مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         بسبب “ياسمين”.. مافيا هولندية تحرق سيارة اللاعب المغربي “إحتارين” الفارهة مباشرة بعد زواجه             مفاجآت غير متوقعة .. هؤلاء اللاعبين سيتم طردهم من المنتخب المغربي             تعليمات بإعتقال مسؤولين وموظفين بوزارة الخارجية إختلسوا الملايين             إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....             مدينة قلعة السراغنة : مفتش شرطة اضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري             جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين             الملك محمد السادس يتلقى دعوة الجزائر لحضور القمة العربية             مجزرة "الماحيا"... ارتفاع عدد ضحايا الماحيا ل 14 قتيل بالقصر الكبير             الأميرة سلمى تظهر في مدينة أصيلة وتبادل الناس التحايا والابتسامات             نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة             شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي            ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو            مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور             festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني             شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي


ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو


مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور


festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني


فيديو كليب للفنان حماد أوزود في مناظر طبيعية إقليم أزيلال

 
كاريكاتير و صورة

شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : حي " تشيبيت " يستنكرون تغير مذاق مياه الشرب.. مياه الصنبور غير صالحة للشرب


عامل اقليم أزيلال ، السيد محمد عطفاوي ، يقدم واجب العزاء لعائلة المشمول برحمته محمد الداغي ...


أزيــلال : صاحب مطعم “طاجين الدود” يغادر أسوار السجن المحلي


ازيلال: رئيس الجماعة الترابية يعلن عن الدورة العادية لشهر اكتوبر .


دمنات /دوريات أمنية بمحيط المؤسسات التعليمية لتوفير الأمن والحفاظ على سلامة التلاميذ .

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مفاجآت غير متوقعة .. هؤلاء اللاعبين سيتم طردهم من المنتخب المغربي


أطلس ماراثون.. تنظيم الدورة الأولى من 14 إلى 16 أكتوبر المقبل بأزيلال


وفاة "حدو جادور" أسطورة ألعاب القوى في المغرب

 
الجريــمة والعقاب

مقترح قانون يهدف لتشديد العقوبات على مغتصبي الأطفال تصل إلى المؤبد..


اعتقال خليجيين بعد قنصهم لأعداد كبيرة من طيور اليمام نواحي مراكش

 
الحوادث

جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين


ازيلال : مصرع شخصين جراء سقوط شاحنة ببحيرة بين الويدان

 
الجهوية

إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....


والي جهة بني ملال : التطور الحضري والعمراني يتسم بتنامي المناطق الضاحوية والمراكز القروية


الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تنهي التحقيق مع الوزير السابق “مبديع”

 
الوطنية

تعليمات بإعتقال مسؤولين وموظفين بوزارة الخارجية إختلسوا الملايين


مدينة قلعة السراغنة : مفتش شرطة اضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري


الملك محمد السادس يتلقى دعوة الجزائر لحضور القمة العربية


مجزرة "الماحيا"... ارتفاع عدد ضحايا الماحيا ل 14 قتيل بالقصر الكبير


الأميرة سلمى تظهر في مدينة أصيلة وتبادل الناس التحايا والابتسامات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


التسامح نصف السعادة بقلم الطالب بغوس لحسن
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 ماي 2013 الساعة 42 : 23


 

                                                    التسامح نصف السعادة

 بغوس لحسن

تلقيت في الأيام الماضية رسالة عبر هاتفي من أحد الأصدقاء مفادها حكمة مأثورة لغاندي تقول: (إذا قابلنا الإساءة بالإساءة فمتى تنتهي الإساءة)؟ كم هي جميلة هذه المقولة التي تحمل في طياتها المعاني النبيلة، وتدعو إلى الألفة والمحبة والتسامح في جميع تعاملاتنا.

  كما تعلمون أن مفاد هذه المقولة ما هو إلا أمر بسيط جدا من الأمور التي حث ودعا إليها ديننا الإسلامي؛ الذي يهيب بنا دوما الى التسامح والتصافح والتغافر و المحبة و الأخوة، لأن ذلك طريق الصلاح والإصلاح، ولأن أيضا القلوب والنفوس الكبيرة يجب أن تكون على ذلك الطريق، فعندما تتعامل مع الناس فإنهم يعاملونك في الغالب على ما يريدون هم، لا على ما تريده أنت...

 لذلك يا بني البشر خذ الأمور بسهولة وببساطة، وهيئ نفسك على التسامح دوما.. وتذكر قول الله (عز وجل) في كتابه المنزل الحكيم في سورة «فصلت»: (من عمل صالحا فلنفسه ومن أساء فعليها، وما ربك بظلام للعبيد)"الآية 46."

 إن للأخلاق الحسنة الطيبة منزلة عظيمة في الإسلام، حيث أن الإسلام يدعو الى رد الإساءة بالإحسان، وأن لا ننزل إلى مستوى مَن أساء إلينا، وأن نعامل الآخرين بأخلاقنا لا بأخلاقهم...

 فحافظْ على مكانتك ووقارك وأخلاقك السامية الرفيعة، ورد الإساءة بالإحسان، لأنها من أخلاق وصفات العظماء، ودليلا على علو النفس، فكن عظيما ولا تنجر إلى الشر والسوء، فأنت الرابح الفائز...

فهذا نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- هو الأسوة والقدوة الحسنة، حيث كان خلقه القرآن، وقد وسع الناس بحسن خلقه، وكان أهل بيته من أسعد الناس بهذا الخلق.. فلنكسب الناس بل كل الناس القريب والبعيد، المسلم وغير المسلم، وذلك بأخلاقنا، وأدبنا، وحبنا، وسماحتنا، وعفونا، وصفحنا، وسعة صدورنا. فالواحد منا يتعامل كل يوم مع أولاده وزوجته وجيرانه وزملائه.. يحتك مع الناس في العمل وفي السوق وفي الشارع، وربما يتصرف بعض هؤلاء بسوء خلق، بجهالة وسفاهة وجفوة، وعبوس، وقد يمتد الأمر إلى سب وشتم وطعن وتطاول و...، و... فهل نقابلهم بنفس الأخلاق؟

 لا..لا..لا؛ لأن الشخص الكريم العفيف النبيل يرد الإساءة بالإحسان، ويترفع عن مقابلة السيئة بالسيئة، والخطأ بالخطأ.

 وعلينا أن لا نغتر أبدًا لمن يقول بأن ذلك يعد ضعفا أو خوفا، بل يجب علينا أن نؤكد له بأن ذلك دليل قوة وصلابة وعزيمة صادقة بالتقيد بتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف...

فرد الإساءة بالإحسان قد يكون تصرفا صعبا، بحكم أن نفس الإنسان بطبيعتها تتألم وتتضايق من إيذاء الآخرين لها بالسوء، ولكن يظهر هنا فضل الصبر والتحمل والحلم وكظم الغيظ والعفو والصفح.و...

 فإذا كان المسيء احد فاتت الوالد الحنون، وإذا كان تلميذا فأنت المربي والمؤدب، وإذا كان زوجا فأنت اللطيف الحبيب، وإذا كان كائنا من كان فأنت النبيل وصاحب الخلق الرفيع، ومهما تعجرف وتتطاول وتمادى الطرف الآخر فإنه في قرارة نفسه يشهد بحسن خلقك، ولن ينسى أبدا موقفك الرائع معه، وأرى العمل على نشر مبدأ نسيان الإساءة في مجتمعنا.. فهو دليل على صفاء القلوب.. نعم علينا نسيان كل الإساءات، وأن نسقطها من نفوسنا عامدين متعمدين طمعا في ثواب اكبر وعفو لا ينقطع بادن الله، ولنتذكر دائما ما يأمر به الكتاب الحكيم ...

وأخيرا تذكر أن الصفح عن الآخرين هو أول خطوة للصفح عن أنفسنا ، وأنه يمكننا أن نتسامح مع الآخر حينما فقط نتخلى عن اعتقادنا بأننا ضحايا .  

 



4978

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الفقيه بن صالح : فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يطلب من الوالي فتح تحقيق

فرع المركز المغربي لحقوق الانسان بدار ولد زيدوح يرصد استغلال سيارة الجماعة القروية بارفالة اقليم ازي

دمنات:احتفاءا باليوم العالمي للمرأة ..نزلاء دار الطالبة يركبون صهوة الإبداع للتحدي!!

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

سوق السبت :الطبيب المتورط في عمليات الإجهاض السرية طبيب عسكري سابق

اسفي: الغش والتبزنيس في بيوت الله

سوق السبت : أعتصام سكان دوار عبد العزيز الصفيحي

واويزعت : أرباب وسائقى الطاكسيات فى اضراب مفتوح ...ضد صاحب النقل المزدوج المحمي ....

جماعة دار ولد زيدوح وخرق المفهوم الجديد للسلطة‎

اسفي: الغش والتبزنيس في بيوت الله

التسامح نصف السعادة بقلم الطالب بغوس لحسن

معاناتي في البحت عن زوجتي بقلم لحسن كوجلي ‎

ابتكار دواء جديد يتفوق على الفياغرا لمعالجة أكبر مشكلة جنسية

هل تحولت القضية الفلسطينية إلى حائط مبكى؟ ..قراءة في فساد السلطة // حسن العاصي

دمنات / ثانوية دمنات التأهيلية تتألق في البطولة الجهوية المدرسية للكرة الطائرة شبان وفتيان.

المبلغ الخيالي الذي تقاضاه “وحيد خاليلوزيتش” مقابل فسخ عقده مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الصيف خرف ، و النار "ڭداة " وقضت ! كتب يوسف بولجراف


هيجل وفنومينولوجيا الروح بين منهج الديالكتيك ومغامرة الوعي لقلم :د زهير الخويلدي


لاقطو النبق..أطفال يحاولون تأمين حاجياتهم المدرسية ببيع


اعتزام "جمهورية القبايل" فتح قنصلية بالداخلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


شكوك معقولة إزاء القمة العربية في الجزائر! الكاتب د. :عبد الحميد جماهري


فلتسعد "العصابة" بانتصاراتها الزائفة والمخجلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


هذه تحديات الدخول المدرسي الجديد، فمن يرفعها 2/2 بقلم :الحبيب عكي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة السادس والسابعة ..) . الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال :" ياسين محماد " موظف بمديرية التجهيز ، يغادرنا الى دار البقاء


ازيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " الحاج لحسن ايت شطو " ..

 
نداء إلى أهل الخير والإحسان

نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بسبب “ياسمين”.. مافيا هولندية تحرق سيارة اللاعب المغربي “إحتارين” الفارهة مباشرة بعد زواجه


اليمين المتطرف يهيمن في الانتخابات التشريعية الإيطالية

 
أنشـطـة نقابية

ممارسات لا أخلاقية وطرد تعسفي وحكرة في حق موظفين ببرنامج القصور والقصبات بوزارة السكنى بطلها مدير البرنامج

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  نداء إلى أهل الخير والإحسان

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة