مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /azilal24info@gmail.com. او .azilal24.com@gmail.com /         مهاجر مغربي بإيطاليا يحاول قتل زوجته             إسرائيل والمجتمع الدولي بقلم : سناء الجاك             إيداع عميد شرطة بالخميسات ورئيس دائرة متقاعدا سجن تامسنا             بشرى سارة، امطار الخير في طريقها للمملكة نهاية هذا الأسبوع             المجلس الأعلى للحسابات ينشر تقريرا موضوعاتيا حول تفعيل الجهوية المتقدمة و يدعو مجالس الجهات لاعتماد برامج تنموية واقعية             حصيلة برنامج “فرصة”: مواكبة 21 ألفا و200 مشروعا في أزيد من 30 قطاعا... إقليم ازيلال ينتظر الإستفادة ...             برنامج “تيسير”.. الشروع في التحويل المالي الثالث والأخير برسم الموسم الدراسي 2023/2022             ويستمر الاحتقان.. التنسيق الوطني لقطاع التعليم يرفض مخرجات لقاء أخنوش مع النقابات ويدعوا للتصعيد             المغرب يطلق باقة قنوات رياضية استعدادا لكأس أفريقيا 2025 ومونديال 2030             أم لخمسة اطفال.. العثور على جثة سيدة مذبوحة بمنزلها بمنطقة "زاكموزن" تارودانت             في يوم واحد 8 فرنسيين يدخلون الإسلام على يدي الشيخ محمد فوزي الكركري            اغنية نعمان لحلو -غزة و شهود الزور            فرقة تمونت لفنون الغيطة فرقة شبابية تستحق كل التشجيع للحفاظ على التراث الأمازيغي الأصيل.             جلالة الملك يستقبل الولاة والعمال الجدد بالإدارة الترابية             كفاكم نهيقا ايها الحمير             الضغوط على حماس             الزلزال : البحث عن وزير             الزيادة قى كل شىء ...            الصداقة فريضة             اسعار المواد الغدائية بتلفزتنا الوطنية             الحديقة العمومية وجب الاحتفاظ عليها            8 مارس            الرياضة ...الشان قريحة            الصورة الرسمية للفريق الالماني 🇩🇪 بمونيال قطر 2022            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

في يوم واحد 8 فرنسيين يدخلون الإسلام على يدي الشيخ محمد فوزي الكركري


اغنية نعمان لحلو -غزة و شهود الزور


فرقة تمونت لفنون الغيطة فرقة شبابية تستحق كل التشجيع للحفاظ على التراث الأمازيغي الأصيل.

 
إعلان
 
كاريكاتير و صورة

كفاكم نهيقا ايها الحمير
 
الحوادث

أزيلال : حادثة سير خطيرة على مستوى طريق شلالات اوزود...والسبب انفجار عجلة السيارة


أزيــلال : مصرع شابة إثر سقوط سيارتها بمنعرج على مستوى طريق اغيل نومعراض بجماعة تامدة نومرصيد

 
الوطنية

إيداع عميد شرطة بالخميسات ورئيس دائرة متقاعدا سجن تامسنا


بشرى سارة، امطار الخير في طريقها للمملكة نهاية هذا الأسبوع


المجلس الأعلى للحسابات ينشر تقريرا موضوعاتيا حول تفعيل الجهوية المتقدمة و يدعو مجالس الجهات لاعتماد برامج تنموية واقعية


حصيلة برنامج “فرصة”: مواكبة 21 ألفا و200 مشروعا في أزيد من 30 قطاعا... إقليم ازيلال ينتظر الإستفادة ...


برنامج “تيسير”.. الشروع في التحويل المالي الثالث والأخير برسم الموسم الدراسي 2023/2022

 
الأخبار المحلية

المستشار لحسن آيت اصحا يدعو وزارة الأوقاف لإيلاء العناية بالقيمين الدينيين بالمساجد المتضررة بسبب الزلزال برسم مالية 2024 ، بمجلس المستشارين


برنامج الأم والطفل: تشجيع النساء الحوامل وتحسيسهن بأهمية الولادة بالوسط المراقب بالمراكز الصحية بإقليم أزيلال.


أزيـــلال :1500 مستفيد من قوافل طبية متعددة التخصصات بجماعتي آيت اومديس وانركي.


أزيلال : اجتماع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لدراسة و المصادقة على المشاريع المقترحة تتجلى في برامج تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب ...

 
الجهوية

متطوعو هيئة السلام الأمريكية يؤدون القسم ببني ملال


بني ملال : 3 أشهر حبسا نافذا في حق شخص اعتدى على مواطن يهودي


تحالفات اللحظات الأخيرة ستحسم في معرفة خليفة مبدع على رأس جماعة الفقيه بن صالح

 
الرياضــــــــــــــــــــة

من ضمنهم الركراكي.. هذه قائمة أعلى 5 مدربين أجرا في كأس أفريقيا المقبلة.. بلماضي ،مدرب الجزائر الأكبر راتب


أزيلال: البطل العالمي ،عمر آيت شيتاشن يفوز بنصف ماراطون،جيوبارك مكون الدولي ويتوج من طرف عامل الإقليم


ياسين بونو “ينتصر” على رياض محرز ومحمد صلاح

 
الجريــمة والعقاب

بني ملال: السجن 12 سنة نافذة وغرامة ثقيلة لجد اعتدى جنسيا على حفيده بجماعة ابزو


الإعدام لـ”سفاح وجدة”الذي قاتل ثلاث نسوة من عائلة واحدة بالثكنة العسكرية

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 

الأمن في كف عفريت بازيلال
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 مارس 2013 الساعة 49 : 23


الأمن في كف عفريت بازيلال

 

*عبد العزيز المولوع

تشكل عودة سرقات المنازل في مدينة ازيلال  لغزا محيرا، فلا يكاد يمر أسبوع إلا وتحدث فيه عدة سرقات في احياء مختلفة من المدينة،عادت السرقات بعد ما اعتقدنا أنها انتهت بإلقاء القبض على عدد من الاشخاص ، وللأسف، لا تزال هذه العملية تكتنفها السرية والغموض رغم ان السرقات تشكل قضية رأي عام، ورغم أن الكشف عنها قد يكون رادعا للآخرين، بدليل، عودة السرقات الى حجمها السابق المثير للقلق، وبنفس الأساليب الجريئة التي كانت في السرقات السابقة ،، منذ متى الكلاب .. تحرس منازلنا؟،، والهدف المستهدف، سرقة كل شيء، الذهب والمال والأثاث والأجهزة الاليكترونية، إذن، من يفك لنا لغز عودة السرقات رغم إلقاء القبض على لصوص سابقين ؟
نعم من يفك لنا أسرار هذه العودة ؟ وكذلك، استمرار السرقات الأسبوعية حتى الآن؟ أطلعنا من أصحاب الشأن مباشرة على قصص السرقات واغلبها تتم ليلا خلال عطلة الاسبوع حيث بعض الموظفين يلتحقون بعائلاتهم ، حيث ان اخر سرقة سجلت نهاية الاسبوع المنصرم  استهدفت موظف  بالبلدية  القاطن بدوار الجديد  واستولى اللصوص على مجموعة من الحلي تقدر قيمتها ب16 مليون سنتيم,  فاللصوص يحددون نوعية المسروقات تبعا لمدة اجازة صاحبها ، فإذا كانت المدة الزمنية طويلة تشمل السرقات حتى الأثاث والمكيفات .. وإذا كانت معلومة المغادرة الزمنية قصيرة يكتفى بسرقة كل ما يحمل خلال هذه المدة الزمنية السرعة، أما المنازل التي لا يغادرها ساكنيها تظل حتى الآن في مأمن عن أية سرقة - وفق معلوماتنا ـ فمن أين لهم هذه المعلومات الدقيقة ؟ هناك مثل محلي يقول،* ما يسرقك إلا من يعرفك*، ونحن نرجح أن دقة المعلومة الزمنية خلفها ما يشير إليه هذا المثل المحلي، قد لا يكون الفاعل قريبا وإنما قد يكون مصدر المعلومة وبحسن نية، فمعلومة وقت خروج الأسر ودخولها من منزلها خرجت من هذه المنطقة، هكذا تقول السياقات المنطقية قبل أن تدعمها كذلك منطقية المثل المحلي، والذي يشغل بالنا الآن كثيرا، التوقيت الزمني لعودة السرقات، فهى تأتي بعد إلقاء القبض على عصابة سرقات سابقة من جهة، فهل هناك من رسالة موجهة؟  ، وهل هي مقصودة أم لا ؟ فإن المصلحة العامة تحتم من أجهزتنا الأمنية وضع حد سريع للسرقات المتكررة في فترة زمنية قصيرة جدا ، وليس لدينا شك في ذلك، ونحن هنا نقدم لها الشكر على جهودها السابقة التي كللت بإلقاء القبض على العصابات السابقة ، لكن لن تتأتى لنا سرعة حسم السرقات الجديدة في فترة زمنية قصيرة  إلا إذا تعززت القوة الحالية في ازيلال ـ عدديا ومهنيا ـ فترك السارقين يصولون ويجولون في جميع الجهات المكانية قد تعطي صورة سلبية عن قدرة القوة الأمنية الحالية، وقد أصبحت حديث الناس، وهذه القدرة تقاس دائما بمعايير السرعة في القضاء على المجرمين ووضع نهاية سرعة لأي جرم فردي أو جماعي، وعدم تحول الحالات الى ظاهرة ومن ثم الى مشاكل، وربما تكون عندنا مشكلة مع هذه السرعة حتى في جرائم السرقات السابقة إذا لم يكن ذلك فعليا، فعلى الأقل ولدت في النفسيات الاجتماعية العامة ذلك الانطباع، بدليل لجوء بعض المواطنين الى الاستعانة بالكلاب لحراسة منازلهم بعدما كانوا يتركونها مفتوحة في أمن وآمان، مما يجعلنا نطرح سؤالا مشروعا ، هل يعطينا ذلك مؤشر على واقع ومستقبل أمننا واستقرارنا الاجتماعي ؟ وهل هما مستهدفان ؟ ومن من ؟ ولماذا الآن ؟ تساؤلات طرحناها رغم علمنا بإلقاء القبض على عدد من محترفي السرقة ، وهى تستدعي الآن نفسها بنفسها وبقوة بعد عودة السرقات بتلك الماهية والحجم، وقلنا كذلك ان هذه القضية عاجلة جدا، وينبغي أن تتصدر الأولويات والاهتمامات الوطنية المحلية والمركزية، ويبدو أنها لم تتصدر ، وقلنا كذلك أن كل شئ يتعلق بالأمن والاستقرار ينبغي التصدي له فورا، ولا يؤجل أبدا، رغم أننا قد أجلناه قليلا، ويبدو أننا قد اجلناه ، بدليلين، قضية السرقات السابقة تأخذ مدى زمني طويل، والأخر عودتها مجددا، أليس ذلك يدعو للتساؤل والاستغراب؟
إذا كانت قضايا السرقات وراءها شباب ازيلاليين ، فإننا علينا أن نبحث عن الحل، في قضية الباحثين عن عمل التي اكتشفنا مؤخرا أننا عندنا مشكلة كبيرة في عمليات توظيفهم على فرص عمل معلنة ،قديمة وجديدة، وإذا كان وراءها شباب  حاملين لشهادات دراسية  ، فعلينا أن نجد الحل كذلك في التفكير السريع لعودتهم الى الدراسة في كليات التقنية والمهنية  ، لأنهم يشكلون الأغلبية في قضية الباحثين عن عمل، وبالتالي على الحكومة أن تقلل من هذه الأعداد الكبيرة، فتركهم بتلك الشهادات ترميهم الحاجة للعمل في مهن دونية غير آمنة لهم أخلاقيا وصحيا وولاء وانتماء واستقرارا وأمنيا، وإذا كان وراءها كذلك شباب وأحداث، أي ما دون سن الشباب، فعلينا أن نحمل أولياء أمورهم جزءا كبيرا من المسئولية الجنائية، فدورهم غائب في احتواء الأبناء وفي توجيهم حتى يمكن أن يتجاوزا الصعاب رغم تلك الاكراهات ، وإذا كان ورآها أيادي دخيلة ، فعلينا أن نحمل المسئولية لليد العاملة الوافدة الني لا تزال تتوافد ، حيث تكدست أعداد اليد العاملة الوافدة  من المناطق المجاورة دون عمل، فظهرت من جراء ذلك، ظاهرة الباعة المتجولون على ( الدراجات الهوائية) والراجلون داخل المدن والإحياء، وظاهرة المتسولون الذين يقدمون لنا ارقي مظاهر التسول وأخدعها، وظهرت كذلك ظاهرة البحث عن مخلفات علب المشروبات وكل ما يشابها في صناديق القمامة، بحيث يمكن رؤيتهم يبحثون عنها في صناديق القمامة بصورة مستمرة على مدار الساعة ، مما جعل مدينة ازيلال  دون ضمانة لقيمها وعاداتها وأخلاقها.
فكيف لا نتوقع حدوث الجرائم المختلفة في ظل وجود تلك البيئات المولدة لها، بل علينا توقع المزيد منها مستقبلا ؟ أين تكمن مشكلة عدم القضاء على ظاهرة السرقات حتى الآن ؟ تساؤل نوجهه لمن؟ ومن يرى نفسه معنيا به بصورة مباشرة ؟ إذن ، نحن ننتظر منه النتائج الفورية، وأهمها إلقاء القبض على هذه العصابة سريعا، والكشف عنها، كما ننتظر نتائج على المدى المتوسط، وأبرزها القضاء على تلك البيئات المولدة للجرائم المختلفة. 

 



15124

0






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



الأمن في كف عفريت بازيلال

الفقيه بن صالح : تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة الكوكايين

إدانة مصور البورنوغرافية بسنة حبسا نافذا بالفقه بن صالح

تياترو TEATRO اللغط السياسي بقلم : محمد علي انور الرڰيبي

مشرع بلقصيري : القصة المتداولة التى دفعت الشرطى بأن يقتل ثلاثة من زملائه

تفاصيل جديدة و مثيرة: الشرطي الذي قتل 3 من زملائه بمشرع بلقصيري عاد لتوه من الناظور

اوزود :المتطفلون على القطاع السياحي أمام غياب شرطة سياحية

دعوة إلى فك الاحتجاز عن النسوة بمخيمات تندوف

أمن ازيلال يعتقل " قوادتين " ومجموعة من العاهرات ...

ضيف القافلة : الشباب الآن وليس غدا بقلم ذ.محمد الحجام

الأمن في كف عفريت بازيلال

الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية و برنامج الاتحاد الأوربي في كف عفريت

رحلة أعضاء المجلس الإقليمي لأزيلال إلى تركيا وواقع و انتظارات ساكنة الجبل في كف عفريت

الصيغة الاحتجاجية للأجهزة المركزية لل ك د ش بقلم : نباح في المرآة. المسلك سعيد

أولاد سعيد الواد: مسلسل السرقة يتواصل..والمسؤولون في دار غفلون

دمنات : السكان يطالبون بحواجز اسمنتية على الطريق الرئيسية .

ازيلال : برامج محو الأمية في كف عفريت بعدما طال انتظار ...

لفقيه بن صالح : التنمية المفقودة بين رئيس المجلس وعامل الإقليم والمدينة تتحول إلى ضيعة خاصة.





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

إسرائيل والمجتمع الدولي بقلم : سناء الجاك


خارطة الطريق الملكية من أجل مدونة منصفة بواسطة : حنان رحاب


ماذا بعد حرب الابادة في قلب غزة بواسطة : عبد اللطيف برادة


مطالب الشغيلة التعليمية وغياب الديمقراطية بقلم : محمد الأغظف بوية


رسالة الى تمثال الحرية بقلم : مـالكة حبرشيد


ثلاثة مداخل آنية لتجاوز أزمة التعليم قلم : متوكيل محمد


حماس تحتل (إسرائيل)؟ قلم : عبد العزيز غياتي


أقنعة الضفتين ما بين عساسة الماء و كافي باحيم: قلم : منصف الادريسي الخمليشي


جرائم الآلة العسكرية الإسرائيلية وقصور القانون الدولي الإنساني . ازيلال 24 : ذ/ الحسين بكار السباعي


أنا غزة من فلسطين.‎ بقلم : عصام صولجاني

 
دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخرة الجزء 2 الحلقة الرابعة ( 05)


دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخرة ..جميع الحلقات + الحلقة الأخيرة

 
التعازي والوفيات

دمنات: كلمة في تأبين المرحوم حيتي رشيد.‎


أزيلال : حادثة سير خطيرة تودي بحياة سائق طاكسي " محمد اعباس " رحمة الله عليه ـــ تعزية ــ

 
أنشطة حــزبية
 
انشطة الجمعيات

الدولة تصرف حوالي 12 مليار درهم على الجمعيات


منتدى للتربية والتعليم : وزير التربية الوطنية لم يكن جادا في التقيد بالنموذج التنموي الجديد‎

 
أنشـطـة نقابية

إضراب يشل الجماعات المحلية في المغرب ليومين احتجاجا على تعطيل الحوار


الحكومة تقرر تجميد العمل بالنظام الأساسي الجديد والاقتطاع من أجور الأساتذة

 
إعلان
 
أخبار دوليــة

مهاجر مغربي بإيطاليا يحاول قتل زوجته


القنصلية المغربية بمدينة "رين " الفرنسية تحتفل بالذكرى 48 لعيد المسيرة الخضراء المظفرة

 
موقع صديق
 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  انشطة الجمعيات

 
 

»  أنشطة حــزبية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  دمنات : من يوميات عام البون بويهوكن وأعمال السخر .. ‎ بقلم ذ :عصام صولجاني

 
 

»  حوارات

 
 
حوارات

الفنان الكردي الكبير محمد سعيد الأتــروشي صوتــــــاً ومواهبـــــاً وطموحــــاً حـاوره الشاعر العراقي:حســين حـســــــن التلســـــيني


عودة فؤاد العروي إلى مدينة خريبكة أحمد لعيوني

 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 

 

 

 شركة وصلة