مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيــلال : جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة الترابية تكرم مجموعة من موظفيها المتقاعدين             خاص.. قضية وفاة زوجة ابن برلماني سابق تأخذ أبعادا أخرى بعد شكاية للنيابة العامة             درك بني ملال يوقف 5 جزارين متلبسين بالذبيحة السرية             توقيف مشردين متورطين في سرقة سلاح وظيفي لشرطي من داخل سيارته بالبيضاء             نشرة إنذارية... برد قارس يجتاح هذه المناطق و درجات الحرارة تنزل إلى ناقص 7 بكل من أزيلال وخنيفرة وبني ملال....ابتداء من يوم الجمعة             ألمانيا.. القبض على قاتل متسلسل يشتبه بقتله 3 سيدات             رجل الدولة و الوزير السابق مصطفى فارس في ذمة الله             القرعة تضع المنتخب المغربي في مجموعة نارية خلال كأس إفريقيا لأقل من 17 سنة بالجزائر             القضاء السويسري ينصف محامية مغربية ويعيد لها أزيد من 60 مليار             بعد العودة للدراسة.. عطلة جديدة في انتظار المغاربة             مدينة ازيلال : الثلج الأول ... منظر رائع             عبد المجيد تبون: “لن نتخلى على قضية الصحراء مهما كان الثمن”            ملخص مباراة فريقي الهلال والنصر السعوديين أمام باريس سان جيرمان الفرنسي،            أغنية جديدة للفتان الأمازيغي فؤاد نور - "رامان "            الرياضة ...الشان قريحة            الصورة الرسمية للفريق الالماني 🇩🇪 بمونيال قطر 2022             علامة الشوير الجديدة .. والقانون الجديد            شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

مدينة ازيلال : الثلج الأول ... منظر رائع


عبد المجيد تبون: “لن نتخلى على قضية الصحراء مهما كان الثمن”


ملخص مباراة فريقي الهلال والنصر السعوديين أمام باريس سان جيرمان الفرنسي،


أغنية جديدة للفتان الأمازيغي فؤاد نور - "رامان "

 
إعلان
 
كاريكاتير و صورة

الرياضة ...الشان قريحة
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي جماعة الترابية تكرم مجموعة من موظفيها المتقاعدين


دمنات : انحار شاب شنقا داخل منزل اسرته


ازيــلال : الانتخابات الجماعية الجزئية ببنى عياض على الأبواب ...ماذا يحدث خلف الكواليس ؟


أزيلال: مؤسسة محمد الخامس للتضامن تواصل تقديم المساعدات للساكنة المتضررة من موجة البرد

 
الرياضــــــــــــــــــــة

القرعة تضع المنتخب المغربي في مجموعة نارية خلال كأس إفريقيا لأقل من 17 سنة بالجزائر


ليس فقط برشلونة.. ناديين عملاقين يفاوضان لضم أمرابط في الساعات الأخيرة من الميركاتو


حكم يشهر بطاقة بيضاء للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم الاحترافية.. فما دلالة هذه البطاقة؟

 
الجريــمة والعقاب

ألمانيا.. القبض على قاتل متسلسل يشتبه بقتله 3 سيدات


الخميسات / تفلت : بائع متلاشيات يقتل ربيبته ويخفي جثتها ويسلم نفسه

 
الحوادث

التهور و السياقة الاستعراضية تنتهي بوفاة شخص و إصابة آخرين في احتفالات السنة الميلادية بالشريط الساحلي.


ثلاثة قتلى و5 جرحى في انهيار منزل بالبيضاء

 
الجهوية

درك بني ملال يوقف 5 جزارين متلبسين بالذبيحة السرية


بني ملال تستضيف معرضا دوليا لتكنولوجيا الفلاحة والصناعة الغذائية


الفقيه بنصالح : بائع السمك يعتدى على " القائد "ويوجه له طعنة بالسكين ارسلته الى المستعجلات فى حالة خطيرة

 
الوطنية

خاص.. قضية وفاة زوجة ابن برلماني سابق تأخذ أبعادا أخرى بعد شكاية للنيابة العامة


توقيف مشردين متورطين في سرقة سلاح وظيفي لشرطي من داخل سيارته بالبيضاء


نشرة إنذارية... برد قارس يجتاح هذه المناطق و درجات الحرارة تنزل إلى ناقص 7 بكل من أزيلال وخنيفرة وبني ملال....ابتداء من يوم الجمعة


رجل الدولة و الوزير السابق مصطفى فارس في ذمة الله


بعد العودة للدراسة.. عطلة جديدة في انتظار المغاربة

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 مارس 2013 الساعة 34 : 16


 

تياترو TEATRO اللغط السياسي  بقلم : محمد علي انور الرڰيبي



المسرح هو ابو الفنون  ! le théatre Teatro
عباقرة المسرح العالمي مثل شكسبير وموليير وغيرهم خلدوا ثقافة التواصل مع الجمهور المحب ليس للفرجة فقط بل لمعاينة الواقع بالمعنى والتشخيص.
فكانت المسرحية تلعب دورا هاما، ثقافيا وتحسيسيا، وتبعث بإشارات واضحة لما يجري ويدور،
في الزمن والمكان. كما كانت كذلك منبرا للنقد، والرسائل السياسية المشفرة المبعوثة لمن يهمهم الامر.
وكان المتفرج انذاك يعي ويعلم ان خطابه وصل لأن المؤلف والممثلون قد نابوا عنه في تبليغ الرسالة. ومن خلال الاراء المتداولة بين الخاصة والعامة عن الفرجة وأثارها وموضوع المسرحية. يتبلور قرار المسئول أو الجهة المقصودة والمعنية بموضوع المسرحية في السياق و المسار الصحيح والقرار الذي يجب اتخاذه بكل موضوعية.
هذا في زمن أبو الفنون رحمه الله.
نحن، في بلادنا العزيز المغرب، لنا فرقة مسرحية ناشطة، وقبتان عظيمتان محاطتان بــهــالـة من الوقر، والحرس والأمن، للعروض المسرحية في جو من الأمن والأمان. القبتان ممنوعتان عـن الـشـعــب دخولهما، كما هو الحال عندنا في الطقوس المغربية بالنسبة للقبة الكبيرة في المنازل التقليدية، والصـــالون في المنازل العصرية الممنوعة على أهل البيت  (رجل البيت والأبناء ) الذين لا يسمح لهم بدخولها إلا بمعية الضيوف.
هذا، عن قبتي المخزن الخاصة بنواب المخزن  (عفوا نواب الشعب ) وقبة وصالون الناس العاديين الخاصة بالضيوف.
كما أن هناك أناس يتقاسمون سكن واحد بدون قبة ولا صالون، وسكان الكهوف، وسكان الاكواخ وسكان القبور، ومن لا سكن له، وكناك القبو الذي لا يتسع حتى لفرد واحد. ولا ننسى قب الحمام الخاص لمستحم واحد، وقب الجلباب الخاص لرأس واحد، على وزن قبة المرادف للقبتين العظيمتين.
المسرحية بنت أبو الفنون تحترم نفسها، تحترم أباها ومحبيها وعشاقها، فهي تخاطبهم وتحاورهم بصراحة، وشفافية من دون لغط ولا سفاهة.
في قبتي برلماننا المحترم، أصبحنا نسمع التراشق بالكلمات، والمصلدمات، والمدخلات الهجومية،
والهجمات المضاضة. وتمر جلسة البرلمان في أجواء مضطربة في شكل مسرحية تشخص أطوار حرب جسور بكرها وفرها. إنها سياسة مقولة هاري ترومان التي تقول :
" إذا لم تتمكن من إقناعهم فقم بإرباكهم "
الجلسة الشهرية للبرلمان، و جلسة  (ڰلسة ) الحمام المغربي هما سيناريو و إخراج مسرحي لفرقة مسرحية لها دور واحد. هي تدور حول نفسها، تعبر عن حالها، لغايات أنشأت وأسست من أجلها.  (أجر خدمات بدون خدمة، وكسب حرام، ومنفعة باطلة، ومصلحة خاصة، واستغلال واستثمار و اقتصاد ريع ) نحن نقول عنه فساد وهم يقولون صلاح. هو دور يقومون به لمصلحتهم ، ومن أجلهم، دون الدور الذي انتدبوا له وانتخبوا لأدائه، فهم أصبحوا يمثلون انفسهم لا منتخبيهم.
بالبرمان، لغط وسباب وملاسنات، وبالحمام، هرج ومرج ، وضوضاء وكلما أحس المستحمين ببرودة ماء وفضاء الحمام تسمع الصياح من قبب الحمام وكل يضرب بقبه وتفتح جلسة الحمام والمداخلات :
" وااا السخووون وا السخووون وااا اطلق اسخووون الله اي...... ! "
بالبرلمان المغربي، البرلمانيون أعصابهم  (اسخونة ) كما جيوبهم و أرصدتهم البنكية، لكن مشاعرهم و أحاسيسهم تجاه منتخبيهم موسمية دفئ وتواصل في الحملات الانتخابية وجفاء و ألا مبالاة بعد نتيجة الحسم.
مسرحية أخرى أتحفنا بها البرلمان المغربي، هي عبارة عن جولة بالمدينة الحمراء مراكش، حيث سمعنا بضرب الغرزة الكلمة المتداولة بسوق السمارين، و اضريب الكارطة بساحة جامع الفنا، والصورة التي التقطت لبرلمانية " ناشرة رجليها للحنة " اما صور النواب النوام فحدث ولا حرج.
هي مهزلة المهازل، لحكومة ومعارضة، التي جعلت من مجلس الامة، ساحة للسباب والتطاحن، ومنبرالشفونية والمواقف السياسية المخجلة. حكومتنا وبرلمانيونا، فرقة مسرحية كاملة، مــــتكاملة
منسجمة، رئيس حكومة ووزرائه، ونواب ومستشرين، ساهموا في انــحطــاط الــنقــاش والتداول،
واعتمدوا العنف اللفضي قاعدة للحوار.
انهم برلمانيون استثنائيون، لمغرب استثنائي. والمثل المغربي يقول :
" امنين داك العود ؟ قال ليه من ديك الشجرة "
احزابنا اشجار متوحشة، لارائحة فيها ولا فاكهة لها، لم تنبت الا الاشواك .
وصدق قول الله تعالى في كتابه جل جلاله :

 ( أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُون  ) سورة إبراهيم:2425

اللغة، والألفاض النابية المستعملة في قبتي البرلمان، تحتم على المهتمين بالمجال اللغوي، إحدات قاموس السياسة العقيمة واللغة المنحطة. وإدراجها في الكلمات المتقاطعة والمساهمة لترسيخها في ذهن المواطن الجاهل والأمي في سياسة  ( جيب اڰول أفم ) عفوا  (جيب أفم أڰول ) كما يقول المثل الشعبي.
إنها ممارسات سياسية تدور داخل مربع ضيق، والملاحظ أن هذا التشنج السياسي بين الحكومة
والمعارضة، يعطي الانطباع الحقيقي لعملية تصفية الحساب، بين أشخاص و أحزاب اكتوى الشعب بشر نار خلافاتهم المتأججة التي أتت على طموحاته وانتظاراته.
ساساة عهد المحنة والاستعمار، و قادتهم الوطنيين لم يطمحوا لمنصب ولا جاه و لا امتياز، كان هدفهم تحرير البلاد والشعب من قبضة المستعر المستبد.
ساسات العهد الجديد، عهد الحرية والانفتاح والديمقراطية وقادتهم يتناحرون فيما بينهم من أجل سلطة القرار و النفوذ والاستبداد والكسب ألا مشروع.
هم جيل عباد المناصب، التي اخرقت الأحزاب السياسية، هم صناعة و  (ماركة ) مخزنية لا شعبية لها وألا شعبي منبوذ يقسد ويبور بين لحظة وأخرى كالسلع الصينية الــعــديمة الـجدوى والــجـودة التي ملأت الأسواق وتسببت في كساد شركات جادة ودات مصدقية.
هم كثيرون حول السلطة، وقليلون حول الوطن.
وأمام هذا الوضع الكارتي لسياستنا، وساساتنا، وأحزابنا، ينتصب السؤال شامخا بحجم الخيبة، الحقيقة معروفة وموجودة لكنها موجعة.
هي كما قال " ونستون تشرشل "
 ( الحقيقة محسومة، الرعب قد يستاء منها، والجهل قد يسخر منها، والحقد قد يحرفها، لكنها موجودة  )

ورأي أخر يقول، في العالم الثالت :

يمتلك الحاكم حكمة لقمان.
ويمتلك رجل الأعمال مال قارون.
ويمتلك الشعب صبر أيوب.


في 7 يناير 2013 م محمد علي انور الرڰيبي [email protected]



6930

0






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

لا تتحداني..لأنك لا تعرف معامن لاعب بواسطة ذ.نجاة حمص

جيل الضياع بقلم رشيد نيني

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

معنى كلمة أمازيغ و هل سمى الأمازيغ أنفسهم بأسماء أخرى غير التسمية المتداولة " أمازيع " بقلم د : عبد الله نعتي


وداعا هنا لندن هيئة الإذاعة البريطانية.‎ بقلم د.:عصام صولجاني


بين الجفون....والجدار بقلم د.: مـالكة حبرالرشيد


وصمدت القبائل حينما استسلمت الجزائر بقلم د.: رمضان مصباح


دمنات: عندما يقدس اليهود والمسلمون نفس الأولياء بقلم د : مولاي نصر الله البوعيشي


المؤثرات اليهودية في الأنساق الثقافية الأمازيغية بجنوب شرق المغرب بقلم ذ : لحسن ايت الفقيه


في الخطاب الحركي والرياضة على ضوء المونديال؟. بقلم : الحبيب عكي


تفوق الكابرانات في بث الحقد وتبديد الثروات! بقلم د : اسماعيل الحلوتي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة 10 الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة فى وفاة المشمولة برحمته والدة الأخ " محمد مريمى " حارس عام بثانوية أوزود التأهيلية بأزيلال


أزيــلال : تعزية ومواساة لعامل إقليم أزيلال في وفاة عمه ، موظفو وموظفات العمالة والمجلس الترابي ،يقدمون التعازي...


أزيــلال : تعزية ومواساة فى فقدان الشاب المتخلق " رضا الزاكي " رحمة الله عليه

 
انشطة الجمعيات

مركز معابر للدراسات في التاريخ والتراث والثقافة والتنمية بجهة بني ملال خنيفرة بشراكة مع جمعية أحمد الحنصالي للتنمية بجهة بني ملال خنيفرة يستحضران ذكرى النضال الوطني


45 هيئة أمازيغية توجه رسالة خاصة إلى الملك محمد السادس.

 
أنشـطـة نقابية

انطلاق البرنامج النضالي التصعيدي في قطاع الماء للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب


النقابة الوطنية للصحافة تدخل على خط تغريم صحفي رفض الكشف عن مصادره

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

القضاء السويسري ينصف محامية مغربية ويعيد لها أزيد من 60 مليار


فلسطيني يقتل 7 إسرائليين بالقدس المحتلة ردا على مقتل 9 فلسطينيين

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 
همزة ... ضيعة فلاحية للبيع / ازيلال
 

 

 

 

 شركة وصلة