مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         بسبب “ياسمين”.. مافيا هولندية تحرق سيارة اللاعب المغربي “إحتارين” الفارهة مباشرة بعد زواجه             مفاجآت غير متوقعة .. هؤلاء اللاعبين سيتم طردهم من المنتخب المغربي             تعليمات بإعتقال مسؤولين وموظفين بوزارة الخارجية إختلسوا الملايين             إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....             مدينة قلعة السراغنة : مفتش شرطة اضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري             جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين             الملك محمد السادس يتلقى دعوة الجزائر لحضور القمة العربية             مجزرة "الماحيا"... ارتفاع عدد ضحايا الماحيا ل 14 قتيل بالقصر الكبير             الأميرة سلمى تظهر في مدينة أصيلة وتبادل الناس التحايا والابتسامات             نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة             شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي            ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو            مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور             festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني             شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي


ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو


مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور


festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني


فيديو كليب للفنان حماد أوزود في مناظر طبيعية إقليم أزيلال

 
كاريكاتير و صورة

شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : حي " تشيبيت " يستنكرون تغير مذاق مياه الشرب.. مياه الصنبور غير صالحة للشرب


عامل اقليم أزيلال ، السيد محمد عطفاوي ، يقدم واجب العزاء لعائلة المشمول برحمته محمد الداغي ...


أزيــلال : صاحب مطعم “طاجين الدود” يغادر أسوار السجن المحلي


ازيلال: رئيس الجماعة الترابية يعلن عن الدورة العادية لشهر اكتوبر .


دمنات /دوريات أمنية بمحيط المؤسسات التعليمية لتوفير الأمن والحفاظ على سلامة التلاميذ .

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مفاجآت غير متوقعة .. هؤلاء اللاعبين سيتم طردهم من المنتخب المغربي


أطلس ماراثون.. تنظيم الدورة الأولى من 14 إلى 16 أكتوبر المقبل بأزيلال


وفاة "حدو جادور" أسطورة ألعاب القوى في المغرب

 
الجريــمة والعقاب

مقترح قانون يهدف لتشديد العقوبات على مغتصبي الأطفال تصل إلى المؤبد..


اعتقال خليجيين بعد قنصهم لأعداد كبيرة من طيور اليمام نواحي مراكش

 
الحوادث

جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين


ازيلال : مصرع شخصين جراء سقوط شاحنة ببحيرة بين الويدان

 
الجهوية

إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....


والي جهة بني ملال : التطور الحضري والعمراني يتسم بتنامي المناطق الضاحوية والمراكز القروية


الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تنهي التحقيق مع الوزير السابق “مبديع”

 
الوطنية

تعليمات بإعتقال مسؤولين وموظفين بوزارة الخارجية إختلسوا الملايين


مدينة قلعة السراغنة : مفتش شرطة اضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري


الملك محمد السادس يتلقى دعوة الجزائر لحضور القمة العربية


مجزرة "الماحيا"... ارتفاع عدد ضحايا الماحيا ل 14 قتيل بالقصر الكبير


الأميرة سلمى تظهر في مدينة أصيلة وتبادل الناس التحايا والابتسامات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 13 مارس 2013 الساعة 13 : 00


 

 

 

التحرش الجنسي في الدول العربية هو ظاهرة قديمة جدا وان كانت سابقا تمارس على أتحياء الا انها تطورت بمرور الزمن والتطور الذي طرأعلى نظام الاتصالات في العالم سابقا كان التحرش يتم اما بان يغني الشاب اغنية عند مرور فتاة بالقرب منه او يلقي عليها بيتا من الشعر يكون مليئا ببعض البذاءة او ببعض الايحاءات الجنسية واول ماحصل الاختلاط الوظيفي او الدراسي بدأ طابع التحرش الجنسي يأخذ طابعا اخر حيث تجد احدهم يحاول الالتصاق بزميلته في العمل عند طاولة المكتب او في المصعد او عند باص النقل العام وهناك في باص النقل العام تجد شبابا لاهم ولاعمل لهم سوى التحرش الجنسي بالفتيات مثل محاولة الارتصام بصدرهن عند توقف الباص بشكل مفاجيء او الايحاء بانه سقط على الفتاة نتيجة تدافع بسيط في الباص وهناك البعض من السباب اخذته العزة بالاثم حيث وصل به الامر الى دخول دورات المياه النسائية والتحرش جنسيا بالفتاة التي قد يكون يعرفها معرفة بسيطة ثم تطور التحرش الى وسائل اخرى مثل التحرش الجنسي عبر الهاتف الارضي او رفع صوت الراديو او جهاز التسجيل في السيارة والتوقف عند رؤية اي فتاة في الشارع حتى وصل الامر ان هناك فتيات يتحاشين الوقوف في بعض الشوارع وخصوصا القريبة من مناطق وسط المدينة لخوفهن من ملاقاة احد المهوسين او المريضين نفسيا وقد حصلت الكثير من محاولات الاعتداء الجنسي في هذه الحالات ثم تطور الامر الى استعمال الهاتف المحمول وتقنياته المتطورة واستعمال شبكة الانترنيت في الاعتداء الجنسي ويوميا تظهر لنا مئات الحالات الناتجة عن طريق الاعتداء الجنسي على الانترنيت والمصيبة الكبرى هي عندما يحصل التحرش يلوم الناس الرجل والفتاة فتجدهم يقولون انه لم يتحرش بها لولا انها اعطته المجال لذلك وعندما تسال كيف اعطته المجال يجيبك الناس ان ملابسها غيرمحتشمة او ان طريقة مشيها مثيرة للرجال او انها شاهدت الرجل وابتسمت له وكل هذه التبريرات السخيفة ونسوا ان الرجل قد قام بعمل غير سوي ومشكلة التحرش الجنسي هي نتيجة اكيدة وواضحة للكبت الذي يعانيه الشباب العربي حيث ان المصاعب والظروف الاقتصادية القاسية قد اخرت سن الزواج لدى الشباب وجعلتهم يصابون بهذا المرض الملعون وهو مرض التحرش الجنسي وقد قامت الدول العربية قديما بعلاج هذه المشكلة عندما نظمت قوانيين واماكن لممارسة مهنة البغاء ويستطيع الشاب او الرجل الذهاب اليها لتخفيف الحنق الجنسي الذي يعتريه ومامناطق درب الهوى في مصر وشارع المتنبي في بيروت ومنطقة الصابونجية ومحلة الذهب في بغداد وكذلك منطقة كركوي في منطقة التقسيم في اسطنبول الا دليل على ذلك ولكن مع التطور والاحداث في البلدان العربية اندثرت هذه الاماكن وجعلت الموضوع ملقى على عاتق المجتمع من دون ان يجد له حلا الا التدين او التعفف وهل نضمن ان جميع شبابنا سيتعففون او يكونون متدينين ولم اسمع احدا في الدول العربية واقصد الرسميين يفيد ان التحرش الجنسي هو تقليل لشان المراة واهدار لكرامتها واصلا القاونيين في الدول العربية لاتعاقب التحرش الجنسي بعقوبة رادعة فاكثرها تكون المخالف فيها يخرج بكفالة او يدفع غرامة وهذا جانب مهم يساعد في ازدياد ظاهرة التحرش الجنسي وانا هنا اريد ان اعرج الى موضوع اعتقده مهما وهو اصبح ظاهرة الان في مجتمعاتنا العربية وهو موضوع التحرش الجنسي من مرأة اتجاه أمرأة اخرى فحالات السحاق انتشرت مثل النار في الهشيم واصبحت تحرش بنت ببنت اخرى شيئا ليس مخفيا وانا اطلعت على حالات مثل تحرش موظفة بموظفة اخرى او جيران بجيرانها او بل ان هناك استاذة جامعية تتحرش بجميع طالباتها حتى اصبح صيتها شائعا في هذا المجال ولقد لعب التطرف والتزمت الديني دوره في انتشار ظاهرة التحرش بين كلا الجنسين حيث حرم التطرف الشباب من الاختلاط وتنفس الهواء بحرية والتعبير عن الكبت الذي يعانونه بعواطف جياشة او مشاعر صادقة تبتعد عن التاثيرات الجنسية وألايحاءات المرافقة لها ويجب ان نثقف اطفالنا على ان التحرش هو جريمة واخلال بالتوازن الاخلاقي للمجتمع وان نزيد تثقيفهم جنسيا ليعرفوا ماهو الصح والغلط في هذه المواضيع

 

 



7614

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- شكرا

غير معرف

شكرا على هذا الموضوع الحساس في مجتمع العربي

في 13 يونيو 2014 الساعة 24 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

تعازينا للسيد زرعة عبد العزيز العميد الإقليمي للأمن بازيلال في وفاة والدته

بيان استنكاري من المكتب المغربي لحقوق الإنسان فرع دار ولد زيدوح

زيارة ملكية مرتقبة في بحر شهر أبريل

الجماعات المتأسلمة هي وليدة السياسة وعلماء البلاط .بقلم : عثمان أيت المهدي

أزيلال: من يحمي لوبي المقاولات ؟

مجموعة السلام لخريجي المساعدة الاجتماعية بالمغرب

شكاية إلى وزير الصحة . بني ملال : إهمال و تقصير في القيام بالواجب بالمر

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

التحرش الجنسي عند العرب وعلاقته بالعولمة . بقلم :هايدة العامري

البوليساريو تكذب الامين العام للامم المتحدة، ولكن...؟ بقلم: مصطفى سيدي مولود

أزيــلال : عامل إقليم يتفقد سير الحملة الطبية بالمركز ألاستشفائي الإقليمي

الفلسفة السياسية على نحو مختلف ..كتب : د زهير الخويلدي

دمنات : أزيد من 360 ممستفيد ستفيدة من برنامج طبي للقرب للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية

التدخلات العنيفة في حق الأساتذة المتعاقدون ببني ملال تجعلهم يواصلون معركتهم النضالية ضد التعاقد والنقابات تتدخل

الأبجدية الأمازيغية و طلاسم كهوف محافظة ظفار. الباحث الأستاذ: عبد الله نعتي

من المخاطَب بدسترة الأمازيغية؟ الباحث د. : محمد بودهان

بالفيديو : البطل العالمي ريكو يشارك صديقه المغربي رقصة " الركادة " بمناسبة زواج الأخير





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الصيف خرف ، و النار "ڭداة " وقضت ! كتب يوسف بولجراف


هيجل وفنومينولوجيا الروح بين منهج الديالكتيك ومغامرة الوعي لقلم :د زهير الخويلدي


لاقطو النبق..أطفال يحاولون تأمين حاجياتهم المدرسية ببيع


اعتزام "جمهورية القبايل" فتح قنصلية بالداخلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


شكوك معقولة إزاء القمة العربية في الجزائر! الكاتب د. :عبد الحميد جماهري


فلتسعد "العصابة" بانتصاراتها الزائفة والمخجلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


هذه تحديات الدخول المدرسي الجديد، فمن يرفعها 2/2 بقلم :الحبيب عكي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة السادس والسابعة ..) . الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال :" ياسين محماد " موظف بمديرية التجهيز ، يغادرنا الى دار البقاء


ازيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " الحاج لحسن ايت شطو " ..

 
نداء إلى أهل الخير والإحسان

نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بسبب “ياسمين”.. مافيا هولندية تحرق سيارة اللاعب المغربي “إحتارين” الفارهة مباشرة بعد زواجه


اليمين المتطرف يهيمن في الانتخابات التشريعية الإيطالية

 
أنشـطـة نقابية

ممارسات لا أخلاقية وطرد تعسفي وحكرة في حق موظفين ببرنامج القصور والقصبات بوزارة السكنى بطلها مدير البرنامج

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  نداء إلى أهل الخير والإحسان

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة