مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. /         وزيرة الاقتصاد: هناك شرط واحد لرفع من المعاشات مرتبط بإصلاح صناديق التقاعد             في مشهد مأساوي.. "بيتبول" ينهي حياة رب أسرة بالجديدة             بنى ملال : فتاة تلقى حتفها داخل فيلا الملياردير، برلماني سابق ، صاحب المطاحن ، والأمن يدخل على الخط             ترقيات مميزة تعزز الكفاءات القضائية لجهة بني ملال خنيفرة             ملفات فساد تزج برئيس مقاطعة و قائد و آخرين في السجن.             بايدن ينسحب... ويدعم هاريس في السباق الرئاسي الأميركي             موجة حر شديد ستجتاح مجموعة من الأقاليم بدءا من اليوم الى الأربعاء ضمنهما بنى ملال ، الفقيه بنصالح ، خريبكة ، خنيفرة ..             إحباط عملية تهريب طنين ونصف من مخدر الشيرا وتوقيف أربعة أشخاص             أزيلال : المحكمة الإبتدائية تبحث سُبُل حماية المرأة من العنف خلال اجتماع قضائي             « الرفيسة » ترسل 11 شخصا من أسرة واحدة إلى المستعجلات             جولة في مدينة دمنات:السوق الاسبوعي للعنم خر سوق العيد الاضحى             عن ضحايا التسمم بالخمر الفاسد.. واحد مول الطاكسي قال شفت واحد تفركعو            شهيد رئيس المعارضة الاتحادية بمجلس النواب :”كاينين الشناقة بالجلابة وكاينين الشناقة بلكرافاطات”            رصاص الأمن بالبيضاء يُنهي هيجان شاب هاجم 9 أشخاص وقتل مواطنا            جميعنا ضد مهرجان موازين والمهرجانات الاخرى             شرط النجاح في المبارة             حكمة موجهة للإنتهازيين             ازيلال / المشردون بدون رحمة            كفاكم نهيقا ايها الحمير             الضغوط على حماس             الزلزال : البحث عن وزير             الزيادة قى كل شىء ...            الصداقة فريضة             اسعار المواد الغدائية بتلفزتنا الوطنية            
البحث بالموقع
 
صـــور غــير مألــوفـة

فوج شويا على راسك ...

 
صوت وصورة
 
الأخبار المحلية

أزيلال : المحكمة الإبتدائية تبحث سُبُل حماية المرأة من العنف خلال اجتماع قضائي


أزيلال : افتتاح موسم الغرق بالإقليم بوفاة طفل من جماعة ايت واعرضى


شعراء في ضيافة دار الشعر بمراكش ينشدون قصائدهم للماء قافلة نزاهة شعرية تجوب البوادي والهوامش ولقاءات استثنائية بإقليم أزيلال : تامدة نومرصيد ، اوزود، ازيلال...


ثانوية أفورار الاعدادية تكرم متقاعديها في حفل بهيج

 
كاريكاتير و صورة

جميعنا ضد مهرجان موازين والمهرجانات الاخرى
 
تهنئة.. الطالب الخلوق : الاعلامي الطالب الباحث عمر طويل يحصل على شهادة الماستر بكلية بني ملال

الاعلامي الطالب الباحث عمر طويل يحصل على شهادة الماستر بكلية بني ملال في موضوع مصادر التاريخ الديني بجهة بني ملال خنيفرة

 
الحوادث

أزيلال : انقلاب سيارة إسعاف تابعة لجماعة تامدة نومرصيد كانت تقل سيدة أصيبت بلسعة عقرب


إقليم بني ملال .. مصرع شخص وإصابة 51 آخرين في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين (سلطات محلية)

 
الجهوية

بنى ملال : فتاة تلقى حتفها داخل فيلا الملياردير، برلماني سابق ، صاحب المطاحن ، والأمن يدخل على الخط


ترقيات مميزة تعزز الكفاءات القضائية لجهة بني ملال خنيفرة


بنى ملال :"روميو" يهدد بالانتحار إذا لم تحضر حبيبته "جولييت" وهذه قصته!

 
الوطنية

وزيرة الاقتصاد: هناك شرط واحد لرفع من المعاشات مرتبط بإصلاح صناديق التقاعد


في مشهد مأساوي.. "بيتبول" ينهي حياة رب أسرة بالجديدة


ملفات فساد تزج برئيس مقاطعة و قائد و آخرين في السجن.


موجة حر شديد ستجتاح مجموعة من الأقاليم بدءا من اليوم الى الأربعاء ضمنهما بنى ملال ، الفقيه بنصالح ، خريبكة ، خنيفرة ..


إحباط عملية تهريب طنين ونصف من مخدر الشيرا وتوقيف أربعة أشخاص

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

اللاعب المغربي عطية الله اختفى في روسيا عن الأنظار بعد رفضه الذهاب إلى إيران


نتائج قرعة تصفيات كأس أمم إفريقيا "المغرب 2025"


تحالف مغربي- برتغالي يتصدي لمقترح الجشع الإسباني استضافة المباريات في 12 ملعب..وكان الرفض

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

زلزال المغرب: حزن عميق بحجم هول الفاجعة ووطن في القمة بقلم : محمد إنفي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 17 شتنبر 2023 الساعة 16 : 21


زلزال المغرب: حزن عميق بحجم هول الفاجعة ووطن في القمة

 

 

 

بقلم : محمد إنفي

 

 

 

 

الزلزال الذي ضرب إقليم الحوزالتابع لجهة مراكش-آسفي وامتد إلى الأقاليم المجاورة بما فيها أقاليم تابعة لجهة سوس-ماسة وأخرى تابعة لجهة درعة-تافيلالت، خلَّف خسائر مادية وبشرية كبيرة بفعل قوته التي بلغتسبع درجات على سلم ريختر، وبذلك أحدث حزنا عميقا في نفوس وقلوب كل المغاربة؛ وقد كان عمق هذا الحزنبحجمهول الفاجعة. 

وإذا كانت الخسائر المادية والبشرية قد انحصرت في الجهات الثلاث المذكورة، فإن مناطق أخرى خارج هذه الجهات قد عاشت لحظات من الرعبوالهلع والذعربفعل الإحساس بالهزة الأرضية؛ مما دفع بالكثير من الناس إلى قضاء ليلتهم خارج بيوتهم، كما حدثفي الدار البيضاء مثلا، حيث قضى الناس ليلة بيضاء.ولم يقف الإحساس بالهزة عند الدار البيضاء الكبرى، بل امتد إلى بعض الجهات،كفاس-مكناس مثلا، حيث كان الإحساس بهاأخف منالدار البيضاء بسبب البعد عن بؤرة الزلزال؛ إذ كلما ابتعدنا عن هذه البؤرة، كلما تضاءل الإحساس بالهزة إلى أن ينعدم تماما.

وما كاد الخبر ينتشر حتىسادت الدهشة والحيرة في الساعات الأولى بسبب غياب معلومات كافية عن الحادث. لكن الإعلان عن بؤرة الزلزال وقوته، كان كافيا لتصور هول الفاجعة.ولما بدأت تصل الأخبار حول الخسائر البشرية وحول الدمار الذي خلفه الزلزال، غمرت موجة من الحزن والأسى قلوب المغاربة. وكان هذا الحزن يشتد مع تنامي أعداد الضحايا (عشرات المئات بين الموتى والجرحى).

ورغم قوة الصدمة وفجائية الحدث، فلم يتأخر رد الفعل الرسمي والشعبي؛ إذ سجل العالم بانبهار السرعة والفعالية التي تم بها التدخل من أجل إغاثة المنكوبين،حيث انخرط الجميع، كل حسب موقعه وحسب مؤهلاته وإمكانياته، في عمليتين متزامنتين وموازيتين (عملية الإنقاذ وحملة التضامن). فرغم وعورة التضاريسوصعوبة المسالك، ورغم ركام الأحجار من كل الأحجام والأكوام الهائلة من الأتربة التي أغلقت كل المنافذ،فصعُب الوصول إلىالمناطق المنكوبة، فإن فرق الإنقاذ قد تمكنت من الشروع في عملهابالسرعة المطلوبة بفضل تضافر الجهود وتعبئة كل الإمكانيات المتوفرة.

وعن الحملة (والأصح الملحمة) التضامنية للمغاربة مع المناطق المنكوبة، تجدر الإشارة إلى أنهم هبَّوا عن بكرة أبيهم لمساعدة المنكوبين في حملة تضامنية واسعة غطت المغرب من أقصاه إلى أقصاه، أو من الشمال إلىالجنوب ومنالشرق إلى الغرب. وقد خفَّف هذا التضامن الواسع شيئا ما من قوة الصدمة، وقلص، نسبيا، من شدة الحزن الذي غمر القلوب وأدماها.

وهكذا، فبمجرد ما تم التعبير عن الحاجة إلى الدم لإغاثة المصابين، غصت مراكز تحاقن الدمعلى المستوى الوطني بالمتطوعين في تلقائية وأريحية لن تجدها إلا في المغرب. وقد أنبهر العالم من الطوابير الطويلة للمتبرعين بدمهم لفائدة المصابين. ومما زاد من قيمةورمزية هذا الفعل الإنساني الجميل،تبرع الملك محمد السادس بدمه كأي مواطن من المواطنين. صدق من قال: "ملك مواطن ومواطنون ملكيون".

أما قوافل التضامن المحملة بالمواد الغذائية والأغطية والأفرشة والخيام وحاجيات أخرى، فحدث ولا حرج. لقد أبان الشعب المغربي عن معدنه النفيس الذي لا يصدأ. فحتى الفقراء المعدمون لم يقبلوا أن يبقوا على هامش الملحمة. فمنهم من تبرع بقنينة زيت ومنهم من تبرع بشيء من السكر ومنهم من تبرع بغطاء... رغم حاجتهملما تبرعوا به. ولا بد أن نذكر تلك المرأة التي لم تجد ما تتبرع به، فأرادت أن تخلع خاتم زواجها لتقدمه للمتطوعين المكلفينبجمع التبرعات، والذين منعوها من ذلك وقبلوا يديها احتراما وتقديرا لشعورها النبيل ومعدنها الأصيل. وما هذا إلا غيض من فيض علامات نبل الشعب المغربي بكل فئاته. 

ونكاية في أعداء الوحدة الترابية الذين تشفَّوا وشمتوا في الضحايا وفي جارهم الغربي، ندعو الشعب الجزائري الذي يبدو أنه قد طبع مع الطوابير، أن يتأملالمواكب المهيبةلقوافل التضامن التي تنطلقيوميا من كل المدن والجهات المغربية الإثني عشرفي اتجاه المناطق المنكوبة، محملة بكل ما يمكن أن يتصوره المرء من خيرات ومن مستلزمات الحياة. كما ندعو النظام وأبواقه وكل المبردعين والضباع الآدمية إلى التمعن (وإن كنا متيقنينمن غبائهم الذي يُغشِّي بصرهم وبصيرتهم) خصوصا في طوابير الشاحنات والشُّحْنات الضخمة التي تنطلق من جهتي الداخلة والعيون تجاه المناطق المنكوبة.

وإذ نسجل التعاطف العالمي الكبير مع المغرب في هذا المصاب الجلل، ونسجل باعتزاز كبير استعداد الكثير من الدول (حوالي سبعين دولة) لتقديم المساعدة والإسهام في الإغاثة والإنقاذ، فإننا نقف احتراما وتقديرا للدول التي تفهمت موقف المغرب واحترمت رغبته، ونستهجن ونشجب موقف فرنسا ومقاطعتها الأفريقية اللتين شكلتا استثناءبموقفهما، حيث أبانتا عن خبثهما وعدم صدق نيتهما في المساعدة.

فمن أجل ضمان حسن التنظيم والحصول على الفعالية والمردودية المطلوبة، فقد طلب المغرب من الدول التي عبرت عن رغبها واستعدادها لتقديم المساعدات، التريثفي انتظار تحديد الأولويات والاحتياجات من أجل تجنب هدر الطاقات والتكدس المعرقل للمجهودات التنظيمية. ولهذا الغرض، اكتفي المغرب، في البداية،بفرق أربع دول لتعزيز الفرق الوطنية المتواجدة في الميدان منذ الساعات الأولى للفاجعة. وتقديرا واحتراما للدول التي عبرت عن استعدادها ورغبتها في التضامن مع المغرب ومساعدته في المحنة التي حلت به، فقد تقدم الملك محمد السادس شخصيا بالشكر لهذه الدول على تعاطفها وتضامنها مع بلادنا.

وكما أشرنا في الفقرة أعلاه، فقد تفهمت الدول المعنية موقف المغرب واحترمت إرادته، إلا دولة فرنسا في شخص رئيسها إيمانويل ماكرون ونظام مقاطعتها الأفريقية في شخص جنرالاتهاوبيدقهم عبد المجيد تبون. لقد روج إعلام هذين البلدين، كذبا وبهتانا،لرفض المغرب لمساعدتهما، واتخذا ذلك ذريعة للتهجم عليه.

ولوقاحة الرئيس الفرنسي وغبائه السياسي والديبلوماسي، فقد سمح لنفسه أن يخاطب الشعب المغربي مباشرة دون أي احترام للأعراف الديبلوماسية والمقتضيات البروتوكولية؛ ناهيك عن تأليب الإعلام الفرنسي الرسمي والشبه الرسمي ضد المغرب، وخاصة ضد الملك محمد السادس.

وطبيعي أن يحذو جنرالات المرادية حذوه في تحريض إعلام المراحيض الجزائري على التهجم على المغرب والتشفي والشماتة فيه؛ مما يدل على أن فرنسا والجزائر لم تكن نيتهمافي مساعدة المغرب؛ بل هدفهما استغلال الفاجعة سياسيا وإعلاميا لتلميع صورة بلديهماداخليا وخارجيا.

ختاما، نقول: لا عزاء للشامتين والحاقدين التافهين بكل أطيافهم ومواقعهم وانتماءاتهم، ورحمالله شهدائنا وأكرم مثواهم وألهم ذويهم وجميع مكونات الشعب المغربي، قيادة وقاعدة، جميل الصبر وحسن العزاء والمواساة، وندعو ألله أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل وعلى الناجين السالمين بالطمأنينة والسكينة، والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه.

 

 



904

0






 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي

azilal24info@gmail.com

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

أزيلال : المجلس العلمي : ينظم ندوة تحت عنوان "مكانة المرأة في الاسلام "

مقتل شاب بمدينة ابزو

جماعة من الشبان تقتلون شابا لأنه تحرش بفتاة من دوارهم

هل المرأة ضحية للتحرش الجنسي ؟بقلم: عبد الغني سلامه

بيان استنكاري من المكتب المغربي لحقوق الإنسان فرع دار ولد زيدوح

بنى ملال : القضاء يبرئ المصطفى أبو الخير، الصحفي بجريدة المساء ، من جنحة القذف

الجماعات المتأسلمة هي وليدة السياسة وعلماء البلاط .بقلم : عثمان أيت المهدي

الرباط: روح شكري بلعيد حاضرة في الذكرى العشرين لاغتيال ايت الجيد بنعيسى

خصوصيات الشعر الأمازيغي بالمغرب بقلم : خديجة عزيز

خصوصيات الشعر الأمازيغي بالمغرب // خديجة عزيز

بَعْض الْمُقَوِّمَاتِ الْحَدَاثِيّةِ لِلشِّعْرِ الْأَمَازِيغِيِّ: دِيوَانُ "إِسْكْسِيوْنْ ݣ يزْرْفَانْ نْ وفْـݣـانْ" (مُشَاهَداتٌ فِي حُقُوقِ الْإِنْسَانِ) لِبَلْعِيد بُودْرِيس أُنْمُوذَجاً بقلم : د. محمد أمحدوك (°)

موجة حر تاريخية في المغرب: درجات حرارة تتجاوز 50 درجة مئوية وعواصف رعدية مصحوبة بعواصف غبارية في مناطق الأطلس الكبير

زلزال المغرب: حزن عميق بحجم هول الفاجعة ووطن في القمة بقلم : محمد إنفي

جهالات دينية ودنيوية وشطحات سياسية على هامش زلزال 8 شتنبر المدمر بقلم : محمد إنفي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

-جرح الذاكرة--الرواية السيرة الذاتية-- للشاعرة مالكة حبرشيد تقديم : الاستاذ محمد شخمان


الرفــــــــاق: تـائهون ، حــائرون ، يتساءلــون كتب : عبد الإله شفيشو


هل تسبب الكتب الثورات؟ قلم : حسن العاصي


الذئب.. العنزة.. قلم : محمد نوري


الدروس التي يمكن استلاخصها من ظاهرة اللاعب يامين يمال قلم : محمد بونوار


التقاعد و”بيت الما” قلم : يونس مسكين


''أطْلِقْ سَرَاح الدجاجة...!'' قلم : سعيد بوخليط


ابن كيران ووهم العودة! قلم : اسماعيل الحلوتي


هل أصبحت مهام "كنوبس" شبه نقابية؟. نظام التغطية الصحية الإجبارية و الأساسية AMO بين أرقام التقارير و البلاغات الصندوق.


بأية حال عدت ياصيف ؟ قلم: : محمد كرم

 
دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخرة الجزء 2 الحلقة الرابعة (07)

 
ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

ضاع الأمل وبقيت الذكريات .(الجزء الثاني ) جلقة جديدة ... الحلقة 07ك كتبها : ذ : محمد همــشة

 
طب و صحـة

أزيلال : 1017 مستفيد من خدمات قوافل ووحدات طبية متنقلة بعدد من الجماعات الترابية بالاقليم


أزيلال : استفادة مايزيد عن 1300 طفل من خدمات قوافل ووحدات طبية متنقلة بعدد من الجماعات الترابية بالاقليم

 
التعازي والوفيات

أزيــلال : بعيون دامعة ..صديقنا "خالد وعريش " ، يفارقنا الى دار البقاء


أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا :" حسن ايت يدير" قائد بمدينة هوارة أولاد تايمة .. رحمة الله عليه


كلمة شكر على تعزية من د.هشام السليماني على اثر وفاة والده لحسن السليماني ، رحمه الله

 
فرنسا: تعزية في وفاة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا لطيفة

تجمع مسلمي فرنسا : تعزية في وفاة والدة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله


منخرطو و منخرطات فيدرالية الجمعيات المغر بية بالغرب الفرنسي، تعزي في وفاة والدة صاحب الجلالة

 
بالشفاء العاجل

ازيلال 24: نتمنى الشفاء للأخ " محمد القرشي " ، رئيس المجلس الإقليمي سابقا ، الذي صارع من أجل تنمية الإقليم

 
أنشطة حــزبية

المحكمة تبرئ إدريس لشكر من القذف وتدينه من أجل السب العلني في قضية تهجمه على الصحفيان بلشكر والصافي

 
انشطة الجمعيات

التاريخ والثقافة المحلية


الحركة الأمازيغية تطلق نداء “أكال” من أجل التصدي لقوانين نزع أراضي السكان الأصليين

 
أنشـطـة نقابية

الهيئة المغربية لحقوق الإنسان تجدد تشبثها بحقها المشروع في التنظيم وتدين الإبادة الجماعية للفلسطينيين

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

بايدن ينسحب... ويدعم هاريس في السباق الرئاسي الأميركي


مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي يؤكد أن الطلقات النارية كانت “محاولة اغتيال” ترامب

 
موقع صديق
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  صـــور غــير مألــوفـة

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

 
 

»  طب و صحـة

 
 

»  ضاع الامل وبقيت الذكريات . ، ( الجزء الثاني  ). قلم : محمد همـــشة

 
 

»  تهنئة.. الطالب الخلوق : الاعلامي الطالب الباحث عمر طويل يحصل على شهادة الماستر بكلية بني ملال

 
 

»  بالشفاء العاجل

 
 

»   فرنسا: تعزية في وفاة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا لطيفة

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 المرجو الإتصال بالموقع على البريد الإليكتروني التالي :

azilal24info@gmail.com

 

 

 شركة وصلة