصيفية لشبيبة الحزب مؤخرا بأكادير، حيث اكتفى بالتعبير عن حبه للأمازيغية، وأكد بصيغة ما أنه سيعمل ما بوسعه وأن تنفيذ القانون التنظيمي يتطلب عدة ولايات حكومية، وأن العديد من القطاعات الوزارية والإدارية ليست لديها تصورات عملية حتى لصرف المبلغ المالي الذي أدرج لدعم إدماج الأمازيغية في ميزانية 2022 التي أوشكت على نهايتها!.

النتيجة: الأمازيغية أكبر من الأحزاب ورؤساء الحكومات، رغم محاولاتهم ومبادراتهم المحدودة التي لا يجب تبخسيها، لكن مع ضرورة محاسبتهم عليها، خاصة من خلال استغلالها في الانتخابات؛ ونتمنى ألا تكون أكبر من الدولة التي التزمت بالنهوض بها وتفعيل ترسيمها الدستوري…



5092

0






 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أيت عباس: من يوقف شبح أمازوز بفرعية إجلغيفن

الأساطير المؤسسة والثماثيل المكسورة بقلم : عبدالقادر الهلالي‎

الامازيغ في مسيرة يودا و في وقفة احتجاجية يوم الاثنين من اجل التجريم القانوني للعنصرية ضد الامازيغ

حقيقة السنة الأمازيغية وأكذوبة 12 قرنا من تأسيس الدولة بالمغرب بقلم: وكيم الزياني

عمالة شيشاوة لم تتأقلم بعد مع المفهوم الجديد للسلطة

حتى لا ننسى الصحفي العراقي "محمد سعيد الصحاف .." بقلم : أحمد ونناش

جلالة الملك يطلق ويدشن مشاريع اجتماعية هامة بمدينة الفقيه بنصالح

عاجل.. اصابات واعتقالات ونقل أمين والهايج والنوحي وآخرين إلى المستعجلات

الدرك الملكي لسيدي عيسى بالفقيه بن صالح يستنفر أجهزته و اعتقالات طالت مجرمين و عصابات منها عصابة الق

العنف و العدوان بواسطة : عبد الحكيم برنوص

مساجد وأئمة أمازيغ! بقلم :حسن بويخف

الأمازيغية وسلاح الانطلاقة الخاطئة بقلم: لحسن أمقران

مليكة مزان والدرس الأمازيغيبقلم : لحسن أمقران

الأمازيغية بين الانتكاسة والنضال المشروع بقلم : ذ.رشيد الحاحي

لا لمصادرة الرموز الأمازيغية بقلم ذ.عادل أداسكو

إيمازيغن: دعاة وحدة وحملة فكر حر بقلم : ذ. لحسن الجيت

إيمازيغن: دعاة وحدة وحملة فكر حر بقلم : ذ. لحسن الجيت

التاريخ الأسود للأمويين الدمويين بالأندلس: من الغزو الأمازيغي الى الارهاب العربي بقلم: القجيري محمد

الأمازيغ واللعب الصغير... بقلم : عمر افضن

و Akuc و Yuc و Ayuc أسماء تعني "الله" بالأمازيغية // مبارك بلقاسم





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

زيارتك تسرنا و هاتفك يزعجنا بقلم : محمد كرم


ما هو الانتصار الحقيقي بقلم : عبد اللطيف برادة


بيدرو سانشيز ، لا ترحل… بقلم : د. عبدالله بوصوف


أزمة التعاضد و التعاضديات بقلم : نجيب الخريشي


سبينوزا ببساطة بقلم : عبد المجيد طعام


عنــــاق اللهيـــــــب … بقلم : مالكة حبرشيد


نصائح الشيطان بقلم : أسعد طه


في محاولة منا لرصد ظاهرة اكتظاظ السجون بالمغرب واستشراف طرق بديلة للعقوبات السالبة للحرية قلم : الحسين بكار السباعي


قراءة في رواية “تايري تملالت” للكاتب زكارياء بوزرو بقلم : نهيلة برزكان


لماذا أرسل الليبيون مبعوثين إلى المغرب وموريتانيا؟ قلم : نزار بولحية

 
الى من يهمهم ا لأمر

لماذا طالب رئيس جمعية مسلمي أونجي بدعم 4.500.000 أورو لتتمة أشغال مسجد أبو بكر الصديق الذي يتطلب فقط 1.300.000 أورو؟

 
بلاغ ضياع أوراق شخصية

أزيلال : إعلان عن ضياع وثائق رسمية ” الدفتر العسكري و بطاقة محارب “ للسيد : علي ايت ابراهيم

 
دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخرة الجزء 2 الحلقة الرابعة (07)

 
ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

ضاع الأمل وبقيت الذكريات .(الجزء الثاني ) الحلقة 05 كتب : ذ : محمد همــشة

 
طب و صحـة

أزيلال : سبب الوفاة ....إدارة المستشفى الجهوي تطالب اسرة طفل خديج بمبلغ 1400 درهم من اجل إنقاذه ؟؟


ازيلال : والي جهة بني ملال وعامل الإقليم .. إعطاء الإنطلاقة الرسمية لأشغال بناء المستشفى الإقليمي

 
التعازي والوفيات

والدة الزميل" أبو الخير مصطفى" في ذمة... وتلتحق بابنها الذى توفي رحمة الله عليه هذا الأسبوع


تعزية و مواساة في وفاة المشمول برحمته ، شقيق أخينا الصحفي ذ. " مصطفى ابو الخير " ، رحمة الله عليه


أزيلال : الصديق " عبد الكريم فكاري " استاذ متقاعد ، يفارقنا الى دار البقاء ، رحمة الله عليه


أزيــلال : الأستاذ " لحسن السليماني" استاذ متقاعد / مدرسة وادي الذهب ، يغادرنا الى دار البقاء على حين غفلة ...تاركا صدمة فى قلوب أهله وأصدقائه ..رحمة الله عليه


تعزية ومواساة في وفاة والدة "جميلة صغري"، تقنية متقاعدة بالمجلس الترابي بأزيلال

 
أنشطة حــزبية

صفقات الدراسات تجر "الاستقلال" إلى المحكمة وتشعل حرباً قضائية بين الإستقلاليين... والراشدي: "أجندة مفضوحة"

 
انشطة الجمعيات

أزيـلال ...جمعية "ألاوراش" تنظم عملية إفطار جماعي لفائدة نازلات و نزلاء مركز " الأمل " لحماية الأشخاص بدون مأوى ...

 
أنشـطـة نقابية

جولات الحوار الاجتماعي..الـCDT تتهم الحكومة بمحاولة تفكيك الحركة النقابية


بني ملال : نقابة (إ م ش) تندد بالتجاوزات التي تعرضت لها : الدكتورة"ي. ش.خ"بالمستعجلات، بالمركز الاستشفائي الجهوي و قررت تنفيد وقفة احتجاجية …

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

هروب معتقل مغربي من سيارة للشرطة الإسبانية


رئيس وزراء سلوفاكيا في "حالة حرجة" إثر تعرضه لمحاولة اغتيال

 
حوارات

من تأليف مجموعة من الأساتذة : أحمد العيوني والمصطفى اجماهري .. صدور كتاب جديد يحمل عنوان :

 
موقع صديق
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

 
 

»  حوارات

 
 

»  طب و صحـة

 
 

»  ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

 
 

»   بلاغ ضياع أوراق شخصية

 
 

»  الى من يهمهم ا لأمر

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي :

azilal24info@gmail.com

 

 

 شركة وصلة