مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         بسبب “ياسمين”.. مافيا هولندية تحرق سيارة اللاعب المغربي “إحتارين” الفارهة مباشرة بعد زواجه             مفاجآت غير متوقعة .. هؤلاء اللاعبين سيتم طردهم من المنتخب المغربي             تعليمات بإعتقال مسؤولين وموظفين بوزارة الخارجية إختلسوا الملايين             إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....             مدينة قلعة السراغنة : مفتش شرطة اضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري             جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين             الملك محمد السادس يتلقى دعوة الجزائر لحضور القمة العربية             مجزرة "الماحيا"... ارتفاع عدد ضحايا الماحيا ل 14 قتيل بالقصر الكبير             الأميرة سلمى تظهر في مدينة أصيلة وتبادل الناس التحايا والابتسامات             نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة             شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي            ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو            مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور             festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني             شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي


ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو


مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور


festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني


فيديو كليب للفنان حماد أوزود في مناظر طبيعية إقليم أزيلال

 
كاريكاتير و صورة

شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين
 
الأخبار المحلية

أزيــلال : حي " تشيبيت " يستنكرون تغير مذاق مياه الشرب.. مياه الصنبور غير صالحة للشرب


عامل اقليم أزيلال ، السيد محمد عطفاوي ، يقدم واجب العزاء لعائلة المشمول برحمته محمد الداغي ...


أزيــلال : صاحب مطعم “طاجين الدود” يغادر أسوار السجن المحلي


ازيلال: رئيس الجماعة الترابية يعلن عن الدورة العادية لشهر اكتوبر .


دمنات /دوريات أمنية بمحيط المؤسسات التعليمية لتوفير الأمن والحفاظ على سلامة التلاميذ .

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

مفاجآت غير متوقعة .. هؤلاء اللاعبين سيتم طردهم من المنتخب المغربي


أطلس ماراثون.. تنظيم الدورة الأولى من 14 إلى 16 أكتوبر المقبل بأزيلال


وفاة "حدو جادور" أسطورة ألعاب القوى في المغرب

 
الجريــمة والعقاب

مقترح قانون يهدف لتشديد العقوبات على مغتصبي الأطفال تصل إلى المؤبد..


اعتقال خليجيين بعد قنصهم لأعداد كبيرة من طيور اليمام نواحي مراكش

 
الحوادث

جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين


ازيلال : مصرع شخصين جراء سقوط شاحنة ببحيرة بين الويدان

 
الجهوية

إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....


والي جهة بني ملال : التطور الحضري والعمراني يتسم بتنامي المناطق الضاحوية والمراكز القروية


الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تنهي التحقيق مع الوزير السابق “مبديع”

 
الوطنية

تعليمات بإعتقال مسؤولين وموظفين بوزارة الخارجية إختلسوا الملايين


مدينة قلعة السراغنة : مفتش شرطة اضطر لاستخدام سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري


الملك محمد السادس يتلقى دعوة الجزائر لحضور القمة العربية


مجزرة "الماحيا"... ارتفاع عدد ضحايا الماحيا ل 14 قتيل بالقصر الكبير


الأميرة سلمى تظهر في مدينة أصيلة وتبادل الناس التحايا والابتسامات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


تيموليلت بازيلال بين سندان التهميش ومطرقة المجلس الجماعي الغارق في الصراعات
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 غشت 2013 الساعة 03 : 01


تيموليلت بازيلال بين سندان التهميش  ومطرقة المجلس  الجماعي الغارق في الصراعات


 عبد العزيز المولوع


 يوما عن يوم، يتأكد المتتبع لما يجري بالجماعة القروية  لتيموليلت دائرة افورار إقليم ازيلال  أن منطق الفساد قد أصبح يتحكم في كل شيء، تخطيطا وإنجازا على أرض الواقع  . فزائرها سيرى مدى التهميش والفقر الاقتصادي الذي تعانيه جل الساكنة ..وهدا نتيجة ضعف وتخلف الكفاءات المسيرة لمصالح الساكنة , هذه الجماعة تعيش  حالة اكتئاب قصوى بسبب التسيير العشوائي والفوضى التي تهيمن على كل المصالح بسبب القرارات الانفرادية و العشوائية، وسوء التدبير، و ضرب القوانين المنظمة للعمل الجماعي و النقابي. في الحقيقة إن تهرب رئيس الجماعة وعدم التزامه بالأسلوب الديمقراطي و الحكمة في التعاطي مع الأشياء ،كل هذا أضر بالسير العادي والمصالح العامة للساكنة، الذين بدءوا «يقرؤون اللطيف» على أسوأ مجلس عرفته جماعة تيموليلت منذ نشأتها، فحصيلة العمل الذي قام به المكتب المسير الحالي لهذا المجلس الجماعي، مقارنة مع الميزانيات المرصودة، ومكانة الجماعة داخل الجهة، يعطي انطباعا ملموسا على أن هناك توقيف عجلة التنمية وانعدام المسؤولية، والإفساد والمحسوبية و الزبونية، وعدم مباشرة الملفات الحقيقية والمهمة، والمشاريع التنموية المنتظرة في غياب إرادة قوية عن سبق الإصرار، وكذلك غياب استراتيجية متنوعة وقابلة للتنفيذ في ظل الإمكانيات المتوفرة.


إن التغيب المستمر لرئيس الجماعة يعبر بوضوح عن الاستخفاف بالمسؤولية في تدبير شأن الجماعة واللامبالاة تجاه الآثار السلبية والانعكاسات التي تترتب ،حتما إن هذا الإهمال سيوسع من دائرة الاحتجاج التي أججتها فضيحة اتهام رئيس المجلس بتبديد أموال عمومية والتلاعب في بقع أرضية حيث سبق لقاضي التحقيق لدى ابتدائية ازيلال أن فتح تحقيقا مع رئيس جماعة تيموليلت الحسين -سحول بقع أرضية قام الرئيس بتسليمها لمواطنين ،بلغ عددها حوالي 28بقعة أرضية،كان الرئيس قد تسلمها في بداية ولايته الحالية،ويبلغ عدد البقع258بقعة،تكون وعاء عقاري يشكل حي”البام” قامت الجماعة القروية لتيموليلت بشرائه ،وتم توزيع العديد من البقع على مستفيدين حيث عرفت العملية عدة خروقات،وزع البعض منها في حملات انتخابية،في ولاية المجلس السابق،ووزعت العديد من البقع بطرق غير شفافة ، هذا  التحقيق أسفر  بالإفراج عن الرئيس بكفالة مالية قدرها 20 ألف درهم ولازالت المتابعة في هذا الشأن قائمة, إضافة إلى التهميش الذي طال الساكنة على جميع الأصعدة  .إن سوء التدبير الإداري للرئيس  وتردده في اتخاذ القرارات اللازمة بالسرعة المطلوبة وغيابه ، ونظرا لسوء تقديره السياسي جعله يعمل باملاءات بعض الموالين مستحضرا  الولاءات السياسية والانتخابية . وخير دليل على ذلك ما وقع يوم 2 غشت 2013 خلال دورة يوليوز حيث انسحب الرئيس بعد افتتاح الجلسة  مباشرة بعد حضور مستشارة جديدة عوضت مستشارة قدمت استقالتها  فرغم إصدار قرار عاملي في هذا الشأن بان المستشارة تبقى لها الصبغة القانونية لأخذ مكانها كمستشارة داخل المجلس وتعويض منصب المستشارة التي استقالت ,إلا أن الرئيس لم يستسغ هذا القرار وضربه عرض الحائط مما جعله ينسحب من الدورة  وسط احتجاجات بعض السكان الذين جاءووا للاحتجاج على ملف مطلبي اجتماعي . إضافة إلى نهجه سياسة التسويف والمماطلة والمحاباة والمجاملة في العديد من الملفات, و تبذير المال العام وصرف ميزانية الجماعة دون حسيب ولا رقيب (وكنموذج : اقتناء هواتف نقالة له وللمحسوبين عليه بمبلغ خيالي , حرمان الجماعة من مدا خيل هامة ( المقالع الترابية .....) التستر على موظفين أشباح وشبه أشباح ,انتشار ظاهرة اليناء العشوائي بشكل مذهل كل هذه الخروقات والفضاعات جعلت  جماعة تيموليلت تبقى مبتعدة عن التنمية بمئات السنين, حيث أنها ما تزال قابعة في ظلام دامس تنتظر من ينقذها منه.إذا كان المشرع المغربي نهج سياسة تقريب الإدارة من المواطنين فقرر إحداث الجماعات المحلية مع ما جاء به الدستور الأخير من تقدم فيما يخص الجهة ،هذه الجماعات التي عهد إليها أمر تسيير الأمور الجماعية وما يحتاجه السكان من خدمات متعددة وهذا ما نص عليه القانون 00-78 المتعلق بالميثاق الجماعي.


     
إذا كانت الجماعة المحلية هي الإطار الحقيقي الذي يجب أن تتضافر فيه الجهود من اجل النهوض بالمستوى الاقتصادي والاجتماعي للسكان فان جماعة تيموليلت لا صلة لها بهذا العالم .. وكل من زار هذه الجماعة يشعر بقشعريرة من تلك التي يوحى بها في أفلام الكوبوي في الصحاري ، فأول ما تلاحظه هو أطلال قديمة وبعض المقاهي المتواضعة جدا . إن الجماعة تعاني من عدة نواقص منها انعدام أي بنية تحتية تشجع المواطنين على الاستقرار فيها فلا تأهيل المركز من ناحية التصميم التاهيلي الذي يعتبر باب الجماعة  . فكأنما الجماعة قابعة فوق السطح والهواء


من خلال مسيرة الجماعة إلى حد الآن لم نسمع بان مسيرها أو طاقم تسييرها تقدم أمام الجماعة المعنية بملفات من اجل النهوض بالجماعة .. وخلق نواة لتنمية مداخيل الجماعة لحيثية وحيدة هي عقم هذا الطاقم المسير– ماعدا خلافات وصراعات سياسية واهية . مما خلق نوعا من الاستياء في الأيام الأخيرة في نفوس المواطنين .. الذين لاحول لهم ولا قوة .. بما يجعل البعض منهم يفقد كل ثقته في المترشحين ويدخل مراهنات لا داعي لذكرها وهو اخطر ما يهدد الديمقراطية المحلية .


من خلال ما سبق يتضح بان لأمور ستزداد سوءا إذا لم تقم الجهات الوصية  بفعل ايجابي لتصحيح المسار فمن العار ونحن في القرن الواحد والعشرين وفي الوقت الذي قطعت المجتمعات ومن بينها المغرب أشواطا مهمة في الرقي بمستوى الإنسان أن تعتمد على مجلس لايجلب إلا الهم والغم .
فهل ستتحرك الجهات المعنية بصيانة هذا المرفق العمومي من الانزلاقات المتتالية، أم ستبقى تتفرج على هذه «التويزة» المتواصلة في المال العام بجماعة تيموليلت؟ سؤال نطرحه وكلنا تفاؤل لأن إمكانيات البلاد المالية وعدم قدرة الملزمين على تحمل المزيد من الضرائب والرسوم أصبحا يفرضان الوقوف بحزم في وجه هذا الرئيس وأمثاله لإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان. وهذا أقل ما تفرضه الغيرة على الوطن
.

 

                                                                          



6714

3






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- رد على امين

غيور

ما يهمنا هل ما جاء في المقال صحيح عليك بمناقشة فحوى المقال وليس تمييع الامور وهذا ليس خطاك با خطا الطاقم الاداري الذي يسمح لمن دب وهب بالكطتابة والنيل من اعراض الشرفاء . شكرا لصاحب المقال ومزيدا من فضح المستور عنه .

في 16 غشت 2013 الساعة 28 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- تيموليلت ؟؟؟

ايت لحسن احمد

مقال يحلل الوضع الذى آلت اليه هذه القرية المنسية ، والتى صارت يضرب بها الف مثال فى سرقة الأموال
ولنا عودة جد مركزة وبالصور والأدلة القاطعة
وشكرا للسيد المولوع الذى وضع الأصبع على جرح الرئيس وأعوانه

في 16 غشت 2013 الساعة 29 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- تموليتت

be hassan

نعم للتغيير في هده البلدة الغناء باهلها الغيورين الصامدين للكفاح ضد كل من يعيق المسار الحضاري و التنموي فيها ..تموليلت فرد من وطننا الحبيب الشريف بقيادة ملكنا العظيم اعز الله امره و شانه ..تدب في ثناياه روح الوطنية وصامد لاعلاء راية الوطن .إدن لازم يكون في مسارالرقي نحو الافضل في كل المجالات .اتمنى التوفيق لكل غيور على تنمية تموليلت..والله ولي التوفيق / وعاش ملكنا الهمام / الله الوطن الملك .

في 30 غشت 2015 الساعة 32 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



صناعة الأبطال الرياضيين بقلم الناوي عبد العزيز

تيموليلت :الحكامة والتنمية الترابية محور الملتقى العلمي الخامس

تيموليلت بازيلال بين سندان التهميش ومطرقة المجلس الجماعي الغارق في الصراعات

سوق لخميس اولاد امبارك : من المسؤول ؟؟؟؟

أفورار : إعادة فتح قباضة أفورار بعد 8 سنوات من الإغلاق

وفاة الناخب الوطني السابق المهدي فاريا

تيموليلت: لجنة افتحاص و تفتيش اقليمية تحل بمقرالجماعة .

خلال انعقاد المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال بأزيلال

خلال لقاء تواصلي مع المنظمات الموازية لحزب الاستقلال بتيموليت

أزيلال_/ تيموليلت المجتمع المدني بأيت اسري يطالب بالترخيص لمقالع الأتربة

تيموليلت بازيلال بين سندان التهميش ومطرقة المجلس الجماعي الغارق في الصراعات

جماعة تيموليلت بازيلال خارج التنمية

أسرة معدمة بازيلال تعيش معاناة إنسانية قاسية وسط إعاقة أبنائها الأربعة (البكم والصم)

ازيلال :العصبة المغربية للتربية الأساسية ومحاربة الأمية والمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني تحتفيان

لقاء تواصلي للنهوض بوضعية الأشخاص في وضعية إعاقة بازيلال





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الصيف خرف ، و النار "ڭداة " وقضت ! كتب يوسف بولجراف


هيجل وفنومينولوجيا الروح بين منهج الديالكتيك ومغامرة الوعي لقلم :د زهير الخويلدي


لاقطو النبق..أطفال يحاولون تأمين حاجياتهم المدرسية ببيع


اعتزام "جمهورية القبايل" فتح قنصلية بالداخلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


شكوك معقولة إزاء القمة العربية في الجزائر! الكاتب د. :عبد الحميد جماهري


فلتسعد "العصابة" بانتصاراتها الزائفة والمخجلة! بقلم : اسماعيل الحلوتي


هذه تحديات الدخول المدرسي الجديد، فمن يرفعها 2/2 بقلم :الحبيب عكي

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة السادس والسابعة ..) . الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيــلال :" ياسين محماد " موظف بمديرية التجهيز ، يغادرنا الى دار البقاء


ازيلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته " الحاج لحسن ايت شطو " ..

 
نداء إلى أهل الخير والإحسان

نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

بسبب “ياسمين”.. مافيا هولندية تحرق سيارة اللاعب المغربي “إحتارين” الفارهة مباشرة بعد زواجه


اليمين المتطرف يهيمن في الانتخابات التشريعية الإيطالية

 
أنشـطـة نقابية

ممارسات لا أخلاقية وطرد تعسفي وحكرة في حق موظفين ببرنامج القصور والقصبات بوزارة السكنى بطلها مدير البرنامج

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  نداء إلى أهل الخير والإحسان

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة