مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         دار الأمة بفم الجمعة ربح للمنطقة             هل الأمازيغية المعيارية مصطنعة؟ بقلم د: الطيب أمكرود             اللغة والهوية بين الودغيري وكاتب ياسين بقلم د: محمد بودهان             سرقة دبلوماسيين مغاربة بعد تخديرهم من طرف مومسات في كولومبيا ..وزارة الخارجية تستدعي الدبلوماسيين             سب وشتم نائب وكيل الملك ورجال الشرطة يقود شخصا إلى الاعتقال             مستشار جماعي بالبيضاء يهدد منتقديه ببندقية الصيد             إلقاء القبض على دركي بوجدة للإتجار في المخدرات             حركة إنتقالية واسعة لرجال السلطة أزيلال             وفاة 20 شخص واصابات متفاوتة الخطورة في حادث إنقلاب حافلة للمسافرين بين مدينتي خريبكة والفقيه بن صالح (صور )             بعد ثورة الملك و الشعب نريد ثورة جديدة كتبها د. خالد الشرقاوي السموني             معلومات مثيرة عن المقاوم زايد أوحماد قد تسمعها لأول مرة            “التبوريدة” باستعمال السيارات العتيقة يثير الاستياء            زايد أوحماد المقاوم الأخير الذي زرع الرعب في الجيش الفرنسي...            نائبة بمجلس جماعي بأزيلال تفجرها:طلب مني كاتب المجلس نقسم تعويضات النواب مع الأعضاء وتعدا عليا             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

معلومات مثيرة عن المقاوم زايد أوحماد قد تسمعها لأول مرة


“التبوريدة” باستعمال السيارات العتيقة يثير الاستياء


زايد أوحماد المقاوم الأخير الذي زرع الرعب في الجيش الفرنسي...


نائبة بمجلس جماعي بأزيلال تفجرها:طلب مني كاتب المجلس نقسم تعويضات النواب مع الأعضاء وتعدا عليا


ملخص مباراة الوداد ضد الفتح الرباطي!! نصف نهائي كأس العرش

 
كاريكاتير و صورة

عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس
 
الأخبار المحلية

دار الأمة بفم الجمعة ربح للمنطقة


حركة إنتقالية واسعة لرجال السلطة أزيلال


مديرية أزيلال: نتائج تعيينات الأساتذة أطر الأكاديميات فوج 2022


أزيــلال : "لابيلانص مقطع ليها الفران" تعجل بوفاة حامل وجنينها بجماعة ايت مازيغ


أزيــلال : اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية تصادق على 75 مشروعا بكلفة مالية بلغت أزيد من 14,5 مليون درهم

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

المبلغ الخيالي الذي تقاضاه “وحيد خاليلوزيتش” مقابل فسخ عقده مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.


اختفاء حاليلوزيتش يثير الجدل في المغرب.. وهذا مصيره


وادي زم : وفاة شاب وسط الملعب بشكل مفاجئ! كان في صحة جيدة

 
الجريــمة والعقاب

أمن مراكش يفك لغز جريمة قتل بالمحاميد


شابة حديثة التخرج من كلية الطبب تقتل خالها ببرشيد

 
الحوادث

وفاة 20 شخص واصابات متفاوتة الخطورة في حادث إنقلاب حافلة للمسافرين بين مدينتي خريبكة والفقيه بن صالح (صور )


بني ملال : “طاكسي” صغير ينهي حياة شاب ... وسائق متدهور يدهس امرأة وطفلها ويلوذ بالفرار

 
الجهوية

بني ملال : مديرية الأمن تنفي وقوع جريمة قتل سائح وتُوضّح الحقيقة الكاملة


قصبة تادلة : تضارب المصالح يعجل بعزل نائب رئيس جماعة


الفقيه بن صالح...أشجار بني عمير تحتضر

 
الوطنية

سب وشتم نائب وكيل الملك ورجال الشرطة يقود شخصا إلى الاعتقال


مستشار جماعي بالبيضاء يهدد منتقديه ببندقية الصيد


إلقاء القبض على دركي بوجدة للإتجار في المخدرات


الداخلية تشدد المراقبة على أموال الجمعيات المدنية بإعداد مشروع قانون جديد


وزارة الداخلية تعلن عن حركة انتقالية في صفوف رجال السلطة ( بلاغ وزارة الداخلية )

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


القلم الذهبي لسنة2014 يعود للطبيعة .... بقلم :أحمد ونناش
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 يناير 2015 الساعة 34 : 17


القلم الذهبي لسنة2014 يعود للطبيعة ....

 

 

 بقلم :أحمد ونناش

شكرا لله وشكرا للطبيعة ،رغم ضحاياها  ،ا لأنها أسقت عبادها وبهيمتها وأحيت بلدها الميت ، التي طهرت القلوب ،وقيمت سياستنا ونقابتنا ،وإنجازاتنا خلال هذه السنين بعد المصادقة على برنامجها ،الذي لم يحقق المبتغى ،وشكرا لها لأنها عرفت لنا  المفهوم الحقيقي للتغيير ......

جفت الأقلام سنة 2014 بعد أن استنفذت زادها ،في تناول مواضيع مختلفة من  أنحاء العالم ،ولم تستطيع الوصول إلى معرفة دورها في هذه الحياة ،كي توصل للإنسان  العلم والمعرفة والحقيقة الملقاة على عاتقها ، للخروج من  الأمية والجهل والفقر ، التي  مازالت الدول تعاني منه ..اختلفت فيه النسبة من دولة إلى أخرى، حسب مفعوله  للوصول إلى  أهدافه المسطرة .المتمثلة أساسا في إسعاد الإنسان، وتوفير كافة الحقوق إليه ...

انساب القلم فيها كذلك ،عبر تضاريس العالم ،لكن الأرض وجدها خصبة في ربيعه العربي ،الذي لم يزهر بعد رغم تعاقب جميع الفصول عليه ،مادت المطالب مجهضة ،وانطلاقة خاطئة ،لماهو متفق عليه ،لما جمع الكل حقائبه بسلام من الشوارع ،تحكمت فيه الحكمة والعقل ،حفاظا على أمن وسلامة المواطنين ،التي تحن إليها الآن الدول للعيش في كنفه ،لا يريد لا خبزا ولازيتا  ،في جو من التآخي وحب الوطن ،وتم الاحتكام بعدها الى صناديق الاقتراع ،لتنفيذ تلك المطالب التي اتفق عليها الشعب المغربي بأكمله وتصويته  على الدستور الذي مازال يبحث عن التفعيل الذي أرادته، تلك الحناجر المبحوحة في الشوارع ....

بدأ شرارة هذا الربيع محمد  البوعزيزي بسيدي بوزيد ،هرم فيها التونسيون للوصول إلى اللحظة التاريخية ،التي صوتوا من أجلها في الانتخابات الأخيرة وانتخاب السبسي ،تنانصف فيه الرجل والمرأة في تسيير البلاد  ،وأعادوا التاريخ إلى الوراء ،وأعادوا  نظام زين العابدين بن علي ،لأنه طار إلى  السعودية، تاركا الحكم للطبيعة وما ستسفر عليه تقلبات الربيع العربي...مطبقا قول ألشابي ،لما لم يجد من يفهم كلامه في المجتمع الذي مازال منغمسا في سباته  ،وهذا ما حدث لفهم "بن علي" الذي  جاء متأخرا ..

هاأنا ياشعبي ذاهب... إلى الغاب فافعل ما تريد

انتقلت بعدها ، العدوى إلى تضاريس  الدول المجاورة ،بمباركة الدول الأوروبية التي نفذت استراتيجيتها وخريطتها في المنطقة ،بتحكمها في مناخ فصل ربيع هذه الدول ،تحت ذريعة محاربة ومواجهة عواصف الإرهاب .

ونحمد الله في بلدنا أننا لم ننْجر إلى حلبة تلك الدول ،التي فضل قلمها لغة الرصاص والأسلحة المحظورة ،التي شنق على إثرها ثائر الربيع العربي "صدام حسين"عقال أول سحابة عاصفية ..ويستمر الربيع في حصد  اليابس والأخضر ..أعادت عجلة التاريخ إلى الوراء ، وأزهقت أرواح الملايين من المسلمين، داخل طبيعتهم ،يكون المنتصر فيه بالنسبة للدول الغربية بالنقط فقط ،دون خسارة ،واختبار تجاربهم وتقدمهم في الرقع الجغرافية العربية ،وإلهائهم عن قضاياهم المصيرية ،وإخضاعها دائما تحت السيطرة ،بتفوقهم  التكنولوجي التي يضخ في ميزانيتهم ميزانيات العالم العربي  ومن عائدات  ثرواته الطبيعية ..

نحمد الله الله في بلدنا أن رسم القلم في طبيعتنا أجمل اللوحات ،وأذاب فيها ذاته، رغم أن مداده جف في قناطر المغرب من سيدي "إفني إلى طنجة "جرف مداده شخصيات  لها  وزن كبير في الربيع العربي ،وفي مسار مستقبل مغربنا ،يتعلق الامر بعالمنا "المهدي المنجرة" الذي ركب يوما البحر متوجها إلى اليابان قائلا" أناذاهب حيث الديمقراطية "

فضلت الطبيعة أيضا أن تجرف "أحمد الزايدي وإبراهيم باها "اللذان يرجع إليهما الفضل في خلق توازن في مجتمعنا ،بعد أن أجبرا قواعدهما للرجوع إلى الوراء ،ومغادرة الميادين مكرهين لا أبطال ...

الطبيعة أعادت النظر في  عدد من القناطر والمنازل المهدمة ومناطق منكوبة ..إعلانا بربيع حقيقي ،يستوعب مطالب الحركات الاحتجاجية ،مادام قلم الطبيعة ،رسم إحداثيات الخريطة المغربية السياسية ،وإنجازات اللجنة المكلة بتسيير وتدبير لتلك المطالب ،إنجازات تكلفت الطبيعة بقياسها ،وحكت عليها بإعادة مراحلها "بالماء والشطابة "إلى قاع البحر ..كما هو حال ملعب مولاي عبد الله ،الذي رفضت فيه الطبيعة الرسم بالأسود ،لما فيه من حساسية مع بعض الأمراض ،فضل فيه الملعب ،قولة "اللهم الكراطة ولا الإيبولا.".الذي سيجرف بدوره الصغير والكبير ،في ظل إمكانياتنا المحدودة...

قلم طبيعة 2014 لم يعرف المساومة ولا الكسكسة ،لتفويت ما يمكن تفويته ،لان حسابات الطبيعة تختلف ،مع حسابات البشر ،التي تبحث دائما عن المصالح الشخصية ،بسداجة الطبقات الفقيرة التي انتظرت منها الشيء الكثير لتحقيق مطالبها وكرامتها والتفاتة إلى أوضاعها المزرية ،وليس إثقالها بالزيادات وقمع للحريات التي من اجلها انسحب من الشوارع وله ثقة كاملة في تحقيقها ...

الطبيعة أعطتنا الصورة الحقيقية للبنية التحتية لبلدنا ،قعدتني هذه السنة ،بحي بطانة بمدينة سلا ،وبالضبط في مدارها ،التي تتواجد فيه أم الثانويات  في المدينة ،ثانوية البلاطو" النجد" مدار يجمع المياه القادمة من باب الخميس وبطانة وتابريكت ،تتحول فيه الثانوية  في فصل الشتاء إلى ضفة ابيى رقراق ،يتطلب الأمر قوارب للالتحاق بالفصول الدراسية ..وكان الكل منشرحا مع الطبيعة التي سيزهر لامحالة ربيعها ،لترسم بوردها داخل الثانويات أجمل اللوحات ،تخلق فضاء مناسبا للتلاميذ ..

شكرا لله وشكرا للطبيعة ،رغم ضحاياها  ،ا لأنها أسقت عبادها وبهيمتها وأحيت بلدها الميت ، التي طهرت القلوب ،وقيمت سياستنا ونقابتنا ،وإنجازاتنا خلال هذه السنين بعد المصادقة على برنامجها ،الذي لم يحقق المبتغى ،وشكرا لها لأنها عرفت لنا  المفهوم الحقيقي للتغيير ......

 

 

 

 



3190

5






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- [email protected]

ابوعنان عبدالله

اعلم علم اليقين بان القلم لايجف لان مستعمله من السلالة التي لاتكل ولا تتعب في خدمة الصالح العام.....عبدالله ابوعنان

في 03 يناير 2015 الساعة 29 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- تحية

ااحمد ونناش

تحية لك السي عبدالله ..
توحشناك بزاف الله يلاقينا في ساعة الخير
وانتم كذلك تدخلاتكم ومشاركتكم في تدبير الشان العام موشومة في ذاكرة الزمن...
تحياتي

في 04 يناير 2015 الساعة 03 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- رد على المراسل

شلح

ادا كان فعلا ما تدعيه صحيح فاكتب عن بلدتك واعمل على توعية اهلها الدين ما زالوا يغرقون في الجهل وما زالت النزعة القبلية تتحكم ختى في اشباه المثقفين منهم وخير دليل ما فعله رجل التعيلم وابناؤه في القبيلةالدي ما زال وراء القضبان عائلتك من نهبت خيرات البلدة وزرعت افكارها الخبيثة ونزعاتها المقيتة وسط القبيلة انا لا اقصد من كلا مي الحط من قيمتك بقدر ما اريدك ان توجه كتا باتك الى اهلك وقبيلتك حتى تتمكن من الخروج من نفق الجهل والامية والنزعات القبلية التي لن تزيد الا في تخلفها وحروبها

في 04 يناير 2015 الساعة 50 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- شكرا

احمد


شكرا لك "شلح " حبذا لو استعملت أمازيغي ،الكتابةعن البلدة حسب الموضوع ،والجهل مازال يسري في مجتمعنا القروي والحضري منه ...
وربما لم تطالع اخبار البلدة ،هناك كتابات متعددة وللتاكد من ذلك ما عليك إلا أن تسال " خالي كوكل " وقد يفيدك أكثر حول مواضيع عن البلدة..
تحياتي

في 04 يناير 2015 الساعة 36 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- pour un écrivain bien apprécié

une Amazighe

j'aimerai te dire que nous sommes fiers de toi et toute ta famille l'est .Tes écrits sont nés de tes vécus quotidiens c'est pour celà qu'il ya des gens qui t'en veut ou plutôt ils en veulent à ton nom de famille.Mis on arrivera à les faire taire en les instruisant avec les écrits .La famille ouaninach restera toujours tant que ses fils ou filles ont ton audace et ta plume.

في 11 يناير 2015 الساعة 50 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



لا تـــــكن حلـــوا جدا لألا تبلع .. ولا مــــرا جدا لألا تلفظ... لحسن بغوس / تلوكيت

انا جبان اذن لا استحق الحياة بقلم :ذ. ‎ لحسن كوجلي

الكتابة والشطط في استعمال سلطة الصحافة بقلم :محمد أمدغوس

البقاء للأجنس لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما ب...قيمهم (عبد القادر الهلالي)‎

رسالة بين القضبان ..إلى علي أنوزلا كتبتها :ذ.سميرة مغداد

فلأغرسها الآن ..بقلم ذ. عبدالقادر الهلالي

التعزية والتهنئة في الصحافة لا يوقعها الكاتب بقلم المليحي حسن

LABOTEST / Kenitra و DPE/AZ خارج التغطية و المجلس في غيبوبة و 9.812.000.00 درهما في مهب الريح

أنا معطل إذن أنا فنان بقلم محمد سلامي

عمالة شيشاوة لم تتأقلم بعد مع المفهوم الجديد للسلطة

ما بعد مباراة الإتحاد وأولمبيك اليوسفية:هل يمكننا تحقيق الصعود في ظل هذه الظروف...؟؟

القلم الذهبي لسنة2014 يعود للطبيعة .... بقلم :أحمد ونناش





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هل الأمازيغية المعيارية مصطنعة؟ بقلم د: الطيب أمكرود


اللغة والهوية بين الودغيري وكاتب ياسين بقلم د: محمد بودهان


بعد ثورة الملك و الشعب نريد ثورة جديدة كتبها د. خالد الشرقاوي السموني


العجوز العمياء التي أنقذت قرية بأكملها من الإبادة الفرنسية بسبب زايد أوحماد الكاتب د. : مصطفى ملو


عاشوراء بدمنات، موعد مع السحر والشعوذة ..الكاتب د.: نصر الله البوعيشي


النيران التي قد تحرق ابن كيران! بقلم :اسماعيل الحلوتي


دفاعا عن حق سلمان رشدي في التعبير عن آرائه بكل حرية بقلم د : انغير بوبكر

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي الجزء الثاني (الحلقة الرابعة 4 ). بقلم د .: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

ازيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " الحاج لحسن ايت شطو " ..

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

سرقة دبلوماسيين مغاربة بعد تخديرهم من طرف مومسات في كولومبيا ..وزارة الخارجية تستدعي الدبلوماسيين


طفلة تبلغ من العمر سنتين ، تعض أفعى سامة وتقتلها بأسنانها

 
أنشـطـة نقابية

ممارسات لا أخلاقية وطرد تعسفي وحكرة في حق موظفين ببرنامج القصور والقصبات بوزارة السكنى بطلها مدير البرنامج

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة