مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         أزيــلال :سكان الحي الإداري يستفيقون على تكسيرعدادات الماء الصالح للشرب وحرمانهم من الماء ...             النقابة الوطنية للمهندسين ترفض الإدماج المباشر للطلبة العائدين من أوكرانيا             لفتيت يجري حركة انتقالية واسعة في صفوف الولاة والعمال             وليد الركراكي يستبعد اللاعب " منير الحدادي" من لائحة المنتخب الوطني ويطير الى السعودية للقاء "حمد الله"...             أزيــلال : ثانوية والي العهد تحتفل باليوم العالمي للمدرس             أزيلال : تعازي ومواساة ...المشمول برحمته الأخ " محمد حميدوش " يفارقنا الى دار البقاء ...             20 مليون لاجتياز امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة             بدر هاري يريد الانتصار في نزال 8 أكتوبر             اعتنق المسيحية ورفض دين والده المسلم.. معلومات قد لا تعرفها عن إبراهيموفيتش             بنى ملال / زاوية الشيخ : حاجز قضائي تابع للدرك الملكي يوقف " بيكوب " محملة بلحوم الديك الرومي معدة للبيع قادمة من قصبة تادلة ...             شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي            ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو            مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور             festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني             شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين            كووووول و وكَل             عيد الاضحى هو التقرب الى الله عز وجل ، وليس التباهي والتفاخر بين الناس             عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

شوهة...الجماهير تقتحم الملعب بعد نهاية المواجهة الودية بين المغرب الشيلي


ندوة لتقديم حصيلة برنامج التنمية القروية بأزيلال وصفرو


مهرجان ازيلال وحاتم عمور مع الجمهور


festival Azilal 2022 كوكتل من الأغاني


فيديو كليب للفنان حماد أوزود في مناظر طبيعية إقليم أزيلال

 
كاريكاتير و صورة

شباب اليوم ، الله اسمح ليهم من الوالدين
 
الأخبار المحلية

أزيــلال :سكان الحي الإداري يستفيقون على تكسيرعدادات الماء الصالح للشرب وحرمانهم من الماء ...


مندوبية الصحة والحماية الاجتماعية بازيلال وجمعية الحياة ينظمان اسبوعا تحسيسيا حول داء السكري عند الأطفال


أزيــلال : حي " تشيبيت " يستنكرون تغير مذاق مياه الشرب.. مياه الصنبور غير صالحة للشرب

 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

وليد الركراكي يستبعد اللاعب " منير الحدادي" من لائحة المنتخب الوطني ويطير الى السعودية للقاء "حمد الله"...


بدر هاري يريد الانتصار في نزال 8 أكتوبر


اعتنق المسيحية ورفض دين والده المسلم.. معلومات قد لا تعرفها عن إبراهيموفيتش

 
الجريــمة والعقاب

معطيات جديدة حول بارون «ماحيا» الذي قتل جارته بدافع الانتقام


مقترح قانون يهدف لتشديد العقوبات على مغتصبي الأطفال تصل إلى المؤبد..

 
الحوادث

جماعة زاوية الشيخ : إصابات متفاوتة الخطورة في حادث انقلاب حافلة لنقل المسافرين


ازيلال : مصرع شخصين جراء سقوط شاحنة ببحيرة بين الويدان

 
الجهوية

بنى ملال / زاوية الشيخ : حاجز قضائي تابع للدرك الملكي يوقف " بيكوب " محملة بلحوم الديك الرومي معدة للبيع قادمة من قصبة تادلة ...


بني ملال : المحكمة الابتدائية تصدر حكمها في حق مستشار جماعي بجماعة تاكزيرت ..


إعفاء مفاجئ للمدير الجهوي للصحة بجهة بني ملال خنيفرة وتعيين دكتور احمد دوهو خلف له ....

 
الوطنية

النقابة الوطنية للمهندسين ترفض الإدماج المباشر للطلبة العائدين من أوكرانيا


لفتيت يجري حركة انتقالية واسعة في صفوف الولاة والعمال


20 مليون لاجتياز امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة


إحالة 16 جنرالاً و 32 كولونيلاً في الجيش و الدرك من مختلف الشعب والأصناف والرتب العسكرية السامية على التقاعد


سهرة دنيا بطمة في الكباريه ..و30مليون مقابل رقصة لخليجي في ظرف ساعتين..وهذه آخر المستجدات

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 18 مارس 2013 الساعة 27 : 13


 

يعد ميدان التعليم الثانوي التأهيلي ميدانا خصبا للدراسة والتحليل ، لأنه يضم فئة عمرية حرجة تشكل مرحلة انتقال بين الطفولة والشباب وما يرافقها من تحولات جسمية عقلية وفكرية ، ورغبة في إثبات الذات وإثارة انتباه الآخرين وغيرها من السمات التي تميز مرحلة المراهقة ... لكن أهم ما يلفت النظر (وأنطلق هنا من الثانوية التأهيلية التي أعمل بها) هو كثرة حالات سقوط الفتيات في نوبات صرع وهيستيريا يوميا ،قد تصل الحالات في بعض الأيام إلى عشر حالات وأكثر في اليوم الواحد  .  ومن خلال  الحالات التي ترد على مركز الإنصات التي أشرف عليه بالثانوية  يتضح  أن هذه الظاهرة تكاد ترتبط بشهر مارس أكثر من غيره من الشهور ، كما تقتصر على الفتيات دون الذكور، فما أن تبدأ الطبيعة في الكشف عن مفاتنها ، ويبدأ الجو بالتخلص من زمهرير الشتاء وبرده القارس ،وينطلق موسم التزاوج عند  الطيور والنباتات  ... حتى ينعكس كل ذالك على التلاميذ فتبدأ الفتيات في كشف مفاتنهن التي ظلت مستورة طيلة فصل الشتاء ، مع هذه التحولات المناخية كان من المنتظر تشع الحيوية في الأبدان والعقول ... لكن الغريب هو هذا السقوط الجماعي في صفوف التلميذات المراهقات في أقسام  الثانوية وساحتها ، مما جعل من  سيارة الإسعاف، في هذا الشهر، زائرا مألوفا بالثانوية ،  قد يعتقد المعظم أن الظاهرة خاصة بمدينة آسفي ، وقد  يحاول أخرون  ربطها ببعض الخصائص التي تميز مدينة آسفي خاصة التلوث،أو ببعض خصائص العصر ( الضعظ ) ومنهم من يربط ذلك بقوى غيبية فيرى فيه ضربا من المس والجن ، لذلك يسارع عدد من أساتذة التربية الإسلامية أو غيرهم ممن يعرفون بحملة القرآن لقراءة بعض آيات القرآن الكريم على الحالة ، وربما حاول بعض التلاميذ تقليد أساتذتهم مقتنعين أن الفتيات يعانين الصرع  محاولين عبثا طرد جنون من الأبدان الناعمة ،  لكن الحالة التي تناقلتها وسائل الإعلام  والتي شهدت سقوط عدة فتيات مع بداية شهر مارس في ثانوية الشهيد أحمد كتروسي بولاية شلف في الجزائر   بينت أن الظاهرة تكاد  تكون عامة على الأقل في محيطنا الإقليمي والقومي   وإن اختلفت النسب حسب المدن وحسب الثانويات داخل المدينة الواحدة .


وقد  يدعي البعض أن هذه النوبات مجرد نوع من الدلع والغنج ، تقوم به بعض الفتيات لإثارة الانتباه أو كسب عطف الآخرين ، و قد يتهم آخرون هؤلاء الفتيات بتمثيل هذه الأدوار رغبة  في تضييع حصة دراسية أو تخلصا من فرض لم يتمكنن من الإعداد له جيدا ، وقد  يقسو أخرون عليهن وبدعي أنهن يفعلن ذلك من أجل أن يحملهن ويلامس جسدهن زملاءهن من الذكور ...

 لكن  من خلال 219 حالة التي وردت علينا في مركز الإنصات الموسم الماضي  تبين أن التلميذات  يشكلن أزيد من 2/3 من الحالات ،  ومادام المركز لا يفتح أبوابه إلا حصة أوحصتين في الأسبوع تطوعا خارج أوقات العمل، فأكيد أن أضعاف هذا الرقم من الحالات لم ترد على المركز .

 

ليبقى السؤال إذن هو لماذا الفتيات دون الفتيان ؟؟ ولماذا ينطلق موسم السقوط مع بداية شهرمارس ؟؟

من خلال النقاش مع الطبيب النفساني والمعالج النفساني اللذين ينسق معهما مركز الإنصات ويرسل لهما الحالات المستعصية أكدا معا أن الظاهرة تكاد ترتبط بالضغط واقتراب مواعد الامتحانات ينضاف إلى ذلك ما تعانيه الفتيات فهن وإن  بدين للبعض طائشات   يعانين من مشاكل، ويعشن أوضاعا قد لا تخطر لعاقل على بال ، وفعلا استقبل مركز الإنصات فتيات قاصرات  معظمهن ضحايا لأناس بالغين ، فمنهن المغتصبات ومنهن المتحرش بهن من قبل من يفترض به تمثيل القدوة للمراهق ،بل منهمن الحامل والأم العازبة ... ، ناهيك عن من تعيش ظروفا اجتماعية واقتصادية تحطم أحلام المراهق الحالم ...

كما تبين لنا من خلال الحالات وجود فتيات  تسقط مرة واحدة فقط، وبالتالي تشكل حالة عابرة وغير متكررة ، ومنهن من تعاودها السقطة مرات متعددة ، ومع ذلك فكلهن  يتشابهن في فقدان الوعى وما قد يرافقه من تشنجات مختلفة وفقا للحالة وقد تحدث تقلصات تتبعها رجفان شامل لكل عضلات الجسم فترى الفتاة واقفة أو جالسة  سرعان ما تهوي غير آبهة بمن حولها ، مم الإشارة إلى أن معظم الحالات تقع في القسم دون الساحة ، ليتطوع عدد من التلاميذ  لحملها في انتظار وصول سيارة الإسعاف.. أن لم تعد  الفتاة لوعيه في الطريق أو في انتظار الإسعاف

يبقى هذا مجرد وصف للحالات وملاحظات أوليها نقدمها للقارئ مع التنصيص على أن الظاهرة في حاجة لمعالجة المتخصصين من علماء النفس والاجتماع في أفق إيجاد  الحلول الكفيلة لاحتضان  التلاميذ ومعالجة المصابين منهم     



5841

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

زهرة حلمومي زوجة مهاجر مغربي من سوق السبت ترفع تظلمها لوزير العدل

ابزو : الدورة الخامسة لموسم سيدى الصغير بن المنيار والمهرجان الثقافى والسياحى لابزو

ابزو : إسدال الستار عن الدورة الخامسة لموسم سيدى الصغير بن المنيار والمهرجان الثقافى والسياحى

قالوا....وقلنا..... تعلـيق : مجدالدين سعودي

دائرة استنكار متابعة رئيس جمعية الأعالي للصحافة والمدير العام لبوابات الأغلبية الصامتة قضائيا تتسع و

“إيــمي نيغـــرم” بقلم: عائشة أوعشا

افورار: الوزير مبدع يبدع في موسم سيدي عبد الله، والمعارضة تتخلف عن العرس

جنازة المرحوم عبد الله باها

ازيلال : الدرك الملكي يداهم منزلا و يعتقل عشيقين في حالة تلبس بممارسة الجنس

موسم سقوط التلميذات. بقلم :ذ. الكبير الداديسي

تعزية ومواساة فى وفاة المشمول برحمته ، "والد "صديقنا سيمحمد ايت اصحا ، مؤدن بالمسجد الأعظم





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

تاريخ الفلسفة من وجهة نظر يورغن هابرماس ترجمة د زهير الخويلدي


اسهال... صيف خرف ، و النار "ڭداة " وقضتَ! كتب يوسف بولجراف


مشــــاعر بقلم : سعيد لعريفي‎


العائدون.. بقلم د: نجاة بقاش


عائشة الشنّا، امرأة بملايين الرجال بقلم د:محمد بودهانا


هل "ملف الأمازيغية" حكومي أم ملكي؟ بقلم د. : رشيد الحاحي


املئ الفراغ التالي.. سؤال من أسئلة احمد بوكماخ على قصصه من سلسلة "اقرأ".. وما مصير فراغ شباب بلادي بقلم رشيد صبار

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي : الجزء الثاني ( الحلقة السادس والسابعة ..) . الكاتب د.: محــمد همــشة

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعازي ومواساة ...المشمول برحمته الأخ " محمد حميدوش " يفارقنا الى دار البقاء ...

 
نداء إلى أهل الخير والإحسان

نداء إلى المحسنات و المحسنين ذوي القلوب الطيبة : ارجاع البسمة الى وجه هذه الطفلة والفرحة الى العائلة

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

مولاي هشام العلوي يرقص على أنغام موسيقى الروك الكلاسيكية (فيديو)


الأمن البلجيكي يعتقل الإمام المغربي حسن إكويوسن

 
أنشـطـة نقابية

ممارسات لا أخلاقية وطرد تعسفي وحكرة في حق موظفين ببرنامج القصور والقصبات بوزارة السكنى بطلها مدير البرنامج

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 

»  نداء إلى أهل الخير والإحسان

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة