مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         دار الأمة بفم الجمعة ربح للمنطقة             هل الأمازيغية المعيارية مصطنعة؟ بقلم د: الطيب أمكرود             اللغة والهوية بين الودغيري وكاتب ياسين بقلم د: محمد بودهان             سرقة دبلوماسيين مغاربة بعد تخديرهم من طرف مومسات في كولومبيا ..وزارة الخارجية تستدعي الدبلوماسيين             سب وشتم نائب وكيل الملك ورجال الشرطة يقود شخصا إلى الاعتقال             مستشار جماعي بالبيضاء يهدد منتقديه ببندقية الصيد             إلقاء القبض على دركي بوجدة للإتجار في المخدرات             حركة إنتقالية واسعة لرجال السلطة أزيلال             وفاة 20 شخص واصابات متفاوتة الخطورة في حادث إنقلاب حافلة للمسافرين بين مدينتي خريبكة والفقيه بن صالح (صور )             بعد ثورة الملك و الشعب نريد ثورة جديدة كتبها د. خالد الشرقاوي السموني             معلومات مثيرة عن المقاوم زايد أوحماد قد تسمعها لأول مرة            “التبوريدة” باستعمال السيارات العتيقة يثير الاستياء            زايد أوحماد المقاوم الأخير الذي زرع الرعب في الجيش الفرنسي...            نائبة بمجلس جماعي بأزيلال تفجرها:طلب مني كاتب المجلس نقسم تعويضات النواب مع الأعضاء وتعدا عليا             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

معلومات مثيرة عن المقاوم زايد أوحماد قد تسمعها لأول مرة


“التبوريدة” باستعمال السيارات العتيقة يثير الاستياء


زايد أوحماد المقاوم الأخير الذي زرع الرعب في الجيش الفرنسي...


نائبة بمجلس جماعي بأزيلال تفجرها:طلب مني كاتب المجلس نقسم تعويضات النواب مع الأعضاء وتعدا عليا


ملخص مباراة الوداد ضد الفتح الرباطي!! نصف نهائي كأس العرش

 
كاريكاتير و صورة

عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس
 
الأخبار المحلية

دار الأمة بفم الجمعة ربح للمنطقة


حركة إنتقالية واسعة لرجال السلطة أزيلال


مديرية أزيلال: نتائج تعيينات الأساتذة أطر الأكاديميات فوج 2022


أزيــلال : "لابيلانص مقطع ليها الفران" تعجل بوفاة حامل وجنينها بجماعة ايت مازيغ


أزيــلال : اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية تصادق على 75 مشروعا بكلفة مالية بلغت أزيد من 14,5 مليون درهم

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

المبلغ الخيالي الذي تقاضاه “وحيد خاليلوزيتش” مقابل فسخ عقده مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.


اختفاء حاليلوزيتش يثير الجدل في المغرب.. وهذا مصيره


وادي زم : وفاة شاب وسط الملعب بشكل مفاجئ! كان في صحة جيدة

 
الجريــمة والعقاب

أمن مراكش يفك لغز جريمة قتل بالمحاميد


شابة حديثة التخرج من كلية الطبب تقتل خالها ببرشيد

 
الحوادث

وفاة 20 شخص واصابات متفاوتة الخطورة في حادث إنقلاب حافلة للمسافرين بين مدينتي خريبكة والفقيه بن صالح (صور )


بني ملال : “طاكسي” صغير ينهي حياة شاب ... وسائق متدهور يدهس امرأة وطفلها ويلوذ بالفرار

 
الجهوية

بني ملال : مديرية الأمن تنفي وقوع جريمة قتل سائح وتُوضّح الحقيقة الكاملة


قصبة تادلة : تضارب المصالح يعجل بعزل نائب رئيس جماعة


الفقيه بن صالح...أشجار بني عمير تحتضر

 
الوطنية

سب وشتم نائب وكيل الملك ورجال الشرطة يقود شخصا إلى الاعتقال


مستشار جماعي بالبيضاء يهدد منتقديه ببندقية الصيد


إلقاء القبض على دركي بوجدة للإتجار في المخدرات


الداخلية تشدد المراقبة على أموال الجمعيات المدنية بإعداد مشروع قانون جديد


وزارة الداخلية تعلن عن حركة انتقالية في صفوف رجال السلطة ( بلاغ وزارة الداخلية )

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


الطفل العربي ومتطلبات تطوير التعليم بقلم : سارة السهيل كاتبة عراقية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 03 يونيو 2013 الساعة 28 : 00


الطفل العربي ومتطلبات تطوير التعليم

سارة السهيل كاتبة عراقية 

من البديهيات المسلم بها أن قدرة أى أمة أودولة على تحقيق نهضة شاملة تمنحها القوة فى الساحة العالمية ، حلم مرهون بتحقيق نهضة علمية ترتكزفي الأساس على تطويرمنظوماتها التعليمية ، وأمام الأوضاع المتردية في عالمنا العربي فإن الأسئلة تتباخروتتلاحق .. أما آن الأوان لتغييرالمناهج بما يتناسب مع الطفل المعاصر؟! هل المناهج الموجودة حالياً بمعظم البلدان العربية ترضي طموحاتنا نحومستقبل أفضل ، وهي وضعت من مائة عام تقريباً ؟

أعتقد أنه يجب إعادة النظرفى المناهج المفروضة على الطالب ، وأنا لاأعني تقديم التنازلات وبأن نجعل مناهجنا تلحق بثورة التردي العام الذى نراه فى كل شيء ابتداء من الشعروالأدب والفن والذوق العام وأخلاقيات وسلوك الناس . ولكني أطلب تغييرالأسلوب بطرح الأفكار، بأسلوب يستطيع التأثيرفي الطالب وجذبه ولفت إنتباهه وإقناعه ، فلم يعد طفل اليوم كطفل الأمس يتلقى ويسمع ويقول سمعا وطاعة بل طفل اليوم متمرد عنيد يستهويه الخروج عن القواعد المألوفة ، والتعارف عليها ليثيرالإنتباه وليجد مكانا بين الناس معتقداً أنه وإن لم يستطع أن يتميزبشيء إيجابي فإنه قد يتميزبشيء سلبي ويكون معروفاً أحسن من أن يكون شخصاً عادياً : «خالف تعرف» .

 طفل اليوم أصعب من طفل الأمس فأصبح الطفل لايحترم أهله ولامدرسيه ، ويشعربأنه ند لهم جميعاً وذلك بسبب إنفتاح عقله مبكرا على معارف وخبرات إنسانية جديدة فى عالمنا المعاصر، وهو إنفتاح وفرته تكنولوجيا الإتصالات والمعلومات ، وثقافة العولمة التى لاتعرف سقفا أو حدودا . والشعور الذى يتملك طفل اليوم يجعله يفكرفي أن يبحث ويكتشف ليصل للحقيقة بنفسه ، لذلك فإن المناهج وطرق التدريس يجب أن تبدأ بتعليم الأخلاق «الأدب فضلوه على العلم» ووزارة التربية والتعليم قدمت كلمة التربية على التعليم لأن الطفل إذا كان عنده أخلاق وتربية فسوف يبحث عن العلم والثقافة ولن يترك نفسه تتقاذفه الرياح ، أما المتعلم بلاخلق فلن يفيد نفسه ولاوطنه ، وسيستخدم العلم للضرر أو ربما لايستخدمه من أصله .

 المغزى فى هذا الموضوع أنه يجب أن نعززالثقة بالنفس لدى الطفل ، وأن نمسك بالعصا من المنتصف ، ونحقق المعادلة الصعبة : كيف يكون الطفل واثقا من نفسه ، عنده كرامة وشموخ ، ولكنه يحترم الآخرين ويقدرهم : «كاد المعلم أن يكون رسولا » . فنحن لانريد أولادا متكبرين لايحسنون تقديرأحد ، وبالمقابل لانريد أطفالاً تمشى كالأغنام لاتعرف إلى أين ذاهبة ولاتفقه تكوين مصيرها بنفسها وإستخدام عقلها . فمبدأ الحفظ والتسميع الصم مرفوض .

يجب أن يأتوا بخبراء ليس فقط بالعلم والثقافة بل بعلم النفس وعلم التأثيروكيفية السيطرة على سلوك الطفل لمصلحته ، حتى يساعدوا فى وضع المناهج ، ولوكان الموضوع فقط رص معلومات فهي موجودة بالكتب أصلاً ولاداعى للذهاب للمدرسة لتلقيها بأسلوب أبسط وأجمل ، وبطريقة تصيب الطالب بالملل . ولكن يذهب الطفل للمدرسة للشرح والتبسيط وليتعلم كيف تكون له شخصية مستقلة ، ويتغذى بالمعلومات التى بالكتب ، وسيجد شخصاً طيباً فى نفسه يرشده وينورطريقه .

أما المناهج فى اللغة الإنجليزية ، والكمبيوتر ، واللغة العربية ، والعلوم ، فإنها تحتاج دائمًا إلى التحديث والتطوير، كى لايعيش طفلنا العربى اليوم فى الزمن الماضي ، ويتخبط فى التعامل مع مفردات العصرالحديث بكل تجلياته العلمية وتحدياته المستقبلية



4263

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



أزيلال : المجلس العلمي : ينظم ندوة تحت عنوان "مكانة المرأة في الاسلام "

ظاهرة انحراف الأحداث...لمن تقرع الاجراس؟بقلم : محمد حدوي

سوق السبت : من تداعيات اعتقال طبيب الاجهاض

رسالة إلى مستبدة .شعر: عبد الدائم اميح

دار ولد زيدوح : العثور على جثة مولود في بئر ;الدرك الملكي يلفى القبض على الجانية

إعلام بإضراب مفتوح عن الطعام

الطفل العربي ومتطلبات تطوير التعليم بقلم : سارة السهيل كاتبة عراقية

كيف عاش معتوب لونيس؟؟ قراءة في كتاب المتمرد بقلم : ذ.أحمد أيت أقديم

الزاوية البصيرية ببني عياط اقليم ازيلال تحيي ذكرى انتفاضة سيدي محمد بصير التاريخية بالعيون

إسدال الستار على فعاليات المهرجان الصيفي لمدينة أزيلال

البعث العربي ومعاداة الأمازيغية من أزيلال بقلم ذ.لحسين الإدريسي

الطفل العربي ومتطلبات تطوير التعليم بقلم : سارة السهيل كاتبة عراقية

العفو بين القانون والرقص على حبال السياسة بقلم : ذ.الكبير الداديسي

نظام التقاعد ..رب ضارة نافعة....بقلم : أحمد وانناش

قالوا....وقلنا..... تعلـيق : مجدالدين سعودي

الطموحات الإيرانية في المنطقة العربية بقلم : ذ.رضوان قطبي

التحول العربي بين:الانحصار والإذلال بقلم ذ سعيد لعريفي

جهة تادلة أزيلال بين مطرقة السلطات المنتخبة وسندان السلطات الوصية بقلم : ذ.محمد السعدي

المغرب... إلى أين؟ بقلم: عبد الحق الريكي

حفل ترميز اليونيسكو لمنتزه لـ ''جيوبارك مكون'' يعتبر الأول من نوعه على الصعيد الافريقي والعربي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

هل الأمازيغية المعيارية مصطنعة؟ بقلم د: الطيب أمكرود


اللغة والهوية بين الودغيري وكاتب ياسين بقلم د: محمد بودهان


بعد ثورة الملك و الشعب نريد ثورة جديدة كتبها د. خالد الشرقاوي السموني


العجوز العمياء التي أنقذت قرية بأكملها من الإبادة الفرنسية بسبب زايد أوحماد الكاتب د. : مصطفى ملو


عاشوراء بدمنات، موعد مع السحر والشعوذة ..الكاتب د.: نصر الله البوعيشي


النيران التي قد تحرق ابن كيران! بقلم :اسماعيل الحلوتي


دفاعا عن حق سلمان رشدي في التعبير عن آرائه بكل حرية بقلم د : انغير بوبكر

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي الجزء الثاني (الحلقة الرابعة 4 ). بقلم د .: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

ازيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " الحاج لحسن ايت شطو " ..

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

سرقة دبلوماسيين مغاربة بعد تخديرهم من طرف مومسات في كولومبيا ..وزارة الخارجية تستدعي الدبلوماسيين


طفلة تبلغ من العمر سنتين ، تعض أفعى سامة وتقتلها بأسنانها

 
أنشـطـة نقابية

ممارسات لا أخلاقية وطرد تعسفي وحكرة في حق موظفين ببرنامج القصور والقصبات بوزارة السكنى بطلها مدير البرنامج

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة