مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         جلالة الملك يدشن المحطة الطرقية الجديدة للرباط             صور / بعد تعرضه للتنمر.. طبيب أردني يتعهد بصنع ابتسامة مشجع مغربي اشتهر بمونديال قطر             حكيمي يثير الجدل قبل انطلاق تداريب "الأسود"             مراكش.. فتح بحث قضائي لتحديد أسباب إقدام سائح فرنسي على محاولة الانتحار بعد الاشتباه في ارتكابه لجريمة القتل العمد             هل جزاء من جنس العمل  كتب يوسف بولجراف              سرقة ساعات فاخرة ومجوهرات بقيمة 80 ألف أورو من منزل حاليلوزيتش             إقامة صلاة الاستسقاء ، بتعليمات ملكية ، بمختلف جهات وأقاليم المملكة صباح يوم غد الثلاثاء             هل تأهل المغرب للدور الثاني؟ هذه جميع السيناريوهات الممكنة             ألمانيا تستعد لتسهيل الحصول على الجنسية             النقابة الوطنية للصحافة تدخل على خط تغريم صحفي رفض الكشف عن مصادره             المنتخب المغربي يمطر شباك منتخب جورجيا بثلاثية            اغنية ....من فلسطين للمنتخب المغربي أسود الأطلس            الوزير عبد اللطيف وهبي يوجه خطاباً شديد اللهجة لممثل الجزائر بمقر مجلس حقوق الإنسان/ جنيف             مخرج "أنوال" حول عبد الكريم الخطابي يدعو المنتقدين لانتظار عرض الفيلم            الصورة الرسمية للفريق الالماني 🇩🇪 بمونيال قطر 2022             علامة الشوير الجديدة .. والقانون الجديد            شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...           
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

المنتخب المغربي يمطر شباك منتخب جورجيا بثلاثية


اغنية ....من فلسطين للمنتخب المغربي أسود الأطلس


الوزير عبد اللطيف وهبي يوجه خطاباً شديد اللهجة لممثل الجزائر بمقر مجلس حقوق الإنسان/ جنيف


مخرج "أنوال" حول عبد الكريم الخطابي يدعو المنتقدين لانتظار عرض الفيلم

 
إعلان
 
كاريكاتير و صورة

الصورة الرسمية للفريق الالماني 🇩🇪 بمونيال قطر 2022
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : مشاريع مهمة سترى النور بالمدينة في القطاعات الاجتماعية‎


ازيلال : مطالبة السكان بفتح دوائر جديدة بالمدينة وحمايتها ، نظرا للنمو الديموغرافي


أزيــلال : نقابة ترفض "كناش سيارات نقل البضائع"

 
الرياضــــــــــــــــــــة

حكيمي يثير الجدل قبل انطلاق تداريب "الأسود"


هل تأهل المغرب للدور الثاني؟ هذه جميع السيناريوهات الممكنة


المغرب يحقق فوزا مثيرا على بلجيكا 2-0 ويعبد الطريق نحو ثمن النهائي..والفوضى تسود في شوارع بروكسل

 
الجريــمة والعقاب

أمن أكادير يكشف تفاصيل جريمة “الجثة المتفحمة”.. ويصل الى المشتبه فيه


تفاصيل إيقاف 6 أشخاص بينهم ممرض قدموا مساعدة لمجرم

 
الحوادث

ارتفاع عدد ضحايا فاجعة تازة إلى 13 قتيلا


نهاية مؤسفة لشرطي حديث التخرج بمدينة آسفي

 
الجهوية

لقاء تحسيسي ببني ملال يناقش أهمية تبسيط مساطر الاستثمار


خريكة :الحكم في حق سائق تسبب في وفاة 25 راكبا بالطريق الوطنية الرابطة بين مدينتي خريبكة والفقيه بن صالح.


بنى ملال : توقيف شخص مبحوث عليه في حالة تلبس بحيازة المخدرات

 
الوطنية

جلالة الملك يدشن المحطة الطرقية الجديدة للرباط


صور / بعد تعرضه للتنمر.. طبيب أردني يتعهد بصنع ابتسامة مشجع مغربي اشتهر بمونديال قطر


مراكش.. فتح بحث قضائي لتحديد أسباب إقدام سائح فرنسي على محاولة الانتحار بعد الاشتباه في ارتكابه لجريمة القتل العمد


إقامة صلاة الاستسقاء ، بتعليمات ملكية ، بمختلف جهات وأقاليم المملكة صباح يوم غد الثلاثاء


الدرك يوقف مشتبها به في سرقة 31 مليون من منزل "أوباما"

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الأصول التاريخية للمسيحية المغربية الكاتب : سعيد الجيراري
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 16 نونبر 2022 الساعة 32 : 01


الأصول التاريخية للمسيحية المغربية

الكاتب : سعيد الجيراري
يرجع أغلب المؤرخين دخول المسيحية إلى المغرب القديم، موريتانيا الطنجية، إلى القرن الرابع الميلادي. حيث تؤكد الحفريات التي أجريت في شمال المغرب وجود كنائس تعود إلى هذا التاريخ، غير أن المؤرخ الروماني “كاركوبينيو” يؤكد أن المسيحية كانت أمرا واقعا في هذا البلد منذ القرن الثالث.
بالنسبة للمؤرخ والشاعر الروماني “أوريليوس برودينتيوس” الذي عاش خلال القرن الرابع الميلادي، فإنه يؤكد في كتابه “أبوثيوزيس” أن ملوك المغرب الأقدمين (الموريون) قد اعتنقوا المسيحية. ففي معرض مقارنته بين بعض الشعوب، لا سيما شعب “الغيتانيين” الذين وصفهم بالمسالمين وشعب “الغيلونيين” الدمويين حسب تعبيره، يصرح بأن “أرض أطلس الموري التي لطالما كانت غادرة ذات يوم، قد تعلمت أن تكرس ملوكها ذوي الشعور الطويلة عند مذبح المسيح”.
والواضح حسب هذه الشهادة أن “برودينتيوس” كان يقصد بعبارته هذه أن المسيحية قد عرفت طريقها إلى اعتقاد المغاربة منذ بداياتها الأولى.
مما لا شك فيه أن المُور، أسلاف المغاربة الأقدمين، لم يكونوا متقوقعين على ذواتهم عبر التاريخ، بل كانوا في تواصل وتفاعل مستمر ودائم مع بقية شعوب العالم ومع إخوانهم الأمازيغ عبر مختلف بقاع شمال أفريقيا. وتبعا لذلك لا غرابة في أنهم تأثروا بأشقائهم الأمازيغ علماء الدين الذين وضعوا اللبنات الأولى للديانة المسيحية وأسسوا الأصول الرئيسية للاهوت المسيحي. إذ من المعلوم أن هذه العقيدة تدين بالكثير لهذا الشعب، حيث تخبرنا نصوص الإنجيل وكتب التاريخ أن “سمعان القوريني الليبي” كان أحد حواريي المسيح، بل هو من حمل الصليب ليصلب عليه المسيح.
وعلى ذكر الكتاب المقدس لدى المسيحيين، فإن أحد الأناجيل الأربعة قد كتبه مبشر أمازيغي من ليبيا أيضا، وهو القديس “مرقس الإنجيلي” أحد تلامذة المسيح وسفرائه التبشيريين. وعلاوة على هذين القديسين المؤسسين، سيظهر علماء دين أمازيغ كانت بصمتهم واضحة في رسم معالم هذه الديانة، وهنا يجب التذكير بكل من القديس “تورتيليان القرطاجي” (القرن الثاني)، والقديس “آريوس القوريني الليبي” (القرن الثالث) الذي ينتسب إليه المذهب الآريوسي، والقديس “دوناتوس أمقران” (القرن الثالث) الذي تنتسب إليه الحركة الدوناتية، والقديس “أوغوسطين النوميدي” (القرن الخامس) الذي نظر للاهوت المسيحي. والأكثر من هذا أن الأمازيغ قد تمكنوا من اعتلاء كرسي البابوية ثلاث مرات، الأولى كانت مع القديس فيكتور الأول (القرن الثاني) البابا الرابع عشر للكنيسة الكاثوليكية، والثانية مع القديس ملتيادس (القرن الرابع) البابا الثاني والثلاثين، فيما كانت الثالثة مع القديس “اغلاسيوس” (القرن الخامس) البابا التاسع والأربعين.
وعلى الرغم من الفتح الإسلامي للمغرب خلال الحقبة الأموية، فإن الكتابات التاريخية تؤكد أن الديانة المسيحية قد ظلت صامدة ومستمرة بين الأهالي وفي بعض الثغور قرونا طويلة بعد ذلك، حيث ظل التعايش السمة الغالبة على العلاقات بين المسلمين المغاربة وأشقائهم المسيحيين، حيث يشير أغلب المؤرخين إلى أن اعتناق بعض المغاربة للديانة النصرانية قد امتد إلى العصرين المرابطي والموحدي مشددين على أن الجماعات المسيحية لم تختف من المغرب إلا خلال القرن الخامس عشر، وذلك بسبب حملهم على الإسلام أو الجلاء عن المغرب التي سنها الخليفة الموحدي عبد المومن بن علي الكَومي.
ومع تضعضع السلطة المركزية نهاية العصر المريني / الوطاسي ستعود المسيحية إلى البلاد، وإن بشكل محتشم، مع الحملات البرتغالية ثم الاسبانية التي احتلت مجموعة من الثغور المغربية، حيث سيتم تأسيس مجموعة من الكاتدرائيات والكنائس لا سيما في سبتة وأصيلا وطنجة ثم مليلية. غير أن الحضور المسيحي بالمغرب سرعان ما سيبدأ بالتنامي خلال القرن التاسع عشر والقرن العشرين بفعل توافد الكثير من المستوطنين والمعمرين الأوروبيين القادمين مع الحملات الاستعمارية الفرنسية والاسبانية، حيث ازدهرت حملات التبشير والتنصير بالمغرب وبناء الكنائس بمختلف المراكز المغربية خلال الفترة الكولونيالية، وتوزعت هذه الكنائس ما بين المذهب الكاثوليكي والأنجليكاني والفرنسيسكاني والبروتستانتي.
إذا كان استقلال المغرب عن فرنسا سنة 1956 وعن اسبانيا سنة 1975 قد حد بشكل كبير من استمرار المد المسيحي في البلاد بفعل اضطرار الكثير من المستوطنين والمبشرين إلى العودة إلى أوطانهم، فإن الحضور المسيحي قد عاد إلى وهجه القديم خلال الفترة الأخيرة، ويعزى ذلك إلى عاملين أساسيين: أولهما تحول المغرب إلى مركز استقرار للمهاجرين القادمين من الدول الأفريقية جنوب الصحراء الذين يدين أغلبهم بالمسيحية، وثانيهما تحول العديد من المغاربة عن الإسلام واعتناقهم للعقيدة المسيحية.

 



243

0






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



متى سيفهم العرب أن العلمانية ليست الإلحاد؟بقلم : هاشم صالح

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

أفيقوا ... وإلا ستداس إنسانيتكم بقلم أليانا الياس

السيد حسن أتغلياست الحنصالي يرد على اسئلة القراء

لفقيه بنصالح : محاكمة طبيب " سوق السبت أولاد نمة " فى ملف الإجهاض ...

تحقيق : جهازُ الشرطة بالمغرب.. جسمٌ مريض

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

بني عياط : اعتصام العطش بدوار أيت ايحيا

بني ملال فم أودي : خروقات وفضائح خطيرة بجماعة فم أودي ، والرئيس يتستر عليها

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم :ذ. انغير بوبكر

اليهود الامازيغ : التاريخ المنسي والموقف المرتجى بقلم الأستاذ انغير بوبكر

مهرجان سوق السبت أولاد النمة في دورته الثانية تحت شعار التنوع الثقافي في خدمة الجهوية المتقدمة من 5

تقرير الملتقى الوطني للنهوض بثقافة حقوق الإنسان تحت شعار: النهوض بثقافة حقوق الإنسان مسؤوليتنا جميعا

أيت امحمد : التراث الطبيعي والثقافي دعامة أساسية للتنمية بجهة تادلة ازيلال

تخليدا للذكرى المائوية لمعركة مرامان لقبائل ايت ويرة باقليم بني ملال

رسالة مفتوحة لكل من يهمه أمر كرة القدم المغربية

الأمازيغية وسلاح الانطلاقة الخاطئة بقلم: لحسن أمقران

البقاء للأجنس لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما ب...قيمهم (عبد القادر الهلالي)‎

المرأة المغربية بالجلابة واللثام…من ايام الزمن االقديم بقلم : ذ.زينب حسام





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هل جزاء من جنس العمل  كتب يوسف بولجراف 


في قبضة القصيد الشاعرة ذ. : مالكة حبرشيد 


التّربية على المقاطعة بين الفطرة ونضال المدافعة.         بقلم : عبد العزيز غياتي


“بزاف” عليهم المسؤولية السياسية.. بزاف عليكم!!! بقلم : ادريس الاندلسي


من تملق حلق بواسطة رضوان بنصار


مقابلة مع إدغار موران حول تغيير الحياة ترجمة د زهير الخويلدي


Violence symbolique et rapports sociaux de domination Par Ahmed Hafdi

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة 6/7 و الثامنة و09 .) . الكاتب د.: محــمد همــشة

 
أنشطة حــزبية

انتخاب السيد محمد أوزين أمينا عاما جديدا لحزب الحركة الشعبية

 
انشطة الجمعيات

ازيلال …بتمويل من منظمة اسبانية المساهمة في دعم الشباب و النساء في وضعية هشاشة


 جمعية متقاعدات ومتقاعدي التعليم بدمنات تخلد الذكرى الاولى لتأسيسها بأمسية فنية ...

 
التعازي والوفيات

خبر مؤلم ....تعزية ومواساة في وفاة المشمولة برحمته " عائشة أقبلي " زوح سي حسن الهلوي ... رحمهما الله


أزيــلال : تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته ، والد " مصطفى أوطالب " عضو بالمجلس البلدي ..


أزيــلال :تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " محمد بنعقا " سائق الهوندا المعروف


تعزية وموساة في وفاة المشمول برحمته " صالح أغريس " موظف متقاعد ..

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

سرقة ساعات فاخرة ومجوهرات بقيمة 80 ألف أورو من منزل حاليلوزيتش


ألمانيا تستعد لتسهيل الحصول على الجنسية

 
أنشـطـة نقابية

النقابة الوطنية للصحافة تدخل على خط تغريم صحفي رفض الكشف عن مصادره


ملخص اجتماع وزير التربية الوطنية مع النقابات التعايمية الخمس بشأن الملفات العالقة

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 
همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال
 

 

 

 

 شركة وصلة