مرحبا بكم في موقع " أزيــلال24 "، جريدتكم المفضلة ـــ اتصلــوا بنا : /[email protected] او [email protected] /         الاستيلاء على العقارات عن طريق التزوير بقلم ذ.: شيد وهابي             انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25 الرابط "بين الويدان وأفورار"..             أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا " اسماعيل حضار" صاحب محطة البنزين بتانوت             رشوة بـ 15 مليونا تطيح بقاض معروف ومستشار جماعي في بني ملال             أزيلال : بعد صفعات متتالية لرئيس المجلس الإقليمى ، الأغلبية والمعارضة يصوتون تأجيل نقط دورة يونيو ويخرجون ببيان             بعد رفض دخول الجزائر.. الوفد الإعلامي المغربي يعود إلى بلاده             المحكمة تقرر استدعاء أطراف ملف جماعة بني عياط             أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ذ.: الحسين البحري ، مدير مدرسة وادي الذهب             لعنة السياسة … أردوغان يستقبل ولي العهد السعودي بالأحضان بعد أن وصفه سابقا ب “المجرم”             ضبط دركي رفقة قاصر داخل سيارته ببني ملال             ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️            شاهد ملخص اهداف المنتخب المغربي ضد ليبيريا | المغرب 2-0ليبيريا | maroc 2-0 lebiria            عويطة يكشف طريقة نصب زوجته عليه            . خطيب يحتضر أثناء إلقائه خطبة حول الموت.            عملية جراحية ببطاقة الراميد             لا لا ماطيشا ولات عندها الشان             وعد الدولة لغير الملقحين             عبد المجيد تبون ( سكران ) : والله ما تدوز شى طيارة             الباقي بعد الانتخابات ...            الفرق بين الزكاة و الضريبة             الودااااع             طريقة التخلص من " النسيــة "             الكمامة ... اكثر الناس يقلدون هذا الشاب             كورونا ... زيارة تفقدية الى جهة بني ملال خنيفرة            
البحث بالموقع
 
صوت وصورة

ملخص الأرجنتين و بوليفيا اليوم🔥🔥 أهداف الأسطورة ميسي رووعة 1-2-3 مع أقوي جائزة 💐⁉️


شاهد ملخص اهداف المنتخب المغربي ضد ليبيريا | المغرب 2-0ليبيريا | maroc 2-0 lebiria


عويطة يكشف طريقة نصب زوجته عليه


. خطيب يحتضر أثناء إلقائه خطبة حول الموت.


ملخص مباراة الوداد و الاهلي 2-0 ثنائية وجنون المترجي

 
كاريكاتير و صورة

عملية جراحية ببطاقة الراميد
 
إعلان
 
الرياضــــــــــــــــــــة

بعد رفض دخول الجزائر.. الوفد الإعلامي المغربي يعود إلى بلاده


تطور جديد في قضية "خاليلوزيتش" قد يقلب الأمور رأسا على عقب


الحكومة المغربية : قرار إقالة المدرب خليلوزيتش من اختصاص الجامعة الملكية...

 
الجريــمة والعقاب

بالصور.. هكذا تم قتل ودفن ثلاثيني على يد شقيقه بسبب الإرث في جريمة مراكش المروعة


ثلاث أشقاء ينهون حياة شخص بـ"البالا" و الساطور

 
الحوادث

أزيــلال / بنى عياط : مصرع شابتين وإصابة آخرين بجروح خطيرة في حادثة سير مروعة


سائق متهور يتسبب في حادثة سير بمنطقة دار الفلاح إقليم أزيلال

 
الأخبار المحلية

انقطاع مؤقت لحركة السير على مستوى الطريق الوطنية رقم 25 الرابط "بين الويدان وأفورار"..


أزيلال : بعد صفعات متتالية لرئيس المجلس الإقليمى ، الأغلبية والمعارضة يصوتون تأجيل نقط دورة يونيو ويخرجون ببيان


المحكمة تقرر استدعاء أطراف ملف جماعة بني عياط

 
الجهوية

رشوة بـ 15 مليونا تطيح بقاض معروف ومستشار جماعي في بني ملال


ضبط دركي رفقة قاصر داخل سيارته ببني ملال


مدينة القصيبة تهتز على خبر العثور على مهندس عاطل عن العمل جثة هامدة

 
الوطنية

صنعت خصيصا لجولات الصيد.. سيارة للحسن الثاني معروضة للبيع


تلميذ يرسل أستاذا للمُستعجلات بعد منعه من الغشّ في الامتحانات


بعد أيام قليلة … سعر المحروقات في المغرب سيبلغ 25 درهم للتر


شرطي بمراكش يشهر سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص هائج


لوسيور كريستال تخفّض سعر الزيوت وباقي منتجاتها في المغرب

 
أدسنس
 
خدمة rss
 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 
 
 


في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 مارس 2013 الساعة 35 : 19


 

                        في ذكرى 23 مارس

 

حيث وجب التخليد لمرتين، مرة وفاءا لشهداء الانتفاضة الشعبية المجيدة 23 مارس 1965 بالبيضاء وبغالبية المدن المغربية الكبرى.. والمرة الثانية احتفاءا بتأسيس أول منظمة سياسية اتخذت لنفسها المرجعية الماركسية اللينينية كسند وموجه لعملها النضالي، منظمة 23 مارس التي تشكلت وأعلنت عن نفسها ذلك اليوم بالذات من سنة 1970.
ردّا على القرار التصفوي والطبقي الذي أصدره النظام، عبر وزيره السيئ الذكر "بنهيمة"، والقاضي بمنع التكرار في الصفوف الابتدائية التعليمية، ووضع الحواجز في وجه التلاميذ كبار السن من الالتحاق بالإعدادي لإجبارهم على الالتحاق بمؤسسات التكوين المهني التي قذفت بأفواجها وخريجيها للشارع دون عمل مضمون.. ردّا على هذه السياسة الطبقية التي قتلت أحلام الجماهير الشعبية العريضة التي راهنت على تعليم أبناءها كي ينالوا الشهادات اللازمة لنقلهم لمستوى اجتماعي ومعيشي أحسن.. انتفضت الجماهير التلاميذية والطلابية معلنة عن الإضراب الوطني العام الذي تجاوبت معه بسرعة، قطاعات عمالية عريضة، خاصة بمدينة البيضاء.
وبفعل الدور التأطيري العظيم الذي كان يقوم به حينها الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، نجح الالتحام التلاميذي الطلابي العمالي الشعبي، بقوة وبسرعة فائقة كالنار في الهشيم.. لم تنفع معه سوى الدبابات والهليكوبتيرات والرصاص الحي الذي مزج بوحشية الدماء مع بعضها، دماء الشباب والشيوخ والكهول، دماء الرجال والنساء، دماء جميع الفئات والطبقات الشعبية المحرومة التي وجدت نفسها فجأة وجها لوجه مع حقيقة الاستقلال المغشوش، وحقيقة من استفاد من مغادرة الاستعمار الفرنسي والاسباني لبلدنا المغرب، وحقيقة الحكومات المتعاقبة، وحقيقة النخبة السياسية..الخ
بعد حملة الاعتقالات والمحاكمات والتصفيات الإجرامية الكبرى لعناصر المقاومة وجيش التحرير، وملاحقة ما تبقى منهم والدفع بهم لمغادرة الوطن.. إضافة للأزمة الاقتصادية المتفاقمة وانفضاح الوعود التي قدّمت لجيل مقاومة الاستعمار كان القرار "البنهيمي" بمثابة النقطة التي أفاضت الكأس أو القشة التي كسرت ظهر البعير.. أعلنت خلالها الجماهير عن ميلاد حقبة جديدة، حددت خلالها موقفها من النظام والمَلكية وأحزاب الحركة الوطنية..الخ
كانت الانتفاضة بمثابة الانطلاقة لنقاش قوي، نظري وسياسي حول مستقبل الوطن، ومصير الشعب المغربي.. خاصة بعد تخلي القوى السياسية الإصلاحية عن الجماهير التي لم تضمد جراحها بعد، ولم تحصي شهدائها ومعطوبيها ومعتقليها ومختطفيها.. بعد، حتى هرولت هذه الأحزاب للتفاوض مع القصر وكأنها تتبرء مما فعله "الغوغاء" المنتفضون!
انطلق النقاش داخل المؤسسات التعليمية بجميع أنواعها، ثانويات وجامعات ومؤسسات التكوين المهني حول طبيعة النظام، وطبيعة الثورة المنشودة والحزب الثوري والنظرية الثورية والتشكيلة الطبقية، وقوى الثورة..الخ بتأثر كبير بالثورة الفلسطينية وانطلاق العمل الفدائي المسلح، وبتجارب الصين وفيتنام، وانتصارات شعوبها ضد الاستعمار وعملائه المحليين..الخ
تشكلت النواة الأولى بداية من القواعد الشبابية، الطلبة والتلاميذ، قواعد الأحزاب الوطنية، الاتحاد الوطني للقوات الشعبية أساسا، لتنتقل عدوى النقاش لحزب التحرر والاشتراكية، خاصة بعد هزيمة 1967 العربية، التي تم اعتبارها بمثابة هزيمة للأنظمة العربية المسماة تقدمية، وهزيمة بالتالي لجميع أحزاب البرجوازية الصغيرة، الإصلاحية والتحريفية، المدافعة عنها.
عوامل أخرى كالثورة الثقافية في الصين، والثورة العالمية للطلاب سنة 68، والصراع داخل الحركة الشيوعية العالمية بعد المؤتمر العشرين للحزب الشيوعي السوفياتي.. عجّلت بتحويل هذه الحركة الشبابية من تمرد على القيادات، إلى حركة سياسية واعية عزز صفوفها بعض المثقفين والمناضلين داخل حركة المقاومة، معلنة القطيعة الفكرية والسياسية والتنظيمية مع هذه الأحزاب السياسية الإصلاحية والمتخاذلة التي تتجلى عن المعارك الجماهيرية في بداية الطريق لتختار دروب المساومات والمفاوضات..الخ
هذا بشكل مختصر ما أردت أن أقوله في هذه الذكرى بالنظر للحيف الذي لحق هذه المنظمة الثورية "منظمة 23 مارس" والذي لا يعطي أدنى اعتبار لما قدمته للحركة الماركسية اللينينية المغربية في إطار النقاش النظري والسياسي، وفي إطار الكفاح الميداني والتنظيمي.. حيث يتم التركيز في الغالب عن المراجعات والارتدادات والانحراف..الخ دون نقاش للتجربة وتناولها من جميع جوانبها، تقديرا لجهودها وتضحيات مناضليها في السجون رفاق الشهيد رحال رمز الطبقة العاملة المغربية المكافحة.
فتحية بهذه المناسبة لكل الشهداء المجهولين، الذي سقطوا برصاص النظام خلال هذه الانتفاضة ومناسبات أخرى.. تحية لجميع الأطر الذين وضعوا اللبنات الأولى لحركة فكرية سياسية بيّنت للشباب، ولأول مرة في تاريخ المغرب الحديث، أن هناك ماركسية غير الماركسية التي روّجت لها التحريفية داخل حزب التحرر والاشتراكية - الشيوعي سابقا -، وأن هناك اشتراكية مغايرة للاشتراكية التي دعت لها بعض الأنظمة العربية وممثليها في المغرب حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية..
تحية لجميع من ساهم وراكم من داخل هذه المعارك الطبقية الكبرى، في الفكر والسياسة وفي النضال الميداني.. بهدف تطوير تجربة الحركة الماركسية اللينينية المغربية، وتقوية عودها بما يخدم مصلحة الكادحين المغاربة، عمال وفقراء الفلاحين، تجار ومستخدمين صغار، معطلين وباعة متجولين..الخ ويطور نضالاتهم من أجل البديل الاشتراكي الذي لا بديل عنه، حيث الكرامة بحق، والمساواة بحق، والديمقراطية بحق، والعدالة الاجتماعية بحق..الخ


                                                                                     وديع السرغيني



5483

0






 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

صناعة الأبطال الرياضيين بقلم الناوي عبد العزيز

زاوية سيدي علي بن براهيم هي الأحق بتنظيم

الزاوية البصيرية ببني عياط اقليم ازيلال تحيي ذكرى انتفاضة سيدي محمد بصير التاريخية بالعيون

مقـام و ذكرى وحـدت بقلم : محمد علي أنور الرﮔـيبي

نساء عشقن الملك الحسن الثاني .بقلم ذ.إدريس ولد القابلة

الأمازيغية بين السجن المعنوي و محنة الاعتقال السياسي بقلم : ذ. حميد أعطوش

نيني لم يخرج من السجن بقلم جواد غسال

البقاء للأجنس لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما ب...قيمهم (عبد القادر الهلالي)‎

معاناتي في البحت عن زوجتي (10) بقلم : لحسن كوجلي

في ذكرى 23 مارس. بقلم : وديع السرغيني

عدم محاسبة القضاة ولا مراقبتهم عن الأحكام التي يصدرونها منطق استبدادي بقلم ذ. أحمد ابادرين، المحامي





 
جريدتنا بالفايس بوك
 
كتاب و أراء

الاستيلاء على العقارات عن طريق التزوير بقلم ذ.: شيد وهابي


علبة المناديل الورقية بقلم ذ:امينة السحاقي


المغــرب ... الجزائــر أشقاء في الحرب الباردة بقلم : عبد الإله شفيشو


إنطباع كتب يوسف بولجراف


أما آن لابن كيران أن يستحيي؟! بقلم : اسماعيل الحلوتي


لم نكن اوفياء للحلم بقلم : د.مالكة حبرشيد


صورة اليوم السبت 11 يونيو 2022 تحت عنوان : السوليما بقلم د : نصر الله البوعيشي


ذاكرتي.. جانب من تاريخ المقاومة بمنطقة بين الويدان اقليم ازيلال بقلم : لحسن كوجلي


مَـــا نْخلِيوْش ” الــتيـــران ” خـــاوي… بقلم : د. عبد الله بوصوف / أمين عام مجلس الجالية

 
السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

إنفجار الماضي الجزء الثاني الحلقة 02 الثانية

 
التعازي والوفيات

أزيلال : تعزية ومواساة في وفاة والد أخينا " اسماعيل حضار" صاحب محطة البنزين بتانوت


أزيــلال : تعزية ومواساة في وفاة المشمول برحمته ذ.: الحسين البحري ، مدير مدرسة وادي الذهب


أزيــلال : الموت يخطف منا المشمول برحمته الأخ :" سمير قافو " .. صدمة بين زملائه و أقاربه


أزيلال : تعزية في وفاة " طه الساقي " ابن صديقنا العزيز" الحاج الساقي" وهو في ريعان شبابه ...رحمة الله عليه

 
إعلان
 
موقع صديق
 
أخبار دوليــة

لعنة السياسة … أردوغان يستقبل ولي العهد السعودي بالأحضان بعد أن وصفه سابقا ب “المجرم”


القصة الكاملة لمقتل طالبة جامعة المنصورة «نيرة أشرف» على يد زميلها

 
أنشـطـة نقابية

فاتح ماي .. هذه تفاصيل الاتفاق الموقع بين الحكومة والنقابات والمتقاعدون خارج التغطية + فيديو

 
النشرة البريدية

 
القائمة الرئيسية
 

» الرئيسية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  الأخبار المحلية

 
 

»  الجهوية

 
 

»  الوطنية

 
 

»  الرياضــــــــــــــــــــة

 
 

»  الحوادث

 
 

»  كتاب و أراء

 
 

»  التعازي والوفيات

 
 

»  أنشـطـة نقابية

 
 

»  أخبار دوليــة

 
 

»  الجريــمة والعقاب

 
 

»  السيرة الذاتية :"انفجار الماضي "كتبها : الأستاذ الكبير : ذ. محــمد همشــــة // الجزء ـــ2 ـــ

 
 
خدمات الجريدة
 

»   مواقع صديقة

 
 

»   سجل الزوار

 
 
أدسنس
 

 

 

 

 شركة وصلة